رواية المتعجرف والعنيدة الفصل التاسع والاربعون 49 بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

   رواية المتعجرف والعنيدة الفصل التاسع والاربعون بقلم الاء

 رواية المتعجرف والعنيدة الفصل التاسع والاربعون

محمد.... كنت بدور علي اورق شيله في اوضي اللي بقت اوضك  ولقت فونك متشال ومدشدش   وحضرتك نكرتي وكدبتي وقولتي بيفصل بسبب انك بتلعبي ومش بتشحني   والحوار اللي انتي عملتي عليا دا انا وزياد  وعلي البيت كله
الاء .... انت دخلت امتا اساس اوضتي
محمد.... كنتي نايمه   اكيد 
الاء...  وانت ازاي تدخل عليا وانا نايمه 
محمد ضربها علي جبهتا..... ودا من امتا ان شالله
الاء.... هاااا مش عارفه عموما شكرا مش عوزه
محمدبصله وضم حواجبه....  اولا اسمها مش عايزه  تاني حاجه   جوه تلكيك بتاع ازاي تدخل اوضتي والكلام دا عشان تعمليها بزعله وترفضي الفون مش عليا بقيت فاهمك 
الاء بصتله ومن جوها....  هنخلع ازاي بقا طلع فاهمني وبصله وبتفكر
ومحمد لقها بتفكر نزل لي مستوه طولها وفضل بصصلها...  
الاء عماله تفكر وبصاله ومن جوها....  اكلم عم محمود واقوله ابعتلي الايجار المحل  بس حرام دا الفتره دي بنته في تالته ثانوي وامتحانات واكيد محتاج لي كل قرش  ومش هاخد منه فلوس عشان حته فون  طيب  استلف من زياد مش هيرضا ياخدهم مني لما اجي اسدهم   طب اخد من اللي بابا عاصم مدهملي واول ما ربنا يكرم ارجعهم اها دا الحال الواحيد وبصتله
محمد.....  اممم خلصتي. تفكير في حجه ولا في حل 
الاء تنحت....  ايه مش فاهمه عموما انا مش هاخدو الا بفلوس
محمد....   اها وبعدين
الاء.....   قول بكام  ادفعلك حقو  هاخدو مش هتقول مش هاخد حاجه
محمد.....  وبعدين
الاء بصتله با لا مبالاه....  هو ايه اللي وبعدين  ولا قبلين  انت قرار عوزني اخدو تقولي حقوه ودهولك
محمد....   وعد هتدفعي حقه
الاء بستغراب....  اكيد وعد
محمد ادها خدو....  
الاء.... ايه دا
محمد ضحك.... حق الفون
الاء....  اخافه بتكلم جد
محمد.... واللهي يلا بقا 
الاء.... هرزعك قلم علي وشك والمره دي هيبقا قصدي علي فكره
محمد اتعدل ووقف بصله ومثل انه اتعصب..... علي فكره انا بفوتلك كتير
الاء بصتله...... محمد انت عارف اني مش قصدي 
محمدبغيظ.... اجي اضربك واقولك مش قصدي
الاء عنيه دمعة بطفوله... وربنا لو عملتها يبقا بزعله وعمري ما هنساهالك لانك انت عارف كنت مش قصدي في المرتين
محمد..... طيب خدي الفون يا الاء وعدي يومك معايا
الاء..    لا تاخد حقو
محمد..... مش انتي بتعتبرني صحبك واخوكي 
الاء.... اها
محمد.... طيب وصحبك واخوكي  جيبلك هديه والنبي قبل الهديه  
الاء... بس
قطعه محمد.... عليه افضل الصلاة والسلام  
الاء.. مااا
محمد قطعها تاني...  اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد 
الاء....م
محمد...  ايه ياشيخه هستشهد قدمك  بقولك النبي قبل الهديه 
الاء.... عليه افضل الصلاة والسلام 
محمد.... لو زياد كنتي اخدي في ساعتها ان بحس انك بتتعملي معايا عشان امي متزعلش منك وزياد مش عشاني
الاء بصتله.... ايه اللي انت بتقوله دا انت عارف اني بقيت اتعامل معك اكتر
محمد..   عشان زياد بقا مشغول بين شهد وشغله  دا اساس لوسابك علي طول بيكلمك
الاء...  في ايه يا محمد انا لو مش عوزه اتعامل معاك مش هتعامل  محدش هيجبرني وانت عارف كده
محمد.... لو فعلا كلامك صح كنتي اخدي الفون مني 
الاء بصتله.... بصراحه غالي وانا مش هعرف اردهولك اساس شكله تمنه كبيره وانا مجبتلكش حاجه من ساعات ما جيت هنا شكلي  بقا وحش 
محمد..... وانا مطلبتش منك 
الاء...  ولا انا
محمد.... ولا مستنيكي تطلبي وبعدين انتي عملتي كتير  وبتعملي 
الاء بصتله.....فين دا انت عمال تجبلي حاجات حلو شكولاته وهديه اللي جبتهالي وكل يوم وبتجبلي شكولاته  الكبيره اللي تطعمها حلو دي انا بقا عملت ايه
محمد ابتسم علي طريقتها..... عملتي انك غيرتيني  ورجعتيلي امي واخويا اللي بغباءي كنت رفضهم  رجعتيلي حياتي اللي كنت نسيها قربتيني من ربنا  وخالتيني اعرف ناس نضاف وبعدت عن ناس زب"اله متستهلش ابصلها  خلتيني ابقا حبب نفسي  خالتيني اصح القي اخويا وقف فوق دماغي وبيرخم وبيصحيني ويهزر معايا  الاول كنت انا اللي بصحا والكل بيخاف مني  زياد خالني احس ب جو العيله وبقيت بحس انه مسؤل مني  وبفرح لما بشوفه فخور بيا وبيتحما بيا شعور بيخليني ندمان علي السنين الفاتت دي وانا مخرجو من حياتي  وكل دا انتي عملتي  مش شرط لزم ترديلي الجميل بفلوس زاي ما انا قدمتها بس انا اساسا جبتهوش قصاد دا  وعلي فكره انتي قدمتي حاجه هتفضل اما الفون ممكن يتكسر زاي اللي قبله اما اللي غيرتي هيفضل وعمري ما هنسا ولا هرجع اللي كنت في طول ما انتي معايا
الاء بصتله بقلت حيله..... هو بكام طيب
محمدبصله بنفز صبر.....يوووه تاني 
الاء .... لا عادي بسال 
محمد بصله بطرف عينه....
الاء ضحكت  ..... عادي والله بسال
محمد باس راسها.... بس يارب يعجبك 
الاء.... بكلمك بجد كام 
محمد... علي فكره انتي قولتي هتتدفعي حقه ومدفعتيش ووعدي يلا نفز وعدك  ونزل لي مستوه طولها ودها خدو
الاء ضحكت .... امشي يلاه
محمد اتعدل و ضحك....امشي  يلاه  هي حصلت
الاء ضحكت 
محمد..... خلاص اديكي انا محمد بينزل لي مستوه طولها وجي يباسها من خدها  في نفس الوقت نجاة كانت بتناديهم 
الاء كانت  بتبص ناحيت البابا لما عمتها نادتهم اكنها مديه محمد خدها وبتلف  وشها لي محمد  ترد عليه  باسها بالغلط
الاء بصتله وتنحت وبرقت
محمد فضل بصصله وبعدها بص لي عنيها...
الاء وشها احمر جامد ومره واحده غمضت عينها جامد وعيطت زاي الاطفال.
محمد مكانش عارف يقولها ايه.... انااا اااا طب   م الاء طب اا
الاء بصريخ وفضلت تعيط....
محمد اخدها في حضنه...... اهدي واللهي ما اقصدي  انتي اللي لفيتي مره واحده 
محمد رفع وشها لي ولسه هيكلمها شكله وهي بتعيط  ضحكو  ضحك وحضنها وفضل يهدي فيا.... طب اهدي  طيب انتي اللي لفيتي وشك 
محمد بضحك..... خلاص بقا معلش  طب اعملك ايه 
محمد.....  خلاص طيب افرض سالو مالك هتقوللهم ايه كفايه عياط عشان خاطري
الاء بعياط.... دي مش اول مره اكيد هت قطعه
محمد بعصبيه.... بطلي تفكيرك دا وانتي مش زايهم ولا هتكوني وبعدين انتي اللي لفيتي دماغك عادي بتحصل والمره اللي فاتت انا اللي لفت  يبقا خالصين  واياكي تقارني نفسك زب"اله  انتي فاهمه 
الاء بعياط..... انت كمان بتزعقلي
محمد لطم علي وشه..... يبنتي في ايه محصلش حاجه اهداي الله يكرمك في حد جي علي فكره هيسالو في ايه اقولهم
الاء بيعياط.... انت بتهددني انا معملتش حاجه 
محمد.... ياختااااي يبنتي  بهزر 
زياد جي يخبط سمع صوت صريخ  وفاهم غلط فتح بسرعه 
زياد لقه محمد وقف هو والاء في حضنه وهي بتعيط زياد اتنهد... ايه اتعاركته تاني
محمد بضحك..... لا مافيش 
زيادبصله بمعنا في ايه..
محمدبصله.... بجد مافيش
زياد.... اومال بتعيط ليه
محمد بضحك.... جبتلها فون فا حلفتها ب ابوها تاخدو  فا بتعيط  افتكرت الحج الله يرحمه
زياد بشك..... اها 
محمد همس لي الاء..... بس بقا عشان خاطري  وبيمسح دموعها  
الاء كانت بتحاول متعايطش.... انا مش جعانه روحه انتم
زياد.... لا في ايه مالك محمد عمالك حاجه 
الاء...لا وعيطت تاني
محمد...روح انت يازياد وانا جي انا والاء
زياد بصله بخاوف علي الاء محمد بصله انه ينزل ميخفش
زياد... تمام
محمد ضحك .... عشان خاطري خلاص   اعتبري اللي حصل محصلش ايه رائيك
الاء بصتله وحطت الفون علي مكتب ودست علي راجله وبكوع ايديهاضربته في بطنه.....  بس كده ومسحت دموعها
محمد بيتوجع بضحك.....يا مجنونه
الاء سبته ونزلت تحت  لقتهم كلهم قاعدين علي السفره ومستنينهم
زياد بهمس.... هو جه ناحيتك  ولا فعلاعياطي عشان جدو ماجدي
الاء بصتله بتوتر..... اها اها عشان بابا الله يرحمه
زياد بصله بشك وسكت
اياد  لحظه الاء وشه احمر من العياط.... 
ومحمد نزل بيضحك.... 
اياد همس لي محمد....انت عملتلها ايه 
محمد بستغراب وعدم فاهم.... مين
اياد.... متستهبلش الاء
محمد بص عليه لقه وشها احمر فضل يضحك..... مافيش  هي افتكرت باباها وعيطت
اياد بصله بطرف عنيه.... محمد  لو كده كنت هتنزل تضحك
محمد بصله... عادي افتكرت حاجه  ضحكتني عادي مضحكش
اياد بغيظ.... ماشي  هحاول اصدقك بس انت عارفه لوضايقتها  متزعلش مني بقا
محمد بصله.... ايه دا في ايه اسالها حتي ودير وشه وبصلها
الاء كانت قاعده ساكته
عاصم.....مالك يا لولي انتي كويسه
الاء بصتله....اها الحمد الله 
محمد بصله وغمزله وضحك.
الاء بنفز صبر.... وربنا هقوم اجيبك من وشك دا يابوظ الاخس يادرفه من غير دولاب
زياد...وربنا كنت عارف عملك ايه
مريم وسهيله كريمه بصه لي بعض وستغرابه 
اياد.... تقولي   افتكرت ابوها وبس لي الاء عملك ايه ياروحي 
الاء بصتلهم وتكسفت وبص لي محمد .... هو هو بني ادم مستفز ومعندهوش دم
محمد ضحك وحط وشه في الطبق.
زياد واياد بصله وبصو لي الاء في صوت واحد... عملك ايه
محمد بصله  بمعنا اقولهم...
الاء.... وربنا ما شوفت بجنيه تربيه لا بربع جنيه تربيه انت اساس متعرفهاش
محمد....علي فكره انا سكتلك عشان بترجعي تقولي بتعلي صوتك وبتزعق متزديش وتلمي
الاء.... ايه اتلم دي شايفني بشد في شعري ولا بصوت 
محمد  بصله ببرود... مش هرد  عشان لو رديت هتلاقي دراعك التاني متجبس
الاء ضحكت بستهزء.... اها جرب كده عشان  اخواتي يطحنو
محمد ببرود  ووبيستفزه.... مين  ان شالله
الاء.... زياد واياد وعز وعمار ومعتز  هيمسكوك يطحنوك
محمد بصلهم.... مظنش
الاء بصتلهم... انتو هتسكتوله ساكتين ليه 
عز.... استهدو بالله ياجماعه
اياد.... اهدي هو عملك ايه بس وهمس لي محمد وربنا حسابك معايا بعدين
زياد بص لي محمد بغيظ.... قوليلي يا قلبي وانا هجبلك حقكك
عمار..... حقكك عليا انا بس هو ايه اللي حصل لي كل دا
معتز....  سيبك منه متخافيش مش هيقدر يجي ناحيتك 
عاصم بضحك عليهم... استهدو بالله وملس علي شعر الاء  مالك روح بابا عملك ايه
محمد  بصله وبيحاول ميضحكش...  هقولك انا
الاء بتسرعه... يخربيت برودك انت بجح وبارد
محمدبضحك...  طب عايزه اعملك ايه 
الاء بيغيظ....  اطفح كتك القرف ومتبصليش بص في طبقك بدل ما اجي البسهولك وانت عارف مجنونه واعملها
محمد بصله ببرود واكل.... 
الاء بعصبيه...  خاف علي هدومك بقا وربنا ممكن اطلع اقطعهالك كله 
محمد....   عادي كده كده  عايز اغير نظام لبسي  تيجي معايا بكره تختاري  وانتي زوقك حلو 
عاصم.... ولد متستفزهاش 
محمد....  ما انت شايف يا جدو بتهددني
عاصم بتحذير ....  محمد
الاء....  وربنا شايف الدير االي بداءت تختفي حولين عينك دي هقوم اخليها تظهر  وتبقا شبه اشاره المرور
كلهم ضحكو
محمد جز علي اسنانه وبصلها بقرف ومردش.... 
الاء...  كتك البلاه 
زياد ضحك ولعب في شعرها....  روقي يا روحي
تسريع الاحداث 
خالصه اكل وبعدها وكلهم قاعدو يهزرو مع بعض وعاصم قرار بما انهم بقو عيله يخرجو كلهم يتفسحو مع بعض يوم  الاء وشهد وهدير وداليدا  اتحيله انهم يروح يصيفه   في  شرم الشيخ او دهب  كلهم مع بعض  والشباب وافقه  عشان كل واحد هيبقا مع حببته وعاصم كان رفض بسبب الشغل مش هينفع كلهم قاله هيتابعو كل واحد مع السكرتير بتاعه  وكلهم وافقه وحددو انهم هيروحه دهب  اخر الاسبوع  ومريم وسهيله حبه الاء جدا وشخصيتها مع محمد واياد وزياد راحو لي محمد عشان يعرفه حصل  ايه ومرضاش يقولهم  محمد  كان قاعد فرحان  وبيبصله ويفتكر اللي حصل ويبتسم وعنيه متشلتش من عليها  والاء كانت بتتجاهله عشان متفتكرش اللي حصل وكانت رغم  ردها عليه بس كانت مكسوفه ومريم وعز  ارتاحه لي بعض  والاء  فضلت  تهزر مع كريمه ولدت عمارطبعا كا لعاده اي حد يتعرف عليها يحبها وعده الوقت وجاين  كل واحد يرواح بيته عاصم ونجاة مرضوش وقال لي اهل داليدا يباته معاهم واهل عمار والاء اتحيلت علي كريم انها تقاعد عشان حبت سهيله ومريم   وعايزه تقاعد معاهم ووافقه بالعافيه  انهم يباته معاهم  وقاعدو كلهم  وسهرو وبعد وقت   احمد وسمر اهل داليدا طلعو اوضتهم وكريمه طلعت  اوضتها ونجاة وعاصم طلعو اضتهم  وسعاد  وشاديه وزينب كمان ومفضلش غير الشباب والبنات  قاعدو يهزرو بعدها كل واحد طلع اوضه سهيله طلعت نامت مع كريمه مامتها وعمارومعتز مع بعض  والباقي كله واحد علي اوضه معاد عز والاء ومحمد ومريم عز كان بينام علي نفسه بس بيقاوح عشان يقعد مع مريم اكتر ومحمد كان عمل نفسه مشغول بس قاعد لحد ما الاء تنام  الاء شافت عز بينام علي نفسه
الاء...  يبني اطلع اوضك  بدل ما تنام هنا
عز... لا لا انا تمام
الاء بضحك.... انت سيكا وهتقع يلا قوم 
مريم... قوم هو انت مش وراك شغل
عز... انتم هتنامه امتا
الاء بضحك وفاهمت... دلوقتي يلا  
عز.... اخيرا يلا 
محمد كان بصص لي الاء واستنا ومطلعش معاهم
عز وهو طلع.... تصبحو علي خير
مريم والاء.... وانت من اهل الخير
الاء.... تحبي اوديكي لي اوضك
مريم بحرج....انا بخاف انام لي واحدي
الاء بستغراب.... ليه
مريم بكسوف....بتخيل وبخاف مش عارفه  متعوده انام جم سهيله او ماما
يا اما عمار بيفضل جمبي لحد ما انام ينفع تيجي معايا بس لحد ما انام 
الاء ضحكت..... ياختي واحنا هنتعب نفسنا ليه  تعالي سريري  شرح وبرح تعالي نامي جمبي ولا انا مش زاي اختك سهيله
مريم بفرحه وحضنتها.... بجد شكرا يا احلي اخت
الاء ضحكت.... العفو شكرا علي ايه يا عبيطه احنا اخوات يلا تعالي ودخله اوضة الاء
الاء طلعتلها بجامه.... بصي انتي طولي  او اطول مني بحبه دي كبيره عليا متهيلي هتبقا حلو عليكي خدي غيري  عقبال ما  انا هغير في الحمام  
مريم.... حاضر  
وغيرو هدومهم   الاء كانت قاعده ومريح ضهره علي المخده كنها قاعده ومريم نفس النظام الاء طلعت من دورج مشبك وشكولاته.... اتفضلي
مريم بضحك.... ايه دا 
الاء..... دي شكولاته ومشبك بتحبي انه
مريم بضحك.... مشبك
الاء.... ايوه بقا احبك وانت زاي امسكي يلا  وقاعدو ياكلو
الاء.... باامانه ايه احساسك لما قاعدي مع عز
مريم ضحكت.... انتي مصممه اوي
الاء ضحكت.... جدا لانه فعلا حبك
مريم.... دا مشافنيش الا مره
الاء....القلب لما يدق  خلاص بيتعلق  وهو حبك عشان زاي كده قمر وصريحه وجميله  ودبش ومش بتعت محن  وواضحه وفرفوشه بصي انا قمر 
مريم بضحك.... ايوه انا استفد ايه انتي بتوصفيني ولا بتوصفي نفسك
الاء ضحكت.... بطبل لي نفسي  لا بجد  هو حبك عشان محترمه  ووضحه ومهمكيش  اي حاجه لا شغلو ولا شكله ودي حاجه فرحته لان عارف انك فعلا عايزه بيت واسرة مش فلوس وفشخره زاي اللي كان يعرفهم وسبحان الله حط في قلبه حته كده تتشدلك عشان ليكم نصيب مع بعض زاي ما انا متاكده انك اتشدتيلو
مريم ابتسم.... يعني 
الاءضحكت وغمزتلها... يعني لا بقا انتي تقوليلي حصل ايه لما قاعدو مع بعض
مريم ضحكت....تمام بصي يا ستي بس متستغربيش 
فلاش باااااك
عز.... اهلا وسهلا  اسمك حلو
مريم... شكرا 
عز... انتي عندك كام سنه  انا24
مريم...22
عز... اها  العمر ليكي حلو اكبر منك ب سنتين
مريم بصتله وسكتت...
عز.... انتي عرفتي اني دكتور قلب  وانتي ايه
مريم بتوتر وبلعت ريقها... هااا انا  الحمد الله
عز ضحك... هو  ايه اللي الحمد الله ونعمه بالله طبعا بس  ايه
مريم..... انا دكتور برضو 
عز بشك.... بجد  انا برضو كنت حاسس اني شوفتك قبل كده
مريم ابتسمت... يخلق من شبه اربعين
عز.....  دكتوره تخصص ايه 
مريم من خوفها وبتوتر مكانتش عارفه تتكلم...   باطن واذن وحنجره وسخنيه والحاجات دي اللي بعد العمليات بتابعها وكده حاجه كويسه   انت.انت  حبب االقسم بتاعك ولا لا ورجعت شعرها لي وره وبتحاول تقلل توترها اللي هي في
عز ضحك....  دكتور ماجدي عامل  ايه وملف بتاع مريض كان اسمه مرزوق صح
مريم تنحتله وبلعت ريقها..... هااا
عز.... يخلق من الشبه اربعين صح ونفس الاسم سبحان الله 
مريم اتعصبت.... ايوه انا في حاجه
عز بضحك.... لا اهدي  مافيش  وانا للي اول ما شوفتك كنت حاسس اني اتقبلنا قبل كده  
مريم بنرفزه ومره واحده طلع في.... بقولك ايه انا عارفه انك بتاع بنات ومسبتش بنت الاه ما كلمتها  والاء اكدتلي
عز بصله...... يا الاء يا واطيه 
مريم.....  دا طبعا غير اللي انا عرفه عنك من المستشفي وبتتساله  بيهم يومين وتسبهم احب اقولك انا مش من نوع دا انت فاهم ولا هستنا اكون في يوم منهم بعد اذنك 
عز مسك ايديها...  استني  انا اها فعلا  كنت كده  بس بجد انا حاسس من ناحيتك بحاجه وشعور عمري ما حسيتي ومتقوليش اعجاب عادي لا انا فعلا حاسس بشي  غريب بس حبه وعارف  انك ممكن متصدقيش بس ورحمه ابويا حبتك معرفش ازاي وامتا من اول ما شوفتك ولا من يوم الشبكه ولا نهارده   صدقيني  
مريم بكسوف.... سيب ايدي طب
عز ابتسم... طب وربنا هي  
مريم  بصتله.... هي مين 
عز...  الاء نفس طريقتك  في الكلام لما تتعصب او حد يضايقها  بصي يا مريم يعلم ربنا ان الفتره دي انا فعلا اول ما حسيت بحاجه ناحيتك بعد عن ايه واحده لان لقيت نفسي مش عايز كده لقيت  لا انا عايز واحده بس تحبني اناكا عز مش  فلوسي ولا وشكلي  ومش هنكر كانت في بنات بترفضني   وكنت بطنش عادي واشوف  غيرها اما انتي مش عارف عملتي فيا ايه  قلبتي حالي بس للاحسن  واتمنا توافقي واوعدك هبقا احسن وعمري ما هبص لي غيرك وهصونك عشان ربنا يتمملنا علي خير  زاي ما الاء قالتلي لو التزمت ربك هيكرمك وهيجعلك من نصيبي وانا بوعدك وربنا بنا  لو وافقتي صدقيني  عمري ما هفكر او هعمل حاجه مترضيش ربنا او مترضكيش  ها ايه بقا  انا صراحتك لان فعلا جد والله جد 
مريم من جوها فرحانه بس مبينتش بصتله وبعصبيه.... بص مبدائين كده انت هتتغير عشان ربنا مش عشاني ومتعملش حاجه مترضيش ربنا عشان ربنا مش عشان حد وعشانك نفسك اللي ربنا هيحسبك عليها
عز بصله ومبتسم ومن جوها... هي وربنا
مريم.... تاني حاجه  جو المحن دا  مش بحبه وبصلي عدل متفضلش تسبلي بعنيك كده اكنك عايز تنام 
عز ضحك جامد.... يالهوي علي دبش
مريم... وبطل تضحك انا مش بوزع نوكت  
عز  بيحاول ميضحكش... تمام وايه تاني
مريم بتوتر... مافيش  تاني 
عز بفرحه....يعني موافقه
مريم.... لا لسه هفكر واشوف  اتغيرت ولا لا اش ضمني كانه يومين كده وقت طيش وترجع تاني  
عز.... طب بعد اش دي اقسم بالله انتي الاء بس متنكر في شكل تاني
مريم... افندم
عز بضحك.... خلا ص خلاص ماشي وانا معاكي ياستي  لحد متصدقي ومد ايدو  موافق
مريم بعدم فاهمه....ايه دا 
عز... يعني اتفقنا اننا  هنكون صحاب لحد ما تتاكدي اني بجد حبيتك
مريم بتوتر اول ما سمعت حبيتك...  هااا 
عز....واللهي  هتغير وبقولك صحاب بس  حتي 
مريم مدت ايديها... تمام وشدتها بسرعه 
عز ضحك... ماشي تشربي ايه بقا 
مريم بصتله.... تاني
عز بضحك... واللهي صحاااااب 
بااااك
الاءبصدمه.... يعني انتي البنت اللي جتله المستشفي   قبل كده وصدته 
مريم هزت راسها ب  اها.... 
الاء فضلت تضحك.... دا  وقتها جه يقولي لقيت بنت شبهك  بالظبط فكرته بيستهبل وفضل يحلف  وانا مش مصدقه وضربته علي حلفانه دا   اتري  بجد  ظلمته  احيه ربنا يسامحني بقا
مريم بضحك....  انا لما شوفتك وشوفت طريقتك عرفت انه فعلا مش بيحوار
الاء بصتلها...  ايه دا انتي عارفها
مريم ضحكت...  اها عمار حكالي عنه 
الاء... اممم دا انتي طلعتي سوسه يابت 
مريم ضحكت.... طب واللهي كله صدفه 
الاء ضحكت... ماشي ياست صدفه 
مريم ضحكت وبصت حوليها وضحكت.... ايه الصور دي 
الاء ضحكت.... دوله اهلي وبصت بحب دا بابا وامي واخويا الله يرحمهم
مريم....  الله يرحمه يارب انتي شبه باباكي اووي ومامتك شويه واخوكي نسخه منك
الاء.... اها  دا روحي اللي راحت الله يرحمه وبصت  ودوله بقا علتي  الباقيه انتي عرفتيهم طبعا
مريم ضحكت.... ااها بس  انتي ومحمد شكلكم يعنيي متبهدل 
الاء بضحك.... دا بارد  بس جدع 
مريم بصتله... بصراحه  حسه انكم ليقين علي بعض
الاء بصتله  بستغراب وضحكت .... انا ومحمد  ازاي دا اخويا يبنتي 
مريم....  طب تصدقي بقا لو قولتلك انه شكله بيحبك  دا مشلش عينه من عليكي تحت والصور بتاكد كده انتي مش شايفه  
الاء بصتلها....  لا لاطبعا يابنتي  هو تلاقي بصصلي عشان يستفزني مش اكتر 
مريم....  في فرق  ياستي بلاش وقت لما كنت نزلين متعاركين قبلها كان وانتي بتغني لحظنا انا وسهيله انه عينيه بتلمع وهو بصصلك وكان كل متتحركي عنيه بتتحرك معاكي  
الاءبصتلها وافتكرت  كل اللي كانه بيعمله معاها ومن جوها  معقول 
وفتكرت لما هدير وشهد كانه دايما بيتكلمه عنه وزياد وعز واياد وفتكرت لما خالتهازينب وشاديه و عمتها نجاة وسعاد لما برضو كانه بيتكلمه عنه 
الاء مع نفسها....   لا لا استحاله
العقل....  يمكن عشان دايما بيخلص شغله ويجيلك 
القلب...  وفيها ايه عادي ما زياد كده
العقل...  ايوه يكون لما باسني كان قصدو  
القلب...   لا اكيد متظلمهوش وبعدين انتي اللي لفيتي راسك 
العقل....  تلاقي خطه هو عمله عشان يطولك وكل دا تمثيل عليكي  وعمل اني اخته 
القلب.... ايه الهبل دا لو كان غرضه وحش كان عمال انتي هتنسي دا وقف ضد مازن اللي متربي معا 
العقل.... حتي لو كان كده ازاي ميقولش لا وانتي يا هبله  ما هدير قدمك  وشهد وبيحبهم بس لزقالك انتي  اكيد في حاجه  والله اعلم بنيته
القلب...  وفيها ايه ما يمكن فعلا بيحبك  وياستي ما زياد دايما معاكي  زياد نيته وحشه ولاعز 
العقل.... بس زياد وعز اخواتك وزياد اللي مربيكي وعز اخوكي
الاء بصوت مسموع.... يادي نيله 
مريم كانت عماله تشاورلها....الاء الاء روحتي فين ويادي نيله علي ايه
الاء بصتلها.... هااا  لا مافيش
مريم.... المهم صدقيني محمد اها انا بخاف منه بصراحه بس شكله فعلا بيحبك  جدا 
الاء ابتسمتلها.... اهااا  
مريم....فكري واللهي نظرته ليكي تطمنك انك مش هتخسري 
الاء بصتلها وضحكت.... هو اللي بعملو في ناس هيطلع عليا ولا ايه
مريم بضحك....شكلها كده 
الاء... نامي نامي 
مريم بضحك... اهربي ماشي يا ستي تصبحي علي خير 
الاء.... وانتي من اهلو
الاء نامت ودتها ضهرها ومن جوها.... بجد يكون بيحبني طب ما قالش ليه لو نيته كويسه لا لا وقفلت عنيه بقت عمال تفتكر نظرته ليها وهو بصصلها ولما اتعارك معاها لما معتز كان معاها في جنينه ولما كان عمار هيقعد جمبها جري وقاعد جمبها هو ولما عز بيجي  يحضنها  ويرخم بيزوقه بعيد عنها  ولما باسها  وفتكرت كان بصصلها ازاي  ولما قالها بحب اشوفك وكان فرحان لما حصل باسها بالغلط   الاء مره واحد.....يا محمد الكلب وربنا ما هسيبك لو كان قصدك 
مريم صحيت علي صوتها ....بتكلميني يا الاء
الاء بصتلها.... ها لا لا يا قلبي نامي ونمت ومن جوها نار
وعده الوقت والاء نمت وصحيت علي اذن الفجر كالعاده  وقامت براحه  عشان متزعجهاش وقامت تتوضا
ــــــــــــــــــــــــــ
محمد صحا علي صوت الاذن قام اتوضا ودخل يصحي الاء كا العاده عشان يصلو مع بعض  محمد لسه جي يلمسها  طلعت من الحمام لقت محمد هيصحي مريم 
الاء.... انت بتهبب ايه
محمد اتخض وبس علي سرير وعلي الاء.....اومال مين دي
الاء شورت بصباعه علي بوقها.....هوشششش وزقته وطلعو برا الاوضه
محمد... مين دي 
الاء.... دي مريم 
محمد.... وايه اللي نايمه مكانك
الاء  حكتله اللي حصل... بس فجبتها تنام جمبي
محمد.... طب يلا تعالي نصلي
الاء افتكرت كلام مريم وبصتله.... لا  كل واحد فينا يصلي لي واحدو
محمد بصلها بستغراب.... في ايه 
الاء....في وبصتله وسكتت مافيش بس الاحسن كل واحد فين يكون في حاله احسن
محمد  بصلها.... بتهزري صح 
الاء.... ههزر ليه اتفضل روح صلي  وجي تدخل اوضتها محمد مسكها من درعه
محمد....  الاء في ايه واللهي ما كان قصدي وبعدين ايه كل واحد فينا في حاله دي 
الاء.... سيب ايدي وبعدين   انت كدب وبني ادم  وس"خ ودي تمثليه عليا انت عمله قال غصب عنك  وانت قصدك تنول اللي  مازن معرفش يعمله صح  اوعارف اني مش زاي اللي كنت تعرفهم  فا خلاص نعملها تمثليه علي الهبله دي انك اخ الكبير الحنين  وتعمل كده صح بجد انا مصدومه فيك وكنت فكرك اتغيرت فعلا وبغبائي صدقتك 
محمد بصدمه....  لا لا وربنا ابدا عمري ما فكرت فيكي كده واللهي ابدا  واللهي انا اتغيرت ورحمه ابويا اتغير صدقيني واللهي ما اعرف حد صدقيني وحيات امي وغالوتك عندي الاء انا تغيرت واللهي غصب عني  ماكنش قصدي 
الاء بصتله وصادقته انه مكانش قاصده....ماشي بس ورحمه ابويا يا محمد لو طلع قصدك صدقني اول زب"اله زاي مازن  ماهيكفيني فيك حد وعمري ما هسامحك 
محمد حس قلبه وجع بس مره دي مش حبب الوجع خاف انها تضيع منه.... وربنا ابدا صدقيني 
الاء بصله وشايفه ببصلها بحب فعلا زاي ما مريم قالت....    انت بصصلي كده ليه متبصليش كده
محمد بحزن...  هتسبيني 
الاء بصتله وقلبه حست بحاجه غريبه وستغرابت..... وانت مالك اسيبك ولا مسبكش روح اوضك يلاه 
محمد مسك ايديها...  واللهي ما كان قصدي حلفتلك ب ابويه طب احلف ب ايه عشان تصدقي 
الاء بصتله بنفز صبر...  علي اوضك يا محمد 
محمد...  اسف واللهي طب وعد  هتعامل معاكي من بعيد
الاء..... يووووه في ايه 
محمد بكسر...  في انك مش مصدقني  في انك عايزه تبعدي عني واول مره اشوف في عينك فعلا هتبعدي  عني  وانا واللهي ما قصدي حاجه ولا نيتي حاجه وحشه وربك يعلم 
الاء اضايقت  من نفسها ومش عارفه تعمل ايه...  عاوز ايه دلوقتي
محمد  .... تصلي معايا وصدقيني عمري ما هأذكي 
الاء  بقرف... تمام روح اوضتك اتوضه وانا هتوضا واجي اصلي معاك بس عشان مريم نايمه جوه
محمد مسك ايديها بفرح وشدها.... تعالي اتوضي عندي.
الاء....براحه وراحت  بعد ما خلصه صلا  وبيقراءو قران
محمد بصصلها... 
الاء بترفع عنيها لقته ببصلها..  صدقت... ايه في ايه
محمد....هااا لا مافيش  ودير وشه 
الاء  ديرت وشها وبصتله من غير ما ياخد باله لقته رجع بصلها سابت المصحف... لا بقا في ايه بتبصلي ليه
محمد...احم عادي 
الاء.... لا مش عادي في ايه يامحمد
محمد.... هو انتي ممكن تعملي زاي امي وتسبيني
الاء بصتله وبصدمه ومن جوها...  هوبيحني بجد ولا ايه شكلك يا مريم صح
محمد...بتبصيلي كده ليه  هتسبيني
الاء... لو  طلعت بتمثل عليا مش هتلاقيني وعارفه وقتها اساسا مش هبقا فارقه معاك بس مش هسيب حقي لو في موتي يا محمد 
محمد بصلها بستغراب...  انتي بتتكلمي كده ليه   واللهي مأذيكي  ومسك المصحف والله وكتابه الكريم انا ما هأذيكي 
الاء بصتله ورتاحت.... ماشي   وانا هصدقك واتمنا متكسرنيش لان عمري ما هسامحك 
محمد بزعيق.....وربنا  بحلف بي انتي مش عايزه تصادقيني ليه واللهي مكان قصدي
الاء  بصتله وحست انها زودتها..... تمام متزعقش عشان مدكش واحده في مناخير ويلا ننزل ناكل  ونتمشا عشان مخنوقه وجي تمشي
محمد  مسك ايديها.... هتسيبيني
الاء بصتله وتنهدات.....لو طلع زاي ما بتقول هفضل  هروح فين يعني هروح اغير واجي  وانت غير عشان نتمشا بس بعد ما ناكل عشان جعانه  وجي تمشي محمد شدها وحضنها الاء تنحت وحسيت بحاجه غريبه ومش فاهمه في وايه اللي هي حسه دا 
محمد...  واللهي عمري ما هأذيكي  ولا هخلي حد يفكر بس يأذيكي تاني  وباس راسها وبصالها
الاء  بصتله لقه عنيه مدمعه..... مالك
محمد ابتسم فاق  لي نفسه قبل متعرف انه بيحبها .... مافيش المهم يلا غيري وانا هغير 
الاء ابتسم...  تمام ومشيت 
محمد قاعد علي سرير مسك دماغه وخاف انها تسيبه...
الاء راحت اوضتها  ومن جوها....في ايه مالي   
العقل.... شكلك بتحبي انتي كنتي بتقولي الكلام اللي تتاكدي انه مش هيأذيكي
القلب..   وفيها ايه يعني 
العقل..... معقوله تحبي
القلب... وفيها ايه محمد اتغير مشوفتيش عيني اتملت حزن ازاي لما قولتيلو هتبعدي 
العقل....  او ممكن صعب عليكي ويمكن فعلا اخوكي انتي اللي هتحبي ولا ايه وتتلككي هو مقالش حاجه 
القلب.... طب والله شكلك بتحبي 
الاء بزعيق  بسيط... ايه الهبل دا ولا انا ولا هو وبصت لقت مريم نايم حطت ايديها علي بوقها   بهمس ولي نفسها صوتك البنت نايمه وراحت جبت هدوم ولبست ونزلت 
لقت محمد واقف  بيعمل فطار ليها بس باين انه مضايق...
الاء مع نفسها.... شكلي ضايقته بكلامي وظلمته وزعل مني ما كانش ينفع اتكلم معا بصراحه بالاسلوب دا   .... احم احم بتعمل ايه 
محمد بصلها وابتسم... مافيش بعملك  لانشون اللي بتحبي با الابيض
الاء  بصتله وشافت وشه حزين..... مش هبعد بس حط نفسك مكاني تاني مره تحصل
محمد.... انا عمري ما فكرت فيكي كده ولا افكر اني أذيكي الاء انتي انضف حاجه حصللي في حياتي  واللهي ما بكدب 
  الاء بصتله وندمت علي اللي قالتهوله.... عموما اسفه  علي اللي قولته ونبداء صفحه جديده  ومدت ايديها  وغمزتله ووعد هفضل قاعده علي قلبك  لحد ما انت اللي تقولي امشي من وشي 
محمد ضحك مسك ايديها وياسها وراسها بحب.... عمري ما هقولها 
الاء ابتسمت...  اشطا يلا بقا جعوت 
قاعدو وفطارو ونزلو مع بعض يتمشو محمد كان اسرع من الاء  
الاء..... براحه يبني انا رجلي وجعتني 
محمد بضحك.... علي فكره انا بمد انتي  اللي بتمشي براحه اومال لو جريت هتعملي ايه
الاء...  كل دا   ومشيه براحه انا بجري يبني 
محمد.... خلاص فضل نص ساعه
الاء.... نعم كل دا  ولسه نص ساعه
محمد.... علي فكره  احنا بقالنا نص ساعه بس بنتمشا كل دا ايه   المفروض نمشي ساعتين بس  عشانك خلتها ساعه
الاء  بصتله.... كل دا نص ايه  عاا وكانت هتقع ولحقت نفسها
محمد بصلها  بخضه لقها لحقت نفسها.... بصي قدمك وانتي بتجري   
الاء وهي لسه بيجرو....   ن نص ايه كل دا نص ساعه  انا مفكر  عده ساعتين انا ركبي اتخلعت يبني 
محمد.... اومال زاي كنتي بتنزلي تجري الصبح  كل يوم
الاء.... كنت بجر ي مش  اكني طور هيج في عبر 7  انا راجلي مش بتلحق تلمس الارض
محمد ضحك ... اجمدي هانت
الاء تعبت.... مع نفسك.بقا ووقفت   قال اجمدي قال وقاعدت في الارض في نص الشارع
محمد بيبص لقها مش جمبه بيبص وراه لقها قاعده  فضل يضحك علي شكلها ورجعلها...   يلا يبنتي 
الاءشاورت ب ايديها بمعنا امشي...  امشي مع نفسك خد لفتك وهترجع هتلاقين  هنا انا مش قدره اقوم اساسا
محمد ضحك ونزل قاعد جمبها....  تعبتي
الاء بصتله....  نفسي هيتقطع كنت اتشليت لما قولت انزل اتمشا معاك
محمد....  بعد الشر يا جزمه  
الاء...   فعلا انا جزمه اني نزلت معاك  منك لله ياشيخ ركبي نملت  
محمد فضل يضحك جامد
تسريع الاحداث 
قاعدو شويه وومحمد سندها عشان يروح  الاء روحت لقتهم صاحين كلهم استغربو انها دخل  متسنده عليه  الاء حكاتلهم  وكلهم ضحكو  ومحمد بيحاول ان يشيل فكرت ان الاء ممكن تبعد والاء رجعت تتعامل معا عادي وكانت متاكده انه مش هيأذيها وان مجرد شك بس وانها ظلمته ومحمد راح لي زياد وحكالو اللي حصل بنهم الصبح وزياد طمنه لو كانت خايفه منه كانت بعدت مش هتعاتبك  وقاله علي كذه  حاجه تخلي الاء تتعلق بي  وعده اليوم   وعدت الايام لحد ما جه اخر الاسبوع  وكل الفتره دي كان محمد بيحاول يعلق الاء بي عشان تحبه زاي ما هو بيحبها وعز اتعلق فعلا بي مريم وتغير فعلا ولتزم في صلاة وبقا يتمنا في كل صلاه انها تكون من نصيب وبعد زاي ما كان عن بنات نهائي مريم لحظه انه بيتغير فعلا وهي كمان اتعلقت بي  والاء كانت  بتحس ان محمد بيحبها بس بتمنع الفكر عنها بس كانت  بتتعلق بي فعلا  من غير ما تحس وبقت هي اللي تستنا كالعاده وهو جي يجبلها شكولاته بس دا ميمنعش انهم برضو بيتعاركو مع بعض   وجه اليوم  هيسافرو في دهب.  كلهم تجمعو  جهزو وتحركو من القصر  عاصم 
عاصم اخد نجاة وشاديه وزينب وسعاد  معا في عربيه
واياداخد داليدا  في عربيه
و واهل داليدا  احمد وسمر  اخدو معاهم كريمه ولدت عمار في  عربيه
وعمار اخد هدير.  وعز اخد مريم وزياد اخد شهد ومعتز اخد سهيله  ومحمد اخد الاء  وكل واحد اخد حببته   
ــــــــــــــــــ
عند زياد
زياد....  ربنا يستر ميتعاركوش  في طريق
شهد ضحكت...   ربنا يستر بس بيني وبينك حسه الاء بدات تحبه بس بتنكر 
زياد بضحك....  دي طلعت جبله ولله محمد صعب عليا
شهد ضحكت...  بس في حاجه غربيه. 
زياد....  ايه
شهد.... 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية المتعجرف والعنيدة الفصل التاسع والاربعون 49 بقلم الاء
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent