رواية كيان الاسد الفصل الثاني 2 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية كيان الاسد الفصل الثاني بقلم مريم محمد

 رواية كيان الاسد الفصل الثاني 

كيان:هي إيه اللي حصلها؟!
أسد:دلوقتي تفوق وتسلمي عليها
بعد شوية
فاقت صفية وبصت جمبها لقيت كيان بتبصلها بنظرة غير مفهومة
صفية بخوف:لأ لأ لأ... انتي حقيقية
انتي لسة عايشة يا غرام؟!
أسد:اقدملكم يا جماعة كيان مراتي
فاروق وصفية ونادين نزل عليهم الكلام زي النا'ر
صفية:كيان؟!.... دي شبه غرام أوي يا أسد
أسد:ده فعلاً.. بس هي مش غرام
كيان وهي تحتضن صفية:أزى حضرتك يا طنط
صفية بكره:الحمدلله يا حبيبتي
اقتربت كيان من نادين عشان تسلم عليها ومدت يدها ولكن نادين خرجت بره من شدة ضيقها
كيان في سرها:ابو شكلك.. عيلة زبا"لة... انتي تطولي تسلمي عليا
والله لأعلمك الأدب انتي وامك اللي بتشر ســ م دي
أسد:يلا يا كيان عشان تطلعي ترتاحي شوية
اومأت له كيان وصعدت إلى غرفة أسد
أول ما دخلت الأوضة قفلت الباب وراها وجريت على الصورة اللي على الكومدينو.. وحضنتها بدموع
كيان بحر'قة:راجعة عشان انتقم لكل حد اذاكي...هوفي بوعدي ليكي يا حبيبتي... والله لأندمهم على اللي عملوه فيكي.. بحق حرقة قلبي اللي حاسة بيها.. هحرق قلبهم وهخليهم يتمنوا الموت...همو"تهم بالبطئ
قامت كيان من مكانها ودخلت الحمام وأخذت شاور.. ولبست بيجامة وخرجت من الغرفة وراحت أوضة إيلا
دخلت الأوضة لقيتها حلوة أوي
راحت عند السرير وشافت إيلا وهي بتعيط وهي باصة لصورة غرام
جريت عليها وحضنتها وهي بتعيط
كيان وهي بتمسح دموع إيلا:معقولة
القمر يعيط... لأ انا كدة هزعل منك ومش هحكيلك حدوتة
إيلا وهي تحتضن كيان بقوة:لأ خلاص مش هعيط... بس احكيلي حدوتة والنبي
كيان بإبتسامة:من عيوني يا روح قلبي
وبدأت تحكي لها قصة.. ونامت إيلا
في حضن كيان
وكل ذلك يحدث تحت نظرات أسد الذي كان يتابع من بعيد وهو يبتسم
في منتصف الليل
نام الجميع ماعدا صفية مرات فاروق
فضلت تتسحب لحد ما وصلت لأوضة إيلا وفتحتها براحة خالص
ودخلت بهدوء وشافت كيان وهي نايمة جمب إيلا
صفية في نفسها:مش هسيبك تعيشي لازم تمو'تي زي اللي ما' تت.. 
هحرق قلبه عليكي زي ما حرقت قلبه عليها... وكل حاجة هتبقى ليا أناوبنتي وبس...
واقتربت من كيان وهي تمسك سكيـــ ـنة في إيدها ووضعتها على رقبة كيان بسعادة وهتسحب السكــ..ينة 
وحصل اللي متوقعتهوش صفية إطلاقاً

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية كيان الاسد الفصل الثاني 2 بقلم مريم محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent