رواية قلبي لك وحدك الجزء الثاني 2 الفصل السادس 6 بقلم مريم محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية قلبي لك وحدك الجزء الثاني 2 الفصل السادس بقلم مريم محمد

رواية قلبي لك وحدك الجزء الثاني 2 الفصل السادس 

ملك:عامل ايه يا دكتور جاسر
جاسر بإبتسامة:الحمدالله بخير يا ملك
ملك:أنتِ عاملة ايه يا ملك
ملك:الحمدلله بخير يا دكتور جاسر
جاسر:في إيه مالك يا ملك؟!
ملك:ممكن أسألك سؤال يا استاذ جاسر...لو مش عايز تجاوب متجاوبش عادي
جاسر:اتفضلي اسألي يا ملك
ملك بتوتر:هي مين دي اللي كنت عمال تتكلم عنها... يوم ما كنت بتعيط
جاسر وتجمعت في عينيه الدموع:دي ماما...صحيح نسيت اكلمك عليها يا ملك
ملك:والدتك...طيب هي مالها؟ !
جاسر:دي حكاية طويلة أوي يا ملك مش هعرف احكيلك عنها حاجة هنا
مش عايز اشيلك همي.. لسة برضو عايزة تسمعي حكايتي يا ملك
ملك بإصرار:اممم
جاسر:طيب أول ما تخلصي كل المحاضرات بتاعتك هنتقابل ونروح نقعد في مكان واحكيلك 
ملك:وأنا موافقة يا استاذ جاسر
جاسر:ما بلاش استاذ جاسر دي وقوليلي جاسر بس..هو مش انا بقولك ملك بس
ملك بتوتر:اه
جاسر:يبقى تقوليلي جاسر بس
ملك:حاضر
جاسر:حاضر يا إيه
ملك بخجل:حاضر يا....مش عارفة اقولها والله
جاسر:حاولي عشان خاطري..عشان ما احسش أن انا واحد كبير
ملك بشجاعة:حاضر يا جاسر
جاسر:أيوة كدة يا ملك.. بعد كدة هنطور شوية وهيبقي في دلع
ملك بإستغراب:دلع... دلع إيه؟؟!!
جاسر:أنتِ تدلعيني... وأنا ادلعك
ملك بصدمة:انت قليل الأدب
وخرجت مسرعة إلى الخارج وتضحك على كلامه معها
مي:القمر بيضحك ليه
ملك:عادي افتكرت حاجة ضحكتني
مي:عليا انا برضو الكلام ده يا لوكا
ملك:صدقيني مجرد حاجة...يلا بقى عشان عايزة اخلص كل المحاضرات النهاردة. عشان عندي ميعاد مهم جداً
مي:ميعاد مع القمر مش كدة
ملك:تعرفي ان أنتِ واحدة لا تُطاق نهائياً
مي:أنا؟؟!!... ماشي يا ملك انا ماشية ومش راجعة تاني
ملك وهي بتغني:أنا مُصمم مش ماشي قبل ما تتكلم مقدرش اسيبك
تتألم ساكت يا حبيبي ليه.. انا دايقتك طب قُلت حاجة ما تتقالشي 
مش ماشي ولا سايبك تمشي.. قبل اما افهم في إيه..
مي بضحك: خلاص يا لوكا أنا بحبك يا قلبي ومقدرش ازعل منك يا روحي
ملك:روح قلبي يا ميوش
مي:يلا بقى عشان نروح المحاضرة
ونخلص... وأنتِ تلحقي تروحي الميعاد المهم جداً ده
ذهبت مي وملك إلى المحاضرة
وحضروها..
بعد مرور بعض الوقت
انتهى الدكتور من شرح مادته وخرجت مي وملك
ملك:خلاص بقى يا ميوش..روحي انتِ يا روحي
مي:متأكدة
ملك:اه يا قلبي
مي:مع السلامة يا لوكا
ملك:الله يسلمك يا ميوش
بعد شوية
جاسر:اتأخرت عليكي ولا إيه؟!
ملك:لأ أنا لسة جاية اصلا.. عشان اتصلت على ماما قولتلها إن انا هتأخر برا شوية
جاسر:طب يلا بقى عشان متتأخريش
ملك:يلا
ذهب جاسر وملك إلى مطعم راقي
جاسر:تطلبي إيه؟! 
ملك:بصراحة أنا مش جعانة أنا ممكن اشرب كوب قهوة يكون معمول بمزاج جميل
جاسر:إيه ده مش باين عليكي
ملك:مش باين عليا إيه؟!
جاسر:مش باين عليكي إنك بتحبي القهوة
ملك بضحك:هو اللي بيحب القهوة بيبان على وشه
جاسر بضحك:لأ مش قصدي. بس يعني حسيتك كدة بس مش متأكد
ملك:بصراحة أنا مكنتش بحب القهوة... حبيتها من أجل ماما.. عارف يا جاسر ماما بتعملها حلو أوي
وأنا صاحية الصبح وجاية الجامعة كنت بطلب من ماما تعملي كوباية قهوة كل يوم طعمها حلو أوي يا جاسر
جاسر:أنا لازم اجي واذوق القهوة اللي عمالة تحكيلي عليها دي
ملك:تنور والله..ده سليم بيحبك أوي وبيقعد يشكر فيك
جاسر:حبيبي والله.. أجدع واحد عرفته... عارفة يا ملك ليا مواقف جدعنة من سليم.. صاحب للشدة وسند لصاحبه بجد
ملك:ربنا يخليك يا جاسر...صحيح انا سمعت ان انت ليك أخت اسمها روز
جاسر:روز وماما احلى حاجة في حياتي يا ملك
ملك:ربنا يخليهُملك يارب
جاسر:يارب يا ملك..المهم بقى حكاية ماما...ان ماما اكتشفت خيا"نة بابا ليها.. ولما عرفت مصدقتش طبعاً لأن بابا مكنش بيبان عليه...وكان دايماً موازن بينا وعمره ما ظلمنا وعمرنا ما شكينا فيه...لحد ما ماما واجهته واعترفلها
بالحقيقة وهي طبعاً ما استحملتش الصدمة وجالها ش"لل نصفي..وتعبت جدا أنا وروز على حالة ماما.... وبابا سابنا ومشى وده قصر فينا جداً
ملك بحزن:ربنا يشفيها يارب.. انا فعلاً آسفة عشان خليتك تفتكر اللحظات دي يا جاسر
جاسر:ولا يهمك يا ملك 
وطلب جاسر كوبان من القهوة 
وظلوا يتحدثون... وكانت ملك تحاول أن تخفف من وجع جاسر
ومرت الأيام وكانت الأحوال بين ملك وجاسر تتحسن وفتح جاسر قلبه لملك.. وكانت ملك تشعر بشعور جميل تجاه جاسر..
وجاء يوم فرح عشق ومراد
في البيوتي سنتر
كانت تقف عشق وهي ترتدي فستان الفرح... وكانت تشعر بحزن شديد ولكن اخفته بإبتسامة حتى لا يشعر أحد بشئ
ملك:وهي تتحدث مع مراد على الموبايل
ملك:اه هي خلاص خلصت بس هي لبست فستان تاني غير اللي أنت اشتريته يا مراد معلش بقى
مراد بإبتسامة مكر:والله.. يعني ملبستش الفستان اللي أنا اخترته طب كويس
ملك:أنت فين كدة يا مراد
مراد:خمس دقايق واكون عندكم
معلش اتأخرت عشان وقفت اشتريت قهوة
ملك:لأ ولا يهمك.. سوق بهدوء متتسرعش
مراد:تمام... ممكن اطلب منك طلب يا ملك
ملك:اتفضل يا مراد
مراد:ممكن تفتحي الكاميرا عشان اشوف عشق
ملك بإبتسامة:بس كدة.. ثانية واحدة وتشوف القمر
فتحت ملك الكاميرا وراي مراد عشق التي كانت تشبه القمر حقاً
ولكن كان يشعر بالضيق لأن عشق لم ترتدي الفستان الذي اختاره لها وارتدت فستان آخر حتى ترضى نفسها
عشق بعصبية:انتِ بتعملي إيه يا ملك... اقفلي الزفت ده يلا يا ملك
ملك :اهدي يا عشق.. هقفله خلاص اهدي
مراد:في إيه يا ملك عشق مالها
ملك:معلش يا مراد لازم اقفل معاك دلوقتي عشان أهديها.. عروسة بقى ومتوترة
مراد بتفهم:خلاص يا ملك
أغلقت ملك الهاتف. واتجهت إلى عشق التي كانت تشعر بالضيق وبشدة
ملك:أنا آسفة يا عشق.. والنبي خلاص بقى
عشق :خلاص يا ملك.. اطلعي برا بقى عشان انا عايزة اقعد لوحدي شوية..
ملك:انا آسفة يا عشق
عشق:لو سمحتي يا ملك حابة اقعد لوحدي شوية
قبلت ملك رأس عشق وخرجت من الغرفة
بعد شوية
مراد:خير يا ملك واقفة برا ليه؟!
ملك بحزن:عشق ادايقت مني عشان فتحت الموبايل وشوفتها
مراد :خلاص متزعليش.. أنا هدخل اصالحها
ملك:ماشي
ذهب مراد إلى الغرفة التي بها عشق
فتح مراد الباب ودخل واغلق الباب خلفه
عشق :أنت بتعمل هنا إيه؟!.. وبتقفل الباب وراك ليه.
مراد وهو يقترب منها وبيده كوب القهوة :مالك يا روحي خليفة من إيه ده أنا حتى جوزك يا عشق
عشق بخوف:انت بأقرب كدة ليه
مراد بخبث:بتأمل القمر اللي واقف قصادي
عشق:لو سمحت يا مراد اطلع برا
مراد:ولو مطلعتش هتعملي إيه يا روح مراد
عشق:هصوت يا مراد والم عليك الناس
مراد وهو يقترب منها اكتر. حتى التصقت بالحائط
عشق بتوتر:م.....مراد..
اقترب مراد منها ووضع يده على خصرها يقربها منه
واليد الأخرى بها كوب القهوة
مراد:ده مش الفستان اللي أنا اخترته
ملبستيش الفستان ليه يا عشق
عشق بتوتر:أنا عجبني الفستان ده ولبسته
مراد ببرود :وأنا بقى مش عاجبني الفستان ده
عشق:بس هو عاجبني
مراد وقد سكب على الفستان كوب القهوة بقصد
عشق بصدمة:إيه اللي انت عملته ده؟؟!!
مراد ببرود:غصب عني القهوة بردت واتكبت حصل خير.. يلا غيري الفستان بقى...والبسي الفستان بتاعي
عشق بضيق:اااااااه
مراد بخبث:اجي اساعدك في اللبس
أنا جاي اساعدك



يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية قلبي لك وحدك الجزء الثاني 2 الفصل السادس 6 بقلم مريم محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent