رواية ماسة الادهم الفصل العاشر 10 بقلم هند علي

الصفحة الرئيسية

     رواية ماسة الادهم الفصل العاشربقلم هند علي

رواية ماسة الادهم الفصل العاشر

 في شركه ادهم 
كانت ماسه قريبه من ادهم جدا وقرب ادهم من وماسه  غمضت عينيها وادهم ضحك علي تصرفها هذا  وقرب من  ماسه وهمس في اذنها وقال 
ادهم بهمس .. راحت فين القطه مخربشه لسه عوزه مش متعود علي كده علي العموم انا باعرض عليكي عرض وجي تبعد عنه قربها اكتر  ما بقاش فاصل اي حاجه وادهم سامع صوت أنفسها العاليه وضحك 
ماسه بتحاول تبعد ..ابعد عني مش عوزه عرض ولا زفت اه ايدي سبها بقولك 
مسكه بقوه اكبر ولا كانو سامع حاجه وقال  اهدي كده و اسمعي الي بقوله  و انصحك توفقي علشان لو موفقتيش  امممم هسيبك انتي تخيلي ممكن اعمل ايه وابتسم بخبث 
وزقها وقال انا بعرض عليكي انك تجوزيني يا حلوه 
ماسه بصدمه وفتحت عينها بصدمه  وقالت بعد ما استوعبت الجمله ... نعم لا مش موفق وللي عندك اعملوا واخدت شنطها وجي تمشي ادهم كان اسرع منها ومسك أيدها و اصتدمت  بيه 
ماسه ...ابعد عني يا حيوان انتي 
ادهم ..اششش اهدي  قالها بغضب وقال بخبث أكبر انتي لسه شفتي حاجه ده لسه منتقمتش من اللي عملتي بس وعد مني وهانتقم منك فكر اللي عملتي ولا افكر فكره  القلم اللي اديته لي  وبدا يقرب اكتر ولا فكره لما زقتيني و قعتيني  قدام الناس كلها في الفندق ها نسيتي ولا افكر  ورجع للخلف تاني وقف ووضع ايدو في جيبو وقف بشموخ وقال 
واه  هديكي يوم وحد تفكري في في العرض اللي قدمتهولك يا توفق يا توقفي برضه وضحك 
ماسه ...لا مش موفق  واعلى ما في خيلك اركبه
قرب ادهم علي ماسه ..هدي اعصابك مش كده اولا انتي هتوفقي ليه بقا هقولك ليه علشان انا ممكن بكل بساطه باتصال مني صغير ابوكي يموت تتخيلي معايه كده اني ارن علي وحد من من رجالتي مستني اشاره علشان  ينفذوا  ويقوم باباكي جاي كده ووتقوم عربيه جي كده وخبطه بوو ماسه اتخضت لما اتخيلت المشهد 
قالت ماسه بخوف ...ها لا انتي وحد مريض نفسي مستحيل تعمل كده   
ادهم ... امممم طيب و عندك مامتك ادخلوا عصابه  عليه  ومعهم سكينه وهوباا ادهم بيمثل كانو بيحط السكينه في ي بطن ماسه 
ماسه بدأت تنهار لا لا متعملش حاجه ابوس ايدك لا كلو اللي بابا وماما  وزادت شهقتها 
ادهم بضحك ..ههههه ايه ده ما كان من شويه قطه مخربشه رحت فين ايه ده انتي استسلمت بسرعه ده أنا فكره نفسك طويل  علي العموم معاكي يوم توفقي وقبل ما يكمل 
قطعت ماسه و 
             **************روايه.. ماسه الادهم 
                                     بقلم :هند على
علي الجهه الأخري عند هنا 
كانت ريحه الكليه لأنها اخر سنه ليها في كليه تجاره انجلش 
هنا دخلت حرم الجامعه وبترن علي حد 
هنا ..الوو  يا زفته انتي فين هنتاخر  علي المحاضره 
... قال البت دحيحه الدافعه ده  انتي بتروحي    علشان بطنك ده احنا كل ما حد يسأل عليكي في الكافيه بتعملي ايه باكل  تقولي نحضر المحاضره من امتي ده 
هنا... بصرحه معاكي حق هههه بس انهارده في دكتور جديد  هيدينا بيقولوا عليه عصبي جدا يلا تعالي بدل ما نطرد زي كل مره 
.... خالص انا جايه اهو  انا داخله  من الباب 
هنا ...ماشي يلا  
..ماشي 
هنا ...وقفت شويه مستنيه صحبتها  وبتبص في الساعه فاضل عشر دقائق   والمحاضرة تبتدئ 
...انا جيت 
هنا ..كل ده يا منه يلا بسرعه فاضل خامس دقائق  وبصت لمنه  وقالت جاهزه 
منه فهمت هنا عوزه تعمل ايه 
ما هنا مجنونه وتعملها ..جاهزه  
وهوب الاتنين طلعوا يجرو بسرعه وكل الجامعه بتبص عليم  
وصلت هنا ومنه وهنا بصت في الساعه بتعتها  وقالت وهي بتضحك ومش قاده تاخد نفس ..الحمد لله  وصلنا  ههههه 
يلا ندخل يا شقيقي 
منه ...يلا ودخلوا الاتنين ولكن انصدموا من ___
نعرف علي منه 
منه صلاح ... صديقه هنا من اعدادي صدقتها المقربة 
اهلها متوفين وعيش وحيده ولكن بتعتبر أهل هنا أهلها  
منه بنت جميله جدا بيضه وشعرها كيرلي  ومش محجبه وملينه شويه ولكن جميله وقصيره  ومرحه بتحب الضحك وهزار  
               _____________روايه ..ماسه الادهم 
                                        بقلم هند على
في قصر الرفاعي 
يدلف  اسر من الباب يجد جدتو قعده  بتشاهد مسلسل هندي ههه
اسر يروح عنديه ويقول .. سلام عليكم 
سعاد ... وعليكم السلام طبخين حمام هههه 
اسر ... ايه ده سوسو بتقلش كده كتير 
واضاف ...ايه ده يا سوسو مش كفايه هندي 
سعاد بضربه خفيفه علي كتفو..امشي يلا من هنا اش فهمك انتي في مسلسلات العسل ده 
اسر..هو ده اللي وخد عقلك صح لو دخلنا جوه هنلقي هندي وشارخان وسلمان خان وفيروز خان كل خان ههههههه
سعاد وهي بتجيب ابو وره (شبشب)ههه:امشي يلا بدل ما ينزل عليك 
اسر قام بسرعه خالص يا عم ههه انا قايم اهو ومش اسر اللي غرفته علشان يستريح  
سعاد ..ربنا يسعدك انتي واخوك يا رب ويبعد عنكم ولد الحرام  ويرزقك بوحده  تطلع عنكم وتعلمك الادب يا ولدي يا رب 
جي محمود من الخلف وبيضحك عليها وتم علي الدعاء وبس ايد ولدته 
سعاد ..عملت ايه يا محمود في الموضوع ده 
محمود بابتسامه بمكر .. متقلقيش كلها كام يوم بس 
            _______________روايه ..ماسه الادهم 
                                        بقلم ..هند على
في منزل رهف
رهف قعده باصه لساعه لقت وقت متأخر ومامتها مجتش من باره  ومتعصبه وبترن وبتفصل أو مش بترد في الاخر قفلت تلفون 
وبعد وقت طول دخلت ولدت رهف 
رهف ..ماما كل ده أنا برن عليكي مش بتردي وكل ده باره البيت 
ولدتها ...اششش وطي صوتك مبحبش الصوت العالي  وبعدين كنت في اجتماع مع صحابي في النادي اسيبهم يعني 
رهف بغضب .. لا ولله صحابك اهم من يا ماما أفرض حصلي حاجه بكلمك لحاجه ضروريه يعني 
ولدتها ..قلتلك مش بحب الصوت العالي وثانيا انتي قدامي اهو زي الفل  اهو وبعدين قلتلك متقوليش يا ماما قولي يا سوزي وبس 
رهف بدموع ...انتي ليه مش حاسه بيه كل اهتمامك اصحابك ونادي وأعمال الخيريه اللي  بالاسم بس  و  منظرك قدام صحابك وانا اخر اهتماماتك  ليه ده أنا بنتك من ساعه ما بابا اتوفى  وانتي بعيده عني نفسي احضنك وتتكلم معاكي  اشاركك يومي نفسي احس بحنان الأم ليه بتعملي فيه كده ليه بتحسسيني  اني يتيمه الام والاب كمان ليه يا ماما اتحولت دمعها الي ضحك بسخريه ولا لا ماما ايه سوزي سوزي هانم صح تصبحي علي خير يا ما قصدي يا سوزي هانم ومسحت دمعها وجريت الي غرفتها بتبكي 
       __________******____________
في مكتب زين 
قاعد بيشتغل  ومركز جالو فون وخرج يتكلم 
زين ..الو ماشي تمام هستناك  وخرج زين من مكتبو 
وهو ماشي 
خبط في حد 
..اه  انا اسفه ما اخذتش بالي نزلت تلم الورق
زين...  انتي مش بتشوفي يا عمياء كده  دلقتي القهوه عليه    
البنت بعيط ...اسفه ولله مكان قصدي واخدت الورق وأجريت 
زين ..اوف متخلفه ومشي راح الحمام ينظف القميص 
في نفس المكان ولكن في مكتب تاني 
حور مالك بتعيطي ليه 
جريت حور علي ولدها وقعدت تبكي 
ولد حور مالك يا بنتي حد مزعلك في حاجه بس اهدي واقعدي  احكيلي وقعده وجاب كوب من الماء وخليها تشربه وقال اهدي وفهميني في ايه 
حور بتكلم ما بين شهقتها ..انا وعيط  وحكت لولدها كل حاجه 
ولدها بحب ...خالص متزعليش يا قلبي وهو اكيد مكنش قصدو انو يكلم كده او يزعلك   ولما تشوفيه ما تخافيش منه واعتذري له   اكيد القهوه حرقته صح ولا ايه وضحك  ههههه 
ضحكت حور ما بين عيطها ومسحت دمعه بضهر أيدها زي الاطفال ...ههه اه صعب عليه ههه تلقي اتحرق  يلا احسن علشان زعقلي 
ولدها بقليل من الغضب ..حور عيب كده انا  معلمتكيش كده صح 
حور بزعل ..صح يا بابا اه صح نستني اهو الورق اللي نسيته في البيت انا ماشي بقا باي يا حبيبي و قبل من جنته  وخرجت مشيت علشان تروح البيت
نتعرف علي حور  
حور علي ..بنت طيبه جدا وبتبكي من اقل حاجه وخوفه لابعد الحدود بيضاء اللون وشعره اصفر وملامح جميله  وهي كانت في امريكا ورجعت مع أهله لأنها حبه تكمل الدراسه في مصر  لأنها بتعشق مصر  عنديها ١٨سنه  في كليه هندسه تبقا لسه اول سنه ليها 

يتبع الفصل التالي اضغط هنا
    رواية ماسة الادهم الفصل العاشر 10 بقلم هند علي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent