رواية استعدي عزيزتي الفصل الرابع 4 بقلم سلمى شريف

الصفحة الرئيسية

    رواية استعدي عزيزتي الفصل الرابع بقلم سلمى شريف


رواية استعدي عزيزتي الفصل الرابع 

بيحط محمد ايده علي وشه وبيطلع علي طول لسها
محمد بزعيق: ايه الي انتي عملتيه دة
سها ببكاء مصطنع: معملتش حاجة
بيضر*بها بالق*لم وبتقع علي الارض
بتبصله بصدمة 
بيمسكها من ايدها جامد
محمد: عشان انتي كد*ابة 
اطلعي برااا
سها: بقي بتطر*دني عشانها ماشي يامحمد
وبتنزل تحت لخالتها ماجدة
ماجدة بسخرية: طر*دك
سها بغيظ: انتي فرحانة فيا ياخالتي
ماجدة بضحك: بصراحة جداا
سها: طب ايه
ماجدة: مانا قولتلك 


سها: ملحقتش قبل ما اقوله راحت هي خدته في ثانية
ماجدة: وماله حاولي تاني
سها: ازاي وهو خلاص مبقاش عايزني
ماجدة: عادي دة ابني هو انا هغلب
عند مريم
بتوصل عند بيت متواضع وبتخبط وبتفتحلها ست كبيرة في السن
نجلاء: ازيك يابنتي
مريم: ازيك ياماما 
وحضن*تها
مريم ببكاء: انا تعبت اوي ياماما
نجلاء وهي بتملس علي شعرها: معلش يابنتي كلها فترة وتعدي
مريم: رحيم جه
نجلاء: ايوة جوا
تك تك تك
محمد بغضب: مين
ماجدة: انا يواد افتح
فتح محمد لماجدة ودخلت ومعاها سها


محمد بغضب: ايه الي جابها هنا تاني
ماجدة: علي فكرة هي متقصدش الي انت متخيله
محمد: علي فكرة اظن ان دة كفاية بقي فترة واتجوزتك وخلصنا سبيني ارجع اعيش حياتي الطبيعية 
سها بصدمة: يعني ايه
محمد: يعني هط*لقك
سها بخبث: تطلق*ني ازاي وانا حامل في ابننا
محمد بصدمة: حاملل


يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
رواية استعدي عزيزتي الفصل الرابع 4 بقلم سلمى شريف
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent