رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

   رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الخامس والاربعون بقلم الاء

 رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الخامس والاربعون 

عما ر همس لي الاء..... بقولك عارف انه مش وقته بس عايزك  ضروري
الاء بصتله بستغراب وبهمس...  ماالك 
عمار.... مافيش بس عايز اتكلم معاكي 
الاء....  طيب  تعال معايا المطبخ  نعمل قهوة بالمره
محمد كان قاعد  بيجز علي اسنانه اول ما لقها قايمين مع بعض اضايق....  رايحين فين
شاديه....  في حاجه ولا ايه
الاء....  لا  بس كنت عايزه اعمل قهوة فقولتله يسندني بس
شاديه... خاليكي  يبنتي  انا هعملك  ارتاحي
الاء بتسرعه... لا لا انا عايزه اعملها  يعني اصل بعملها بطريقة بابا
زينب... عارفها هعملهالك انا 
الاء...لا اصل يعني مش عايزه اقاعد كده  ارتاحي انتي 
زينب...  يبنتي عشان متتعبيش
الاء...  لا انا تمام يلا يا عمار 
محمد بضيق....  استني انااوديكي 
الاء...  لا لا عمار قام خلاص يلا وهمست انجز يازفت
عمار ....  حاضر ودخلها  المطبخ  
الاء .. كانت بتعمل القهوة وعمار سند علي الرخامه  
الاء...  ارغي في  ايه
عمار...  يوم الفرح يعني قولتلها 
الاء بالهفهه... اها وبعدين
عمار  ...  كانت لسه هترد وقتها يعني
الاءبصتله... ايه
عمار...  لقينا يعني
الاء.....  لا انا خلقي ضايع خالص انجز ايه اوعا تقول رفضت
عمار...  لا لا
الاء... اومال
عمار....  لقينا محمد نزل بيكي جري وانتي متبهدله  فا يعني مكنش في مجال اتكلم وكل كلام اساس راح مني من منظرك  وكل اللي كان هممني انك تقومي بالسلامه الفتره دي
الاء  سكتت وتنهدات وكانت موجوع من اللي حصلها وبصتله وابتسمت..  اسفه بجد
عمار...  انتي عبيطه ابت الحمد الله انك بقيتي كويسه انا اللي مكسوف منك اساس اني فكرتك بالموضوع بس ماليش غيرك بتكلم معا ما انتي عارفه  انتي اختي زاي اختي  صغيره  بس اناهتكسف ومش هتبقا فاهمني زايك انتي فاهمني وانتي بتبقي عارفه اقصد ايه 
الاء بفرحه....  ايه دا هو انت مش بتحكي لي اختك 
عمار... لا بخاف تتريق عليا  وبتكسف منها انتي  بحسك  تؤامي كده عارفه امي بصراحه
الاء ضحكت..  امك ايه ياشحط 
عمار بحراج..... مش عارفه بس ببقا عارفه هتساعديني ومش هتقولي لحد اختي بتفتن المهم دلوقتي انا خايف معتز يتقدم قبليا وهي توافق
الاء بضحك....امممم ماشي  طيب انت لما قولتلها  رد فعلها كان ايه
عمار... وشها احمر وابتسمت
الاء غمزة... اوباااا يبقا وقعت يا معلم 
عمار بعدم فاهم بصلها.... يعني ايه 
الاء....يالهوي انت مش فاهم يعني بتحبك  يابني
عمار عنيه لعمة بفرح...... احلفي 
الاء ضحكت... اها واللهي 
عمارباس راس الاء....  ياقلبي انتي ربنا ميحرمنيش منك
الاء.بضحك... اهدا يبني الله يجريتك دوخت
عمار... اسف اسف.طيب اروح اتقدم كده صح ولا لا لا استنا  استاذنها ولا اعمل مفجاءه واتقدم  ولا اعمل ايه  ولا لا مش هينفع 
الاء بصتله.....ليه
عمار.....  انتي تعبان وفي ظروف دي هبقا قليل الازوق ومينفعش هي نفسها افاتحه في الموضوع هقل في نظرها  
الاء ابتسمت... اهدا اهدا  استنا  اولا  انا دي حاجه تفرحني  وتحسن من نفسيتي يا جزمه  قليل الازوقه   لو معزمتنيش يا جزمه 
عمار... واللهي عمري ما هلاقي زايك بس دي اصول  وهتكسف من هدير اساس
الاء...  ياسيدي مالكش دعوه بيا  لو من ناحيتي انا اللي بطلب منك تتقدم  ودي الاصول انك تتكلم وتطلب مش تسكت  مالكش دعوه  بيا  اما  سوال بقا يعني حجتك هدير    
عمار... يبنتي هقل في نظرها  وانا مصدقت انها حست بيا 
الاء... اشطا   وندهت هدير هدير
عمار بصله.... بتعملي ايه يا بنتي
هدير دخلت... نعم يا روحي
الاء... بصي من الاخر الولد دا  بيحبك اكتر من نفسه  وهيموت عليكي   ومكسوف يتقدم  عشان   الظروف اللي احنا فيها مع اني مش شايفه في حاجه  انا عن نفسي دي حاجه تعدل نفسيتي اني اشوف اخواتي هيتجوزه ايه بقا تفرحيني ولا ايه
هدير  وشها بقا عبار عن طماطم وبتسمت بكسوف... 
الاء ضحكت...  وعايز كلمه منك بس بتحبي ولا لا  عشان نخلص ويتقدملك   دلوقتي  للحج عاصم  وعز    
هدير بكسوف... اااا
عمار...  انا واللهي ما هخيب ظنك فيا وهصونك وربنا يعلم والاء تشهد  ووعد بيني وبين ربنا هشيلك في عيني 
الاءضحكت.... الولد وقع ايه  بقا يروح يطلب ايدك لو مكسوفه هزي راسك حتي 
هدير بكسوف ضحكت وهزت راسها بمعنا موافقه
الاء بضحك... والله لو بوقي مش وارم كنت زغرط  الف مبروك
عمار سققه بفرح وجري علي برا  ...
هدير ضحكت علي فرحته وراحت لي الاء حضنتها... ربنا ميحرمنيش منك 
الاء بفرح....قلبي انتي ولا منك الف مبروك تعالي نشوف المحنون دا هيعمل ايه
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمار جري علي مكتب لي عاصم وخبط 
عاصم.... ادخل 
عمار... عمي ينفع اخد من وقتك دقيقه
عاصم...  اتفضل يابني طبعا خير 
عمار.... كنت عايز من حضرتك طلب
عاصم... قول يبني
عمار بتوتر ... هو يعني  كنت عايز 
عاصم.... قول يبني  انا زاي جدك وابوك الله يرحمه  كان زاي ابني  بالظبط  قول متتكسفش
عمار...  ربنا ميحرمنيش منك يارب  بس يعني
عاصم... يبني متتعبنيش قول
عمار... بصراحه يعني كنت عايز اطلب ايد هدير  
عمار بكسوف وتكلم بسرعه من احراجه... بس انا واللهي كنت هستنا عشان الظروف اللي  احنا فيها بس الاء هي قالتلي اني اقولك وانها  دا حاجه كويسه يعني وهي هتفرح لو اتشجعت يعني وقولتلك  وان الاصول اقول مش استنا بس لو حضرتك رفض  قول مش هزعل 
عاصم.... يعني انا لو رفض مش هتزعل 
عمار بصله بوجع... اها انت  اهم حاجه رائيك
عاصم بضحك... يبني دا انا لسه ههزر معاك وشك  هرب منه دم واللهي كنت هعمل شويه اكشن بس خوفت تقع مني  عموما الاء بنتي كلامها صح  وعموما انا موافق الف مبروك بس هدير ايه  انت عارف انها رفضه الجواز 
عمار بلهفه وفرحه.....  الاء  خلتها تشيل الفكره دي من دماغه موافقه موافقه وباس ايده وراسه   ربنا يخليك لينا يارب
عاصم ضحك....  لا دا البارك في الاء   ربنا يحفظها البنت دي خير ونعمه  اول ما جت البيت هنا  خالته خير واللهي  وشها خير  الله يرحم مجدي وياسمين  يازين ما خلفه ربنا يجعلو في مزان حسناتهم ياررب  
عمار.... فعلا  والله يا جدو وجدعه جدا 
عاصم بحزن... متستهلش اللي حصلها والله ربنا يعوضها خير 
عمار.... يارب 
عاصم... استنا صحيح وندها عز
عز....ايوه يا جدو 
عاصم.... عمار ابني طلب ايد  هدير اختك ايه رايك
عز غمز لي جدو.... لاطبعا استحال
عاصم بتمثيل...  ليه يا ابني دا شاب كويس وكمان ابو  كان زاي ابني الله يرحمه
عز... لا يا جدو دي اختي وانا ادره بي مصلحتها
عمار.... ليه بس يا عز طيب ايه وحش فيا وانا اغيرو
عز.... بلاش عشان متزعلش 
عمار.... لا ووعدك هغير من نفسي صدقني وجدو يشهد 
عز بص لي جدو... طيب اقوله ايه انا بعد ما اندمجه راح مني الكلام 
عاصم بضحك.... لا كفايه عليه كده الولد  وشه ازرق 
عمار... في ايه
عز... يالهوي عليك بهزر يبني   مش هلقي اخ احسن منك لي اختي  الف مبروك
عمار قاعد علي الكرسي.... وربنا حرام عليك ومسك دماغه
عاصم وعز  ضحكو عليه
عز.. وقع وقع    يعني
عاصم ضحك.... قوم يلا  وقولهم  وفرح  شاديه 
عمار بفرح قام... حاضر
عز بضحك....عقبالي يارب 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد اول ما الاء  راحت مع عمار المطبخ طلع الاوضه من الغيظ 
محمد مع نفسه... انا مالي وبعدين هي شايفني اخ بس
العقل... ما انت بتقولها اختي.اختي
محمد....خايف تبعد وتفهمني غلط انا بشوفها ومش بعارف امسك نفسي اساس ببقا عايز اخدها في حضني  ولا اكني اول مره اشوف بنت
القلب... يمكن عشان حبتها اكتر من نفسك
العقل.... هي تتحب بصراحه وتستهل كل حاجه خير
محمد..... وشكله هتروح مني اساس كلهم بيدلعو فيها وانا زاي  لطخ قاعد 
العقل..... طيب متعمل  اي حاحه تلفة نظرها
القلب....  صح  حب فيها اتكلم معاها ياما جبلها هديه زاي ما هما عمله قولها كلام حلو 
محمد.... افرض عملت كده  وخافت مني  وانا اساسا  خايف تبعد عني مصدقت بقد تعملني زايهم 
العقل....  جبلها الحاجات اللي هي بتحبها اهي دي مش هتفاهمك غلط اكيد
القلب..  وقلل من كلمه اختي شويه 
محمد... واللهي  ما عارف يارب اجعلها من نصيبي عارف اني عملت ذنوب يامه وانت غفور اغفرليا يارب   لقه الباب بيخبط  
شهد... انزل بسرعه  في مفجاءه   
محمد.... في ايه 
شهد... معرفش عمار طلع من مطبخ هو والاء وراح لي جدو وقال في مفجاءه 
محمد حسه اكني سكينه  في قلبه ومن جوها شكلك روحتي مني..
شهد شدته.... يلا انت مبلم كده ليه يلا
ــــــــــــــــــــــــــ
كلهم اتجمعو تحت
عمار... احم عندي خبار حلو ليكم 
الاء كانت وقفه  مبسوطه وكانه هيتقدم ليها مش لي هدير  محمد شافها عنيها بتلمه كان من جوها نار وبيدعي مش  اللي في باله 
نجاة... قول يابني
عمار.... انا طلب ايد
محمد اول ما سمع الكلمه غمض عنيه وحسه روحه بتتسحب  وضم ايده وحسه انه مش عايز يسمع وكان ودانه اتسدد جامد  الاء لحظه محمد 
عمار..... ايد هدير من عمي وعز ووافقو
شاديه بدهشه وفرحه بقت تزرغط وتضحك... بجد بجد   وراحات حضنت هدير وهدير فرحة لي فرحت مامتها
شاديه.... الف الف مبروك  يابنتي ربنا يسعدكم
هدير... الله يبارك فيكي يا امي 
نحاة..... اخيرا الف الف مبروك يا حبيبي 
معتز.... الف مبروك يا صحبي وحضنه 
اياد... الف مبروك ربنا يسعدكم 
زينب  بتزغرط.... الف الف مبروك ربنا يسعدكم ويتمملكم علي خير
عز باس راس هدير....الف مبروك يا قلب اخوكي  
داليدا...  الف مبروك يا ديده  
شهد.... لولولولولولي  الف مبروك 
وكلهم باركلهم في نفس الوقت الاء راحت لي محمد
الاء..... محمد مالك انت كويسه 
محمد فتح عنيه  وبصلها وعنيه مدمعه.... مبروك
الاء بضحك..وانت بتقولي انا ليه قولها لي هدير وعمار   عقبالك يادرفتي وضربته بخف في دراعه
محمد ضم حواجبه.... هو مش طلب ايدك انتي
الاء ضحكت... ايدي ايه يابني  عمار اخويا  طلب ايد هدير  انت مالك في 
محمد بالهفه... احلفي انك بتعتبري عمار اخوكي
الاء بستغراب.... اها واللهي مالك في ايه 
محمد بضحك واكني روح رجعتله  باس راسها وضمها لي....ب ولحق نفسها وبعدها عنه  
الاء  بصتله مستغرابه في ايه... ب ايه مالك
محمد ابتسم بخوف انها تشك.... هااا  اها بس هدير رفضه  الجواز
الاء. رفعت حجابها...   علي مين الاء موجوده  لحل العقد  يا اخويا
محمد ابتسم..... عقبالك  يا قلب اخوكي ولعب في شعرها 
الاء...روح باركلهم يلا عقبالك يارب
محمد  .... حاضر   راح لي عمار
محمد حضن عمار .... الف مبروك لو زعلتها انا اللي هقفلك   
عمار ضحك... في عيني والله  
الاء.....  ياعم ربنا ما يجيب زعل تفاؤل شويه بقا 
عمار...  قوليلو  بالله عليكي  ياختي 
محمد حضن هدير. وباس راسها.... مبروك يا قلبي
هدير حضنته جامد.....  الله يبارك فيك يارب يا اخويا  
محمد... ربنا يسعدكم يا قلب اخوكي 
هدير.... عقبالك يارب 
عمار بغيره....مش ار*يل انا هنا في ايه 
هدير ضحكت..
محمد ضربه في كتف... دي اختي ياجزمه
عمار....برضو  اوع وشدها 
الاء ضحكت....مبروك يا ديده وحضنتها 
هدير .... ربنا ميحرمنيش منك يارب 
عمار جي يحضن الاء وهي بتباركله محمد شدها عمار بصله.
محمد عمالها حجه وبصله  ورفع حجبه.... ايه اختي  لا 
الاء ضحكت....بيردهالك   مبروك ياخويا ربنا يسعدكم
عمار  ضحك... الله يبارك فيكي يا قلب اخوكي 
محمد كانت حضن ب ايده الاء  ومش عايز حد يجي ناحيتها...
الاء بصتله...  ايه يبني انت  انا ههرب في ايه 
محمد بصلها.... لا بس عادي 
الاء... طيب اوع عايزه اجيب حاجه اكولها من فوق
الاء بتتكلم وطريقتها كانها طفله....شوفت جيبين شكولاته يامه اووي   وضحكت  بطفوله الواحد ياكل منها لحد ما يزهق 
محمد بصلها ومن جوه... انتي ليه جميله كده ليه بتخليني اتعلق بيكي كده 
الاء شاورتلها....ايه روحت فين 
محمد..ها لا مافيش
الاء... انت كويس
محمد.... اها الحمد الله 
الاء... طيب هطلع  هجيب واجي 
محمد... اساعدك 
الاء....لا  مش محتاجه بقيت احسن الحمد الله مش هتاخر 
تسريع الاحداث 
  الاء طلعت جابت شكولاته ونزلت  قاعدت معتز كان هياقعد  جمبها محمد في لحظه كان هو قاعد جم الاء واكنه بيحميها منهم  وقاعدو عشان يتفقو علي  خطوبت هدير وعمار. كانه هيستنو لما الاء تقوم بسلامه وتفك الجبس 
الاء رفضت وقالت يعملوها عادي   هدير كانت رفضه تعمل  وعمار  برضو الاء عندده لحد موصله لي انهم يعملها حفله علي قدهم بمعنا ان يكون الحاضرين  العياله بس واهل داليدا  سمر واحمد بس  وعمار هيجيب مامته واخته ومعتز ( ملحوظه معتز يبقا ابن خالتو عمار بس اهلو اتوافه ومامت عمار بتعتبره ابنها  ونجاة بتعتبرمعتز ابنها وحفدها برضو وعاصم بيعتبرو زاي احفاده وبيعتمد عليه في معظم شغله لو محمد سافر) وحددو الخطوبه بعد اسبوع والاء اتحيلت ينزله يشترو الشبكه في نفس الوقت عشان خاطرها  ونزله اشتروها وكلهم باركو ليهم   ومحمد وزياد لسه بيدوره علي مازن مش لقين لي اثار.ومحمد فاكر انه سافر وبعت لي ناس يدوره عليه مش لقينه برضو  وزياد افتكر لما كانه رايحين ب الاء المستشفي وهو بيقول مش هيرحمه  راح لي يساعدو انه يلاقي مازن محمد صارحو انه برضو مش لقي  حتي في المكان اللي هو كان عارفها عنه مالوش اثر   زياد ومحمد كانه هيتجنن ويلقو   وسعاد سمعتهم وراحت لي عاصم وقالتله وخافيه ان محمد وزياد يضيعو نفسهم   وطبعا زاي اي  ام مش هيهون عليها ابنها مهما حصل  وهو فاهمهما وقاله انه اتصرف وستحااله يلاقو وان مازن كويس  مافهوش حاجه
وعده اليوم    وكله فرحان  
  ــــــــــــــــــــــــــــ
الاء صحيت علي اذن الفجر    فضلت تحاول تنام معرفتش سمعت صوت برا  وفكرت ان مازن رجع  كانت مرعوبه وخافة  وجي تقوم ومش عارفه  تتحرك من الخوف ولوجع اللي في جسمها زاد عليها  مسكت الفون رنت علي زياد لقته مقفول رنت علي محمد  
محمد كان نزل  سمع فون بيرن بيبص لقه الاء رجع  تاني 
الاء سمعت صوت رنت فون قريبه منها 
بالهفه وفتح الباب  اوضتها القها اعده بتعيط جري عليها...
محمد.... مالك 
الاء  .... انت اللي كنت برا 
محمد.... اها اهدي 
الاء... انا فكرته هو رجع 
محمد.... متخافيش منبه محدش يدخلو اهدي
الاء.... هو ممكن يرجع صح 
محمد... مش لقي اساس اهدي واللهي ما هيقدر يلمسك تاني وعند وعدي ليكي هجيبو تحت رجله مش هسيب حقك
الاء...  لا  لا مش عايزه  بلاش تأذي  سيبه  هو مشي خلاص  وانا مسماحه  ربنا يبعدو عني مش عايزه اشوفها
محمد بستغراب....  وحقكك 
الاء.....  عند ربنا  انا مسامحه لا عايزه اشوفه دلوقتي ولايوم الحساب  ارجوك  متأذهوش  سيبه لي ربنا 
محمد...  انتي بتتكلمي ازاي هو شتمك دا كان  قطعته الاء
الاء....  خلاص بقا   عشان خاطري لو ليا غالو عندك وفعلاانا غالي متأذهوش عشان عمته سعاد مهما كان حتي لو هي مبينا انا مش زعلانه دي ام استحاله يهون عليها  وسيبه لي ربنا  يمكن ربنا يهدي   
محمد.... ان شالله 
الاء....محمد انت قولتلي  لما كنت في العنايه انك هتسمع كلامي بعد كده ارجوك متاأذهوش وانسا  وانا مسامحه ربنا يهدي يارب ويهديك
محمد..... انتي ازاي كده
الاء....ربنا بيسامح انا مش هسامح وبعدين ربنا سترني الحمد الله  خلاص عشان خاطري
محمد.... حاضر 
الاء... اوعدني
محمد... خلاص بقا
الاء...  احلف لو فعلا بتعتبرني اختك 
محمد جز علي اسنان وزعق ....  كل شويه اختك اختك خلاص بقا 
الاء اتفجت وتنفضت  انه مره واحده هب فيها. وعيطت لان اساس اعصبها سيبه  .....
محمد اضايق من نفسه..... اسف واحضنها  حقك عليا 
الاء زقته.... ابعد  انا غلطانه  روح اوضك
محمد... يا الاء يعني مش شايفه نفسك متبهدله ازاي وعايزني اسيب حقكك
الاء.. وانا قولت مسامحه  وبعدين متبهدله تقوم مزعقلي  
محمد باس راسها... خلاص بقا يعني انتي مسامحه هووانا  لا  طب انا ولا هو
الاء.....
محمد...... طب واللهي لو مردتيش  اهقوم اخد اليويتشرتات بتعتي
الاء  بصتله.... واللهي هقطعهملك  
محمد....  طب خلاص بقا 
الاء......
محمد.... طب لو بتحبني لو ليا غالوه عندك
الاء....
محمد بحزن... هو انا ماليش غالوه عندك انتي لسه بتكرهيني
الاء...  انا لو مش بحبك مكنتش صبرت علي قلة زوقك يادرفه وعلي فكره انت درفه من غير دولاب 
محمد  ابتسم....  كمان
الاء  بتمسح دموعه بطفوله.... وواع كده  وجبت من درج مشبك وبدات تاكل
محمد... هاتي حته
الاء.... لا خساره  فيك
محمد.... هاتي بطلي عفانه عيني فيها علي فكره
الاء.....انهي حته اللي عينك فيها 
محمد شاور....دي 
الاء قطعتها... دي 
محمد.... اها
الاء اكلتها.....اهي  في حته تاني
محمدضحك...... ياخربيت النتنه
الاء ضحكت.... عشان تعلي صوتك تاني عليا
محمد.....هاتي عيب عليكي
الاء  بعنده.....لا
محمد جي يشدها منها....وربنا هاخد عاند بعند. 
الاء فضلت تبعد ايديها  وبتضحك....اوعااا وربنا ابدا
محمد فضل شد ايديها والاء بتبعد راحت حطتها وراه ضهرها و ودرعها المتجبس قصاده
الاء بضحك... المخده اهتتبهدل اوع 
محمد قرب منه وحضنها ب ايد والايد التانيه بياخد المشبك من وراه ضهرها
الاء بصويت وضحك.... دراعي دراعي   محمد بضحك وقربها عليه وشد المشبك   ومسكها واكل كلها علي بوق واحد 
الاء فضلت تضحك  جامد  
ومحمد بيضحك جامد وبوق ماليان  وهما الاتنين مسخسخين  علي نفسهم 
الاء  بضحك.... طفس 
محمد بيحاول يتكلم....ما  طبط  ادب
الاء بضحك....  خلص اللي في بوقك الاول وتكلم 
محمدبضحك....ما طلبت بالادب الاول 
الاء... يالا يا طفس
محمد بضحك... عادي 
الاء  ضحكت.....وربنا بارد 
محمد رفع حجبه... في تاني
الاء بضحك... قوم يلاه من هنا دا ليا مش عشانك 
محمد بضحك  .... هاخد بنفسي وبيقوم ياخد   
الاء.... لا لا خلاص وجبتله واحده  امسك يابارد مش مسامحه
محمد.... عادشي مش مسامحه في انهي حته 
الاء.... كلها
محمد... طب كويس  
الاءضحكت ...  بارد بقولك صحيح  انت كنت رايح فين
محمد...  مافيش صليت الفجر وقولت  اروح الجيم مش جيلي نوم
الاء.... بتروح الجيم ليه  وبعدين بتروح الجيم وبتاكل مشبك
محمد....ايه سوال دا  هو حرام وبعدين عادي انا سرعت الحرق عندي عاليه
الاء.... اها لزم يكون عالي  ما مش هتبقا سرعت حرق واطيه وصحبها واطي لزم يكون حد عالي فيكم
محمد بصلها.... متحترمي نفسك يا بت انتي
الاء بصتله بزعل .... محترمه غصب عنك وبطل تقولي احترمي  نفسك  دي
محمد.....انا بهزر مش قصدي
الاء...  ماشي
محمد بضحك... هي شتغلت انا عارف بتخليكي نكديه
الاء بعدم فاهم.... ايه
محمد بضحك... ولا حاجه 
الاء بصتله بقرف.....انت عبيط
محمد....المهم نامي يلا وانا هروح الجيم
الاء... لا لا انا خايفه
محمد... وربنا ما لقي متخافيش بقا 
الاء....  ما مش جيلي نوم اساسا
محمد.... طب عايزه ايه
الاء...  اقاعد معايا نتكلم
محمد بفرح....ماشي نتكلم في ايه
الاء بفرحه...  هوانت  متجوزتش ليه
محمد... لان كنت شايل الفكره من دماغي
الاء... كنت اممم  يعني في حد
محمد بتوتر... هاااا لا  قصدي اها لا مش بمعنا دا يعني كنت عشان يعني موضوع امي وكده
الاء..... اممم يعني يمكن تحب صح 
محمد غير وسالها هي.....وانتي 
الاء بضحك....   كنت بحب واحد
محمد بضيق.....اممم وايه اللي بيضحكك لسه بتحبي
الاء بضحك...  لا طبعا حبه برص اصل كان دايما هو اللي بيسيبني   مش اي علاقه فشله بيبقا في شخص مهزق انا المهزقه 
محمد.... مش فاهم وبيسيبك ليه
الاء....  كان بتاع امه مره امي عرفت مره هننشغل عن دراسه مره انا شايف تستهلي حد غير وكده   
محمد....وانتي كنتي بترفضي بعدو
الاء..... لا كان عندي سيكا كرامه شويه كنت بقوله اللي انت شايفه واتكسف امسك في  لان هو حابب البعد مش هفرض نفسي عليه  بس ولما يرجع زاي 
الهبله افرح وانسا اي وجع حسيته بي  لان كنت بحبه اوي وهو كان ذكي  يطلع الحجه اللي تخليني اقول خايف علي مستقبلي  
محمد....  ازاي  مش فاهمه ايه الحجه
الاء.... زاي ما قولتلك يعني مره قالي  انو خايف اهلي يعرفو وساعتها هتبقا مشكله ليا وبعدنا ووعدني هيجي يتقدم اول ما نتخرج  وبعد فعلا ووقتها حسيت روحي بتتسحب  بس طبعا زيزو كنت  بقوله وهو كان دايما رفض وشايف انه يجي حتي يقراء فاتحه 
محمد بيجز علي اسنانه.....امممم
الاء.... ورجع  قالي مش قادر ابعد عنك وزاي الهبله فرحت انه كلمني تاني مره قالي ان  مامته حسه انو مرتبط وخايف تعرف
محمد  ....نعم
الاء بضحك....  اها واللهي وبعديها بيومين  صحيت لقيت سيبلي رساله انه امه تعبت وعرفت انه بيكلمني  فا كل شي قسم ونصيب وكانت رساله طويل وقتها عيط عياط   احيه مقولكش 
محمد..... رديتي قولتيلو ايه
الاء بضحك.... ربنا يحفظهالك حصل خير ربنا يوفقك    
محمد... انتي بتتكلمي بجد
الاء بضحك....اها واللهي وبعديها ب اسبوع لقيه بعت وحشتيني  فرحت  وقولته وانت كمان 
محمد بصلها وضم حوجبه بغيظ.... 
الاء..... تالت مره بقا قالي اني مش مهتما ومش بقول كلام حلو ومسترجله وبعد واني مش بحبه وكذه مره يكلمني في حته اني علي طول مع زياد وبسيبه في كليه وكده ودي بصراحه اتعاركنا احنا الاتنين وهو قالي خلاص كل شي قسم ونصيب  قولتله براحتك وضحكت ورجع بعتلي ورجعتله طبعا زاي مهزقه 
محمد....  وسبته بعض تاني 
الاء....اكسيوزمي    مش تاني  رابع وضحكت  
الاء.... اها كنا ايامها امتحانات   بس اتفاركنا في كليه هو راح مكان وانا مكان اليوم دا انا خلصت  روحت برن مش بيرد  استنيت وقولت  اذاكر  كده كده قلقانه عليه مش هعرف انام  لحد باليل لقيته  فتح اتكلمنا  وطلع لما روح كان تعبان فا نام بس وتكلمنا عادي وانا دخلت نامت وهو قال هيذاكر    بس 
محمد...  فين المشكله
الاء بضحك.... صحيت لقت رساله طويلللللل جدا فوق متتخيل انه بيحبني بس امه عرفت انه راجعلي فا قالتله انا يا هي  ومامته قالبها وقف وشويه حوارات  كده  بقا
محمد.... رديتي  ب ايه
الاء.... تصدق اني بصيت للشات   قراتها وقفلت مردتش وقومت  لبست عشان الامتحان اللي عندي وخلصت وروحت البيت عادي ولا اكني حاجه حصلت  ولاردت ولا نزلت دمعه  واحده عليه ومكانتش منتظره روجع لي اول مره 
محمد.... ازاي
الاء.... مش عارفه  يمكن عشان فكرت المره دي  
محمد... مش فاهم
الاء...  يعني بصيت لي علاقتنا  لقيت انا اللي علطول فتح بابي هو وقت ما يحب يدخل بيرجعلي وقت ما يحب يمشي بيفتح و يخرج لقيت  انا  اللي متمسك هو لا   بصيت ليه انا  بقايه كده  عليه  وهو لا ليه بوجع قلبي مع حد  انا مش ضمنا وجوده  ليه انام وانا بقول هصحا هلاقي ولا لا ليه افضل حتي نفسي في خوف مع شخص مالوش شخصيه امه هي المتحكمه  دا حتي لو كنت هكمل معا بين ان حياتي هتبقا ب امر مامته ما انا ممكن ارضي امي ونفسي  ليه افضل اوجع قلبي في شخص محترامش مشاعري  مش عايزني خلاص ابعد متدنيش امل انك ممكن تكون موجود وانت مش ضمن نفسك ولا مشاعرك الحب مش اني اوجع اللي قدامي الحب اني احترام الشخص اللي حبيته واساسا انت حبيته وخاليته يحبك خلاص تبقا قد كلمتك معا  متسبهوش مهما حصل المشاعر مش بتتغير  واللي بيحب صعب يبعد   اكتشفت انا اللي حبيتو مش هو انا اللي اتعلقت بي مش هو    انا بالنسباله لعبه بيسالي بيها وقته   وقولت لا اها هتوجع دلوقتي احسن ما كل شويه اتوجع وفرح يومين ورجع اتوجع تاني.لا انا ازعل يومين وافرح قدم 
محمد.... هو قرار يرجعلك تاني
الاء..... اممم   وقت وفات اهلي دخل عزاني فيهم  وطلب ارجوع وكلمتين بتوع كل مره ندمان ومش قادر   
محمد.... وردك
الاء ضحكت.... طلعت كل الوجع اللي حسيت بي وهزقته تهزيق هو نفسه كان مصدوم 
محمد.... قولتيلو ايه
الاء بضحك.... واللهي ما فاكره بس هزقته انا فاكره اخر كلمتين  لان كانه  كانه من قلبي بصراحه
محمد.... ايه 
الاء بضحك..... يلا يلاه يبتاع امك  روح لي امك  يا روح امك
محمدضحك....هو رد 
الاء بضحك.... لا  عملتلو بلوك قبل ما يرد  بس فرحانه بجد اني هزقته  حسسني اني قليله ومعنديش كرامه 
محمد حط ايدو علي خدها.... انتي احسن واحده في الدنيا هو اللي مش راجل 
الاء. بصتله.... كنت قليله صح
محمد.... لا واللهي هو مقدرش نعمه اللي في ايديه انتي اغالي حاجه كان هيقرب منها وفاق  
الاء  بصوت عالي..... استنا 
محمد بلع ريقه فكر حست بحاجه... اا
الاء..... بصت وجبتله شكولاته   خد دي طعمها حلو 
الاء فرحت انه  جبر بخاطرها... شكرا  انك  جبرت بخاطري 
محمد عدم فاهم.... ايه
الاء... ولا حاجه اتفضل  امسك 
محمد اخد منها وضحك...
الاء بصت لقت البروز بتاعها هي ومحمد... بقولك  تعال نعلق  البروز دا والباقي فوق هنا 
محمد بضحك....  بتتكلمش جد 
الاء.... اها عشان خاطري  يلا   بس الاول تعالي نتصور احنا مالناش صور يامه مع بعض
محمد.... الاء احنا مش بنتصور يوم ما نتصور  هنتصور واحنا متشفلطين  
الاء بضحك... ياعم عادي علي اقل لما نزعل من بعض افتكر اليوم دا ونتصالح يلا بقا 
محمد ضحك..... وربنا مجنونه
الاء... يلا تعال اقعد جمبي  وتصور ب فونك عشان انا كاميرت فوني بايظه 
محمد.... ليه
الاء بصتله... معلش تعبان شويه  هو ايه اللي ليه هي كاميره باظت مني يلا بقا
محمد قاعد  جمبها  وبداء  يتصوره  
الاء... اعمل كده ✌🏻 ومد بوقك لي قدم
محمد ... انتي عبيطه ابت 
الاء....  خلاص بلاش بوقك اعمل الحرك دي بس✌🏻
محمد..   بس ماما
الاء.... عشان خاطري  يلا 
محمد عمل الحركه بس  وفضل يضحك والاء ضحكت علي ضحكو لقط الصور وهما بيضحكو من غير ما يقصد وتصور تاني والاء مسك وشه وبتبوسه من خده وصوره هي حطه شعرها علي بوقها اكني شنب وحطتله هو كمان ورفعو حجابهم  اليمين وصوره هي حطه ايدها علي كتفه كاني صحاب  وفضلو يتصور 
الاء.... هات اشوفهم بقا واخدت منه الفون  
الاء لقت اتصوره وهما بيضحكو جامد...الله بص دي جميله اووي    شكلك حلو فيها وبصتله 
محمد ابتسم... بجد 
الاء بفرحه.... اوووي ابعتهملي بالله عليك وفضلت تبص في صور وهو بصص لي الاء
الاء... ودي جميله برضو ودي  الله لا دي احلي   وجت عند صوره مش لو كنت عملت هنا بوظ البطه  كانت هتبقا حلو يابارد 
محمد بصصلها وسرحان فيها.. هاا
الاء..... بوظ البطه اللي هي كده وبتبصله   وهي بتعملها بالغلط باسها
محمدبصلها وحس قلبه هيطلع من مكانه وحس بحاجه غيريبه  ...
الاء  ونصدمت برقت نزلت وشها بسرعه وتكسفت ووشها بقا عباره عن طماطم....
محمد مكانش عارف يقول ايه...... احم  طب خالي الفون معاكي انا هروح اجيب مياه واجي وشكوش عشان  البتاع الصور  اعلقهالك احم تمام  وقفل الباب 
محمد مسك قلبه حس بشعور اول مره يحسه  بس فرحان وحس بوجع في قلبه بس الوجع اللي هو حبه وحس انه اكني عمره ما قرب من واحده محمد بيكلم نفسه.... في ايه مالك انت اهدا  وبضحك ونزل  شرب مياه وعملها فطار وجاب حاجات عشان يعلقلها البراويز وطلع  بيفتح الباب لقيها ضمه نفسها وبتعيط
محمد بالهفه ساب الاكل علي المكتب وراح ليها.... مالك في حاجه
الاء بعياط ووشها في الارض.... اكيد قولت قليله الادب ومتربتش وشتمت اهلي ونزلت من نظرك 
محمد بستغرام.... ايه ليه كل دا
الاء بتتكلم وبعياط وشهقه في كل كلمه بتقولها......  بسبب اللي حصل  بس واللهي ما قصدي  واكيد قولت اني رخيصه  ونهارت من  العياط
محمد...... لا وربنا ماقولتش اي حاجه  ورحمه ابويا ما فكرت فيكي كده ولا هفكر انتي انضف واحده في  الدنيا و اشرف واحده عرفتها في حياتي صدقني وابوكي  علي راسي ياريت انا بنتي تكون زايك ورفعي راسك كده متبصيش في الارض 
محمد بيرفع راسها..... دا لو ربنا راضي عني هيرزقني بيكي  
الاء بصتله بستغراب.... 
محمد.... احم قصدي ببنوته زاي  يعني
الاء كان مكسوفه من اللي حصل.... 
محمد.... بصيلي عادي اكني محصلش حاجه  ويلا  عملتلك فطار عشان فضلك ساعه وتاخدي العلاج  
الاء رجعت عيطت....
محمد..... يالهوي ياستي اعتبريني حمديه مش محمد  واكنك اختك  
الاء ضحكت وهي بتعيط....
محمد ضحك.... خلاص بقا خاليت نفسي ست عشانك ودي عيب في حقي بس كل يهون عشانك يلا بقا 
الاء بتحاول تبطل عياط....
محمد.... بت انتي شكلك زعلانه علي المشبك اللي اخدو منك او تقريبا ندمان علي شكولاته  وبتعيطي
الاء ضحكت....
محمد... خلاص بقا  يلا كولي  عشان علاجك وانا هعلق الصور
  تسريع الاحداث 
الاء بقت تحاول تلهي نفسها في الاكل وتبطل عياط ومحمد  علق ليها كل الصور  وقاعد يهزر معاها ومسك الفون وشغل فيلم علي شاشه اللي في الاوضه   والاء انبهرت  من المنظر لان شاشه كانت كبيره جد بس مخافيه  والاء فكرت انها مرايا بس  محمد مدريها وهي مشغلتش بالها تشوف شكلها غريب ليه    محمد قاعد جمبها وفضله يتفرجو لحد ما هما الاتنين نامه 
الاء كانت من جوه وفرده رجلها علي سرير ووكنها قاعد وسنده ضهرها علي مخدها ورعسها علي كتف محمد  ومحمد كان نفس الكلام. بس راجل علي سرير متنيه ورجل تاني في الارض ومريح ضهر علي مخدها ورسه ميله علي راس الاء  عده وقت ومحمد صحا علي صوت برا  والاء بتعدل راسها وبقا نفسها عند رقبتها  محمد حس بحاجه بيفتح عينه بيبص لقها هي نيمه علي كتفه وهو مميل نفسه ابتسم وبصلها بحب وباس راسها 
محمد... نفسي اقولهالك بس خايف  وبص في ساعه لقها  9وسمع صوتهم انهم صحيو   قام عدلها ونايمه    الاء فتحت عنيها
محمد..... صحيتي 
الاء بنوم.... مش هروح الشغل النهارده انسا  مش هروح
محمد ضحك فاهم انها لسه نايمه....   حاضر مش هتروحي وباس راسها وراح اوضه واخد شاور ونزل   لقه زينب قاعده 
محمد.... صباح الخير يا امي وباس ايديها
زينب.... صباح النور يا روحي تعال 
محمد قاعد جمبها.... خير يا امي في حاجه
زينب.....بتحبها
محمد بعدم فاهم.... ايه
زينب.....  صحيت عشان اصحيك مالقتكش في اوضك قولت يمكن عند اخوك  مالقتكش وحاجه قالتلي عند الاء  لقيتك عندها  ونايمين   ودلوقتي وانا بتكلم عينيك ردت انك بتحبها
محمد بصلها....  هو يعني بصراحه اها بس اوعي تقوليلها مصدقت انها تبطل تخاف مني  وخايف تضيع مني   علي قد ما فرحان  انها بقت حبه وجود اني اخ وسند ليها علي قد ما خايف حد ياخدها مني مش هستحمل حد ياخدها مني  ولا يلمس شعره منها
زينب بفرحه....  للدرجادي بتحبها
محمد....  غيريتني يا امي غيرت كله حاجه وحشه فيا خالتني شخص تاني احسن بكتير  لما حتي بترمي دبش علي غلط بعمله بتفضل ورايا لحد ما اصلحه وابقا احسن مزقتش وسبتني بالعكس حببتني في نفسي  وانا كنت كرها  نفسي جتلي في وقت كنت ضايع اساس وهي في لحظه طلعتني من كل دا  لما بتضحك بحس الدنيا نورت في وشي والصعب هيكون سهل  بس لو هي فضلت معايا  لحظه ما حسيت هتروح  كانت روحي بتروح مني والدنيا وقفت بيا  عندي اموت ولا انها تبعد ولا تزعل مني  او تكون لي غيري
زينب باسته من خدو.....  بعد الشر  يابني   بعد الشر ربنا يديك طولت العمر  وافرح بيكم  انت وهي مع بعض باذن الله هتكون من نصيبه انت مش هتلاقي احسن منها ولا هي هتلاقي احسن منك  طب تعرف
محمد....  ايه 
زينب.....  اول ما شوفتكم بتتعاركو قولت احتمال تكونه من نصيب بعض  ولما شوفتكم  الصبح وانتم نايمين اتاكد
محمد بالفهه....  هي ممكن تحبني فعلا ولا لا
زينب.....  هتكون من نصيبك  باذن الله وتقول امي قالت بس انت ادردح شويه
محمد بتركيز.... اعمل ايه يعني
زينب.... شوف بتحب ايه واعملهولها  بتطل تزعق وتفتح جعورتك   دي لما تغير وامسك نفسك شويه
محمد بستغراب.... وانتي عرفتي ازاي اني بغير عليها
زينب.... بني انت  اول ما حد بيقربلها بالقي وشك جب الوان يا اما  جعرت واناوامي شكينا  اساس ولما بتكلم مع عمتك سعاد لقت عنيها لمعة  شكيت اكتر  وبتسمت كده وسكتت ومعلقتش  شكيت اكتر  لان عارفك سر علي طول مع عمتك  اتأكد اكتر بقا لما شوفتكم الصبح
محمد...  احم وباين اوي 
زينب بضحك.... باين  بصراحه انك وقع لي شوشتك  
سعاد من ضهرها بضحك.... هو حكالك 
زينب بضحك..... لا عيني فضحته 
محمد.... لا بصو انا هجبلكم ميكروفون تتكلمه في احسن وتسيحو بصو لا هصحالكم الاء احسن
سعاد وزينب فضلو يضحكو
اياد...في ايه
محمد بصلهم  ... مافيش تعال عايزك في شغل  وقام واخد اياد علي المكتب
تسريع الاحداث  
محمد كلم اياد يشوفله سكرتير جديد عشان الاء مش هتستحمل شغل الفتره دي   بس محمد كان عايز تقعد عشان متتعملش مع حد غيرو بس قال فرصه انها تقعد وشتغلو شويه  وبعدها  راحو فطارو ومحمد قالهم يسيبه الاء نايمه هو اكلها ودها العلاج  وبعد ما فطارو  طلب من زياد يتكلم معا شويه وبعدها زياد راح الشغل  ومحمد اخد بعض ومشي ورجع  لقه الاء  صحيت وقاعده معاهم  سلم عليهم وتكلم مع عز شويه  لقه زياد جه 
محمد بعد شويه طلع وسابهم  قاعدين 
شهد كانت قاعده جمب الاء  وزياد الناحيه تانيه والاء في نص وعز كان قاعد مسك الفون
وشاديه وزينب وسعاد ونجاة كانه في مطبخ 
وعاصم وهدير واياد في شغل
شهد....



يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الخامس والاربعون 45 بقلم الاء
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent