رواية انين الفصل الرابع عشر 14 - بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

      رواية انين الفصل الرابع عشر 14 بقلم رحمة محمد

 رواية انين الفصل الرابع عشر 14

تاني يوم  شاديه صحيت بدري بتبص جمبها ملقتش حسين عرفت انه راح الشغل بصت في الساعه لقتها الساعه 6 قامت من علي السرير ودخلت عند انين وتالين علشان تصحيهم يروحوا الجامعه
شاديه : انين.. انين
انين : امم
شاديه : قومي يلا علشان تروحي الجامعه
انين : سيبيني شويه كمان ياماما 
شاديه : لا قومي يلا هتتاخري  
انين صحت : حاضر قايمه اهو
شاديه : تالين.. تالين
تالين : صحيت اهو ياطنط.. صباح الخير 
شاديه بحب : صباح النور ياحبيبتي.. يلا قوموا اغسلوا وشكم عما اجهز الفطار 
شاديه خرجت لقت امجد خارج من اوضه 
امجد : صباح الخير ياماما 
شاديه : صباح النور ياحبيبي 
امجد : انين وتالين لسه نايمين 
شاديه : لا ياحبيبي صحيوا.. روح اغسل وشك يلا عما اجهز الفطار 
امجد اوميء براسه ودخل يغسل وشه واتوضي وخرج دخل اوضه يصلي وبعدها انين وتالين غسلوا وشهم وشاديه جهزت الفطار وامجد خلص صلاه وصبح علي انين وتالين وقعدوا كلهم يفطروا 
شاديه : متنسيش ياانين بعد ماتخلصي محاضراتك تروحي لرنا صحبتك 
انين : مش ناسيه اكيد ياماما
خلصوا فطار وامجد وانين وتالين نزلوا تحت ركبوا عربية امجد ووصلهم الجامعه 
*********************************************
وصلوا الجامعه. 
امجد : يلا انزلوا.. وخلوا بالكم من نفسكم 
انين اخدت تالين ونزلت من العربيه ودخلت من البوابه وامجد فضل واقف لحد مااطمن انهم دخلوا وشغل العربيه ومشي 
انين دخلت الجامعه هي وتالين 
انين بصت في ساعتها: لسه ساعه علي المحاضره.. ايه رايك نروح نشرب حاجه علي اما معاد المحاضره يجي 
تالين : تمام 
انين : يلا 
انين وتالين راحوا الكافتيريا بتاعت الجامعه وطلبوا قهوه وقعدوا يشربوا 
************************************************
في شقه فارس 
رنا كانت قاعده علي السرير وبتفكر في كلام فارس ليها انها مش هتروح الجامعه الا بعد شهر وبتقول في نفسها : هو اجنن ده ولا ايه.. يعني ايه ماروحش الجامعه الا بعد شهر.. هو هيتحكم فيا ولا ايه.. لا طبعا.. انا لازم اوقفه عند حده. 
قامت من علي السرير وهي ناويه تواجهه وتقوله انها هتروح الجامعه وبتحدي، راحت ليه كان قاعد علي الكرسي برا وقدامه اوراق ومركز فيها اوي 
رنا بعصبيه : عايزه اكلم معاك
فارس وهو باصص في الأوراق : مش فاضي.. بعدين
رنا بنفس النبره : مفيش بعدين.. هنكلم دلوقتي.. ده موضوع مهم بالنسبالي 
فارس ببرود : لو الموضوع يخص الجامعه.. فا ماتحلميش اني ممكن اغير كلامي 
رنا : يعني مش هتغير رايك... فارس بالله عليك.. سيبني اروح الجامعه.. ده مستقبلي.. 
فارس : وانا قولت كلامي.. ومش بحب اعيده علي فكره 
رنا اتعصبت جامد : لو مستقبلي مايهمكش.. فهو يهمني.. وانا مش هقدر استحمل شهر من غير مااروح الجامعه 
فارس بصلها ومكلمش هي حاولت معاه تاني : طب هقولك.. خليها اسبوع.. كتير اوي شهر 
فارس : وانا قولت شهر يعني شهر 
رنا : علي فكره انت كده بتعند معايه.. وانا ممكن اعند معاك برده.. واقولك كلامك ولا يفرق معايه.. ومن بكره هروح الجامعه 
فارس بعصبيه : طب ابقي اعمليها كده.. وشوفي ايه الي هيحصلك يارنا 
رنا بتحدي: هتشوف.. اصل انا مايتعندش معايه.. ولا تكون مفكر انك هتتحكم فيا.. ومتمشيني  علي مزاجك.. لا مش انا يافارس 
ومن بكره هروح الجامعه.. وابقي وريني بقي هتعمل ايه
كانت هتمشي بس فارس مسكها من ايدها وقالها بعصبيه : انا لما اقول كلمه تتسمع.. مفيش خروج من البيت.. ومنتش هتروحي الجامعه الا بعد شهر.. وبلاش عناد معايه.. اصل انا ممكن اعند اكتر واقولك مفيش جامعه خالص.. بس مش هعمل كده علشان خايف علي مصلحتك ومستقبلك 
رنا ضحكه بسخريه وقالت : واضح اوي انك خايف علي مستقبلي.. ونفضت ايديها وقالت بتحدي : وانا مش بتهدد يافارس. و برده هروح الجامعه 
فارس بصلها وقال : تمام.. يبقي انتي الي اخترتي 
وسابها ومشي ورزع  الباب وراه وقفل بالمفتاح، رنا سمعت المفتاح اتعصبت وقالت : حيوان.. وربنا حيوان.. فاكر كده لما تقفل بالمفتاح.. مش هعرف اخرج.. عادي ممكن انط من الشباك.. فارس سمعها بس مرضاش يرد عليها ومشي 
رنا نفخت بضيق ودخلت اوضتها واتصلت علي انين 
********************************************** 
في ڤيلا فهد الببلاوي 
فهد وفاطيما بيفطروا واثناء ماهما بيفطروا فهد جاله تليفون شاف الرقم رد عليه وقال : الو.. ايوه.. طب تمام.. مسافه السكه... سلام 
فاطيما : رايح فين يافهد
فهد : رايح مشوار يافاطيما.. وبعد كده هروح الشغل.. سلام
فهد خرج ركب عربيته وراح علشان يقابل الي كلمه وبعد شويه وصل عند المكان وشاف وراح عنده وقاعدوا، وبعد سلامات 
ياسر : ايه هو بقي الموضوع.. الي حضرتك عايزني علشانه 
فهد : عايزك في خدمه كده.. ليا وليك 
ياسر : تحت امرك.. ايه هي 
فهد : هقولك.. بس الاول.. انت مقتنع من الي حسين قاله ده.. إن يعاقبهم بالقانون؟ 
ياسر : الصراحه.. لا.. مش مقتنع 
فهد: طب ماقولتش ليه واعترض 
ياسر بصله وقال : وحضرتك مقتنع؟ 
فهد : لا 
ياسر : طب ماقولتش ليه واعترض؟ 
فهد : علشااان
قطعه ياسر : علشان حضرتك.. بتفكر في حاجه تانيه.. تنتقم منه بيها.. ومش عايز تقولهم عليها.. واتصلت بيا علشان اساعدك ننفذ فكرتك... مش كده 
فهد : صح.. 
ياسر : وانا هساعدك... قولي ايه هي فكرتك 
فهد : هقولك
***********************************************
عند انين بعد ماخلصت محاضرات هي وتالين خرجوا من الجامعه انين لقت تليفونها بيرن شافت الرقم ردت كانت رنا 
انين : الو.. ايوه.. يارنا.. طب اهدي بس.. انا مش عارفه اسمعك.. الشبكه وحشه.. انا جيالك اهو.. سلام 
انين قفلت معها وكلمت اخوها بس الشبكه كانت وحشه مشت بعيد وكلمته مفيش شويه ولقيته قدامها بعربيته ركبوا هي وتالين وامجد شغل العربيه ومشي
امجد : هتروحي لرنا صح
انين : ايوه.. وانت خد تالين وروح 
امجد :تمام.. قولي العنوان 
انين قالتله العنوان وبعد ساعه وصله عند العنوان 
انين  لامجد : انا هطلع اشوف رنا.. ولما اخلص هكلمك تيجي تاخدني 
امجد بهزار : مش ملاحظه ان توصيلاتك كترت 
انين : معلش.. ياحضرت الظابط.. بنتعبك معنا.. بس يعني هو انا ليا مين غيرك يامجوده.. ولا انت بقي عايزني اركب مع تاكسي ويخطفني.. ولا
امجد : باااس ايه الرغي ده.. خلصي وكلميني 
انين : حبيبي والله.. سلام
انين نزلت من العربيه وطلعت الشقه، وامجد خد تالين وميشيوا
انين طلعت السلم وكانت عارفه شقه كام الدور كام من رنا، راحت عند الشقه وخبطت ورنت الجرس 
رنا كانت جوه في اوضتها سمعت جرس الباب جريت وراحت عند الباب وقالت : مين 
انين : انا انين.. يارنا.. افتحي
رنا : مش هينفع افتحلك ياانين 
انين : نعم؟!!.. يعني هتسيبيني علي الباب برا.. انتي جايباني تهزءيني ولا ايه
رنا : افهمي يابت.. مش هينفع افتحلك.. علشان فارس.. قفل عليا بالمفتاح من برا
انين : يعني ايه.. يعني انا هفضل برا كده كتير 
رنا حطت ايديها الاتنين في وسطها وبتفكر لحد ما شافت شباك ابتسمت وفتحت الشباك، الشباك ده كان بتاع الصالون وبينه وبين الأرض حاجه بسيطه فتحته ونادت علي انين منه انين بصتلها رنا قالتلها : تعالي.. نطي من هنا 
انين بصتلها رنا : يلا.. انتي لسه هتندهشي 
انين رفعت رجلها ونطت ورنا ساعدتها.. انين وقعت علي الكنبه ورنا نزلت من علي الكنبه وقالتلها : انتي كويسه 
انين بتوجع : اااه.. ضهرييييي
رنا ضحكت علي منظرها انين اتغاظت منها : اضحكي.. اضحكي.. ااه.. انا لو ضهري حصله حاجه.. انا مش هسيبك انتي وفارس 
رنا لسه بتضحك، انين : بت بطلي ضحك.. بدل مااسيبك وامشي 
رنا : خلاص خلاص.. تعالي نكلم جوه 
رنا اخدتها ودخلوا جوه الاوضه، رنا قعدت علي السرير وانين قعدت علي الكرسي 
انين : قوليلي بقي.. مالك 
رنا عيطت، انين : بس بس.. في ايه.. ايه الي حصل 
رنا : انا تعبت ياانين.. هو ليه بيعمل فيا كده.. 
انين : هو مين دي ياحبيبتي 
رنا : هيكون مين يعني.. فارس 
انين : طب اهدي وقوليلي.. عملك ايه.. ايه الي حصل بينكم 
رنا حكت لها كل حاجه.. 
انين : طب بس اهدي.. وانا هكلم معاه 
رنا مسحت دموعها وقالت : لا ياانين.. ماتكلميش معاه
انين : لازم اكلم معاه.. وافهم هو ليه عمل كده.. مايمكن هو عمل كده علشان خايف عليكي.. وبيحبك
رنا : لا.. ده مش حب.. فارس مش بيحبني.. فارس عايز يتحكم فيا..  بس انا مش هنوله ده.. وهوريه.. مش هو بقي عايز يعند معايه.. انا هعند معاه برده
انين : طب اهدي بس وانا هتكلم معاه 
************************************************
انين نزلت من عند رنا واتصلت علي امجد كلمته يجي ياخدها وقفلت معاه  لقت عربيه جايه كانت هتخبطها بس العربيه وقفت فجأه  وانين خبطت علي العربيه وقالت : انت اعمي..  ايه قيله الذوق دي
نزل من العربيه شاب وسيم عيونه خضره وشعره اسود ولابس قميص وبنطلون واتفاجيء بيها نفس البنت الي شافها قبل كده :انتي 
انين : انت
فاق من سرحانه وقال : انتي كويسه حصلك حاجه 
انين بعصبيه : كويسه ايه وزفت ايه.. انت متخلف.. انا كنت هموت
الشاب : طب اهدي..محصلش حاجه.. وانا اسف جدا 
انين : ولما انت مش عارف تسوق.. بتسوق ليه.. ولا علشان تخبط الناس بيها.. هتلاقي بابا الي يجبهالك
الشاب : طب ليه قلت الذوق دي.. علي فكره محصلش حاجه لده كله
انين والشاب ده قاعدين يتخانقوا وفجأه سكتوا لما لقوا عربيه جايه ناحيتهم كانت عربيه امجد
امجد : في ايه ياانين.. ومين ده
انين اتنهدت : مفيش.. يلا علشان منتاخرش
امجد وانين ركبوا العربيه وميشيوا
والشاب ده لسه واقفه عايز يعرف مين ده اتنهد وركب العربيه ومشي
(نتعرف علي الشاب القمر ده 😂 : اسمه خالد، شاب وسيم عيونه خضره وشعره اسود طويل وعريض عنده 28 سنه بيشتغل ظابط صديق فارس من زمان وعايش مع أمه وابوه في ڤيلا في القاهره وابوه رجل أعمال عنده شركات في أمريكيا ومامته مربيه منزل) 
*********************************************
انين وامجد وصلوا البيت ودخلوا وشاديه قالتلهم (ادخلوا غيروا هدومكم علشان نتغدا
امجد: طب مش هنستني بابا
شاديه : لا.. هو قالي انه هيتاخر انهارده شويه 
امجد وانين دخلوا يغيروا هدومهم وخرجوا وانين راحت تحضر الغدا مع مامتها وقعدوا ياكلوا كلهم 
امجد : ها قوليلي بقي.. ايه الي حصل 
انين : مفيش.. بس كنت نزله من عند البت رنا وحكتله الي حصل. 
امجد : وما قولتيش ليه قدامه.. كنت كسرت العربيه فوق دماغه وضربته 
شاديه كانت جوه، بتجيب حاجه، جبتها وجات: ايه ده في ايه.. مالك ياامجد.. وتضرب مين يابني
امجد : مفيش 
شاديه : مفيش ايه.. ماتقولي في ايه
انين : مفيش ياماما.. بس واحد كان هيخبطني بالعربيه.. بس الحمدلله جات سليمه
شاديه : يالهوي.. عربيه ايه.. وانتي حصلك حاجه 
انين : اهدي ياماما.. محصليش حاجه.. منا قدامك كويسه اهو 
شاديه : طب الحمدلله يابنتي.. ابقي خلي بالك ياانين وانتي معديه
انين : انا مش غلطانه هو الي غلطان.. مش عارف يسوق اصلا.. 
شاديه : الحمدلله انها عدت على خير يابنتي.. قوليلي رنا عامله ايه 
انين اتنهدت زعلانه علي صحبتها : الحمدلله ياماما.. كويسه
شاديه : كانت عايزاكي في ايه 
انين  : مفيش.. بتقولي مخنوقه علشان فارس دايما سيبها لوحدها ومش بتخرج خالص وزهقت من قعده البيت
انين بتكذب بس هي مش عايزه تقول لمامتها السبب الحقيقي مش عايزه تقول حاجه عن صحبتها ولا تفضحها، خلصوا غدا وكل واحد دخل اوضه وشاديه دخلت المطبخ 
*******************************************
في بيت شاكر، ناديه قاعده في اوضتها وبتكلم مع واحد
ناديه : مينفعش يا علي
علي : ليه بس.. مش انتي قولتي ان امه غارت وبعدت عنك.. يعني مفيش حد هيشوفنا
ناديه : غارت اه وبعدت عني.. بس انتي ناسي الكاميرات الي مترشقه في اوضتي ولا ايه.. وبعدين اخاف شاكر يشوفها 
علي بزهق : خلاص انتي حره 
ناديه : انت زعلت.. 
علي : لا
ناديه : لا زعلت.. 
علي : قولتلك لا 
ناديه : باين صوتك عاد انك زعلان.. وانا مقدرش علي زعلك.. هو اه مينفعش تيجيلي.. بس ينفع انا اجيلك.. خمس دقايق واكون عندك.. سلام 
ناديه قفلت معاه ولبست بسرعه ونزلت 
ناديه : زهره.. بت يازهرة 
زهره : نعم ياست هانم 
ناديه : انا خارجه رايحه مشوار وهتاخر شويه.. لو شاكر جيه وسأل عليا.. قوليله راحت السوق وراجعه.. فاهمه 
زهره : حاضر ياست هانم 
ناديه مشت وزهره دخلت المطبخ
********************************************
لا يافارس انت غلطان 
قالتلها انين وهي بتكلم فارس في التليفون 
فارس : غلطان علشان خايف علي مصلحتها 
انين: لا يافارس.. انت كده مش خايف علي مصلحتها.. انت كده عايز تباين انك الراجل عليها سوري يعني.. وتتحكم فيها.. انت ممكن تقولها كده بس بشكل الطف واحسن.. تقدر تتقبله انما كده لا.. وخلي بالك.. رنا مش بتيجي بكده 
فارس : لا.. رنا بتيجي بكده.. وابو كده كمان.. انا الي عارف رنا.. اكتر منك ومن أي حد.. رنا لوشديدي عليها.. هتمشي عدل.. و لو دلعتيها وعملتي الي هي عايزاها.. هتبداء تتفرعن عليكي.. وتقل ادبها.. وانا بقي مايمشيش معايه الكلام ده.. انا عارف رنا محتاجه ايه ياانين 
انين : برده يافارس.. مش كده.. براحه عليها.. وبعدين مادخلش مستقبلها في موضوعكم.. خليها تنزل الجامعه يافارس.. ده مستقبلها 
فارس : منا عارف كويس انه مستقبلها وانا مش هحرمها منه بالعكس هساعدها لحد ما تبقي احسن دكتوره.. بس انا عايز اعلمها الادب.. وابطلها دلعها المايص ده.. واي حاجه تطلبها ماتتنفذش كده علي طول.. وكلمتي تتسمع.. وده لمصلحتها 
انين : شوفت مش قولتلك.. انك عايز تتحكم فيها.. ورنا بتكره ده 
فارس : انا مش بتحكم فيها.. ولا عايز اتحكم.. بس انا بعمل كل ده لمصلحتها.. وهتعرف كده بعدين.. انا عارف كويس اوي مصلحتها عنك وعن اي حد.. انتي متعرفيش انا بحب رنا اد ايه.. ونفسي اشوفها مبسوطه دايما.. 
انين : فينك ياست رنا.. تعالي اسمعي الكلام ده.. طب ماتقولها يافارس 
فارس : اقولها ايه
انين : اقولها انك بتحبها.. وتبطل عناد معاها بقي.. 
فارس : مش دلوقتي.. لما تتعلم الادب صح.. واقرسها من ودنها.. ولما اتاكد ان كل حاجه بقت تمام... هي هتعرف لوحدها 

في البار 
ريم : مالك ياوليد.. شايفك مزاجك مش رايق
وليد: انا فعلا مزاجي مش رايق
ريم : طب قولي مالك.. مين الي معكر مزاجك
وليد: مش عايز افتكر ولا اكلم.. انا جاي هنا علشان انبسط واعدل مزاجي.. بقولك ايه ماتعمليلي كأس من الي انتي بتعمليهم دول بيخلوا مزاجي ايه فوق السحاب
ريم بخبث: بس كده من عنيا وراحت تعمله كأس وتحط فيه الهيروين ووقفت وهي بتقول في نفسها بشر :هانت.. ونترحم عليك ياابن شاكر
 وراحت ليه واعطتهوله..

عند شاكر كان قاعد لقي تليفونه بعت ماسيدج علي الواتس اب من رقم غريب  فتحها لقها تسجيل فتحه وسمعه وقفله بعد ماخلص لقي الرقم  بيرن عليه رد
شاكر :الو.. ايوه.. مين معايا
المجهول : هتعرف بعدين
شاكر : انا عايز اعرف انت مين.. وجبت التسجيل ده ازاي 
المجهول : ميخصكش جبته ازاي.. شاكر مردش المجهول كمل وقال :نكلم في المهم.. التسجيل ده هيروح للبوليس لو منفذتش الي انا عاوزه
شاكر :وايه الي انت عاوزه بقي
المجهول ببرود: حاجه بسيطه.. نص ثروتك
شاكر بصدمه :ايييييييه 

  • تابع الفصل التالي عبر الرابط :"رواية انين" اضغط على اسم الرواية
رواية انين الفصل الرابع عشر 14 - بقلم رحمة محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent