رواية سجينة المنتقم الفصل الخامس عشر 15 - بقلم فيروز احمد

الصفحة الرئيسية

رواية سجينة المنتقم الفصل الخامس عشر 15 بقلم فيروز احمد

رواية سجينة المنتقم  الفصل الخامس عشر 15

تركت له الغرفه فارغه و رحلت .. دخلت الي المطبخ تجلس ارضا بينما تضم قدميها الي صدرها .. دفنت رأسها داخل قدمها و بدأت تبكي بقهر .. لم تتخيل يوما ان تدفع ثمن شيئ لم تفعل و لم تشهد عليه .. لقد كانت في الثالثه او الرابعه من عمرها حين حدث مع والد أيهم ما حدث 
تبعها أيهم بسرعه دخل الي المطبخ وجدها بتلك الحاله فانحني يجلس علي قدميه امامها بينما يحاول رفع رأسها عن قدميها هاتفا لها بألم و حزن : 
_ نجمة كفاية عياط انا اسف .. انا غبي و استاهل كل حاجه وحشه بس بجد سامحيني 
زجت يده بعيدا ورفعت رأسها تصرخ فيه بغضب : 
_ اسامحك لييه ؟؟ انت كنت سامحتني علي ذنب مليش دخل بيه ؟؟ اسامحك علي شعري الي مرمطه رايح جاي تشده انت و عمتك لحد ما كرهتوني فيه و قررت اقصه .. و لا علي الضرب الي كنت بتصحيني و تمسيني بيه .. و لا علي الاهانه الي كنت بسمعها في كلامك كل شويه و كل يوم بلا سبب ؟؟ .. قووولي اسامحك علي ايه و لا ايه ؟؟ .. انت مدوستش علي رجلي و قولتلي سوري اسف ... انت قهرت روحي و عاقبتني بذنب مش ذنبي 
اقترب مقبلا شعرها يخبرها باسف و ندم : 
_ انا اسف و الله مستعد افضل ابوسه لحد ما تسامحيني .. و عندي استعداد اعمل اي حاجه بس محسش اني ظلمتك و افتريت عليكي و انتي ملكيش ذنب 
_ انت انسان مجنون كل الي همك انك مش عايز تحس بتأنيب الضمير ؟؟
_ صدقيني يا نجمة عندي استعداد اعمل اي حاجه علشان خاطر تسامحيني 
نظرت له ببرود بينما تمسح وجهها من الدموع بعنف هاتفه : 
_ حلو .. مش عندك استعداد تعمل اي حاجه ؟؟ .. خلاص يلا انزل اطبخ و امسح البيت كله من فوقيه لتحتيه و نام مكاني علي الارض 
نظر لها بصدمه بينما يخبرها : 
_ ايه الي انتي بتقوليه ده يا نجمة ؟
_ مستغرب ليه منت عملت فيا كده و اكتر كمان .. ليه مش عايز يتعمل فيك الي بتعمله في الناس ؟
زفر أيهم بحنق و ضيق قبل ان يهتف : 
_ نجمة متسوقيش فيها .. عندي استعداد اعملك اي حاجه علشان تسامحيني بس و انا حافظ كرامتي 
_ و انا كرامتي انت محفظتهاش ليه ؟ 
قالتها بألم اما هو فنظر لها قليلا يشعر بالغضب من نفسه قبل ان يهتف لها : 
_ انتي عايزه ايه يا نجمة ؟؟ 
_ عايزاك تطلقني و تسيبني في حالي .. انا تعبت من الكام يوم الي قعدتهم عندك هنا بجد .. سيبني في حااالي بقي 
نظر لها أيهم لبعض الوقت قبل ان يهتف : 
_ موافق .. هسيبك يا نجمة و هطلقك بس مش هينفع الوقتي .. احنا لسه متجوزين و هتبقي عيبه في حقي و حقك و الناس هيتكلمو علينا .. هطلقك و اعملك الي انتي عايزاه بس بعد تلت شهور علي الاقل من جوازنا 
نظرت له ببرود و لم تتحدث فتابع حديثه : 
_ و التلت شهور دول انا هعاملك فيهم باحترام و هحفظ كرامتك متقلقيش .. انتي مش هتنامي علي الارض تاني و ......
_ انا مش هنام معاك علي سرير واحد انسي 
قاطعته بغضب فزفر بضيق هاتفا : 
_ ماشي يا ستي انا عندي كنبه في اوضه النوم .. يتنامي انتي عليها يا انام انا عليها 
_ هنام انا عليها 
_ تمام .. و مفيش شغل في المطبخ تاني .. انا هردلك كرامتك اودام عمتو و بنتها و اخواتي .. و متقلقيش هجبلك حقك من الراجل ابن ال .... الي كان بيحاول يتجهم عليكي 
اماءت عدة مرات دون حديث .. فنهض من جلسته يمد يده لها هاتفا : 
_ و عايزين نعمل هدنه انا و انتي و نحاول نتعامل مع بعض زي اي اتنين طبيعين 
زجت يده الممدوده لها قبل ان تهتف بغضب : 
_ انت فاكر نفسك ايه هتأمر تجاب ؟؟ .. الي انت عملته فيا يخليني عمري ما اتعامل معاك بشكل طبيعي حتي لو سامحتك .. انا هعيش هنا معاك علشان انا مرغمه علي كده .. لكن لا ايدك هتسلم علي ايدي و لا لسانك هيخاطب لسااني 
قالتها ثم نهضت من علي الارض تتركه ذاهبه ناحية المرحاض دون تلك مجال له للتحدث 
###########
في احدي المقاهي جلست نور امام أيهم بعد ان طلبت ان تقابله لامر ضروري .. جلس امامها بينما يشعل احدي سجائره هاتفا بضيق : 
_ خير .. بقالك ساعه جايبانا و لسه متكلمتيش 
_ يا اخي بحاول ارتب افكاري 
_ قوليهالي و انا ارتبها معاكي طيب 
نظرت له بينما تهتف بسخريه : 
_ لا ظريف .. الصراحه انا عايزاك النهارده في حاجه تخص أيهم  
كشر عن انيابه هاتفا : 
_ تخص أيهم ازاي يعني ؟؟ .. و بعدين انتي جايباني هنا علي ملا وشي علشان نتكلم عن أيهم  ؟؟
_ امال هجيبك نتكلم علي ايه ؟؟ 
_ كنت فاكر انك جايباني تتعرفي عليا و لا تقولي انك معجبه و لا اي حاجه كده .. كنت عشمان 
_ عشمان ؟ .. لا متتعشمش مش انت الي انا هبصله اصلا 
نظر لها رافعا احدي حاجبيه بينما ينهض عن المقعد هاتفا : 
_ بقي كده ؟؟ مش انا الي تبصيله .. طب روحي بقي يا شاطره اتكلمي في الحاجه الي تخص أيهم دي مع حد غيري 
امسكت بجاكيت بدلته قبل ان يرحل هاتفه بتوسل : 
_ خلااص خلااص حقك عليا .. اقعد انا معرفش حد غيرك قريب من أيهم 
_ يبقي اتكلمي باحترام .. ها عايزاني في ايه يخصه 
_ بص هقولك ..............
ثم بدأت تسرد له ما تفكر فيه و هو ينظر لها بصدمه و ما ان انتهت حتي نظر لها بصدمه بينما يهتف غاضبا بصوت عالي : 
_ نهااااارك اسووود و منيل ... انتي عاايزاني اخطف مراااات صاحبي ؟؟؟ .................
############### 
في منزل أيهم  .. كان وقت العشاء و لم يكن أيهم قد احضر خادمه بعد .. طلب الطعام من احد المطاعم ثم بحث عن نجمة يخبرها انها ستتناول معهم الطعام اليوم علي مائدة الطعام ..
بحث عنها في جناحه فلم يجدها .. نزل يبحث عنها في الاسفل فتفاجأ بصوت صراخ عالي .. دخل الي المطبخ فوجد عمته تمسك بنجمة من شعرها بينما تخرج من احد ادراج المطبخ مقصا ما و هي تهدد نجمة بقصه .. بينما نجمة تقف بلا حول و لا قوة تصرخ و تحاول ابعاد يد زينة ....

يتبع الفصل السادس عشر اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent