رواية الاعمي الجزء الثاني 2 الفصل الخمسون 50 بقلم ليلة عادل

الصفحة الرئيسية

                        رواية الاعمي الجزء الثاني 2 الفصل  الخمسون  بقلم ليلة عادل


رواية الاعمي الجزء الثاني 2 الفصل الخمسون 

شقة أدهم  ٥م
يجلس أدهم على الكنبه في الراسبشن يتفرج على أحد الماتشات ثم يطرق الباب يذهب لفتحه ينظر باستغراب  يتفاجأ بمروان
أدهم : انت
مروان : طبعا مش مصدق
أدهم :  بنصف ضحكة يعنى... زيارة غير متوقعة
مروان هنفضل نتكلم على الباب
أدهم  اه آسف اتفضل ينظر أدهم باستغراب ويغلق الباب.  اتفضل من هنا 
يسير معه حتى يصل الراسبشن
الراسبشن
مروان : اتفضل
أدهم  كمان شكولاته  شكرا. اتفضل اقعد
يجلس مروان على كرسي وأدهم بجواره على الكنبه يغلق التلفزيون و ينظر لمروان
أدهم  معلش مراتي مش هنا مش هاقدر اقدملك حاجة ومن الاخر مش حابب يبقى بنا عيش وملح وأظن انه شعور متبادل
مروان  أكيد متبادل بخصوص حنين انا اللي خلتها تنزل
أدهم :افندم
مروان : طلبت من نور تنزلها لاني محتاج اتكلم معاك لوحدنا 
أدهم : وياترى عايزني بايه
مروان : أميرة قالتلي انك وصلت لحاجة  ياترى ايه هي
أدهم : الأرقام اللي كانت بتبعتلكم الرسايل كلهم من عائلة واحدة كانوا بحادثة
قبل أن يكمل كلامه
مروان : عارف
أدهم تعرف كمان ان ولادهم مالقوش جثثهم
مروان : عارف
أدهم : بس اللي متعرفهوش بقى انا قابلت واحد من الاتنين دول
مروان : ازاي 
أدهم : اسمه  مختار  صفوت اباظة بس للأسف هو. مش فاكر أي تفاصيل لكن اللي أكده إن كل شهر بيتبعتلوا مبلغ  لكن ميعرفش من مين
مروان : طب اخته فين
أدهم : ميعرفش كل اللى فاكره انه صحي لقي نفسه بالمستشفى  هو يومها  مالقوهوش  لان صغر جسمه مع الخبطة اتحدف بعيد موقعش مع العربية من الجبل
مروان :  انا بردو مش فاهم  انت ليه مركز اوي بالعائلة دي  او ايه علاقتهم باللي بيحصل 
أدهم : جوايا احساس ان  اللي بتعمل كدا اخت مختار  ،شيماء صفوت اباظة
مروان : بس انا معرفش اى حد بالأسماء دي لدرجة اني كشفت على اسماء كل المرضى اللي عالجتهم مافيش
أدهم : هو مش انتقام لكن أكيد فى سبب للي بتعمله بس انا اتأكدت انها واحدة ست مستحيل يبقى راجل
مروان : غيرة
أدهم : بالضبط  بدافع الحقد والغيرة
مروان : فى حاجة حصلت كمان يمكن توصلنا لحاجة
أدهم : واضح اننا لازم ناخد حاجة سوا. قهوتك ايه
مروان : مظبوطه 
أدهم : ثواني 
يذهب  أدهم ويقوم  بعمل قهوه ثم يرجع وهو يحمل صينيه بها فنجانين 
أدهم :  اتمنى قهوتي تعجبك انا زيرز مطبخ
مروان : يشرب قليلا  لا كويسة تسلم ايدك
أدهم : شكرا. .. ليه انا يا مروان
مروان : عشان عايز اعرف المعلومات اللى وصلتلها مع المعلومات اللي عندي   
ادهم : بس
مروان : بس
أدهم : احكيلي اللي وصلتله
مروان :من شهر جت حالة لأميرة و عايزها  بالأسم....... شاب عنده اضطراب ما بعد الصدمة لما قابلته بالصدفة  كان واضح على طريقة كلامه وحركاته انه كدب ومعندوش حاجة  قرأت دراسة الحالة بتعته ، دي تبقى زي  ملخص لبيانات المريض وحالته  وشكوته  وخطته العلاجية لما  قرأتها لقيت تناقض فى كلامه يعني  مرة قال اغمى عليا اول مشفت صحبي بيقع... ومرة  قال صرخت وبعدها انهارت ووقعت
أدهم : اعتقد ده شئ طبيعي زي مثلا  انا روحت النادي  وبعدين دخلت مطعم اكلت  لما جيت احكيلك اقولك اكلت بيتزا و روحت النادي مش مهم ايه قبل ايه المهم  اني بحكي اللي حصل بالظبط
مروان : لا تفرق 
يخرج أدهم سيجاره ويشربها
أدهم : ممكن تفهمني أكتر 
مروان : انا جبتلك نسخة ممكن تقرأها وهتفهمني
  يأخذها ادهم  منه ويقوم بقراءتها...
ادهم : اممم فهمتك طب وطبعا كشفت عنه لقيت كل المعلومات دى  فى الزبادي 
مروان : بالظبط  
أدهم :ماقبلتهوش بعدها
مروان : قابلته
أدهم :وايه اللي حصل
فلاش باك
❤️_____ ليلةعادل______ ❤️
مركز د/  مروان ١ م
مكتب اميرة 
يجلس مروان على مكتب اميرة يطرق الباب
مروان : اتفضل
مجدى : انا غلطت فى المكتب ولا ايه
مروان : لا اتفضل يا باشمهندس
مجدي :يجلس باستغراب .. أمال فين دكتورة اميرة 
مروان : انت عارف الست لما بتخلف وولادها يبقوا لسه بيبى بتبقى موسوسة فى رعايتهم تشرب حاجة 
مجدى : شكرا
مروان : قولي بقى  يوم الحادثة ايه اللى حصل
مجدى : منا حكيت
مروان: لا منا حابب اسمع تاني 
مجدى: طلعنا البريمه  واحنا فوق عاطف وقع وبعدها اغمى عليا
مروان: اغمى عليك على طول
مجدى: اه
مروان : يعنى موقفتش شوية تستوعب تصرخ  كدا
مجدى : بارتباك اه تنحت شوية بعدين اغمى عليا
مروان : اول ماتصدمت بالأرض ولا قبل
مجدى : قبل
مروان : ومن وقتها متقدرش تقف بمكان عالي 
مجدى : لا
مروان : اقصى دور كام
مجدى : يعني  الثاني 
مروان : ده احنا فى الرابع يا مجدى مالك متوتر كدا ليه
مجدى : هتوتر ليه
مروان ممكن تقوم معايا 
مجدى : فين 
مروان : متخفش تعال بس 
يقفو امام النافذة ينظر لها مجدى لا يبدو عليه اي خوف 
مروان : حاسس بايه
مجدى : ولا حاجة 
مروان : مش خايف
مجدى : لا
مروان : ده تقدم هايل يا مجدى تعال نطلع دور أعلى  
يمسكه من كتفه ويخرجو للخارج اثناء سيرهم. وقبل دخولهم الاسانسير
مجدى : اناعايز اروح الحمام
مروان : اتفضل من هنا
يذهب مجدى(عمرو) للحمام كان مروان بانتظاره امام الاسانسير لكن تأخر ينظر مروان بساعته ثم يذهب للحمام  ينظر به ويقوم بالنداء عليه لكن لا يجده يجري مسرعا على البوابة لا يجده يخرج للخارج ينظر حوله لا يجده يجرى على غرفة المراقبة ويطلب من احد العاملين ان يقوم بتشغيل الكاميرا 
غرفه المراقبه 
مروان : وريني تصوير الكاميرات بتعت البوابه من ربع ساعة 
يقوم العامل بتشغيلها ينظر مروان بتركيز 
مروان : اهو واقف كدا  كبر هنا تمام
يجرى مروان بسرعة ويأخذ عربيته ويسوقها مسرعا  لكن دون جدوى يخبط مروان بضيق على الدركسيون
نرجع للمشهد الحالي
أدهم : وطبعا ملحقتهوش
مروان  :لا
أدهم :انت غلطت يا مروان لما كلمته بالطريقة دي اكيد هو ذكي... مشكلتك انك استخفيت بذكائه
مروان : والحل كدا رجعنا للصفر
أدهم : يتنفخ ..  اديني المعلومات دي  وصورة  الواد ده يمكن اوصل لحاجة 
مروان : اللواء شوقي متابع كل حاجة 
أدهم : مين اللواء شوقي 
مروان : شوقي الغريب كان صديق والدي المقرب وعارف الحكاية من اولها
أدهم : تمام ممكن تديني رقمه وأتابع معه 
مروان : ماشي هتبلغني باي حاجة توصل ليها 
أدهم : ده اكيد 
مروان : انا همشى شكرا على القهوه
وهو عند الباب
أدهم : مين يعرف بموضوع الشقة 
مروان : اسمها مين ما يعرفش بموضوع الشقة 
أدهم : انت لازم تفهم اميرة ان اللي بتعمله ده غلط 
مروان : فهمتها..... سلام
أدهم:  سلام  ويغلق الباب  يضحك  وبصوت يتحدث
غريبه انتي يا اميرة بحبك خليتى ألد اعداء يحطو ايديهم بايدين  بعض عشان ينقذوكي  يتنهد بصوت 
احد الشوارع  ٩م
سيارة عمرو(مجدى)
يقف عمرو امام سيارته يدخن سيجارة ثم تدخل عليه المرأه المجهولة  ولم يظهر منها شئ ولم يتضح صوتها.... لم نتعرف عليها حتى الآن 
المرأه المجهولة : ايه اللي حصل
عمرو :  مروان كشفني
المرأه المجهولة : بنرفزه وقوة  ..غبي قولتلك مروان ذكي  انت استخفيت بيه و ضيعتنا
عمرو  :عرفت اهرب منه
المرأه المجهولة :  تهرب من مين 
عمرو : محدش يعرف اي شئ عني  وكل المعلومات مضروبة مش هقولك تانى. بلاش اللون ده معايا هتخسرى وانا من النهارده بره اللعبة 
المرأه المجهولة : عايز تتخلى عني من نص الطريق 
عمرو. : ايوه ابلعي ريقك  أحسنلك يحدف ليها العلبة
الاقراص دي من الاخر مروان هيدعيلي أول اسبوع  لانها بتلعب على الهرمونات بتخليها مش على بعضها بعدين يبدأ يلعب بهرمونات تانية يخليها مش طايقة يقرب منها بعدين تنسى كل حاجة وتمسكها الدوخة
المرأه المجهولة. في ظرف  قد ايه تدمنه 
عمرو :  اسبوع  انتى غيرتي الخطة
المراه المجهوله : لا بس انا عايزة اقرب من مروان فى الفترة اللى هتهمله فيها 
عمرو  : مروان عمره ما هيحبك
المرأه المجهولة : هيحبني لأن انا اللى استحق ابقى معه  مش هي ، انا اللي استحق كل اللي هى فيه ،اميرة  دى واحدة تافهة مالهاش قيمة ، كدابة فرحانة بلمة الرجالة حواليها، واحد زي مروان ده أقعد تحت رجليه ، مش أعمل اللي بتعمله ، ومسمعش كلامه وأزعله وأبقى عمله زي العيلة الصغيرة ، عمرها ماقدرت قيمته ، انا المفروض أبقى مكانها بالشغل وبالدراسة  ، هى متستحقش اللي هي فيه ،  بس نقول ايه حظوظ ، حظها ان أبوها يبقى خالد الشريف أكبر دكتور جراح بمصر ، وانها تتجوز دكتور مروان عزت اعظم دكتور نفسي بالعالم ، اميرة متستحقش اي حاجة   انا احسن منها انا اللى استحق كل الحياة اللي هي تملكها ،  وطول ما هي مش ملكى هحسرها عليها ، هخلي الخوف محاوطها بكل مكان وبكل لحظة ، هى بنت اللذينا دي الحظ صحبها ، كل مرة بتفلت منها ، بس عارف  يا واد يا عمرو  ايه  الأكبر من القتل  ، الخوف ، انك  تعيش انسان خايف من كل حاجة...شى مؤلم نفسياً  ، الخوف لما بيملك انسان بيقتله بالبطئ ، يخليه ديما مذعور. موسوس شاكك بكل اللي حوليه فاقد الثقة.. قلقان  ، ينسى النوم  ينام مغمض عين ومفتح عين   عرفت بقا انا مأجلة ميعاد موتها ليه 
عمرو  : كل ده حقد وغل
المرأه المجهولة : تستاهل ولا متستهلش 
عمرو :  تستاهل لانها طيبة  وقلبها ابيض ومتستهلش لانها متعرفش قيمة اللى حوليها يمكن لانها مدلعة يمكن لأنها محدش قسي عليها. بس اللي  متأكد منه مدام الناس دي كلها بتحبها يا شبح  يبقى تستحقه
  المرأه المجهولة : انت بتغظني
عمرو : لا بس انا قولتهالك قبل كدا انا عبد اللى بيأكلني المام  تحبيها تكرهيها مش فارق معايا الاسباب دى ليكي  المهم عندى  الفلوس  سلام يا شئ ماء
المرأه المجهولة :  عمرو انت عارف محبش حد يقولي الاسم ده
عمرو : ماشى يا شبح  صحيح خدي بالك أدهم وصل لمختار
المرأه المجهولة : محنا شكلنا هنسمع خبره قريب. ،بس ده عايزله روقه لانه زودها اوي معايا ، اشوفه الأول موجوع عليها .... بسخريه على حبيبته مرمر  حياته اللي كان على طول بيناديها بحياتى ، اشوف وجعه  واشفي غليلي وانتقم منه بعدين، هييجي دوره وأخليه يقابلها بالجنة...... سلام
يقف عمرو بعد ذهاب المرأه المجهوله  يفتح هاتفه على صوره اميره ، ويتحدث 
و اللهى  انتي خساره بالموت يا ميرو
❤️_____ ليلةعادل______ ❤️
فيلا مروان واميرة  ٦م
هول الفيلا
تجلس اميرة معالاب والام  ومعهم زياد وادم  وعلى ملامحهم السعادة بعد ثواني  يدخل مروان من باب الفيلا تنظر اميرة له وتذهب نحوه
اميرة : حمد لله على السلامة تقترب منه وتقبله من خده  اتاخرت كدا ليه
مروان : كان عندى جلسة كله تمام
اميرة : امممم انا مقولتش حاجة مستنياك 
مروان : ماشي يلا
يقترب منهم
مروان : عاملين ايه
فريدة : الحمد الله
اميرة : تنظر لمروان تعال نقولهم دلوقتي 
مروان : يلا
اميرة : مستعدين. ..بحماس ..ماما بابا.  انا حامل
فريدة : مبروك يا حبيبتى تقبلها من خدها 
اميرة : الله يبارك فيكي يا ماما
خالد : بالسرعة دي مش تستني شوية 
اميرة : ما هو مش بمزاجي
خالد : يعنى ايه مش بمزاجك
اميرة : كنت بنسى اخد أقراص منع الحمل
فريدة: تلم الموقف  عادي يا حبيبتى  الف مبروك يا حبيبتى مبروك يا مروان المهم تاخدي بالك من نفسك 
يرن هاتف مروان
مروان : حبيبي هروح أرد
خالد : يقف ينظر لها بشدة  انتي ازاي تحملي بالسرعه دي ازاي تعملي بنفسك كدا  ،طب هو مش قادر يمسك نفسه انتى ايه  مش عارفة تاخدي بالك
اميرة : اعمل ايه يا بابا ما غصب عنى بعدين مروان ماله
فريدة: خالد مش كده عادى بتحصل المهم انها تاخد بالها   من نفسها
خالد : انا بتكلم لانى خايف عليها كانت صبرت شويه  لسه ولادها لسه شهرين ونص يعنى الاستاذة حامل من وهما لسه شهر ونص ،
كان يقف مروان يستمع ويجز على اسنانه بصوت داخلي مافيش فايده  فيك  ثم يدخل مروان
مروان : بقوة ..دكتور خالد. الموضوع حصل من عند ربنا أكيد احنا مكناش عايزين ده يحصل
خالد :  طرق كتير كان ممكن تعملها وتاخد بالك عشان ده ميحصلش اظن انت فهمني , طب لو انت مش خايف عليها خاف على ولادك
مروان : دكتور خالد انا بخاف عليها اكيد لو الدكتورة قالت في خطر على حياتها انا مش هخليها تكمل الحمل ده ، لانها أهم عندي منه ، وياريت نقفل الكلام بالموضوع ده ، اللي حصل حصل، المهم دلوقت  اللي جاي  ، كلنا لازم نقف مع اميرة لانها هتحتاجنا أكتر من الأول اعتقد هو ده اللى مفروض نعمله يا دكتور 
خالد : لو بنتى حصلها حاجة مش هرحمك
مروان : انا مستحيل اسمح انها تتأذي
فريدة : بحسم ..خالد مروان ممكن خلاص نقفل على الموضوع  يلا نادو على فاطمه تحضر الغدا
اميرة : حاضر 
مروان : انا هروح اغير هدومي عن اذنكم
اميرة :  انا هروح احضر العشا  
تنظر فريدة لخالد
فريدة  : ايه اللى انت قولته ده عيب 
خالد : غلطت يعنى.... مكنش قادر يمسك نفسه لما تكمل ٣شهور
فريدة : مراته محدش يقدر يمنعه عنها ، بعدين فين المشكلة كتير بيحصل معاهم كدا المهم صحتها
خالد : وانا بتكلم على صحتها اميرة ضعيفة 
فريدة : هى كويسه احسن من المرة اللي فاتت واحنا معها 
غرفة نوم مروان واميرة
تطرق اميرة الباب ثم تدخل كان مروان  يقف امام التسريحه بملابس بيت تيشرت وبنطلون تقترب اميرة منه وتضمه من الخلف ثم تقبله من ظهره و تسند رأسها على ظهره  يبتسم مروان ويمسك ايدها ويقبلها
اميرة: منزلتش  ليه
مروان: كنت هنزل 
اميرة : ممكن متزعلش انا آسفه 
يلف مروان وينظر باستغرب
مروان : على ايه
اميرة : يعنى طريقة بابا معاك
يقربها مروان منه ويلف يدها حوله خصرها ويده الاخرى على خدها وبحنان وحب
مروان : مش زعلان انا عارف انه لسه. بغير عليكي مني مش قادر يتقبل فكرة.. يعني يعني... 
اميرة : ازاي يعني لا طبعا مش للدرجه دي
مروان : والله للدرجة دي اقولك امتى فهمت... فاكره الفترة اللي كنتى بتباتي فيها عنده عشان تغيير العفش
اميرة : امممم
مروان : فاكرة لما فضلتوا تلفو كتير فى اليوم اللى كنتي هترجعي فيه 
اميرة : صدفة 
مروان : تؤ مش صدفة هو عمل كدا قاصد
اميرة : طب ما عادي كان ممكن مايحصلش  حاجة 
مروان : ليه هو مش راجل وعارف لما الواحدة بتغيب عن جوزها  وميشفهاش ٥ ايام بحالهم يبقى مشتقلها ازاي خصوصا لو بيحبها
اميره : مش مصدقه  هو فى كدا  هههه ،لا انا عايزه اتعلم بجد ابقى زيك وأفهم اللي بين السطور ده  علمنى بليز   يا دك 
مروان : بس كدا من عينيا يقبلها من خدها قبله طويلة 
اميرة : استنى
  تذهب تجلب من تحت السرير كرسي صغير وتضعه امام مروان وتقف عليه ثم تلف ايدها حولين رقبته وتقبله من خده قبلة طويلة 
اميرة :ايه رأيك 
مروان : وحش اوي
اميرة : ايه ده انا افتكرتك هتفرح 
مروان : انا بحبك كدا  يرفعها من وسطها ويوقفها على قدمه ويرفعها قليلا عليه ثم ينظر لها بحب يتبادلان نظرات الحب مع ملامسة اصابع مروان لخدها وتقبيل اميرة لاصابعه 
اميرة : عارف انا نفسي بايه دلوقت
مروان : عارف بس ابوكي. هيطلع يقتلني
اميرة : ههه‍ههه انا بقول كدا بردو بس يعنى ده مش معناه اني مخدش حتت سكر صغيرة 
  تقبله من شفايفه يتبادلان القبلة بحب وعشق. تنظر اميرة له وتداعب انفها بانفه  بابتسامة ثم ينظران لبعضهما   بحب  ثم يقبلها مروان  من خدها  
مروان  : يلا
اميرة : يلا
❤️_____ ليلةعادل______ ❤️
عيادة دكتورة النساء ٥م
تجلس اميرة ومروان  على الكراسي الأمامية للمكتب
دكتورة : التحاليل المرة دي حلوة جدا ماشاء الله
مروان : دكتور مافيش خطر عليها انا المهم عندي هي
الدكتورة : لا مافيش اى خطر  لدرجة اني المرة دي مش هاديك اجازة بس طبعا هنمشي على الفيتامينات بتعتنا 
اميرة : ابر تاني 
الدكتورة ؛ معلش يا ميرو. شهر بس 
اميرة : دكتورة بابا كان جبلي الدواء ده  حبيبى يطلعه مروان من جيبه ويعطيه لها  اهو. .
الدكتورة : تاخذه و تنظر له لا هايل حلو جدا ده مستورد ممكن تمشي عليه٣شهور.  ده فيتامين صحي جدا ده حتى ممكن مروان ياخده 
مروان : تمام طب الرضاعه مش كدا هيبقى تعب عليها مع الحمل
الدكتورة  :ولا تعب ولا حاجة متقلقش كدا لو فى أى حاجة ممكن تأذي اميرة او الولاد اكيد  مش هسكت
مروان : اكيد طبعا
الدكتور: هتكملي رضاعة عادي بس لازم لبن صناعي مساعد انتي بدأتي بيه
اميرة : اه بس مش  أوي لما بكون بالشغل بس يعنى مرة
الدكتورة : ممكن نخليها ٣مرات او أربعة لازم تتكلمي مع الدكتور بتعهم هو يحددلك انا كتبت حالتك بالضبط عشان يفهم.  ... بتابعى مع مين 
اميرة : دكتوره فكرت
الدكتورة : خلاص هكلمها انا والف مبروك يا ميرو. بس المرة الجايه مش هدخلك معانا يا دكتور
مروان : هههه تعدى شهور الحمل بالسلامة بعدين نبقى نشوف اليوم ده
❤️_____ ليلةعادل______ ❤️
شقة نور  ٧م
تطرق اميره الباب يفتحلها حمزة 
اميرة : بخضه مالها نور يا حمزة 
حمزة : اهدي بس تعبت شوية 
تدخل بسرعه وتتجه الى غرفة النوم. تطرق الباب وتدخل
غرفه نوم حمزه ونور
كانت تتمدد نور على السريرثم تدخل عليها اميرة الغرفة على ملامح وجهها خضه
اميرة : حبيبتى مالك تضمها وتجلس على السرير تمسك ايدها قلقت عليكي اوي في ايه
نور : اهدي دي حاجة حلوة. ميرو انا حامل بالاسبوع الثالث
تنظر اميرة بتساع عينيها و تضحك
اميرة : احلفي
نور :  مالك اتهبلتي
اميرة : لا أصل صدفة تحفة
نور : هى ايه
اميرة  :وهي تضحك اصلي انا كمان حامل فى للاسبوع الثالث بردو 
نور :احلفي
اميرة :  والله مش انا عماله اقولك من اول امبارح عندي ليكي خبر حلو
نور : تقترب منها. ينهار انا وانتي سوى زى محلمنا
يضحكو الاتنين
اميرة : ايوة  الله فرحانه اوي تضمها بحب
نور  : بس انتى مش غلط عليكي 
اميرة : لا لسه راجعه من عند الدكتورة عليكي... مروان تحت 
نور : احنا لازم نحتفل 
يدخل حمزة 
حمزة  :ها خلصتوا 
نور  :حمزة ميرو حامل زيي
حمزة : مبروك يا ميرو 
اميرة : الله يبارك فيك بقولكم اعملو حسابكم. حفلة راس السنة عندي.. ماشي 
حمزة: عازمه مين
اميرة :بابا وماما واخواتى منير مراته وشهد
نور : حلو ده اوي  هنلبس ايه 
اميرة : تعالو وننزل نشترى كلنا زي بعض وهقول لياسمين وكريم ومروان
نور : قشطه جدا عايزة نخلي اللى بيعمل كدا يتفرس عشان هو دلوقتي فاكر انه انتصر علينا يعرف اانا بنحتفل ومبسوطين
❤️_____ ليلةعادل______ ❤️
شقة خالد ٩م
تفتح اميرة الباب بالمفتاح ثم تدخل تجد الأم  تجلس في الراسبشن وبجانبها زياد وتحمل آدم
اميرة  السلام عليكم ها غلبوكي يا ماما
فريدة :  لا.. نايمين مروان مسبهمش غير لما نامو
اميرة : تجلس امال فين مروان وبابا
فريدة : بيتكلمو جوه
اميرة : سايباهم لوحدهم
فريدة : متخفيش كدا كنت عايزة اكلمك بموضوع مستغرباله
اميرة :خير
فريدة  ابوكى بقى بيعامل جوزك كويس  ومتقبل جوازك دلوقتى بشكل غريب اتغير اوي دول بقى بينهم مواضيع. مشتركه مش اول مره يقعدو لوحدهم كانو سوا من يومين
اميرة : الكلام ده من زمان  يا ماما من قبل الحمل بعدين يمكن اتقبله صدفه
فريدة : انا مفتقدة جزء بين رفض خالد وكل حاجة كان بيعملها عشان يفرقكم وفجأة بقى كدا
اميرة : ماما كبري دماغك المهم انه بقى كويس ، بس مش أوي يعنى شفتي عمل ايه فى مروان
فريدة : هو خايف عليك وعنده حق  كان لازم تخلو بالكم  كلمت سحر وقالتلي انك كويسة وصحتك افضل من الحمل الاول
اميرة : الحمد لله
فريدة : ها مروان عامل معاكي ايه وعاملين ايه سوى
اميرة : تحمل زياد وتقبله وتضمه الى قلبها ..حلوين اوي  بحاول اتغير..... في حاجات في شخصية مروان مش شبهي  بحاول اغيرها عشانه لان بيزعل
فريدة : زي ايه
اميرة : بتكسف اطلب منه فلوس.... علاقتى بأدهم....... اني بحكى كل حاجة.... عصبيتي الزياده.. كده
فريدة : كل ده هو صح فيه ، وانا ياما قولتلك مش عيب انك تطلبي منه فلوس
اميرة : هو مش بيدينى فرصة اطلب منه... عارفة ده حافظ عدد أصابع الروج بتعتي ، لما بجيب جديد الاقيه حطتلي ثمنه تحته برفن اي شئ...  غير انه بيديني عشر الاف جنيه مصروف شخصي والله مش بألحق اصرف منه اصلا  فانا بحس اني ماليش عين اطلب تاني
فريدة : بس حوار الشقة كان غلط
اميرة : عرفت واعتذرت
فريدة:  وأدهم
اميرة : عملتله بلوك
فريدة : البلوك ده كان لازم من زمان مينفعش عيب انتي ست متجوزة وهو راجل متجوز.  طب هو مش قادر يبعد......... ليه فاتحة الباب... انتي السبب لانك انتي اللى مديا فرصة لأدهم يقرب فتحتيله الباب وقولتيله أدخل ده مينفعش انتى مش بتحبى جوزك
اميرة  : طبعا بحبه
فريدة : خلاص.. أدهم ده امسحيه من حياتك... انا ياما حذرتك بس انتي مافيش فايدة مش بتسمعى كلام حد لازم تقعي فى مصيبة عشان تعرفي انك غلط
اميرة : اعمل ايه انا كدا
فريدة : مافيش حاجة اسمها.. انا كدا ، لازم تتغيري انتي كبرتي وتجوزتى بقيتى مسؤوله عن راجل وطفلين وفى طفل جاى بالسكه ، لازم تعقلي وتفكري بكل شئ ، كل كبيرة وصغيرة ، التهور وتكبير الدماغ والعشوائية هاتكلفك كتير ، مش هقولك تاني جوزك مش شاب مراهق ومجنون ، لا ده راجل كبير وعاقل جدا ، لو هو بتنازل شوية ده لانه بيحبك وفاهم كويس فرق السن والتربية والشخصيه مأثرة ، بس مهما كان حبه هييجي وقت هيحط قلبه تحت رجله بلاش تأمني اوي وتصدقي ان مهما حصل مروان مابيزعلش ،ولو زعل يومين وبيفك ، لان مافيش راجل على الكوكب كده من الاساس،  ابوكي نفسه مش كده... ده جوزك حنين عنه فى زعله
اميرة : مين ده، مروان متعرفيش حاجه ،كان لسه زعلان منى فضل ٨ايام و١٦ساعة ٢٦ دقيقة زعلان مني وبينام بأوضة تانية 
فريده : انتي حسباهم بالدقيقه
أميرة : وبالثواني
فريدة : خلاص يبقى اكبري بقى واعقلي
مكتب خالد
يجلس مروان وخالد امام بعضهم على  الكراسي الامامية للمكتب كان خالد يمسك هاتف مروان
خالد : لا ماشفتهمش ولا اعرف حد بالأسماء دي
مروان : يأخذ مروان منه الهاتف بيأس .. انا كنت فاكر اني خلاص قربت  لكن رجعت للصفر تانى  بضيق كان لازم اهدى حركاتي كانت مكشوفة جدا، ازاي انا اغلط غلطه زي دي غبي 
خالد  : يطبطب على قدمه ... هون عليك انسى اللى فات ونبدأ من جديد مجدي ده بقى كارت محروق  مستحيل يرجع تاني خلينا ندور على العيال دي خلي اللواء يدورلك عليهم اكيد دول سوابق أشكالهم باينة 
مروان  : ده اللي هيحصل
خالد : مين اللى وصلك لمختار ده
مروان : أدهم 
خالد : أدهم أدهم 
مروان : اممم
خالد : احكيلى. بقى بالتفاصيل
❤️_____ ليلةعادل______ ❤️
غرفة اميرة ١٠
 تقف اميرة امام سرير الأطفال ثم يدخل مروان ويقترب منها ويضع ايده على كتفها
مروان : نامو
اميرة : والنبي متصحيهم
مروان : كنت عايز العب معاهم شوية 
اميرة : مروان وحياتى
مروان : يتنهد حاضر. بس شويه  وهصحيهم
اميرة : تنظر له قولي بقى ايه
مروان : ايه
اميرة : ايه الحوار
مروان ؛ حوار ايه يا ميرو
يتركها ويذهب على السرير يجلس تنظر له وتجلس اميرة  على قدمه وتلف ايديها حولين رقبته
اميرة : حوارك انت وبابا
مروان : اصل بحاول اصلح علاقتي  بأنكل خالد
اميرة : انكل خالد
مروان : شفتي  التقدم
اميرة : ده تقدم هايل تنظر له بحب ثم تبدأ بفك ازرار القميص له بنظرات اغراء ودلع  مع ملامسة صدره بأطراف اصابعها 
 مروان : هنا
اميرة : اممم 
مروان : امم غريب يعنى كل ما نبات هنا واطلبها منك مترضيش....  يقلدها .. حد يسمعنا يا مروان
اميرة : انا بأتكلم كدا هههه  وانت لما بتصمم مش بسيبك
مروان : هى مرة
اميرة : مرتين يا نصاب تضع ايديها الأتنين على خده
 وتقوم بتقبيله وتبتعد كفاية عليك كدا
مروان : والله 
أميرة : والله 
مروان : اممم عايزة تتشاقي يعني.. احنا مش فى اوضتنا
اميرة : تقف وتسير بظهرها  وهي تتحدث  ما عشان احنا مش بأوضتنا فبقولك خلاص
يقف مروان ويقترب منها  اممم ماشي براحتك انا هالعب مع الولاد
اميرة : روح
مروان : اروح يعني 
اميرة: ايوه 
يمسكها مروان يقربها منه بشدة بطلى شقاوه
اميرة : لا مش بمزاجك اوعى
 تحاول فك ايده من عليها اثناء تحدثها 
مروان : امال بمزاج مين
اميرة :انا انا اللى اقول اه او لا  بمزاجي  حتى لما بتصمم بردو بسيبك بمزاجي يا دك... اوعى بقى
مروان : دك ايه بقى ده انتي اللي دك يشدها عليه     ويقبلها  يتبادلان القبلات الساخنه وووو
بعد وقت نرى ضوء خافت في الغرفة.... اميرة نايمة بحضن مروان ثم يرن هاتف اميرة. المتصل شهد   تقوم اميرة على صوت التليفون  تحاول فك ايد مروان  التى تحاوط عليها بهدوء حتى لا يستيقظ. تاخذ الهاتف ثم تتسحب من السرير و تأخذ الغطاء تلفه على جسدها وتقترب من النافذة و ترد عليها
اميرة : ايه يا شهود وحشاني  لا مش بالبيت. عند ماما  في حاجة.. الف سلامة عليه.......... لا اله الا الله كام طيب.. ٣٠الف  بصي انا مش معايا المبلغ ده حاليا والله الفلوس كلها راحت على الشقة انا معايا حوالي ٨ بس بصي انا هتصرف اديني بس كام ساعة واقابلك بالفيلا وتاخديهم. الف سلامة عليه يا حبيبتي  سلام
تضع اميرة ايدها على وجهها تنظر بضيق وتفكر بصوت داخلي اجبلها منين الممبلغ ده   ياربى ثم تنظر الى السرير لمروان وهو يتقلب.... شكله مافيش حل تانى تذهب للسرير وتتمدد تنظر لمروان بحب تلامس وجهه بابتسامة ثم تقبله ثم تضع راسها على صدره وتظل تنظر له بحب بعد قليل مع ملامس اميره لوجه مروان بحب 
اميره : حبيبى. روحي تقبله من خده مارو. تقبله من ايدو. مارو الساعة بقت ٨ يلا اصحى تقبله من خده مره تانية مارو يا قلبي تقبله من شفايفه لكن بحركه سريعه يحاط مروان ذراعيه على رقبتها ويقبلها يتبادلون القبله ثم تنظر له
اميرة :بابتسامة  صباح الخير
مروان : صباح الفل والورد والياسمين
اميرة : يلا قوم
مروان: معنديش شغل.. اجازة 
اميرة : ايه ده بجد
مروان :أخدت اجازة عشان اساعدك وانتى بتظبطي للحفلة
اميرة : لا روح انا حاسة اللي بيحصلي ده حسد بسببك حد ببصلي بحياتى عشان شايفك كده زوج عسليا 
مروان : عسليا ماشي يا مهلبية يلا تعالي نكمل نوم قبل ما الولاد يصحوا 
 تنام اميرة على. صدره يقبلها مروان من رأسها ويغمض عينيه وتتحدث وهى تلامس صدره 
اميرة :  بارتباك حبيبي 
مروان : ايه يا روحي 
اميره : انا عايزه منك حاجة 
مروان : ايه يا حبيبى
اميرة : بارتباك وتردد. يعنى محتاجه ٣٠الف جينه النهاردة كمان ساعتين بالكتير
مروان : ينظر لها باستغراب ايه ده اللى هتجبيه على الصبح 
اميرة : تعدل نفسها وتنظر له .. لا مش ليا ده لواحدة صحبتي سلف
مروان : هو حد بيسلف حد ٣٠الف
اميرة : لا بابها تعبان بص انا هرجعلك الفلوس كل اول شهر هديك جزء لاني بصراحة مش هاخدهم منها 
مروان : ما تستفزنيش يا اميرة  على الصبح كده.. بسأل عادي الف سلامة عليه مين ده
اميرة : شهد 
مروان : شهد 
اميرة :  اه 
مروان : انا معرفش انك بتساعدي شهد
اميرة : انا بساعدها على طول بس المرة دي المبلغ كبير ومش معايا  ، المرة اللي فاتت عرفت أدبر المبلغ... انا مش برجع اخدهم منها انت عارف هي يعنى على. قد حالها 
مروان : طب ليه مقولتليش انا اعرف دكاترة كتير.... كان ممكن انا اتكفل بمصاريف المستشفى او حتى أسفره  بره 
اميرة : بتتكسف تصور اتحيلت عليها أوديها عند بابا ، مكنش هيدفعها جنيه رفضت ، دي بتاخد منى بالعافيه... يا حرام لو شفتها أول مرة وهي بتطلب كانت هتموت من الكسوف وعنيها كلها دموع ، قلبي اتقطع. عشانها ، عشان كده  بحب اساعدها بطريقة غير مباشرة ، يعنى لما ننزل نشتري لبس سوى بجبلها او اديها. من اللى جبته  لما نخرج بأدفع انا ممكن احطلها فلوس بالشنطه كده يعني 
مروان : برافو عليك  بس اوعي تكوني بتحكي لحد 
اميرة  :محدش يعرف غيرك  وربنا بس 
مروان : انا هزودلها مرتبها 
اميرة : اه يا مروان ياريت دي بتصرف على أبوها وأمها واخواتها الخمسة وطبعا مع ازمة باباها مرتبه ضعيف بالنسبة لكل ده  
مروان : طب المبلغ مش معايا فى البيت
اميرة : خلاص خليك انت هنا هروح انا وأديها الفلوس
مروان : حآجي معاكي 
اميرة : عشان تاخد بالك من الأولاد 
مروان : لا مش هنزلك لوحدك الجارد مش هنا  ... بشدة .. هي كلمه انتهى 
اميرة  : طيب يلا قوم خدلك شور لحد محضرلنا الفطار
❤️_____ ليلةعادل______ ❤️
سيارة مروان ١٠ص
يجلس مروان واميرة بالسيارة يقوم مروان بالسواقه بعد قليل يرن هاتفه... المتصل أدهم 
مروان  الو   
أدهم. عايزك بموضوع مهم
مروان طب ممكن  نتقابل كمان ساعة 
أدهم ماشي هستناك فى النادي سلام
اميرة بتكلم مين
مروان. ده منير. هوصلك بعدين اروحله
اميرة هتقابله فى النادي ليه
مروان عادي تغيير.. مالك 
أميرة عادي 
نادي المعادي 
يصل مروان الى النادي ثم يتصل بأدهم 
مروان انت فين
أدهم. يقف ويشاور له
مروان شفتك
يقترب مروان من أدهم و ينظر باستغراب. فكان يجلس مع  أدهم أحد الاشخاص يقترب مروان اكثر  وينظر بستغراب شديد
وفجأة

يتبع الفصل الواحد والخمسون اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية  الاعمى" اضغط على اسم الرواية 
رواية الاعمي الجزء الثاني 2 الفصل الخمسون 50 بقلم ليلة عادل
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent