رواية عندما التقينا الفصل الثاني عشر 12 بقلم هدير أحمد

الصفحة الرئيسية

     رواية عندما التقينا الفصل الثاني  عشربقلم هدير أحمد


رواية عندما التقينا الفصل الثاني  عشر

القت جسدها في الماء ليصرخ كارم صرخة عارمة وما هي الا ثواني حتي قفز خلفها 
تتابع كارولين هذا المشهد بصدمة 
نور مبتعرفش تعوم مقدرتش تقاوم المياه اكتر من دقيقة 
لكن كارم وصل ليها وانقذها 
صعد كارم بنور علي السفينة وهي فاقدة الوعي 
كارم بخضه:نور نور اصحي افتحي عيونك 
كارولين:مالك مخضوض عليها كده ليه ما تسيبها تم*وت ولا تغور في داه*يه حتي 
كارم :اخرسي ومسمعش صوتك 
بعد عدة محاولات فاقت نور 
نور بذعر:سيبني بالله عليك بص مو*تني بس متعملش اللي في دماغك ده بالله عليك 
كارم حاول انه يهديها 
كارم :مش هعمل حاجه والله خلاص 
نور كانت بتترعش لان كلها غرقان مايه 
كارم :انزلي غيري هدومك خدي اي حاجه من عند كارولين 
كارولين :انت عايز تلبس دي من هدومي انا 
نور :لا طبعا انا مش بلبس بواقي الهدوم زيك انا هدوم كاملة مش لبس الاطفال اللي انتي لابساه ده 
كارم :نور مينفعش تفضلي يهدومك دي كده هتاخدي برد جامد
نور:انت مالك مره واحده كده بقي قلبك عليا وبتخاف عليا 
كارم :لا يا حلوه قلبي مش عليكي انا بس عايزك تفضلي سليمة 
خلاص لو مش عايزه تلبسي لبس كارولين خدي اي لبس من عندي 
تركتهم نور ونزلت للاسفل ثم فتحت الدولاب لتجد امامها ثياب كارم 
اخرجت منه بنطلون جينس وقميص كان القميص طويل عليها والبس كان واسع وخدت من عند كارولين اسكارف ولبسته بدل طرحتها اللي اتبهدلت 
كان شكلها طفله جميلة بهذه الملابس 
فضلت نور قاعدة في الاوضة لحد ما سمعت صوت دوشه فوق طلعت من اوضتها براحه وابتدت تسمعهم اتفاجئت لما شافت اللي حاول يق*تل مراد موجود وفهمت علي طول انه تبع كارم 
لمحها كارم واقفه 
كارم :نووور تعالي مفيش داعي تتصنتي من بعيد 
نور بشجاعة:انا مش بتصنت انت خطفني وانا عايزه اروح عند اهلي 
كارم عندما رأها بهذه الملابس اعجب باحترامها وطفولتها وابتسم في داخله علي طريقتها في الكلام 
كارم ببرود:واي كمان 
نور :بس روحني عند اهلي قاطع كلامها وصول الشرطة البحرية ومعهم مراد 
كارم بذعر :ايه ده هو عرف مكانا منين ووجه نظره ناحيته انت انت اللي بعتني ثم امر رجاله ان يلقوه في الماء 
كارم مسك نور ووجه المسد*س عليها 
كارم :هتمشي معايا بهدوء والا هتق*لك 
نزل كارم وكارولين ولبسوا لبس السباحة وخدوا كل احتياطاتهم وخرجوا من مخرج سري بس نور كانت من غير اي حاجه مكنش معاها امبوبة اكسجين او لبس سباحه زيهم 
نور :سيبني ارجوك وانا مش هقول عليك حاجه بس سيبني 
كارم بصلها بنظرة طويلة هو عارف لو خدها معاه هيكون بياخدها للمو*ت ف سبها وخرج هو وكارولين 
مراد والشرطة بقوا علي السفينة 
مراد بلهفة :نوووووور نور
نور سمعت صوت مراد وكأن الروح ردت فيها طلعت جري علي فوق وتقابلت اعينهم في نظره طولية نظرة لن يفهمها سوي من يعشق 
تريد ان تجري عليه لتضمه وتشعر بامان العالم معه وكان هو يريد ان يطمئن علي من سكنت قلبه ولكن هناك حاجز يقف بينهم 

يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
رواية عندما التقينا الفصل الثاني عشر 12 بقلم هدير أحمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent