رواية انين الفصل الثالث عشر 13- بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

     رواية انين الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة محمد

 رواية انين الفصل الثالث عشر 13

فهد كان قاعد في المكتب لقي تليفونه بيرن شاف الرقم لقاه حسين
فهد : الو ايوه ياحسين
حسين : فهد عايزك تجيلي
فهد : في حاجه ولا ايه
حسين : عايزك ضروري
فهد : طب في حاجه طيب
حسين : تعالي بس يافهد وهتعرف لما تيجي
فهد : حاضر ثواني واكون عندك
حسين : انت عارف هتجيلي فين
فهد : اه هجيلك الشغل
حسين: لا تعاليلي في***
فهد باءستغراب: اجيلك هناك ليه
حسين : هتفهم.. لما تيجي يلا انا مستنيك سلام
فهد قفل مع حسين وخرج ركب عربيته بسرعه ومشي وبعد شويه وصل المكان الي حسين قاله عليه وكان( نادي) دخل قاعد يبص بعنيه علشان يلاقي حسين قعد يدور عليه كتير بين الناس الي موجوده لقاه راح عنده ولما راح ملقهوش لوحده استغرب لقي معاه فارس راح عندهم وسلم علي فارس وحسين وقعد معاهم وحسين قاله تشرب ايه قاله 
فهد : لا مش عايز، لسه شارب قهوه قبل مااجي 
حسين : اي يعني اشرب تاني وناداه علي الجرسون وقاله طلبتهم والجرسون مشي 
فهد : قول بقي ياحسين جايبني هنا ليه 
حسين : هقولك يافهد بس استني شويه 
فهد : حسين انا مش فاضي، انا عندي شغل 
حسين كان هيكلم بس قطعه دخول الجرسون وهو بيقدم الطلبات ليهم 
فهد : انت مش ناوي تقول جايبني هنا ليه 
حسين : اصبر.. لما يجي 
فهد بعد فهم : هو مين ده الي يجي 
حسين : هتعرف دلوقتي 
بعد شويه لقوا واحد جيه عليهم وسلم علي حسين وفارس  وفهد كان مستغرب مين ده 
حسين : تعالي ياياسر، سلم علي فهد وبص لفهد : ده ياسر يافهد اكيد اول مره تشوفه
فهد : الصراحه اه
حسين : اقعد ياياسر 
ياسر قعد 
حسين : تشرب ايه
ياسر : شكرا ياباشا، ولا اي حاجه 
فهد : قول بقي ياحسين الله لا يسيءك 
حسين : حاضر، بصوا ياجماعه مش هطول عليكم، انا جيبكم هنا علشان موضوع مهم جدا لينا كلنا وبذات انت يافهد 
فهد بقلق : ياحسين بطل الغاز وقول بقي انا قلقت 
حسين : انا مش هطول في الكلام وبص لياسر ياسر فهمه وطلع التليفون بتاعه وقعد يقلب فيه تحت نظرات فهد الي مش فاهم حاجه وفارس بس حسين هو الوحيد هو وياسر الي فاهمين كل حاجه 
ياسر جاب فيديو من عنده ووراه لفهد 
فهد اول ماشافه اتصدم وبرق بعنيه  
*************************************************
انين كانت قاعده بتذاكر فاجءه مسكت دماغها وبتتالم تالين كانت جمبها لحظت قالتلها : مالك ياانين 
انين : مش عارفه، بس حاسه بصداع رهيب
تالين : اكيد من كتر المذاكره، طب ريحي شويه
انين بالم : لا مينفعش، عندي مذاكره كتير لازم اخلص 
تالين : طب ريحي.. وبعد شويه كملي 
انين : حاضر 
تالين راحت وجات جابت حاجه واعطتها لانين : خدي 
انين : ايه دي
تالين : دي حبايه لصداع
انين : شكرا ياتالين، بس معلش سوال
تالين فهمت : هتقوليلي اكيد شايله معاكي حبايه لصداع ليه صح
انين : صح
تالين : علشان ياستي، موخرا كان بيجيلي صداع وكنت بروح في اي مكان يجيلي صداع رهيب فا مش ببقي قادره اتحمله، وجبت الدوا ده ومعايه دايما في الشنطه بتاعتي علشان كل ما يجيلي صداع يبقي معايا الحبايه اخدها وارتاح 
انين اخدتها منها ومتردده تحطها في بوقها تالين لاحظت وقالتلها : ماتخفيش دي حبايه لصداع بجد، مش هعطيكي حاجه وحشه يعني
انين اخدتها وشربت مياه 
تالين : انشاءالله هتبقي كويسه 
انين : شكرا يا تالين 
تالين : علي ايه انتي زي اختي 
شاديه فتحت الباب ودخلت كان معاها صنيه عليها كوبايتين نسكافيه تالين خادتها منها وحطت وشاديه قالتلهم : عايزين حاجه ياحبايبي 
تالين : لا ياطنط سلامتك 
شاديه : طيب ياحبايبي انا برا لو عوزتي اي حاجه قولولي
تالين : حاضر ياطنط 
شاديه بصت لانين بقلق : مالك ياانين 
انين : مفيش حاجه ياماما 
شاديه : امال مالك ماسكه دماغك ليه
تالين : عندها صداع ياطنط من كتر المذاكره 
شاديه : طب ياحبيبتي ريحي شويه من المذاكره، وارجعي كملي
انين : حاضر 
شاديه : استني هجبلك حبايه من عندي لصداع 
انين : لا ياماما منا خد 
شاديه : خدي..خدي منين 
انين : تالين اعطتلي حبايه من شويه 
شاديه : اعطتك منين 
تالين ردت : من معايا ياطنط 
شاديه : وانتي ياحبيبتي شايله معاكي حبايه لصداع ليه
تالين : هقولك ياطنط اصل.... وقالتلها نفس الي قالتله لانين 
تالين : فنا لما شوفتها كده اعطتلها حبايه، وانشاءالله هتبقي كويسه، هو بس شويه الحبايه تعمل مفعول وهتبقي كويسه  
انين : متقلقيش ياماما انا هبقي كويسه
شاديه : ماشي ياحبيبتي، بس لو حسيتي تاني انك تعبانه قوليلي 
انين : حاضر 
شاديه خرجت وقفلت الباب وراها لقت امجد بيذاكر علي الاب توب   
شاديه : انا هروح اعمل شاي ليا اعملك معايا ياامجد
امجد وهو باصص في الاب توب : لا ياماما شكرا 
شاديه : طب ياحبيبي، لو عوزت حاجه قولي
امجد : ماشي ياماما 
شاديه دخلت جوه المطبخ 
*********************************************
فهد كان مصدوم من الي شافه ومكنش فاهم حاجه 
فهد : انا مش فاهم حاجه.. فاهموني.. ليه وليد عمل كده.. ومين الي قتله ده.. وايه علاقته بوليد.. وبتفرجني علي الفيديو ليه.. اسئله كتيره اوي لازم تجاوبوني  عليها دلوقتي
حسين بهدوء : انا هفهمك.. وهجاوب علي كل اسئلتك
فهد : قول 
حسين : بص يافهد.. الي اتق*تل ده يبقي رامي صاحب ياسر ووليد او بالاصح كان صاحب رامي ووليد.. سوال بقي ليه وليد عمل كده وايه علاقته بيه.. السوال ده ليه اجابه واحده بس وسوال بتفرجني علي الفيديو ليه.. ده برده ليه نفس الاجابه.. وهي لانه يخصك وبالاصح يخص رنا.. ها فهمت
فهد ضيق عنيه : يعني ايه يخص رنا
حسين بص لياسر : فهمه انت ياياسر الحته دي
فهد قعد قدام ياسر بتركيز وبداء ياسر يكلم ويحكي لفهد
فهد بعدم فهم : مش فاهم حاجه
ياسر : انا هحكي لحضرتك كل حاجه بتفصيل
بداء ياسر يحكي لفهد من اول ما وليد خطب رنا وكانت ايه نيته واتفاق مع ابوه انه يدمر فهد ويضحك علي بنته ويعرفها انه بيحبها ويمثل عليها الحب والحنان وهو من جوه شر وك*ره من نحيتهم، وحكاله ازاي وليد خطط علشان يبداء انتق*امه من فهد ويجيب رجلين رنا بنته ويحط راس ابوها في الارض ويفضحها لو ماجبتش ليه الفلوس الي يطلبها منها او اي حاجه يطلبها منها... لو منفذتش الي قاله سعادتها يفضحها ويخلي سمعتها وحشه، ويذل فهد ببنته بصورها وفيديوهات الي عملهم ليها.
فهد : برده ماقولتش ايه علاقه رنا بالفيديو
ياسر : منا جايلك في الكلام اهو حضرتك
فهد : معاك
ياسر : رامي الله يرحمه.. كان وليد متفق معاه انه يضحك علي رنا ويفهمها انه بيحبها.. بغرض انها تحبه وتتعلق بيه وفي يوم وليد نفذ اتفاقه الي كان مع رامي.. وقاله ازاي نضحك عليها وتبداء اللعبه من هنا.. بس رامي كان رافض الحكايه دي.. وانه يلعب مع وليد لعبه زي دي.. ويتسبب انه يضيع شرف بنت.. لانه عنده اخت.. وخايف يحصل ليها زي الي هيحصل في البنت دي.. فقال لوليد لا انا مش موافق اني اعمل كده.. وتدخلني لعبتك الق*ذره دي.. بس وليد هدده بأنه لو ماوفقش.. هيءذي اخته.. وهو وافق علشان خايف علي اخته..ورامي مسجل كل كلامه ده.. قبل مايموت.. ومعايه التسجيل لو حابين تسمعه..بس في الاخر عمل كده وشارك وليد غصبن عنه
فهد بذهول: يعني ايه.. يعني افهم من كلامك ده أن رنا مش بنت.. 
فارس : لا لا ياعمي.. رنا لسه بنت وبص لياسر : كمله ياياسر
ياسر طلع من التليفون بتاعه التسجيل الي وليد بيعترف فيه انه مالمس*ش رنا وانها لسه بنت وحته اللون الأحمر
فهد فرح اوي  لما اتاكد ان رنا لسه بنت
فارس : اطمن ياعمي.. رنا لسه بنت.. وشرفها ماضعش
ياسر : اكمل لحضرتك.. الحته المهمه.. ايه علاقه رنا بالفيديو
وليد بعد مامثل انه خلاص كده ضيع شرف رنا صورها وعمل فيديو وهي كانت في وضع وحش.. المهم بعد عمل الصور دي والفيديوهات.. لما حكالي عن الي عمله وانه عمل كده في رنا.. وكان بيحكيلي انه عمل كده ليه.. انا ساعتها قررت  وقولت لازم اساعدكوا.. واخد منه الموبايل ومسحت الفيديوهات دي والصور من عليه بعد ما نقلتها في تليفوني علشان لو احتاجتها تبقي معايا.. فا لما وليد  عرف بعدها ان رنا هتجوز فكر ازاي يفضحها ويذلها قدام عرسها فا جتله فكره الصور والفيديوهات الي معاه بس لما دور ملقاش حاجه معاه.. لا الصور ولا الفيديوهات.. فا شك في رامي وكلمه وانا كنت متفق قبلها مع رامي.. انه يقوله الصور والفيديوهات معايه لو عاوزهم هات فلوس وانا اعطيهوملك.. وبالفعل قاله كده.. وقاله ماشي.. بس رامي وبداءت عنيه تدمع : كان حاسس انه هيغدر.. علشان كده كان بيقولي ماتسبنيش.. خليك جمبي.. انا خايف.. لو حصلي حاجه خلي بالك من اختي.. كان صعبان عليا سعادتها وكنت خايف عليه.. وبينت قدامه اني مشيت ونزلت تحت بس انا مامشتش وفضلت معاه بس.. كنت مستخبي.. علشان وليد مايشوفنيش.. ولقيت وليد بيسأل رامي عن الصور والفيديوهات.. ولما رامي جابله التليفون بتاعه ووليد دور فيه وملقاش حاجه.. عرف ان رامي بيضحك عليه.. قعد يضرب فيه ويشتمه.. وانا كنت واقف بعيد كان نفسي اروح اضربه.. بس مقدرتش.. وفاجءه لقيت وليد مسك السكينه وقت*ل رامي.. جريت بسرعه بعد ما صورت الجريمه كلها.. روحت لرامي الي كان سايح في دمه وقالي اوعدني انك تخلي بالك من اختي. وانا وعده انها هتكون في عنيا.. وبعد كده مات رامي.. بعد مامات مسكت السكي*نه بس قبلها كنت عامل حسابي علشان البصمات.. لبست جوندي ومسكتها.. وبعد لحظات لقيت الشرطه جايه تقبض عليا.. ولقيت فارس باشا بيقبض عليا
فارس : طب انت لو مكاني.. كنت هتعمل ايه.. جالك بلاغ ان في جريمه قتل حصلت من ساعه في عنوان كذا.. في شقه كذا.. الدور كذا.. فا لما روحنا لقيناك موجود وكمان متلبس بسلاح الجريمه.. فا انا كنت معذور.. بس انت غلط من الاول.. المفروض كنت توريني الفيديو.. علشان ابطل اتهمك واثبت براءتك.. إنما انت ماعملتش كده.. بس بعدها لما سياد اللواء وراني الفيديو وقالي انه مهم اتفرجت عليه وعرفت انك بريء... قدامي وقدام الكل
ملحوظه ( حسين بيشتغل لواء في المخابرات المصريه بيشتغل من فتره كبيره وشغله العادي اضافه لشغله ده) 
فهد : بس.. ممكن اسالك سؤال
ياسر : اه طبعا اتفضل
فهد : انت ليه عملت كده... ليه بتساعدنا.. ليه صوره جريمه زي دي معاءنك عارف انها هتاءذي وليد.. ليه بتعمل كده.. معاه
ياسر  : لان وليد اذاني زي مااذاكوا بالظبط.. ويمكن اكتر كمان.. واكمل بدموع وهو باصص قدامه : اذاني في ابويا.. واذاني في اختي.. واذاني في اعز صاحب عندي.. دمر حياتي.. وسوادها.. وانا قولت لازم اسود حياته وانتقم منه.. زي ما عمل.. ومش هو بس وابوه كمان.. شاكر المنياوي
فهد : مش فاهم.. اذاك ازاي
ياسر : ابوه.. شاكر المنياوي.. حرمني من ابويا الي ما شوفتوش.. وابنه وليد كان السبب في موت اختي .. ومو*ت اعز صاحب ليا.. هو وابوه السبب في فقدان اعز الناس ليا.. وانا قررت اني مش هسيبه... ولازم اخد حق اختي وابويا وصحبي.. وحق كل واحد اتاذي من وليد الك*لب ده
فهد : كل واحد فينا ليه طار عند وليد وابوه.. والطار ده أن اوانه
حسين بهدوء : ولا طار ولا كلام من ده.. احنا نعقبهم بالقانون احسن وافضل
فهد : يعني نعمل ايه
حسين : هنبعت قوه تقبض عليهم 
فهد الكلام مش عجبه بس خطره علي باله فكره وقال بخبث : صح ياحسين انت كلامك صح.. نعاقبهم بالقانون احسن
فارس : انا معاك برده يافندم.. القانون احسن
حسين: بس مهمتك بقي يافهد.. انك تعرف امتي معاد الشحنه الي هيستلمها شاكر..
فهد : ودي هعرفها ازاي
حسين : بسيطه.. جند حد من الي مشاغلين معاه.. يعرفلك امتي المعاد
فهد :تمام  باص في ساعته : انا اتاخرت اوي.. لازم امشي علشان اروح الشغل.. يلا سلام  
فارس : استني ياعمي.. انا جاي معاك
فهد : تمام
فهد وفارس ميشيوا وركبوا العربيه
فهد : فارس.. انت عجبك الي حسين قاله ده
فارس : اننا نعاقبهم بالقانون يعني؟
فهد : اه
فارس : عجبني جدا.. وموافق عليه
فهد : بس انا مش عجبني.. وبفكر اعقبهم بشكل تاني خالص وبذات وليد
فارس : مش فاهم.. ازاي
فهد : هقولك.. بس الاول انت معاك رقم ياسر
فارس : ياسر مين؟؟ الي كان معنا دلوقتي 
فهد : اه
فارس : اه معايا 
فهد: طب كويس هاته بقي
 فارس قاله : عاوزه ليه
فهد : هقولك.. بس هاته الأول
فارس : حاضر.. طلع التليفون بتاعه وجاب الرقم واعطاه لفهد وقاله : عاوزه ليه بقي
فهد : هقولك 
***********************************************
حسين روح البيت وفتح الباب لقي امجد قاعد علي السفره وبيذاكر قاله : مساء الخير ياامجد
امجد: مساء الخير يابابا
شاديه جات من جوه : حسين انت جيت
حسين : اه لسه جاي
شاديه : طب يلا روح غير هدومك عما اجهز العشا
حسين : ماشي.. امال فين انين وتالين
شاديه : بيذاكروا جوه.. ربنا يعينهم يارب.. هروح اندهلهم علشان نتعشا
حسين دخل اوضته وشاديه دخلت جوه عند انين وتالين وقالت : خلصتوا مذاكره ياحبايبي
تالين :اه ياطنط
شاديه : طب يلا قوموا علشان نتعشا
تالين وانين :حاضر
شاديه خرجت ووراها تالين وانين تالين قعدت مع امجد برا وانين دخلت جوه المطبخ مع شاديه علشان تحضر العشا 
شاديه: سيبي ياحبيبتي.. انتي تعبانه
انين : لا ياماما.. انا بقيت كويسه. كانوا شويه صداع وراحوا لحالهم خلاص.. هاتي
اخذت منها الأطباق وحطتهم علي السفره وبعد ماخلصوا تجهيز العشا قعدوا كلهم ياكلوا
*********************************************
فارس روح البيت وفتح الباب ودخل بس علي اوضه رنا لقاها مقفوله قفل الباب ودخل عندها وقرب منها لقاها نايمه زي الملايكه بأس راسها وخرج قفل الباب وراه ودخل اوضه وغير ونام
***********************************************
عند فهد روح البيت وكان في باله الفكره الي قالها لفارس ومصمم ينفذها دخل مكتبه وجاب رقم ياسر وكلمه اول مره مردش تاني مره رد
فهد :الو.. ايوه ياياسر
ياسر : الو.. ايوه مين معايا
فهد: انا فهد ياياسر.. الي كان معاك من شويه
ياسر وقد تذكر: ااه.. تمام هسجل رقم حضرتك
فهد: تمام
ياسر: كنت عايز حاجه حضرتك
فهد: الحقيقه.. انا عايز اكلم معاك في موضوع
ياسر :موضوع ايه
فهد: لا مش هينفع في التليفون.. لازم اقابلك
ياسر : تمام 
فهد: بس.. بعيد عن حسين وفارس
ياسر : تمام.. نتقابل فين.. اه عارفه.. تمام بكره  هكون هناك الساعه **
فهد : ماشي.. هستناك.. سلام
فهد بعد ماقفل مع ياسر  ضحك بخبث وو


يتبع الفصل الرابع عشر  اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية انين" اضغط على اسم الرواية
رواية انين الفصل الثالث عشر 13- بقلم رحمة محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent