رواية مصيبة سكنت قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم اميرة رمضان

الصفحة الرئيسية

 رواية مصيبة سكنت قلبي بقلم اميرة رمضان 


رواية مصيبة سكنت قلبي الفصل الثاني عشر 12


 وجرو بسرعه علي الاوضه وفتحو الباب ودخلو وشافو ملك واقعه في الارض متشنجه 
البنات في صوت واحد : يالهووووووووي ملاااااااك 
هدي : في ااااااي ي مصيبتتتتي بنتي 
ميرا : ملك ملك اهدي متغمضيش عينك فتحي 
انتي سامعاني فتحي عينك لاء لاااااااء بلااااااااش تغمضي 
انا غمضت عيني ومدرتش بحاجه 
ميرا: لاااااااااااااااء#بقلمي_اميره_رمضان
ريم : لازم نوديها المستشفي بسرعه 
ساره طلعت بره بسرعه وندهت لعز 
عز : في اي 
ساره بخوف : ملك اغمي عليهاااا ومش بتفوق تعالا نوديها المستشفي 
وفعلا رواحو المستشفي 
________
عند يوسف كان قاعد في مكان واسع ومفيش حد 
يوسف بصراخ: لييييييييييييه لييييه تعملي فيا كده بعد الحب ده كلووو ليه تخدعيني كدددددده ليييييييه
انا  حبيتك وانتي خونتي ثقتي فيكي 
انا ليه بيحصلي كده
 يعني بعد السنين دي كلها اتصدم كده ليييييه
______
في المستشفي 
الدكتور خرج
ابو ملك : طمني ي دكتور بنتي عامله اي 
الدكتور : متقلقوش هي كويسه دلوقتي بس الحاله دي مجتلهاش قبل كده 
ريم : بتاجيلها كتير وقت ما اعصابها تضغط او تتوتر وتزعل وبتجيلها التشنجات دي وبتروح علطول لكن المرادي طولت معاها وبعدين اغمي عليها 
الدكتور : هي اعصابها مش بتستحمل فلازم نخلي بالنا منها ومتخلوهاش تزعل او يحصل اي ضغط علي اعصابها 
هدي : يعني بنتي كويسه ي دكتور 
الدكتور : اها طبعا بس هي هتقعد معانا بكرا كمان عشان بس نظبط الضغط ونطمن علي صحتها 
عز : شكرا ي دكتور    (ومشي الدكتور )
عز بص للبنات وقال : اي اللي وصلها للحاله دي 
ريم : يو...
قاطعتها ميرا بصوت عالي : الإمتحانااااات ايوا هي الامتحانات انت عارف انها بتتوتر وبتخاف وقت الامتحانات وبتجيلها الحاله دي كتير قبل كده 
عز : بس المرادي ااغمي عليها ليييه
ساره : عشان بس اخر سنه وكده وهي عايزه تجيب تقدير كويس  فتلاقيها اتوترت اوي
عز : ربنا يستر  طيب انا هروح اشوف الحسابات تحت 
ميرا : ماشي 
ساره : انتي غبيه كنتي هتقولي اي 
ريم : ايواا هي مش قالت يوسف سابني يبقي هو السبب
ساره : ريم احنا منعرفش حاجه لسه لما ملك تفوق يبقي نشوف هتعمل اي متبوظيش الدنيا بقاا
ريم بضيق : اعملو اللي تعملو بس والله لو يوسف السبب في اللي هي فيه ده لهطلع عينه
ابو ملك : يلا ي بنات روحو بقي قبل الوقت ميتاخر 
ريم : لاء انا مش همشي واسيبها 
هدي : لاء ي حبيبتي روحي وانا وابوها موجودين وانتو بنات مينفعش تقعدو كده وبعدين قعدتنا دي ملهاش لازمه هي لسه هتفوق الصبح 
ميرا ببكاء: ي خالتو مش هنقدر نسيبها كده 
هدي ببكاء : ادعولها ربنا يقومها بسلامه وبعدين تعالو الصبح تكون فاقت 
ساره : ان شاء الله هتقوم منها بسلامه في اسرع وقت 
ابو ملك : عز تعالي خد البنات وروحهم بيوتهم 
عز  : حاضر يلا #بقلمي_اميره_رمضان
______
تاني يوم الصبح 
في المستشفي 
ساره : خالتو ملك فاقت 
هدي : فتحت عينها دقيقه ونامت تاني 
ميرا : طب الحمد لله ان فيه استجابه منها طيب هتفوق ايمتي 
هدي : الدكتور بيقول هيركبلها محلول فيه حقن وبعدها هتفوق علطول 
ريم : طب هووو مستني اااااي هو فين الدكتور ده 
الممرضه :  عشر دقايق وياجي 
ساره : خالتو هو يوسف عارف ان ملك في المستشفي 
هدي : لاء ي بنتي محدش قاله
ميرا : طيب عايزين نقوله عشان ياجي هو اكيد هيبقي عارف اللي حصل وهيعرف يحل الموضوع 
ساره : هنعرفه ازاي احنا مش معانا رقمه 
ميرا : انا معايا رقم رنا هرن عليها واخد منها الرقم 
ميرا : الو 
رنا : حبيبتي عامله اي 
ميرا : الحمد لله بقولك هو يوسف عندك 
رنا : لاء والله لسه نازل الشركه من شويه كنتي عايزه حاجه 
ميرا: طيب ممكن تديني رقمه 
رنا : من عيوني بس هو فيه حاجه 
ميرا : لاء بس محتاجاه في حاجه ضروري 
رنا : بعتلك الرقم 
ميرا : تسلمي ي قمر  وقفلت
_________
زين : جوو انت جيت مش كنت  قايل  هتاخد انهارده اجازه عشان تخرج انت وزوجتك المستقبليه
احمد : يمكن مش قادر علي بعدنا  
زين : اها خصوصا انه بيموت في دباديب امك 
احمد : طبعا منا اتحب برضو 
(كل ده ويوسف ساكت مش بيتكلم )
زين : مالك ي ابني علي الصبح ساكت ليه كده في حاجه ولا اي 
احمد : وعنيك حمرا ليه كدا انت منمتش كويس 
يوسف : انا منمتش اصلا 
احمد : ليه في اي 
يوسف : مفيش بس انا مصدع ومش عايز كلام  
(تليفونه رن برقم غريب سابه ومردش )
زين : لاء دانت مش بترد علي حد خالص 
يوسف : قولتلكم مصدع انا طالع اشوف ورق الصفقه 
زين : مالو ده 
احمد : يوسف اكيد فيه حاجه وحشه حصلت معاه 
زين : طيب تعالا نتكلم معاه 
احمد : لاء منتا عارف يوسف طول ماهو متضايق مش بيتكلم مع حد 
_______
ميرا : رنت كتير اوووي بس مردش وفي الاخر التليفون اتقفل 
ريم : مش بيرد ليه بقي
ساره : يمكن مشغول 
الممرضه : المريضه فاقت 
(انا فين اي المكان ده ولحظه وافتكرت كل حاجه اتوجعت اوووي وكل اللي علي لساني عايزه يوسف فعلا عايزاه عشان يسمعني )
ميرا : ماهو احنا رنينا عليه مش بيرد 
_ طيب حاولي توصليلو خليه ياجي يشوفني انا عايزه اتكلم معاه
ساره : ي ملك بطلي عياط بقي انتي كده هتتعبي اكتر 
ريم : اهدي وانا هخليه ياجيلك 
(حاسه ان دماغي هتتفجر من التفكير في اللي حصل فاستسلمت لنوم تاني) 
________
ريم :انا مش عارفه هتموت وتشوفه كده ليه  ي ترا اي اللي حصل 
ساره : والله مش عارفه بس انا هفضل جنبيها لحد متفوق تاني 
ريم : ماشي  ميرا تعالي معايا نروح ليه الشركه 
ميرا اتكسفت هي مش عايزه تروح عشان احمد لكن دي برضو صحبتها ولازم تعمل اللي عايزاه 
ميرا : ماشي يلا 
_______
وصلت ريم وميرا الشركه 
ريم : لو سمحتي عايزين البشمهندس يوسف الهلالي 
البنت : اخر الطرقه دي فيه مكتب للاجتماع هما كلهم كانو موجودين فيه
ميرا : شكرااا
(وصلو وريم خبطت علي الباب )
زين : ادخل 
(دخلو ريم وميرا )
زين شاف ريم وفرح جدااا انه شافها 
زين : اهلااا 
ريم : فين صاحبك 
احمد دخل : بتسألو عليا وبص لميرا نورتي شركتنا المتواضعه 
ميرا : شكرا بس احنا عايزين يوسف هو فين 
احمد : في حاجه ولا اي 
ريم : الباشا خطيبته مرميه في المستشفي من امبارح وهو معبرهاش حتي ولا كلف نفسه وجه شافها 
دخل يوسف : في اي 
ميرا : يوسف ملك تعبانه اوي وفي المستشفي من امبارح 
يوسف ببرود : والله 
ريم : انت بتتكلم ببرود كده ليه بقولك البت تعبانه وعايزه تشوفك 
يوسف : قديم اوي شغل السوشيل الانتو عاملينه ده وكاتنج ناوي والحورات الفكسانه دي 
ميرا بصدمه من ردت فعل يوسف : حورات اي وزفت اي والله ملك تعبانه وفي المستشفي ولو مش مصدقني تعالا بنفسك شوفها 
يوسف : تلقاها بس بتتدلع 
ريم بعصبيه : انت بااااااارد كده ليه انت مش بتحس البت تعبانه وانت مش مصدق امال فين الكلام الحلو اللي كنت بتقوله ليها صحيح خدعتنا ببراءتك  
يوسف : مبلاش انتو تتكلمو الكلام ده الكار ده مش كاركم 
ميرا : انا مش عارفه انت اتغيرت كده ليه بس صحبتنا تعبانه واحنا جينا نبلغك عايز تشوفها هي موجوده في المستشفي ******
مش عايز انت حر يلااا ي ريم 
ريم : والله لو انت السبب في اللي حصل لملك مش هرحمك  (ومشو)
(زين لسه هيتكلم )
يوسف : انا ماشي 
احمد لاء ده اكيد اتجنن اول مره يبقي قليل الذوق مع حد كده 
وطلع تلفونه ورن علي رنا 
رنا : عايز اي ي زفت #بقلمي_اميره_رمضان
احمد : زفت علي دماغك مش وقته اخوكي متضايق ومش عارفين من اي بس من شويه جات ميرا وصحبتها ريم وقالولو ان ملك تعبانه وفي المستشفي وعايزه تشوف اخوكي 
رد عليهم ردود بارده ومستفزه وكلمهم بقله ذوق وسابنا ومشي ومش عارفين مالو 
رنا : انت بتتكلم جد ملك تعبانه طب هو راح شافها 
احمد : شوفي انا بقولك اي وانتي بتقولي اي بقولك اصحابها جم هنا واتحايلو علي يوسف عشان يروح يطمن علي ملك وهو مرديش انا عايزك تتكلمي معاه المهم انه يروح لان باين علي ملك تعبانه وعايزه تشوفو 
ملك : حاضر اول مياجي هتكلم معاه 
احمد ماشي سلام    (وقفل)
________
بعد نص ساعه يوسف وصل البيت ودخل اوضته 
رنا : يوسف 
يوسف : خير 
رنا : لما ملك تعبانه مرحتش تشوفها ليه
يوسف : وانتي مالك 
رنا : والله انتي بتكلمني كده ليه وبعدين مالي ونص ده واجب عليك انك تروح تشوف خطيبتك 
يوسف : مبقتش خطيبتي انا هسيبها 
رنا : اااااااي


يتبع الفصل الثالث عشر13: اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية مصيبة سكنت قلبي " اضغط على أسم الرواية


رواية مصيبة سكنت قلبي الفصل الثاني عشر 12  بقلم اميرة رمضان
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent