رواية احببت طفلتي الفصل الثامن 8 بقلم عبير اليماني

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت طفلتي الفصل الثامن  بقلم عبير اليماني

 رواية احببت طفلتي الفصل الثامن 

رعد خرج من عند وتين وهو اول مره يحس انه كار*هه نفسوو اوي هو عمره ما أذا حد او جيه ع حد الا لو حد جالو ع طرف او حد من اعدا*ئو بس ليه هي اشمعنا دي هي حتي معملتليش اي حاجه ليه اعمل معاها كده انا.. انا صح كنت معترض ع الجوازه لاني مكنتش حابب اتجوزها بالشكل ده بس م انا انا مكنتش ف وعيي انا بحبها من وقت ماكنا صغيرين ازاي هعمل فيها كده انا عارف انها مستحيل تسامحني بعد اللي عملتو وده حقها بس م هسكت كل اللي حصل ده لعبه من حد والحد ده هعرفه وهجيبو بس الاول لازم اسافر هبعد عشاانك ي وتين هبعد عشان م هقدر اشوفك بالشكل ده وفنفس الوقت م قادر اسامح نفسي سلام ي وتيني
**********
علي بصدمه: ازاي ساافر وسااافر فين 
_م عارف يباشا انا لما لقيتو خارج من المستشفي مشيت ورا راح مكان واخد منه شويه حجات وشنطه سفر وطلع ع المطار بس مقدرتش اعرف طلع ع انهي طياره 
علي بعصبيه: اغبي*ه مشغل شويه اغبي*ه 
عمران: رعد راح فين ي علي 
علي: سافر يجدي بس م عارف ساافر فين
عمران قعد ع الكرسي بتعب: وديني عند وتين يبني رعد هيرجع وانا واثق انه بعد ع وتين رعد بيحبها من زمان
علي بحيره: عارف يجدي بس اللي انا م فاهمه ليه يعمل فيها كده ده بيغير عليها مني ومنك وبيخاف عليها ازاي يعمل فيها كده م فاهم
عمران: سيب كل حاجه ف وقتها يعلي هنعرف كل حاجه فوقتها رعد م صغير وهيرجع لازم دلوقتي نروح لوتين
علي: حاضر يجدي يلا 
***********
 علي: لو سمحتي العنايه المركزه فين
_الدور ع التالت ع ايدك اليمين
علي: تمام شكرا 
علي اخد الجد وطلع لفوق واول م طلع لقي الدكاتره والممرضين داخلين خارجين من الاوضه 
عمران بخوف: وتين بنتي وديني بسرعه ي علي 
علي اخدو وجري ع الدكتور: في اي وتين مالها
الدكتوره بفرحه: الحمدلله المريضه فاقت بعد م كنا فاقدين الامل انها تفوق ف الوقت ده
عمران بفرحه: يامنت كريم ياارب طب ممكن اشوفها عايز اشوفها
الدكتوره: ربع ساعه وهننقلها ف اوضه عاديه وتقدرو تشوفوها 
علي ف سره ياتري انت فين ي رعد 
••••••••••••••
بعد ساعتين وتين فاقت ولقت عمران قاعد جمبها وماسك ايدها بدموع وعلي قاعد جمبه
وتين بتعب: هو هو اي اللي حص.. ولكنها توقفت عندما تذكرت كل ماحدث 
وتين بدموع: ليه يعمل فيا كده.. انا عملت في اي... انا بكر*هه يجدو بكر*هه واكملت ب هستيريا.. انا بكر*هه عمري م كر*هت حد قد م كر*هته عملت اي لكل ده ف الاول ابويا اللي م بيعتبرني بنته اصلا وباعني ع خاطر الفلوس ودلوقتي هو ليه حراام عليكوو ليه كر*هتوني ف نفسي خلتوني اتمني لو كنت فعلا جيت ولد يمكن مكانش ده كله حصل فيا حرااام عليكوو انا تعبت والله تعبت 
عمران بلهفه وخوف: علي اندهه للدكتوره بسرعه يبني 
وحدي الله يبنتي انا اسف انا السبب ف كل اللي انتي فيه اول مره اغلط ف وجهه نظري واختياري لحد انا اسف 
الدكتوره جت وادتها مهدأ 
وتين بهزيان: لا لا ابعد عني.. حرام عليك... هتندم ي ررعد.. ه تن. دم
عمران بعياط: انا السبب انا اللي حطيتها ف ايدو 
علي: اهدي ي جدي ع صحتك انت عارف ان رعد عمره ماكان كده في حاجه ورا اللي حصل ومحدش هيعرف يفيدنا غير رعد ف احنا نستني لما يجي ونفهم منه ومن هنا لحد مايجي لازم نهتم بوتين ونحاول ننسيها اللي حصل
عمران:معاك حق يبني 
علي: يلا اروحك دلوقتي ع متتعبش وهي دلوقتي نامت يعني م هتفوق غير الصبح
عمران: ماشي يبني يلا
***********
علي: كله تمام ومحدش حس بحاجه والموضوع نوعا ما هدي 
=............ 
علي: متقلقش انا ظبط كل حاجه والامور مشيت زي م احنا خططنا 
=............. 
علي بعصبيه: بس مكاانش ينفع اللي حصل انا لما جيتلك وفهمت منك مكانش ده اتفقنا 
=........... 
علي: خلاااص قولي اي الخطوه التانيه
=.......... 
علي بضحك: بس كده دي لعبتي متقلقش كله هيمشي زي م احنا عايزين 
=.......... 
علي: تمام سلام دلوقتي ع محدش يشك ف حاجه وانا هحرق الخط ده واجيب واحد واكلمك من عليه
=......... 
علي: تمام خلي بالك من نفسك سلام
************
 رعد: ياتري انتي عامله اي دلوقتي ي وتين وحياتك عندي اعرف بس مين ورا اللي حصل وهخليه يشوف النجوم ف عز الضهر بس اللي م قادر افهمه اي اللي حصل قبل م اروح غير كل تفكيري حتي م قادر افتكر اي حاجه قبل اللي حصل م هرجع غير لما اعرف كل حاجه ومن هنا لحد م اعرف لازم اظبط الامور هنا واشوف اي اخبار الشركات بقالي كتير مجتش اشوف الشغل هنا وسايبه كله ع احمد وريما 
**********
ف انجلترا
احمد كان قاعد ع مكتبه بيمضي الثفقات وبيقرأ العقود ولكن قاطع عمله رنه فونه
احمد بمرح: ياااا يجدععع اخيراااا افتكرتني دانت رميتني انا وريما رميت الكلاب ولا سألت لدرجه اني حسيت اني م موجود اصلا
رعد بضحك: لا يخويا متقلقش خلاص من بكره الشغل هيقل عليك شويه
احمد باستغراب: ليه هتنقل الثفقات للشركات اللي ف القاهرة 
رعد: لا مدير الشركه هيرجع من جديد
احمد بغباء: مين المدير وهيرجع ازاي 
رعد بغيظ من غباءه: انا المدير اللي مخلي حضرتك تبقي المدير التنفيذي بدالي هو انت عندك كام. مدير يعني انا اصلا ف انجلترا 
احمد: الله يخربي*تك ومقولتليش انك هنا ليه وبعدين دانا من كتر م خللت هنا وقربت اتحلل نسيت انك المدير وافتكرت ان انا اصلا المدير 
رعد بضحك: معلش معلش هو انا وانت اي م صحاب يبقي واجب الصاحب ع صاحبه انه يشيل عن اخوه شويه
احمد بتشنج: يشيل عن اخوه شويه دانت شيلتني خمس سنين ي مفتري 
رعد: امشي يااض م فايقلك انا جاي من سفر تعبان وعايز انام سلام
احمد: بس اا.... قفل ف وشي ماشي ي رعد الكل*ب
***********
مجهول بضحكه شريره: هههههه ودلوقتي بس اقدر اقول اننا ضربنا عصفورين بحجر وااحد رعد السيلاوي خسر اغلي اتنين ف حياته خسر حب عمره وخسر صاحبه واللي يعتبر اخوه  الدور الجاي بقي ع الراجل الكبير صدقني ي رعد هخليك تخسر كل اللي بتحبهم زي م خسرتني زماان اغلي حد ف حياتي


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية احببت طفلتي الفصل الثامن 8  بقلم عبير اليماني
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent