رواية حب زائف الفصل السادس 6 بقلم اية رمضان

الصفحة الرئيسية

    رواية حب زائف الفصل السادس بقلم اية رمضان

رواية حب زائف الفصل السادس

ذهبت كيارا الي الخارج حيث صراخ النساء فصدمت مما رأته وجدت والدتها تُض*رب من امراه اخري ....
كيارا بصدمة وهي تجري علي والدتها : ماما؟!!....
والدة كيارا: انا هوريكي ازاي ياولية ياقرشانه انتي تتكلمي علي بنتي كلمه وحشة 
الست بغل  : انتي بتمدي ايدك عليا طب تعالي هنا والله لاوريكي وامسكتها من شعرها واخرجت سك*ين صغير يدعي بالمط*وة (بلطجية الست دي ) طب والله لهعلم عليكي .......
رأت كيارا هذا المشهد وذهبت تجاه والدتها لتنقذها.....
كيارا وهي تقف امام والدتها : ماااااماااا....
بقلمي آية رمضان
فذهبت السك*ين الصغير في بطنها ونزفت الكثير من الدماء وفي تلك اللحظة أتت الشرطة لتأخذ احمد وانصدمت مما رأته حيث وجدت كيارا بهذا الحال فطلبت الشرطة الاسعاف وسألت عن من فعل بها هذا فأشار أحدهم عن تلك السيدة فهربت ....
الشرطي : الحقوها بسرعه وذهبت الشرطة للركض وراء تلك السيدة وإلحاق بهاا وأخذوا احمد وبالفعل لحقو السيدة وأخذوها 
احمد: طب انتو واخديني لي 
.......المدام بتاعت حضرتك رفعت عليك دعوة انك ضربت*ها جامد  وده مش من حقك تض*رب اي ست حتي لو كانت مراتك والطب الشرعي نتيجته هتطلع كمان شوية لو كنت بريئ هتخرج ثم تذكر احمد كيارا وهي تخبره عن مفاجاه حضرتها له وهذه هي المفاجاه وتوعد لها بالانتقام ......
احمد: طب ورب العزة ياكيارا لاوريكي انا احمد يتعمل فيا كدة هنشوف اخرتها اي ان شالله حتي تموتي بالسكينة الي خدتيها دي لا وزعلانة اوي اني هتجوز حقي عايز اجيب عيل .....قال كلماته بشر شديد يظهر في عينيه
______________________________
عند كيارا ووالدتها 
كانت والدة كيارا تبكي لما تمر به فتاتها من ضر*ب، واها*نه، وحديث الناس عليها بسبب زوجها عديم الاحساس وهي الآن بين الحياة والموت .......
والدة كيارا: كيارا بصي عليا انتي صاحية فتحي عينك طمنيني......
كانت كيارا تفتح أعينها بتعب حتي  لا تجعل والدتها تقلق.....
كيارا: انا هبقي كويسة ياماما متخافيش قالت كلماتها تلك بتعلثم، وتقطع وهي تبكي، واتت في تلك اللحظة الاسعاف وأخذتها لم يذهب معها أحد سوي والدتها وذهبوا الي المستشفي .....
بقلمي آية رمضان
________________________
عند السيدة التي وضعت السكين في معدة كيارا 
انا اتسجن وليه عشان واحدة رخيص*ة زي قبلت تدي جوزها لواحد تاني والله لاوريكي يابنت*******وظلت تنعتها بألفاظ سيئة وتوعدت لكيارا بانها ستنتقم منها اشد انتقام (ياختي اتنيلي مش لما تطلعي )..........
.....ماما..... كانت تلك العروس امل قالت كلماتها بخوف علي والدتها .....
السيدة : اهلا ياحببتي جيتي لي كنتي خليكي هناك ......
امل: صدقيني ياماما البنت دي مش هرحمها بوظت فرحي  جوزي، وامي في السجن وانا ذنبي اي كل دا عشان معرفتش تحافظ علي جوزها والله لاوريها بنت ****(ياعيني عليكي ياكيارا الكل بيستحلفلك)بس اصبري عليا ياماما ........
السيدة بشر  : ايوة هي دي بنتي اللي بحبها ......
امل: امال انتي لي ياماما صح معاكي مطو*ة ......
السيدة وهي تتوه في حديثها: بحافظ علي نفسي من ناس وحشة يلا مش مهم جت فيها يارب بقا  تغور وتريحينا ......
امل: مش عايزاه تمو*ت الا علي ايدي هنتقم منها بس اصبري عليا دا انا هعذبها عذاب .......
نظرت السيدة الي ابنتها بخبث شديد والبسمه الخبيثة علي وجهها .....
_______________________________
في المستشفي عند كيارا ووالدتها 
الطبيب: امضي هنا بنتك جرحها عميق ولازم دم نزفت كتير .......
والدة كيارا: انا هتبرعلها  بدمي كله بس تبقي كويسة (أنه حنان الام ياسادة ♥️)....
الطبيب: طب يلا بسرعه عشان نلحقها ....
أخذ الطبيب والدة كيارا وسحب منها الدم المطلوب وذهب الي كيارا وأقام لها العمليه وخرج من الغرفة ....
والدة كيارا: طمني يادكتور بنتي عاملة اي دلوقتي......
الطبيب بهدوء: بنتك عدت الخطر الحمد لله وهتبقي كويسة ان شاء الله كلها يومين وتفوق ......
والدة كيارا: الحمد لله يارب الحمد لله .....
الطبيب : ممكن سؤال .....
والدة كيارا : اتفضل يابني 
الطبيب بفضول : هي بنت حصل معاها اي ؟!!.....


يتبع الفصل السابع اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية حب زائف" اضغط على اسم الرواية
رواية حب زائف الفصل السادس 6 بقلم اية رمضان
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent