رواية احببت طفلتي الفصل الرابع 4 بقلم عبير اليماني

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت طفلتي الفصل الرابع بقلم عبير اليماني

 رواية احببت طفلتي الفصل الرابع

سمع رعد صوت تكسير من المطبخ دخل جري ولكنه توقف بصدمه فكان المطبخ وكأن حدث به زلزال وانقلب رأسا ع عقب ووتين واقعه ع الارض وحاوليها الدقيق اللي بهدلها والبيض واللبن اللي ع الارض وايدها اللي بتنزف
رعد بتشنج وزهول: هو اي اللي حصل 
وتين بدموع: والله كنت بحاول اعملك اكل بس ونظرت حولها.. زي مانت شايف 
رعد بصدمه: انتي عملتي زوبعه معملتيش الاكل 
وتين بتذمر: والله منا قولتلك اني م بعرف اطبخ انت اللي قولتلي وقلدت صوته: م شغلي اتصرفي وااه لو عرفت ان حد من الخدم ساعدك هتشوفي وش تاني يعني كنت عايزني اعمل اي 
رعد تمالك نفسو بصعوبه لكي يكتم ضحكته ع شكلها ومنظرها وهي بتقلد صوته
رعد بثبات مزيف وهو يتجه لها: وكمان جرحتي ايدك تعالي ي بلوه 
وتين: اسمي وتين و ت ي ن 
رعد بابتسامه: ماشي ي وتيني تعالي اما نعقم ايدك ع الجرح ميتلوثش
بعد شويه
رعد بحده: خليكي هنا ومتتحركيش من الاوضه المحك بس بره 
وتين بزهول من تغيره المفاجئ: طب انا عايزه اقعد مع جدو
رعد بغيره وغضب: لااااا انا قوووولت مفيش خروووج فاااهمه ومتنسيش نفسك انتي هناا مجرد خدااامه لياااا وبس مفهوووم 
وتين بدموع وقلب ينزف: مفهووم
رعد سابها وخرج وهي قعدت تعيط ع حظها اللي شالها من تحت ايد ابوها ووقعها ف ايد اللي مبيرحمش واخذت شاور وتوضأت لكي تناجي ربها ان ينقذها من ذلك الوضع
***********
رعد نزل ببروده المعتاد ولكن اوقفه صوت جده 
عمران: رعد
رعد: نعم ي جدي 
عمراان: كنت بتزعق لمرااتك ليه 
رعد: دي حاجه بيني وبين مراتي يجدي ولو سمحت م بحب حد يتدخل ف خصوصياتي
عمران: م بدخل ف خصوصياتك بس لما الاقيك بتغلط ف مراتك وبتهينها م هقف اتفرج عليكو واسكت واقولك براافو.. اكمل بصوت عالي: فوووق ي رعد دي م عااابده عندك انت فاااهم لو اذيتها بكلمه واحده صدقني هتندم
رعد بغضب مكتوم: مع احترامي لكلامك اللي ع راسي يجدي بس دي مرااتي ومحدش هيعرفني اتعامل مع مراتي ازاي 
عمران: انا بحذرك بس 
رعد: عن اذنك ي جدي 
**********
علي: اي يعم قولتلي عشر دقايق واكون عندك قعدت سااعه
رعد بوجه لايبشر بالخير: خلاااص ي علي اديني قدامك اهو هاات الورق 
علي:حصل حاجه ولا اي 
رعد: لا كله تمام 
علي بعدم تصديق: رعد انا م عيل صغير هتضحك عليه بكلمتين انا صاحبك واكتر واحد فاهمك ف قولي في اي 
رعد بتنهيده وغضب: ع اخر الزززمنن جدي بيزعقلي ع حتته عيله لا راحت ولا جت
علي: تبقي عملت مصيبه هببت اي ف وتين
رعد بغيررره عااميه: اسمها مداااارم رعععد السيلاااااوي وبعدين انت عاارف م بحب حد يتدخل ف خصوصياتي هو انااا قاااتل ع انت وجدي تقولولي نفس الكلمه 
علي: م بتدخل بس صدقني ي رعد لو اذيتها انا اللي هقف ف وشك دي مرات اخويا واختي م هبص لمراات اخوياااا ي ياخويا... سلام ي رعد واعقل كلامك وعامل مراتك بطريقه احسن من دي 
رعد بصوووت جهوووي افزع كل من ف الشركه وامسك علي قبل ان يخرج: علييييييييييي الزززززززم حدودك محدش هيعرفننني اتعاااامل مععع مراااتي ازااااي دي مراااتي اناااا يعني اعمل اللي انااااا عاااايزه ومحدش ليه دخل فييناااا فاااهم
علي انزل يده: م هحاااااسبك ع كلاااامك ده دلوقتتتي ي رععد عشاااان عااارف ان انت دلوقتتتي فقمه غضبك ومش واااعي للي انت بتقوله وانا بحاااول انصحك بس م اكتررر بس صدقننني لو معاملتك دي استمرت كتييير هتندم... وتركه وذهب بعصبيه من غباء صاحبه اللي هيضيع مرااته من ايده لانه اكتر واحد عارف شخصيه وتصرفااات رعد وهو الوحيده الي فاهمه
علي ف سره: ربناا يهديك ي رعد وتعقلل وتبطل الجنااان ده 
رعد كسر كل حاجه ف المكتب واتكلم بوعيد: مااااااشي انتي اللي جبتيه لنفسك وقررر شئ في داخله وعزم ع تنفيذه
***********
وتين بزهأ: يااربي اي الملل ده وبعدين انا م مذنبه ع يحبسني زي المتهمين كده انا هنزل ويعمل اللي يعملو 
اتجهت الي خارج الغرفه تستكشف القصر في زهول وانبهااار من جمااال الالوان وروعه الاثاث وااللوحات المعلقه لحد م خلصت ونزلت 
وتين: ماما سعديه
سعديه: تعالي يحببتي 
وتين: معلش بس هو جدو فين
سعديه: البيه الكبير قااعد برره ف الجنينه 
وتين: تمام محتاجه مساعده
سعديه بحب: تسلمي ي حببتي من كل شر 
وتين: طب هروح اقعد مع جدو
سعديه: ماشي ي بنتي 
*********
عمراان ف نفسه: ياااااه ي رعدددد امتي تفهم انك بتتعامل غلط مع الشخص اللي هيغيرلك حيااتك هيخليك تنسي موت اهلك وهيعوضك مكانهم يارب يفهم قبل فوات الاوان... فاق من سرحاانه ع صوت وتين
وتين بحب ومرح: عموووور سرحاان ف اي ي نمس 
عمراان بضحك: ببص ع الورد قد اي شكلو حلو
وتين بغمزه: الورد بس يعني مفيش وردايه كده او وردايه كده عجبتك ولا حاجه 
عمران: لا ي قرده هاانم مفيش وبعدين خلااص هو فااضل ف العمر اي يعني 
وتين بحب وهي تحتضنه: متقولش كده دانت سيد الشباب كلهم ي عمهم والله ربنا يخليك لينا يارب ومنتحرمش منك ابدا 
عمران وهو يربت ع ضهرها بحب ابوي: ويخليكي ليا انتي والواد الرخم ده 
وتين بضحك: هو من ناحيه رخممم فهو رخمم فعلا 
_نععععععمممم يرووووووحممممك 
وتين بصدمه: احيييييييه
رعد كان داخل الفيلا وهو ف قمه غضبه وشاف وتين ف حضن جدو الدماء غلت ف عروقه اكتررر فهرول ناحيتها ولسوء حظها سمعها وهي بتشتمو
وتين بتلعثم: اا اي انااا انا اااه انا ككن كنت بتكلم ع الوااد اللي كان بيلعب من شويه ف الفيلا اللي قصادنا
رعد: واااد ف الفيلا اللي قصادنا هاااا 
عمراان: جراااااا اي ي رعدددد هتزعقلهااا وانا قاااعد ولا ايييي ناققص تضربهااا قدامي 
رعد وهو يشدها لعنده بهدوء: جدي انا قررت اني هعيش انا ووتين ف فيلا خاصه بينا. 
عمران: ليه يبني القصر كبيير وفي الجنااح بتاعك ليه تسيبني وتروح تقعد بره
رعد: انا م هسيبك يجدي ده وضع مؤقت انت عاارف ان احنا لسه عرسان وكده ف حابب ان انا وهي نقعد ف مكاان بعيد عن الكل والشغل وكل حاجه وهبقي معاك ع طول يعني هما شهرين بس وهجيلك كل يوم اطمن عليك وبعد كده نستقر هنا وتصرفي من شويه لانها شتمت جوزها وده مكانش هينفع يتسكت عليه
عمراان بتحذير: رعد قسمااا بالله لو عملتلها حاجه او اذيتهااا صدقني هتندم متخلنيش يبني اندم اني جوزتها ليك هي متستاهلش المعامله دي 
رعد وهو يطبع قبله ع يده بابتسامه يخفي الكثير ورائها: متقلقش ي جدي دي هتبقي ف عيني 
عمراان: ربنا يهدي سركو يبني 
رعد: عن اذنك يجدي هروح اقولها ع تجهز
عمران: اذنك معاك يبني
*************
وتين بخوف: يالهوووي هولااااكو ده لو طلع هيقتلني ياارب ياارب احميني منه 
رعد: وتين جهزي نفسك ي حببتي ع هنروح بيتنا الجديد
وتين بزعر: اييييي ليه لا خلينا هنااا انااا عايزه ابقي مع جدوو
رعد: متخافيش ي وتيني ده هما شهرين بس هنقضيهم مع بعض انا وانتي بعيد عن الشغل والناس وهنرجع تاني يعني م هنستقر هناك
وتين: طب طب جدو هيقعد لوحدو ازاي 
رعد بابتسامه: متقلقيش علي هيجي يقعد معاه انا كلمته واتفقت معاه
وتين بابتسامه وقد طمئنها كلامه وطريقته: ماشي هلبس واجي 
رعد وهو يطبع قبله ع رأسها: ماشي ي حببتي بس متتأخريش
وتين بلغبطه: ح حاضر
تركها وخرج
وتين: يالهوووي اي ده هو هو بيتغير كل ثنيتين كده ليه انا بجد بخاف منه يارب عدي الايام دي علي خير يارب
ارتدت ملابسها واتجهت اليه
وتين: احم انا خلصت
رعد: تمام يلا 
عمران: خليه بالك منها ي رعد 
رعد: متقلقش ي جدي 
وتين بدموع: هتوحشني اوي ي جدو
عمران: وانتي كمان يقلب جدو يلاا روحي مع جوزك وهستناكو 
رعد بغيره مكتومه: يلاااا 
واخذها وذهبو 
عمران: م مطمنلك ي رعد بس يارب تخيب ظني فيك المره دي 
**********
وتين: احم هو احنا رايحين مكان بعيد
رعد: لا خلاص قربنا نوصل
بعد شويه وصلو المكان المقصود ف مكااان ف الزمالك وقفو امام فله كبيره تشبههه القصوور في جمالها 
رعد بغضب وابتسااامه دبت الرعب في اوصااالها: أهلااااا بيكي ف جحييميييي


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية احببت طفلتي الفصل الرابع 4 بقلم عبير اليماني
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent