رواية استعدي عزيزتي الفصل الثالث 3 بقلم سلمى شريف

الصفحة الرئيسية

    رواية استعدي عزيزتي الفصل الثالث بقلم سلمى شريف


رواية استعدي عزيزتي الفصل الثالث 

صحي محمد من النوم بيلاقيها ماسكة فيه وحض*ناه
بيملس علي شعرها بحنان وبيطبع قب*لة خفيفة علي خدها ومشي
بتراقبه سها وبتتاكد انه مشي وبتجيب ماية س*خنة وبتدلقها عليها
بتصحي من الصدمة والالم وبتجري للحمام وبتغسل وشها وهي بتعيط
بتيجي سها من وراها وبتتكلم بخبث: دة اخرة الي ياخد حاجة مش بتاعته
بتنشف وشها ببطئ وبتبصلها بملامح هادية وبتمسك ايديها وبتلفها بجحيم
بتقرب من ودانها وبتتكلم بهمس: انتي شكلك نسيتي انك انتي الي هنا ضيفة صح
بتحاول تحرك ايدها منها بس بتمسكها جامد: انتي شكلك نسيتي نفسك يامعن*سة انتي اتجوزتي جوزي عشان مش لاقية عريس يلمك صح
سها: ياحيو
مريم بقوة: لو انتي فاكرة انك هتل*وي دراعي لما تدلقي علي وشي ماية سخنة ولا تصحيني بصوتك المتخلف دة فانسي انا عندي دراعين ها لو لو*يتي واحد عندي التاني ادافع عن نفسي بيه
بتزقها لدرجة ان هي بتقع وبتعدي من جمبها ولا كأن حصل حاجة
وبتروح تقف قدام المراية وبتحط كريم وهي بتتوعدلها (هي والفانز وانا😂🙆‍♀️) 
بتدخل سها وبتقفل الباب علي نفسها
سها ببكاء: الو ياخالتي
ماجدة: الو يابنت الهب*لة بتعيطي ليه
سها: ياخالتي ضربتني
ماجدة: تستاهلي مانتي خايبة طول عمرك
سها: ليه ياخالتي
ماجدة: يعني انا اخليه يتجوزك ومش كدة بس لا اخليه كمان يعملك فرح وكتب كتاب كبير ويعزم الناس كلها وانتي سيباه كدة ليها جتك ني*لة
سها: ايوة اعمل ايه
ماجدة:******
سها بصدمة: دلوقتي 
ماجدة: ايوة دلوقتي
سها: حاضر
طلعت مريم من الدولاب نوت صغيرة وكتبت فيها التاريخ والي حصل انهاردة
وكتبت تحتها
"مش استسلام اني امشي بس دة ممكن يبقي اختبار بجد بيحبني ولالا" 
استنت لما جه 
مريم: محمد عايزاك بسرعة
سها: وان
مريم بصوت عالي: عايزاك يامحمد
محمد: استني ياسها
قفلت الباب عليهم
مريم: بص يامحمد انا قبلت ان تبقي ليا ضرة انت فاهم
محمد: والي اتغير
مريم بغضب: اتغير انها بتشاركني فيك بتشاركني فيك ايه دة كأني انا الضيفة الي انت هتطلقها
محمد: ياحبيبتي
مريم بصوت عالي: بس كفاية انت مش شايف وشي انت مش شايفه
مسكت مناديل وشالت الميكاب الي كانت مخبية بيه شكل وشها الاحمر
بيلمس وشها
محمد: ايه دة
بتبعد عنه: متلمسنيش انا بقيت اكرهكم كلكم هي الي عملت فيا كدة 
محمد: ازاي
مريم: لسة مش مصدق صح
بتمسك مريم الشنطة وبتحط فيها هدومها
محمد: انتي بتعملي ايه
مريم: سيبهالك انت وهي الهي تخر*ب عليها 
بعد ما حضرت هدومها 
مريم: لو انت فاكر اني مليش حد يوقفلك فانا هوقفك
نزلت تحت بغضب وهو نزل وراها وكانت سها واقفة فرحانة
بتركب مريم تاكسي بسرعة وبتبص وراها علي محمد وبتبتسم بخبث
مريم: كدة اللعب هيبقي امتع


يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
رواية استعدي عزيزتي الفصل الثالث 3 بقلم سلمى شريف
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent