رواية المتعجرف والعنيدة الفصل التاسع والثلاثون 39 بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

     رواية المتعجرف والعنيدة الفصل  التاسع والثلاثون بقلم الاء

 رواية المتعجرف والعنيدة الفصل التاسع والثلاثون

الاء...  عااااا
سعاد... بنتي
محمد  في لمح البصر لحقها... 
الاء من الخوف عمضت عنيها  وسكتت 
محمد بالفهه وخوف ....   الاء انتي كويس
سعاد...   البت مش بترد 
محمد بيهز فيها ... الاء ردي عليا  انتي كويسه صح  ردي عشان خاطري 
الاء فتحت عين واحده نص فاتحه  وبصتله...    دماغي متفتحتش صح
سعاد مسكت قلبها.... الحمد الله 
محمد بص ليهاو ضمها لي صدره وحضنها....  لا الحمد الله 
سعادبصت لي محمد وستغربت رد فعلا ولهفة عليها 
محمد فاق من نظرت سعاد لي...  احم وبعدها عنه ونزلها  متطلعش تاني  كده 
الاء شعرها اتكنش  بتعدله وبتعدل هدومها....  توابه  اساس اطلع  تاني  وبترفع راسها    ايه بصصلي كده ليه
محمد كان بصص لي الاء وزاي خايف يحصلها حاجه...   مافيش 
سعاد... طيب يا حببتي روحي اعمليلي شاي  
الاء.... حاضر وراحت 
محمد جي يطلع 
سعاد  .... تعال عايزك
محمد بستغراب... خير يا عمته 
سعاد شاورت يقاعد جمبها....تعال هنا جمبي
محمد قاعد  ....في ايه
سعاد  حطت ايديها علي  خدوه بحنيه.... بتحبها
محمدضم حواجبه.... مين 
سعاد ابتسمت.. منضحكش علي بعض  انت مش ابن ايويا انت ابني
محمد بتوتر ودير وشه .. مش فاهمك
سعاد مسكت ايده وطبطبت عليها... هحاول اصدقك. اقصد الاء بتحبها
محمد  ....
سعاد جبت وشه ليها...   وانت صغير لما كنت بتخاف او تتكسف كنت تدير وشك مني  عشان عارف هعرف من عنيك  ودلوقتي اتاكد
محمدبتنهيد... انا مش عارفه بحبها زاي اختي ولا لا
سعاد... بتحس ب ايه لما بنشوفها
محمد....مش عارف بحس ب احساس غريب  مش عارف
سعاد....زاي ايه مثلا
محمد.... بالقي قلبي وجعني من كتر نبض  بس حلو حبب  الوجع دا ببقا  عايز اخبيها من عيون ناس   مش عايزها تتعامل مع حد 
سعاد...  لما بتتعارك معاك بتحس ب ايه
محمد بصلها وابتسم... هتصدقي  لو قولتك ببقا حابب عركنا مع بعض  وبضايق لما القي ها ساكته اتعود علي وجودها صوتها ودوشته وجنانها  بحس ان في حاجه غلط لو سكتها ومش بنتعارك  بصراحه ساعات بنكشها عشان  اسمع صوتها 
سعاد... طب لو  متصالحين
محمد سرح وابتسم.... بتبقا اجمل واحده في هدوءها ومش بنبطل ضحك  ضحكتها اساس  بتخليني مش عارف ببقا تايه فيها  طفولتها وبرئتها   وضحك وبصراحه بنكشها عشان اتعود علي دوشتها
سعاد....  لما خدها في حضنك من شويه حسيت ب ايه
محمد... روحي رجعتلي بخاف عليها بطريقه متتوصفش  مش قدر اوصفلك الوجع اللي حسيته لما مالقتهاش في مول  حاسس نفس احساس اما امي بعدت بس امي  انا كنت بغباء رفضها  اما دي مش ب ايدي انا عمري ما كان ليا نقطه ضعف  بس فعلا هي نقطه  ضعفي لو حصلها حاجه بندم اني سبتها  في لحظه اللي سبتها  فيها  لما بتبقا في حضني بحس با امان عمري ما حسيته وببقا كره نفسي لما بزعلها بس بيبقا غصب عني  خوف عليها بيخليني مش عارف اعمل ايه   كنت بستغرب خوف زياد عليها  بس فعلا بقيت بخاف عليه  ضعف خوف زياد  وبص لي  سعاد
محمد.... هي مش هتمشي صح وهتفضل معايا
سعاد بفرحه ... اخيرا هفرح بيك  يا نور عيني انت ابني  اللي مخلفتهوش  واحن عليا من اي حد حتي من ابني 
محمد باس ايدها...  ربنا ميحرمنيش  منك بس هتفرحي بيا  ايه بس.
وبتسم بحزن... الاء بتخاف مني وبتكرهني وساعات لوراضي عني بتعتبرني اخوها مابتشوفيش نظرت الخوف  اللي في عنيها مني
سعاد...   بتكرهك دي نستبعدها خالص  استحاله  بتخاف  منك يمكن عشان لحد دلوقتي  هي متعرفش دا وشاورة علي قلبه متعرفش انك حنين زاي ابوك الله يرحمه    لما بتحب  حد لو تقدر تدي روحك وعمرك وكل حاجه وتشوفه مبسوط هتعملها مبتسبش حد محتاجك بالعكس  بتفضل جمبه  زاي ما انت  اول ما اتاكد ان امك كانت مش بمزاجها جريت عليها  وتحداك لو مش ندمان علي الفات  وتحداك ان زياد  دلوقتي  بتحب اخوك وغالوته عندك متتوصفش وبقيت فرحان انه هو كمان بقا بيحبك وبقيته صحاب وسند لي بعض رغم ان اياد وعز دايما معاك   والاء لو اتعاملت معاها بقلبك  هتلاقيها هي اللي بتقولك بحبك وبموت فيك كمان يمكن تتحرش بيك 
محمد ضحك.... مالك  قلبتي عليها كده ليه
سعاد ضحكت... دي مشكله زينب كانت دايما تحكيلي عليها  فعلا  تتحب  انت عارف  اول ما شوفتها قولت هترد عليا زاي الجيل المهبب اللي طلع دا شايف لما يرد علي اللي اكبر منه دي شاطرا بس بجد يسلم اللي ربها  وهي بصراحه زاي القمر تقول للقمر قوم وانا اقاعد مكانك عارف لو  مازن كان يستهلها كنت جوزتهال بس خساره  البنت حلو  وغلبانه
محمد بصلها  ورفع  حاجبه....في ايه يا عمته   هو انا شفاف.
سعاد ضحكت...  بهزر معاك انت عارف اني بتمنالك الخير اكتر من نفسي  ربنا يجعلها من نصيبك يارب ويتمملكم علي خير 
محمد  بصله بخيبت امل... هو ممكن متحبنيش  صح بسبب اللي كنت بعمله
سعاد... انا شايفه انك اتغيرت بقيت كويس من برا زاي جوه وانت شوف  هي عايزك تبقا ازاي.
محمد بعدم فاهم...   ازاي مش فاهم
سعاد..... انت عارف هي عايزك ازاي  ومسكت ودانه تبعد عن البنات والشرب وتصلي وصلاتك دا اللي ربنا هيكرمك بي ويحققلك اللي بتتمنا وباذن الله تكون من نصيبك
محمد.... واللهي قطعت معاهم كلهم وبطلت شرب من يوم ما هي  دماغها اتفتحت 
سعاد.... يبقا مافضلش غير  انك تقرب من ربنا  اللي قدر يجعلها من نصيب  وقبل مايكون عشانها عشان نفسك  عشان يوم ما تقبله 
محمد  بخذلان من نفسه....  هو ربنا هيسامحني علي كل اللي كنت بعمله
سعاد... ربك غفور رحيم  بيغفر لي عباده التوابين     اكيد هيسامحك   مدام هتوب عن اللي كنت بتعمله  وربك لو مش بيحبك مش هيخليك تفكر في انك ترجعله وتحس بالذنب زاي دلوقتي
محمد....يارب ادعيلي
سعاد باسته من خده   .... بدعيلك يا حبيبي
الاء دخلت...يالللهوووي  خيانه  اخس وانا اللي كنت هموت عشانك ي سوسو كده تخنيني مع الدرفه مكانش العشم يا سوسو
سعاد بضحك... يخربيت فقرك يبت اتلمي  
محمد ضربها بالقفا....  بس يا اوزعه
الاء بصتله بطرف عنيها.... بتمد ايدك وترجع تزعل مني 
محمد  بصلها....  ايه يابت البصه دي بصي عدل
الاء  ب كف ايديها ضربته في كتفه.... شكلك قلبك جامد اووي نهارده افتكر بكره الفرح خاف علي خلقتك  بقا
محمد مسك ايديه....واللهي  اخاف انا كده وقام  مره واحده 
الاء  بصتله كان راسها عند بطنه.... ايه دا هي عتمت كده ليه 
سعاد ضحكت.... ما كنتي  تسكتي جبتي لي نفسك
محمد.... سبيها تورني هتعمل ايه
الاء بغيظ  شاورت لي انه ينزل لي مستوه طولها... تعالي اقولك حاجه
محمد رفعوحاجبه اليمين ونزل لي مستوه طولها... خير 
الاء في ودانه... هضربك زاي اول مره فاكرها  ودي حاجه بسيطه  وبعالي صوت عندها   الاء قربت من ودانه.توووووووووووت وجريت
محمد  ودانه وجعتهه.... اهااااا انتي عبيطه ابت  وجري ورها
سعد فضلت تضحك عليهم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المطبخ
زياد.... هموت واشوف الفستان 
شهد بضحك.... بعد الشر  ياعم خلاص فاضل بكره وهتشوفه
زياد... ربنا يستر انتي عارفه لو  قطعته 
شهد... لا  متخافش مش هتلاقي في غلطه وعن ثق 
زياد.... اتمنا عشان منكدش عليكي
شهدضحكت... بعينك والله وبعدين انت عارف لو لقيتك وقف مع بنت بكره انا اللي هطين عشتك وعشتها  وهنكد عليك
زياد. بضحك ومسك خدودها... بتغيري يا بنوتي
شهد ضحك.... اها وخالي بالك لان انا مجنونه
زياد باس راسها.... واحلي مجنونه شوفتها
الاء وهي بتجري....عااا الحقوني 
محمد من وراها.... وربنا ما هسكت
الاء بضحك...... تعبت الله يخربيتك
محمد....  اقفي كده  وخاليكي جدعه
الاء.... انت الكبير العقل  خلاص بقا
زياد وشهد.... تااااني انتم مبتتعبوش
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في اوضه اياد
اياد... الو ي روحي وحشتيني
داليدا... يبني انت لسه قفل معايا من ساعه
اياد  ....  طب واللهي وحشتيني بجد  انا بكلمك ووحشاني اساس
داليداضحكت بفرحه...  ماشي ياسيد ي  المهم انا خلصت 
اياد.... اشطا  نص ساعه وهكون عندك   خدي كل حاجاتك اشطا    
داليدا....  نفسي اعرف بابا وجدو عاصم ليه اتففو اننا نعملها ف القصر ما كان احسن في اي مكان
اياد.... جدو ياستي  قاعد يقول لا ما القصر اهو   وكل ما اجي اتكلم   و يبصلي يا اما ابوكي يقولي يبني خلاص وابقي اعمل اليله الكبيره  في مكان الللي تحبه
داليدا... اممم  اقولك حاجه امبارح كان يوم حلو اوووي البنات جم هنا وفرحوني اوووي بجد حسيت انهم اخواتي بجد
اياد.... ربنا يفرح قلبك ياروحي    بقولك يلا وزاي كا قولتك تجيبي حاجاتك كلها وحاجات مامتك وباباكي عشان هتباته معانا
داليدا....عم لا طبعا بابا استحاله يوافق
اياد... بس يا ماما انا كلمته واقنعته وافق  لان انتم لزم من بدري  انتي وبنات تجهزو  عشان  هتبهدلو  وشكم بكره  محاره علي بياضه 
داليدا بضحك..... يا ظريف طب اقفل بقا  وبعدين شيل دقنك كده وشوف شكلك 
اياد ضحك.... اوباااا انتي قلبك مايت بقا
داليدا...ياشيخ روح المهم يلا اقفل عشان الم الحاجه  باي
اياد... باي يا جزمه
داليدا... اهو انت باي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زياد... معلش يا محمد  حقكك عليا
محمد... يعني ينفع كده وداني بتصفر بسببها
شهد.... هي عملت ايه
محمد حكلهم.. فضلو يضحكو 
شهد...معلش حقكك وانتي يا لولي متكراريش دا تاني
الاء بضحك.... هو لو بطل يضتيقني الاول
محمد... اهو  شايفين مش شايفه ان دا غلط
الاء....  يعني انت مش غلطان يا نونوس
محمد... لو جدعه تقفي قدمي  
زياد.... خلاص بقا احنا بقالنا ساعه 
شهد... انتم مش بتتعبو
الاء....  هو اللي بيضايقني
محمد....ياشيخه   دا انتي عليكي لسان 
زياد اخد شهد  ... تعالي تعالي دوله  حلال في بعض
الاء.... اخس هتسيبني كده يا زيزو   
زياد....   ياشيخه  الله يعينه    زياد وهو مشي  همس لي محمد 
زياد... اوعي تضربها 
محمدبصله بمعنا متخافش 
شهدوهي مشي...  ربنا معاكي  يا لولي
طلعو  وسبوهم
محمد  بصلها وفضل يقرب منها وهو ساكت....
الاء بترجع لي  واره..  ايه في ايه
محمد....  مافيش  
الاء  رفعت صباعه....  واللهي لو ومديت ايدك همد ايدي وانت اللي هتندم
محمد....  المفروض اخاف انا كده
الاء خبط في الحيط  محمد حوطها ونزل لي مستوه طولها.
الاء  بتضحك بتوتر....  انت اخويا الكبيره  العقل  والجدع صح
محمد رفع حاجبه...   اسكتي  مش انا طلعت  عقلي صغير ومش جدعه
الاء بلعت ريقها.....  لا متقولش كده انت جميل
محمد ضحك....   مش بوظ الاخس ولادرفه
الاء... لا لا مين اللي قال كده 
محمد... واحد اوزعه ولسانه اطول منها
الاء بصتله بغيظ.... لا بقولك ايه لم نفسك  مش هخاف بطولك دا 
محمد بخبث....  انتي اساسا بتخافي مني
الاء...  لا  كنت بصراحه دلوقتي لا زايك زاي زياد وعز واياد  وقربت منه وهمست مافيش غير مازن  بكرهو وبخاف منه ومش بطيق شكله  
محمد بصلله.... وانتي مواطيه صوتك ليه
الاء بهمس.... بخاف منه ليسمعني ويستغل كده بقا ويفضل  يضايقني زاي ما بيعمل بس يبقا كتير 
محمد  ....يبقا كتير ازاي يعني ايه 
الاء.... يعني  يزيد في مضايقتو ليا  زيفضل يضايقني يامه اووي
محمد ابتسم علي طريقتها..... اممم وانا  مش كنتي بتقوليلي شبهه
الاء... لا  خاااالص انت غيرو طب انت عارف  انت احسن منه مليون مره   انت لما بس بعصبك وبضايقك وشك بيبقا شبه اما هو وشه كده طبيعي وانت لما بتضحك بتبقا جميل اووي  اما هو بحس شر وغل  
الاء جسمها اترعش  مره وااحده وكملت كلامها....  وببقا خايفه اساسا قطعها محمد بالهفه... مالك  
الاء  .... لا انا  تخيلت شكله قدمي جسمي قشعر  المهم  انت طيب جدا وجدع  هو بحس لو لقه حد محتاجه هيدوس عليه اكتر انت لا بالعكس  لو بتكرهو هتساعده   لانك حنين  
وتنهدت... نفسي تصلي   بجد
محمد... تساعديني 
الاء  بفرح.... بتتكلم جد
محمد... هو دا في هزار  
الاء وعنيها بتلمع... هتبعد عن الشر والهشك بشك 
محمد ضحك... بعد واللهي عنهم
الاء اطنطت وحضنته.... اشطا  ووعد  هفضل جمبك ومش هسيبك الا لما انت اللي تقولي يلا قومي صلي
محمد ضمه جامد وكان نفسه تفضل وفاق بسرعه قبل ما هي تحس.
وقرب من ودنها...توووووووووت
الاء....اعااااا 
محمد بعد وضحك.....   بضايق صح
الاء بضحك....  ايوه  وربنا وداني بتزن
محمد ضحك... عشان متكرارهاش تاني 
الاء بصتله ومسحت دقنها وعملتله  كانها بتتوعدله.... ماشي  متلومش غير نفسك
محمد شاوح ب ايديه.... ياشيخه روحي  بقولك عايز قهوة
الاء... اعمل لي نفسك انت اتشلت
محمدزقها في كتفها....يلا بقا  اعملي
الاء بصتله بطرف عنيها.... اترجاني 
محمد بصلها... مالك ياماا
الاء ضحكت..  يعني اتحيل كده
محمد.... لا  قوليلي بس مالك  
الاء  رفعت كتفه ونزلتها.... خلاص مش هعمل
محمد مسكها من قفاها....  مش ايه
الاء... مش حلو انك تشربها كده اعملك سندوتش الاول وبعدها نعمل قهوة
محمد ضحك.... انا بقول برضو  يلا  
الاء بتعدل هدومها... ناس متجيش الا بالعين الحمر
محمد.... انا اللي كنت مسكك علي فكره
الاء.... هوششش متسيحش وغمزه وراحت تعمله القهوة
محمد ضحك وفضل بصص عليها وهي بتعمل ومن جوه
محمد... نفسي افاهم ليه لما بحضنك بحس اني عمري مالمست حد  وبحس بوجع  في قلبي  بس حبب الوجع  دا  وببقا  نفسي مطلعكيش من حضني ونفسي تفضلي جمبي  ومتبعديش خايف اصحا مالكيش  
افاق  علي الاء بتشاورله....ايه يبني فينك
محمد... هااا  لا مافيش
الاء..  اتفضل القهوة اهي
محمد... تسلم ايدك   اي دا
الاء بصتله... ايه 
محمد...انتي هتشربي انتي ما اكلتيش عدل الصبح  مافيش  قهوه وبيشدها من ايديها
الاء...لا لا عشان خاطري 
محمد...يبقا تاكلي واشربي دي 
الاء... يبقا تاكل معايا بقا انت كمان ماليش في 
محمد ضحك علي طفولتها....  تمام  ناكل ايه
الاء... سندوتشات  في سريع كده عشان القهوة لو بردات نتبقا شبه وش ابن عمتك
محمد ضحك....  تمام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
عده الوقت ودليدا جت هي وباباها 
الاء... ايه دا انت سامع
محمد....سامع ايه
الاء.. صوت داليدا شكلها جت
محمد...وفيها ايه 
الاء..... سقفه هنهيص  النهارده هنا
محمد ضحك....انتي عبيطه
الاء  ...اسكت اسكت  دا  انبارح عملنا عمايل والنهارد كمان  
محمد.... عملتو ايه  
الاء... قاعدنا نرقص  يامه وغنينا  وعملنا حاجات كتير
محمد.... اه صحيح صوتك حلو جدا
الاء.... تشكرات  وبصتلها  حد يصدق
محمد... علي ايه 
الاء...  اننا نتكلم مع بعض كده  انت عارف كنت بتمنا نتصاحب اووي وتبقا اخويا   وتحما فيك مش  اخاف منك كنت بدعي دايما بكده وربنا حققلي الحمد الله  
محمد.... لسه بتخافي مني 
الاء.... لا بس بحب اضايقك معرفش ليه   انت بقا لسه بتكرهني
محمد...  استحاله اكرهك بالعكس كل ماده بتعلق بيكي  احم  محدش بيكره اخته يعني  يلا نطلع نسلم عليهم
الاء  بفرحه انه قال  انها اخته ..... حضنته ربنا ميحرمنيش منك 
محمد بفرح انها بقتش تخاف منه.... ولا منك  
الاءطلع تسلم عليهم... اهلا اهلا اهلا ب اعز الحبايب
عز سقف.... اهلا اهلا    
الاء... نورتي ليلينا  وتلمو الحبايب
عز... وتلمه الحبايب واي قطعهم عاصم
عاصم... اتلمو انتم  ياجزم 
الاء   ....  في ايه يا عصومه دا حج حماده  مننا وعلينا  صح ياحمو (احمد ولد داليدا)
احمد بضحك....   البنت دي مشكله  
سمر مامت  داليدا...  وربنا دي قمر تعالي يا حببتي
الاء راحت سلمت عليها... عامله ايه طنط
سمر... مش قولنا امبارح وتفقنا نقول ماما 
الاء بصتلها...  لو هنقول يبقا نقول سموره ماما اي انتي لسه في عز شبابك يا قمر انت
سمر ضحكت... البت دي بكاشه وحضنتها وفضلت تضحك
داليدا...  الله يسهلو  الحج والحجه مبطلوش كلام وحب فيكي من امبارح
نجاة كانت وقفه وفرحانه  ب الاء   انها  محبوبه  وسطهم  زاي ما كانت بتتمنا
الاء.... يبنتي انا اي حد  يشوفني  بيحبني 
عز.... بالظبط وبذات لو شبه حببته اللي ماتت
الاء بضحك... انت اللي هتفضحك نفسك  ياعادل بايه غمزتلها  (زاي فليم X لارچ)
سعاد... الاء هو انا كنت شايل الدفتر  فين 
الاء لطة علي وشها.... ياختاااي  
كلهم ضحكو
نجاة بضحك وبص لي سعاد.... البنت طلع  اتبهدلت معاكي
محمد كان وقف علي قد ما فرحان بيها علي قد مكان مضايق انهم بيحبه فيها
عمار  بيخبط   وكان باب القصر مفتوح 
عمار... السلام عليكم
نجاة... حبيبي اتفضل يا ابني 
الاء بصت لي هدير وغمزه وراحتلها... الحب جه 
هدير اتكسفت... اتلمي الله يخربيت فقرك
الاء... ازايك يا عمار والله وليك وحشه
عمار... حوشي ابت بتردي دا انا بيطلع عيني عشان تردي عليا
زياد.... اها واللهي بتخليني الف حولين  نفسي واقول جرالها ايه
عز... اها ولوردت تتنرفز عليك 
الاء....  احم ما انا بعمل كده قبل ما تزعقو انتم  
زياد وعز وعمار... يا سوسه 
كلهم ضحكو
تسريع الاحداث البنات كلهم اتلمه  مع بعض   وقاعدو في اوضت الاء  عشان دي اكبر اوضه هي ومحمد
والشباب  في الجنينه
وسعاد ونجاة وزينت وشاديه وسمر  قاعده   مع بعض
عاصم واحمد   قاعدين  في مكتب مع بعض. 
عند البنات.
داليدا... انا خايفه بكره معجبش اياد
الاء بصتلها.... ياشيخه اتلهي دا انتي   لو  نزلتيلو ب براربورك هيفرح بيكي شهد وداليدا وهدير ضحكو  وبشمزاز .. الله يقرفك  
الاء ضحكت.....   مش بقول الحقيقه
شهد... بنت الاء هو زياد  بيحبني صح
داليدا بصت لي الاء ... اها صحيح اياد بيحبني.صح   ما هما بيحبوكي انتي واسرارهم معاكي
الاء.... لا بيتسالو بيكم  في ايه هي امي اللي خطوبتها بكره في ايه  ياجماعه انتم سالتوني الاساله دي مليون مره متقرفنيش قولت بيموت فيكم  
هدير بضحك.... البنت خرجت عن شعورها  ايه مش هنهيص
الاء... شطا هوا الكلام  استنو  وجابت طبله 
البنات بصو لي بعض وضحكو...  
هدير... يا مجنونه جبتيها منين
شهد بضحك....   هي دي اللي عز  قالك حطتهالك في الاوضه
الاء ضحكت ... اها  
داليدا...  


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
    رواية المتعجرف والعنيدة الفصل  التاسع والثلاثون 39 بقلم الاء
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent