رواية زهرة الفهد الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم جودي أسامة

الصفحة الرئيسية

        رواية زهرة الفهد الفصل السادس والعشرون 26  بقلم جودي أسامة

رواية زهرة الفهد الفصل السادس والعشرون 26

واخد السيشوار وكان بينشفلها شعرها وبعد كده سرحه كان شكله جميل جدا كان عامل فرق فى النص وعمل ضفيرتين صغيرين على الجنب ورجعهم ورا وثبتهم وشعرها كان مفرود
فهد: ايه رايك بقا؟
زهرة بإعجاب: جميلة اوى كنت ببقا عايزة اعملها بس مكنتش بعرف
فهد: بس ايه القمر ده! .........استنى كده وراح مسك ايدها لقي مكان ايد*ه ازرق ......وجعاكى..... قعدها وجاب صندوق الاسعافات وطلع كريم للكدمات وقعد يدهنلها للكاتبة جودى اسامة المكان المزرق انا اسف جدا يا اميرتى انى اتعصبت عليكى وعملت كده 
زهرة مكنتش بترد
فهد قام ومسك ايدها: يلا بقا يا اميرتى
زهرة: يلا ايه؟
فهد: هننزل نتمشى على البحر شوية
زهرة: ماشى...يلا 
ونزله
قعدوا يتمشوا شوية وشكلهم كان حلو جدا وفهد
كان طول الوقت بيبص على زهرة
فهد: دقيقة هدخل جوه اجيب حاجة وارجع
زهرة: تمام
وسابها وهى فضلت تتمشى وفهد دخل جاب كاميرا 
وطلع لقيها بتمشى وقافلة عنيها والهوا بيطير شعرها والفستان و كان جمالها ولا فى الخيال
راح اخدلها كام صورة ورجع ليها تانى
فهد: اتأخرت عليكى؟
زهرة هزت راسها بمعنى لا 
فهد: هوريكى صور لاجمل واحدة شوفتها فى حياتى
زى الأميرات فى الاحلام ولا الهوا لما بيطير شعرها وابتسامتها الجميلة اول حب ليا واخر عشق
زهرة ادايقت جدا من كلامه 
زهرة بتفكير: انتى ادايقتى ليه وهو يهمك فى ايه انتى حتى مش بتعتبريه جوزك وانتى مالك ان كان بيحب واحدة ولا لا
فهد لاحظ ان زهرة سرحانة
فهد: زهرة.........زهرة انتى سمعانى
زهرة: ها.....اه سمعاك
فهد اهو بصى ووراها الصور
زهرة اول ما بصت على الصور اتغيرت حالتها خالص 
من الحزن للفرح لانها لقت صورها هى 
زهرة بتفكير: ايه ده هو انا فرحانة ليه يعنى ..انا......انا...بس
فهد: ايه رأيك فيها قمر صح
زهرة اكتفت بابتسامة لانها مكانتش عارفة ترد تقول ايه
قعدوا يتمشو لحد ما وصلوا لقلب معمول بالشموع ومليان ورد وفى النص طرابيزة 
راح فهد مسك ايد زهرة وقعدها على الكرسى وقعد هو على التانى و قعدوا يكلوا وبعدين خلصوا 
وهما راجعين👇
فهد بحب: زهرة انا ندمان على الانا عملته وطم*عان انك تسامحينى انا عارف ان الانا عملته مش قليل بس الانا اعرفه للكاتبة جودى اسامة ان قلبك طيب واكيد هتسامحنيى انت اكيد عارفه انى بحبك لا انا بعشقك ويهمنى زعلك ولو مكنتش يهمنى زعلك مكنش زمنا هنا 
فهد: زهرة مبتتكلميش ليه؟
زهرة: خايفة......خايفة اثق فيك ومتصونش الثقه دى انا اتأذي*ت من اقرب الناس ليا ولما تتأ*ذى من أقرب الناس ليك بتحس انك فقدت الثقة فى كل الناس 
فهد مسك ايدها بحنان 
فهد بحب: انا مستحيل أءذي*كى مهما كان لانى بعشقك واى حد ممكن يفكر يأذى اميرتى هد*مره 
فهد: ها بقا مش هتحنى وتسامحينى 
زهرة بتفكير ثم قالت بابتسامة جذابة 
زهرة بطيبة: خلاص انا سامحتك 
فهد بعدم تصديق: بجد 
زهرة: بجد
فهد راح رفعها بايديه وقعد يدور بيها
فهد: بحبك بحبك بحبك بحبك بحبك بحبك بحبك 
زهرة كانت بتضحك 
زهرة: نزلنى يا فهد انا بخاف
راح نزلها ببطئ وهما باصين فى عيون بعض بحب
وراحو قعدوا يتمشوا لحد ما وصلوا الفيلا 
وطلعوا زهرة دخلت غيرت ملابسها الى بيجامة 
للنوم وفهد كذلك 
قعدوا على السرير 
بعد دقائق 
زهرة: فهد انت نمت؟
فهد: لا لسه
زهرة: طب ممكن اسألك سؤال ؟
فهد: انتى تعملي النت عيزاه يا قلبى
زهرة: فهد هو انت حبتنى ازاى....يعنى شوفتنى فين كده يعنى؟
فهد: دى قصة طويلة اوى........بصى يا ستى 
Flash back 
من سنتين 
زهرة كانت ماشية فى الطريق لقيت طفل قاعد يعيط ميلت عليه وقعدت على رجلها عشان تبقى فى مستواه
زهرة بطفولة وابتسامة : الجميل بيعيط ليه بقى
الطفل ببكاء: ماما كانت مديانى فلوس أجيب لها طلب وانا وقعت الفلوس اكيد ماما هتضربنى دلوقتى
زهرة: طب انت ضيعتها بقصد ولا منغير قصد
الطفل: ضيعتها منغير ماقصد
زهرة: طب ماتقولها انك مكنتش تقصد
الطفل: هى مش هتصدقنى
زهرة: وانت كان معاك كام؟
الطفل: كان معايا 50 جنيه
زهرة فتحت شنطتها وطلعت 50 جنيه وادتهالوا
الطفل: بس ماما قالتلى مش آخد فلوس من حد 
زهرة: خلاص انت استلفهم و بعد كده حوش ورجعهملى
الطفل: بس انا مش هشوفك
زهرة: ومين قال كده انا اكيد هشوفك تانى 
الطفل: خلاص ماشى انا صدقتك
وادتوا الفلوس ومسحتلوا دموعه 
زهرة: يلا كده خليك بطل هو فى راج.ل بيعيط
وفيه حاجه تانى
الطفل: ايه هى ؟
زهرة غمض عنيك فى الاول
غمض عنيه وزهرة  فتحت شنطتها وطلعت منها شوكولاتة 
زهرة: فتح عينيك 
فتح عينيه
زهرة: ودى احلا شوكولاتة لاحلى بطل
واعطتوا الشوكولاته 
واخدها وجت تقوم راح الطفل مسك ايدها
وشاورلها بأيده بانها تنزل
راحت نزلت من تانى وشاورلها انها تقرب قربت منو
راح باس.ها فى خدها
راحت زهرة اتصدمت من العملوا
زهرة: بس كده الخد التانى هيزعل 
وراحت شاورتله على خدها التانى
راح بسه.ا فى خدها التانى 
زهرة: متعرفناش اسمك ايه بقى؟
الطفل: أسمى عمرو وانتى اسمك ايه؟
زهرة: انا بقى اسمى الزهراء و بيقولولى زهرة
الطفل: اسمك حلو اوى يا زهرة 
زهرة: شكرا طب مش تروح عشان انت اتأخرت واكيد مامتك قلقت عليك تعالى انا اوصلك
واخدت الطفل وروحتوا وده كلو وفهد متابعهم 
زهرة مشيت 
فهد فى حد اتصل عليه 
فهد: الغى كل الاجتماعات انهردة
وقفل
فهد تتبع زهرة حتى وصلت إلى دار الايتام
ودخلت
وأول ما دخلت الأطفال كلهم جريوا عليها حضن.وها
زهرة بتبص لقيت طفل واقف بعيد
زهرة وزعت شيكولاته للأطفال 
وراحت عند ذلك الطفل الذى يقف بعيد 
ومدت ايدها بشيكولاته 
يزن: انا زعلان منك متكلمنيش
زهرة: ليه بقا هو انا اقدر على زعل يزن بيه طب هو ايه المزعلك منى؟
يزن: عشان انتى اديلك كتيير مجتيش وشوفتينى
زهرة: والله يقلبى ما كان بقصدى وبعدين هو انا اقدر انى أبعد عن قمرى
يزن: وانا مش مسامحك 
زهرة: وايه يخلى يزن باشا يسامحنى؟
يزن بتفكير: اممممم عايز بو.سه
زهرة بصدمة من جرأة هذا الطفل 
زهرة: بس كده أهو وبا.ستوا فى خده
يزن: خلاص كده ابقى افكر أسامحك 
زهرة: والله طب تعالى هنا وقعت تزغزغوا
زهرة: تفكر تسامحنى ماشى يا استاذ يزن
وقعدت تلعب معاهم وده تحت أنظار فهد 
يزن شاف فهد بيبص على زهرة يزن نده على زهرة  
يزن: بصى عمو ده بيبص عليكى وأشار إلى فهد
زهرة بتبص على المكان مش بتلاقى حد 
فهد اتخبى ورا الحيطة عشان متشوفهوش
زهرة بصت على الساعة 
زهرة: انا كده اتأخرت 
الأطفال: خليكى معانا شويه ارجوكى
 زهرة: والله هجيلكم تانى بس انا اتاخرت يرضيكوا
يعنى؟
الأطفال: لا مش يرضينا بس تعالى بسرعة
زهرة: حاضر من عيونى
زهرة حضن.تهم ومشيت وفهد مشى هو كمان
فهد: شكلها غيرهم لا بس كلهم زى بعض خاينين
بس انت شوفتها 
فهد: بااااااااااااااس
back
فهد: يوميها كانت أول مرة اشوفك فيها شدتينى
ببراءتك وطفولتك وطيبتك وكان كل يوم حبى ليكى يزيد لحد ما بقيتى ادما*نى 
زهرة: يااااااه...انت تعرفنى من سنتين....... بس ليه مظهرتش قدامى
فهد: كنت عايز اعرف عنك اكتر....وادخل حياتك بطبيعية 
زهرة: بس انت متجوزتنيش بطبيعية 
فهد: عشان جدى و بابا كانوا عايزين يجوزونى جاسمين بنت عمتى هى اصلا طول عمرها عايشه بره بس هما كانوا عارفين انها بتحبنى ف عشان كده اختروها هى بس انا اخترتك انتى 
زهرة: فهد هو احنا مش هنروح؟ 
فهد: ليه؟ .....هو المكان معجبكيش؟
زهرة: لا بالعكس المكان حلو اوى بس انا عايزة اشوف جاسمين دى 
فهد: ليه بقا ؟
زهرة: عشان اعرف انا احلى ولا هى
فهد: هو من حيث الحلاوة ف انتى احلى طبعا انتى احلى واحدة شوفتها فى للكاتبة جودى اسامةحياتى بس هنا مش بالحلاوة انا حبيتك انتى عشان كده اخترتك انتى
زهرة: بس انا فى بنات احلى منى 
فهد: انا عنيا مش بتشوف غيرك انتى وبس ثم زى مقولتلك هو مش بالحلاوة انا حبيتك انتى عشان كده اخترتك انتى
زهرة: يعنى احنا هنروح امتى؟
فهد: انتى عايزة تروحى امتى؟
زهرة: الانت عايزه 
فهد: خلاص يبقا نمشى بكره
زهرة: تمام 
فهد: خلصتى اسئلة؟ على فكرة ده مكنش سؤال 
زهرة: انت زهقت منى ؟
فهد: انا مستحيل ازهق منك 
زهرة: طب اهو اخر سؤال 
فهد: اه قولى
زهرة: هو انا ممكن اروح الكلية؟ ...................

يتبع الفصل السابع والعشرون اضغط هنا
رواية زهرة الفهد الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم جودي أسامة
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent