رواية فرصة ولم تكمل الفصل الرابع 4 بقلم مرام اشرف

الصفحة الرئيسية

   رواية فرصة ولم تكمل الفصل الرابع بقلم مرام اشرف

 رواية فرصة ولم تكمل الفصل الرابع 

‏"بهدوء".. حضرتك لما اتجوزت أهملت فيا و بعد عني و انا لازم اتعود على عدم وجودك علشان لما تبعد خالص مش اتوجع منك
-"انس فضل مصدوم شويه و هو باصص لنوح و بدأ يتكلم بالين".. نوح حبيبِ الكلام دَ مش صح انا معاك اهو و دايما معاك دَ انا اسيب الدنيا كلها علشانك
-‏"تنهد بحزن".. هتزعل لو قلتلك دَ مجرد كلام مش حقيقه 
-‏"قام راح ناحيه نوح و قاعد قرب منه ".. صدقني دَ مش مجرد كلام دَ حقيقي فعلاً انا بحبك وعمري ما هسيبك انا لو كُنت عايز اسيبك كُنت عملتها من زمان 
-‏التفكير بيتغير يا بابا ما ممكن لمى الطفل يجي ساعاتها ترميني او علشان مكَانش معاك حد فَكُنت متمسك بيا بس اللهم مُبارك حضرتك متجوز و كمان هيكون عندك طفل يعني هيكون وجودي ملهوش لازمه او بمعنى اصح هتتخلى عني بسهوله
-‏"أنس دمع بسبب تفكير ابنه وقد ايه هو بيتعذب اكيد بتفكيره قام وحضنه".. انا ماليش غيرك وعمري ما هسيبك و لو انتَ شايف اني بعيد عنك فانا والله قريب بس ابعد عن تفكير انك تكون لوحدك دِ وانا اوعدك اني مش هسيبك ماشي يا نوح 
-‏هحاول يا بابا 
-‏بس إعرف إن هفضل احبك طول العمر و عمري ما احب الطفل اللي جاي دَ اكتر منك ممكن تديني فرصه واحده بس اثبت لك اني بحبك اكتر من اي حد 
-‏"بص لأنس".. تمام موافق "وسكت شويه"  انا هقوم انام 
-‏أيه رأيك انام جنبك 
-‏"أبتسم".. ماشي
-"أنس نام جنب ابنه وهو قلقان عليه من تفكيره لغايه ما نام"
-كُنت منتظرك امبارح مجتش ليه 
-‏"تنهد بحزن و قال كلام نوح ".. هو دَ اللي حصل انا مش عارف هو بيفكر ازاي يا مرام او ليه شايف كدَ حاسس انه تصرفاته بقت عامله زي الطفل و مش عارف برضو المفروض انا اتصرف إزاي
-‏أنس حبيبِ إفهم انا مرات أب و ممكن يكون فاكر إن انا هاخدك منه وخصوصاً ان ايام اللي قبل جوزنا كُل وقتك معاً لكن بعد جوزنا المسؤولية كبرت عليك فهماني بس هو مش هيفهم كدَ وغير ان الأنسان بيجي عليه فترة معينة بيبقى محتاج الاهتمام و القرب و حالياً نوح في السن دَ فبتالي محتاجك جنبه 
-‏هحاول اقرب اكتر هحاول 
-‏مش عايزك تفكر في كلامه يا حبيبِ فاكر بس انك تقرب و ازاى تقرب منه
-‏حاضر انا هروح الشغل عايزة حاجة 
-‏لا سلامتك بس ابقى عدي عليه و صحي و قوله انك رايح الشغل 
-‏"ابتسم و باس راسها ".. حاضر يا روحي
-"أنس مشي و راح لغرفه نوح لقى صاحي و قاعد في البلكونة" 
-صباح السُكر على ابني السُكر
-‏"إبتسم".. صباح الخير يا بابا
-‏يا روح بابا انا رايح الشغل عايز حاجه 
-‏لا شكراً 
-"روحت الشغل و عدى 9 شهور على اليوم دَ و انا بحاول اقرب من نوح بس اظهر مش مكتوب ليا إني اغير تفكيره او اقرب منه مرام كانت بتتعب بسبب الحمل و كُنت مهتم بيها لدرجه انه كان بيعدي باسبوع ومكُانتش بشوف نوح و مرام حملت و جابت يونس "
-نوح انتَ بتعمل ايه 
-‏هو كان بيعيط قولت اطبطب عليه عشان يسكت 
-‏"بزعيق".. لا شكراً مش عايزة منك حاجه و انتَ أصلاً إزاي تدخل غرفه نومي هو مش كدَ غلط
-‏انا 
-‏"بتر حديثه بزعيق".. مش عايز اسمع صوتك و يلا اتفضل على غرفتك 
-‏انتِ ملكيش الحق انك تزعقي فيا ماشي و دِ شقه بابا و يونس يبقى اخويا و ادخل الغرفة في اى وقت و زي ما انا عايز فاهمه 
-"سبها ومشي و دخل غرفته و مرام فضلت متغاظه منه و بسبب انه بيرد عليها و راحت ورا"
-"بغل".. لما اكلمك تبقى تقف و ترد عليا متبقاش عيل قليل الادب 
-‏لما القيكِ بتتكلمِ بأدب و إحترام كُنت وقفت اسمعك لكن انتِ زعقتِ فيا من غير ايه سبب و انا محترم غصب عنك 
-‏"أنس كان جه من الشغل و دخل على زعيق نوح".. مالكم في ايه يا نوح بتزعق في امك ليه 
-‏هي مش امي و عمرها ما تكون امي 
-‏مالك بس ليه بتقول كدَ
-‏يونس كان بيعيط وانا بطبطب عليه و هي جت بتزعق فيا و تقولي انتَ مش محترم و ازاي تدخل الغرفه و كلام اهبل من كلامها
-‏"أنس بص لمرام".. الكلام دَ حصل
-‏"بدموع مزيفه".. لا محصلش وال
-‏"بتر حديثها نوح".. مش تحلفي علشان انتِ كذابه متجبيش سيرة ربنا على لسانك سامعه ولا لأ
-‏نوح احترمي انا واقف و ازاي بتعالي صوتك على حد اكبر منك و كمان بتشتم
-‏زي ما بتزعق انا كمان بزعق هي فاكرة اني مش هعرف اخد حقي لو كذبت 
-‏نوح انتَ بقالك فتره مش عاجبني انا ساكت و مش راضي اجي جنبك ولا اتكلم و حاطط ليك بدل العذر مليون لكن انتَ مستغل سكوتِ و سايق فيها بدل ما تلم نفسك 
-‏يعني ايه كلامك ها 
-‏هي قالت محصلش يبقى محصلش
-‏"نوح بص لأنس بصدمه".. قصدك ايه بكلامك دَ انك بتكذب ابنك و بتصدقها هي 
-‏دِ مرآتي يا نوح
-‏"بهدوء".. صح انتَ صح هي مراتك ممكن تتفضلوا عشان عايز انام 
-"نوح بقى مضايق من تصرفات ابوه و انه دائما بيصدق مرام و انس اخد مرام و راح غرفتهم" 
-انا اسف ليكِ على اتهام نوح ليكِ 
-‏"بخبث".. انا مش عارف هو مش بيحبنى ليه
-‏حقيقي انا مش عارف ليه بس اكيد خير 
-‏خير يا حبيبِ روح ارتاح على ما اسخن الأكل 
-‏تمام اكون غيرت و شوفت يونس 
-"مرام سخنت الأكل و أنس كان غير هدومه و قعدوا على السفرة"
-اومال فين نوح 
-‏اكيد فوق 
-‏طب ممكن تطلعي انتِ تقوليلوا ينزل يأكل 
-‏"ابتسمت".. حاضر يا روحي
-"مرام طلعت وفتحت باب غرفة نوح و مره واحده صرخت بأسمه"
-نوح أنس الحقني


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية فرصة ولم تكمل الفصل الرابع 4 بقلم مرام اشرف
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent