رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم الاء

الصفحة الرئيسية

      رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الثاني والثلاثون  بقلم الاء

 رواية المتعجرف والعنيدة الفصل الثاني والثلاثون 

محمد.... مش  انا اخوك الكبير وليا كلمه عليك
زياد بصله بستغراب...... هو في ايه
محمد بصله.... انا اخوك ولا لا
زياد.... اها 
نجاة بصت لي محمد وفرحانه ومش فاهمه في ايه وزينب كمان
زينب.... في ايه ياولادي
محمد وهو بصص لي الاء.... يعني بتعتبرني اخوك 
زياد.... اعتبرك ايه  يامحمد انت اخويا الكبيره فعلا  من امي
محمد....حلو ليا كلمه عليك يعني لو طلب منك حاجه هتسمع كلامي
زياد....انا مش فاهم في ايه
محمد.... معلش رد بس
زياد..  لو اقدر مش هقول لا   لانك الكبير وليك احترامك 
زينب...  متفاهمني يبني
محمد..  امي هي الاء مش يعتبر انا قربها
زينب..  دي اختك الصغيره  وبنتي مش بنت خالي دي بنتي اللي مخلفتهاش واختكم
زياد.... في ايه يا محمد
محمد بص لي الاء بتحدي..... لا كنت بس عايز اوصل رساله لحد
الاء.... تمام حلو اووي  خالتو مش انتي كنتي طلب اخلي زياد ومحمد يتصافه
زينب....اه 
الاء... عمته مش كنتي طلب مني كده وكمان محمد يتصاف مع خالتو زينب
نجاة... اها هو في ايه
الاء... خالتو شاديه مش انتي شهاده علي الكلام دا
شاديه بستغراب.... ايوه يابنتي هو في ايه
الاء بصتله... تمام انا وعدكم ووفيت بواعدي ومن حقي  بعدها اعمل للي يريحني ودا كان الاتفاق  صح 
نجاة... اها
محمد بصلي الاء.. قصدك ايه
الاء....  يعني انا عملت بواعدي والنهارده انا هرجع مكان ما جيت  اسكندريه
عاصم...  نعم
زياد...  انتي عبيطه  اللي هو ازاي وانتم وبص لي نجاة وي مامته و شاديه 
زياد.. ازاي توافقو  بكده
نجاة... لا لا مكانش دا الاتفاق 
زينب...لا ولا دا
شاديه....مكانش قصدنا كده
الاء...ماليش في وانا هرجع مكاني انا ماليش مكان بنكم  وعتبروني موت  ولو حبيته تشفوني  اهلا وسهلا
زياد.... بس ماما روحي اقعدي علي جمب
الاء....زياد انا مش بهزر انا مش هقعد دقيقه واحده
عز...  انتي عبيطه ولا حد خبطها علي دماغها 
هدير... هنت عليكي يا الاء دا انتي علطول بتقوليلي اني اختك فين بقا في اخت بتسيب اختها
اياد....انتي شكل السخنيه قصرت عليكي روحي نامي 
شهد.... ياستي لو انتيمش عايزنا احنا عايزينك
الاء بصتلهم...  اسفه بس   خلاض دا قراري
نجاة...  ورحمه ابوكي لتقعدي
الاء.... ابويا دايما  كان بسيبني اعمل اللي يريحني ودي راحتي
عز.... مش هتمشي
زياد.... وعم مجدي  لي اخر وقت كان موصيني عليكي يعني انا ليا حكم ومش هتمشي من هنا 
الاء.... وانا مش عايزه اقاعد هنا
زياد... هو في ايه دا انتي اللي كنتي بتتحيلي افضل ايه اللي حصل  متفهموني
الاء...... انا مالبش في
اياد.. مش هتمشي من هنا ولو مشيتي هرجعك بالعافيه
الاء.... في ايه يا اياد انت مكنتش كده
اياد....ولا انتي مش عارف مالك في ايه
الاء...انا حره عايزه امشي دي حياتي
زياد...شكلك السخنيه بهدلت عقلك
محمد... انتم عايزين الاء تقعد
كلهم... اهااا
محمد...تمام سبونا الواحدنا   شويه
الاء.... ايه الثقه دي  
زياد بصله وبصلها....ليه انت هتعمل ايه
الاءبصت لي زياد بغضب... لا مش ليقه عليك جو الخوف  دا لو تخاف عليا فعلا تسيبني امشي
زياد....الاء قطعه محمد  معلش دقيقه بس عايزها
زياد خاف عليه منه   وهمس لي محمد....هتعمل ايه  
محمد بهمس.... متخافش   
محمد...يلا ياجماعه بعد اذنكم
كاهم طلعو 
الاءبتهديد... انا مش هقعد  هنا انت فاهم  حتي لو قاعد هقدر امشي وقت ما انا احب انت فاهمه
محمد قفل الباب وقرب منها...
الاء بلعت ريقها وبترجع كل ما بقرب..... وعلي فكره مبقتش اخاف منك   خالص  
محمد مسك دراعها.... انتي هتقعدي بزوق والادب ولا لا
الاء بعصبيه....سيب ايدي وبعدين مالكش في انا وانت مش بنطيق بعض لو حاسس بالذنب يبقا تسيبني امشي من هنا دا لو انت بتحس اساس
محمد بغيظ.... تمام ومسك وشها  وحطه عند شباك  وشاور علي الفيلا اللي في وشهم
محمد شايفه الفيلا دي  مش تحتيهاةعربيا سوده مش بتتحرك من ساعات ما جيتي  صح ولا لا 
الاء بصتله....اوع راسي وبعدين ايه الهبل دا واها مش بتتحرك ايه انزل احركهالك انت عبيط
محمد... لا  دي جوها بودي جرد يعني لو فكرتي تمشي هرجعك بلاش دي شايفه عم الكبير دا  لو لمحك بس هيبعت وراكي ناس تجيبك من قفاكي
بلاش دا شايفه العربيه اللي هناك دي  برضو  دا غير ان في ناس تاني برضو بتحرس القصر بس زايهم مش بينين 
الاء بستغراب... هو انت خافيهم كده ليه هما عليهم طار
محمد...لا بس  داعشان لو حد فكر يجي علي اهل بيتي ميبقاش عارف هيتمسك منين وساب راسها 
محمد بصالها... او حد يفكر يسيب البيت في اي وقت
الاء لفه راسها بصتلها بغيظ..... انت بارد ومعندكش دم ومش بطيقك وانا همشي من هنا يعني همشي
محمد رفع كتافه ونزلها..... جربي  يمكن بس لو اتمسكتي ايرنوكي علقه  وانتي اساس شكلك هربانه من ابتدائي يعني من قلم هتقعي
الاء بعصبيه.... ما بلاش انت ادرفه  دا انت يحطوك في متحف  ويكتبه عليك سبحان الله سخر لنا هذا
محمد جز علي اسنانه.... ويحطوكي جمبي ويكتبه  شي من لا شي
الاء بصت بقرف.. هق هق هق بيخا شبه صاحبه 
محمد  بغيظ.... بقولك ايه انا صبر عليكي عشان تعبانه مش هتتنقلي من هنا انتي فاهمه وانا اقدر مخلكيش تعرفي تطلعي من هنا فا خاليكي شاطره كده وتلمي
الاء... هي بلطجه
محمد...اها ولا اقولك امشي براحتك بس متلوميش نفسك علي اللي هيحصل لي زياد يعيني
الاء بصتله بصدمه... وماله زياد
محمد...هيتئذي بسبب واحده رفضه تقعد   
الاء.....انت مجنون دا اخوك
محمد... اختاري بقا  تقعدي وشغلك يا انتي فاهمه
الاء...دا انت لسه متكلم معا انكم اخوات هتئاذي اخوك
محمد.....انا قولت اخر كلام عندي ايه 
الاء بعصبيه وغيظ... انت بني ادم مريض  مش طبيعي 
محمد.... قولي زاي ما تقولي.
الاء بقرف....انا بكرهك انت بني ادم مش طبيعي تمام  هقاعد بس  وربنا لتندم وشغلك هخربه اخليك تندم  كده بس فكرت انك تغصبني علي حاجه
محمد....اجربي شركه عادي جدو هو اللي هي هيزعل
الاء جزت علي اسنانه... برا برا وصوتت 
محمد بصلها ببرود... اهدي  اعصابك  وطلع  لقهم وقفين برا
محمد بص لي زياد... عايزك ونزل
زياد لي عز.... خاليك معاها وهنزل اشوف هبب ايه
عز... ربنا يعينك
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد....  حكله انه هددها بي عشان تقاعد 
زياد.... طب ليه  كده
محمد... هي عنيده ومش هتقاعد غير بكده ومش هتسمع لحد
زياد....الاء مش هبله عشان تصدق
محمد... لا هتصدق  لانها بتخاف مني 
زياد بصله...  هو انت عايزنا بجد
محمد بصله... ااها
زياد... طيب انا وامي  اقول عشان هي مامتك وانا اخوك اما الاء ليه
محمد بصله ومش لقي رد ... مش عارف  يمكن عشان امي مثلا متعلقه بيها
زياد....امم تمام   وجي يطلع
محمد  ...   مبروك 
زيادرجع وبصله.... علي ايه
محمد... عارف انها متاخره  ربنا يتمملكم بخير
زياد بصله وابتسم... الله يبارك فيك ومد ايده يسلم
محمد  ابتسم...  وسلم
زياد بهزر... يعني انا سلمت مفروض انت  تاخدني بالحضن
محمد ضحك ضحكه بيسطه وحضنه... 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عز... عايزه تسيبنا يا جزمه
الاء قاعده ومربع ايديها ومش بصه اي حد زاي الاطفال لما تخاصم حد.... 
زينب.... هونت عليكي
الاء....
نجاة... طب اومال ايه يا عمته دا انتي من ريحه بابا وغالي ومش غالي
الاء...
هدير..... يالولي احنا بنحبك وعايزينك
الاء...
شاديه.... طب ورحمه ابوكي لتردي علينا
الاء... محدش لي دعوه  بيا ومش عايزه حد يتكلم معايا  تمام كده
اياد... مش هقولك غير اننا حبينا وجودك معانا واننا اهلك فكري  هتلاقي اننا مش بنجبرك احنا خايفين عليكي وبنحبك وانتي عارفه غالوتك عندي
عز  بصله وهو بيقرب منها...  يعني مش عايزه تتكلمي معايا انا كمان
الاء... ابعد عني وانا لساني مش هيخطب لسان حد فيكم  من نهارده  واعتبروني مش موجوده تمام ويلا بقا عشان عايزه اغير وتزفت اروح  شغلي
شهد...  حتي انا يا لولي
الاء.... عايزه  اغير لو سمحتو
عز قاعد جمبها.... طيب  لو قولتلك اني اخوكي الكبير وليا حق اتكلم معاك
الاء بزعيق.... هو كل واحد جي يقولي ليا حق ومش ليا حق  انا حقي فين بقا دي حياتي انا انتم عمالين تتحكمه فيها لو سمحته ابعدو عني يلابرا
نجاة...  يلا  سبوها 
عزبقلة حيله... شكرا   
كللهم طلعو والاء قاعدت تعيط علي اللي هي عملته مكانتش عايزه تعاملهم كده بس مش عايزه تقاعد خايفه من محمد ومش عايزه تفضل في رعب اللي هي في
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عاصم...في نزلين وشكم مقلوب ليه كلكم
نجاة... حكتله
عاصم..... معلش الاء علي باليل هتلقي بقت احسن هي تلاقي تعب خنقها
شهد.... انتم هتسبوها تشتغل ازاي وهي تعبانه
هدير... ايه دا صح
عز.... لو اتكلمنا هتعند سبوها علي راحتها
اياد....شويه وقت وكل هيرجع احسن من الاول
عاصم.... ربنا يستر
زياد... ايه مالكم
شهد.... الاء هتنزل الشغل 
زياد بصلها ومردش عليها ووجه كلامه لي اياد... هي فين 
اياد... في اوضتها
شهد اتكسفت...
زياد طلع لي الاء.
شهد   طلعت  وزياد فكرها طلع وراه.لقها رايحه اوضتها... 
زياد  اتنهد وخبط علي الاء
ـــــــــــــــــــــــ
شهد مع نفسها.... ابقا معنديش كرامه لو اتعملت معا  تاني ومن نهارده مش هتكلم معا  والاحسن بقا من كل دا اني اروح كليه دلوقتي ومشغلش دماغي 
بس كده وقاعده  وساكت  ومره واحده قاعدت  تعيط ومش فاهمه انا مش قدره استحمال بعده ليه انا تعبت   نفسي يبصلي حتي كله دا وانا معملتش حاجه  بس لزم  اخد خطوه واتقبل بعده دا وانا هشغل نفسي ب شغلي وتعليم ومسحت دومعها ودخلت غيرت  ونزلت 
اياد.... رايح فين زياد  فوق
شهد....  اها عارفه انا رايح كليه ومتاخره يلا باي وجريت  عشان محدش يتكلم 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زياد... يعني هفضل اكلمك كده ومترديش عليا
الاء بتفتح باب اوضتها ونزله... 
زياد مسكها من قفاها...رايح فين
الاء..  سيب كده  لو سمحت 
زياد...  والله ودا من امتا
الاء...  من نهارده وربنا لا اخليكم انتم اللي مش تسيبوني لا تكرشوني تمام واوع بقا كده عشان ايدك متوحشكش
زياد بضحك....  مش عليا انا  يا الاء  دا انا اللي مربيكي
الاء بغيظ...  متضحكش ومتعصبنيش  تمام وواوعه بقا
زياد.ببرود...  لا ومش  هبعد الا متتعدلي
الاء...  زياد هتزعل ابعد
زياد مسكها من قفاها  وفضل يوديها ويجبها....  جرا اي يا ام ش*خه هتعملي عليا كبيره
الاء بعصبيه وغيظ...  متغلطش يا زياد عشان ممكن اغلط انا كمان
زياد....  ياما خوفت وريني  كده وانتي عارفه هعمل ايه
الاء...  متعصبنيش وتستفزني انت عارف اني مستفزه  هستفزك  وانت للي هتزعل 
زياد...  مش ملاحظه انك عماله تتكلمي وانا اللي بعمل
الاء شدت هدومه من ايده....  اووووعاااا بقا 
زياد مسك من ضهرها وحضنها  اكنه كتفها....  وربنا ما بتعرفي تعملي معايا حاجه يا لولي
الاء بتحاول تفك نفسها....  اووع يا زياد بطل رخمه
زياد بضحك....   قوليلي يا زيزو  يلا قوليلي بحبك يازيزو
الاء بتحاول متضحكش....  علي فكره  رخم دمك تيقيل
زياد بضحك......  نخفف يا عسل وباسها من خدها
الاء مش عارفه تبعد وشها عشان  حضنها من ضهرها
الاءضحكت...اووع بضايق من  الحركه دي انا
زيادضحك... ضحكت يعني قلبها مال  قلبك  مال يانوسه (بصوت محمد سعد)
الاء ضحكت... ايه ياض الخفه دي هموت اوع يا  رخم بقا وربنا هضربك 
زياد.. اهون عليكي
الاء... طب اوع وانا مش همد ايدي عليك
زياد... بشرط 
الاء... خير
زياد... تديني حضن كبير 
الاء....
" زعلان ليه دلوقتي مش قالك " إنَّ بعد العسرِ يُسراً " قالك كده علشان متزعلش وأنتَ لسه زعلان يـٰ جميل أنتَ يلا أضحك بكرة هتتعدل وكل الصعب هيبقىٰ ذكرىٰ إن شاء الله بس أنتَ خلِي ثقتك في ربنا كبيرة 
الاء


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
    رواية المتعجرف والعنيدة الفصل  الثاني والثلاثون 32 بقلم الاء
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent