رواية قلوب عاشقة الفصل التاسع 9 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية قلوب عاشقة الفصل التاسع بقلم دنيا السيد


رواية قلوب عاشقة الفصل التاسع  

كيان بصدمه..... مرات مين؟ 
ليل بتوتر.... ت تيام
كيان.... ازاي  انا مش فهمه حاجه
ليل... بصي انا هحكيلك علشان شفت نظرت الالم في عيونك
لما افتكرتي اني مرات ليث
نظرت لها كيان بهتمام، فأكملت ليل قائله
كل الي اقدر اقولهولك اني مرات تيام مش ليث بس لازم اظهر قدام الكل اني مرات ليث
كيان.... ليه؟ 
ليل.... مقدرش اقولك صدقيني، وعوزاكي توعديني انك مش هتقولي لتيام ولا ليث انك عرفتي الحقيقه لان كدا هموت علي ادهم
كيان... طب  لو ليث الي قال انك مراتو علشان يبعدني عنو ايه السبب الي يخلي تيام يتجوزك 
انا معنتش فهمه حاجه 
ليل بحزن... صدقيني الموضوع اكبر من كدا مقدرش اتكلم في خطر علي حياتكو وحياتي لو اتكلمت 
فنظرت لها كيان بغضب... انا هعرف لوحدي 
وخرجت صافعه الباب خلفها وتوجهت لجناح ليث
فصتدمت كيان بحازم وسقط كلاهما
حازم بألم.... اااه متفتحي الله يخربيتك يا شيخه
كيان بحده... اخرس يا زفت وقوم معايا 
حازم... اقوم فين يابت
فنهضت كيان وأخذت تسحب حازم خلفها
حازم... استني يا بت، طب براحه طيب هتكفي علي وشي 
فدفعته كيان امام غرفة ليث 
فنظر لها حازم برعب.... نعم 
كيان... ادخل
حازم بصراخ..... نععععععم علي جستي انا مش مستغني عن حياتي اوعي يابت من وشي
كيان بخده وهي ترفع اصبعها امام حازم..... هتخرس وتسمع الكلام وتدخل معايا ولا اقول لليث انك انت الي كسرت اللاب بتاعه
فبتلع حازم ريقه برعب... منك لله يا كيان يابنت فرح 
كيان... اتنيل ادخل قدامي
فتح حازم الباب برعب وبطئ فدفعته كيان بحده واغلقت الباب خلفها 
حازم....اديني اتنيلنا هنعمل اي بقا
كيان....دور معايا علي اي حاجه هنا لازم اعرف ليث مخبي اي عني
حازم بتأفف....وهو لو ليث مخبي حاجه هيكتبهالك في ورقه مثلا ويعنها،انتي مجنونه يا بت
كيان بحده...دور وانت ساكت
ودفعته وأخذت تفتش في اغراضه هي وحازم 
وبعد مدة لسيت قصيره 
كيان....لقيت حاجه عندك
حازم...حاجه اي بس يا كيان هو انا عارف انا بدور علي اي مفيش حاجه غير ورق صفقات وورق خاص بشغلو وتحليل وحاجات شخصيه لي انا مش فاهم انتي عوزه اي
كيان بيأس....طب اعمل اي هموت وعرف اي سره ثم لفت نظرها كلام حازم 
كيان بستغراب....تحاليل اي دي يا حازم 
حازم وهو يمسك بلاوراق بلا مبالاه....معرفش مشفتهاش
فأخذتها منه كيان وفتحتها وما هي الي ثواني حت فتحت عينيها بصدمه اخرستها
حازم وهو يهزها....انتي يا زفته تنحتي كدا ليه
لا رد 
حازم....وريني كدا الي مخليكي شبه الصنم كدا،وأخذ من يدها الاوراق وفتحها فألجمت الصدمه لسانه 
فنظر لكيان بحزن واغلق الملف 
وامسك وجهها بين يديه 
حازم....كيان 
فنظرت له كيان بعيون تملئها الدموع والحزن
كيان ببكاء.....ليه ياحازم؟ ليه يخبي عليا كل دا 
ليه قالت اخر كلامها بصراخ
حازم..هششش  اهدي يا قلبي،دي مش حاجه سهله عليه يا كيان كنتي عوزاه يقلك اي انا عقيم يا كيان مش هيستعمل يشوف نظرات الحزن عليه او الشفقه من حد فينا وخصوصا منك ياكيان
كيان ببكاء.....انا ميهمنيش حد غيرو يا حازم،انا مش عوزه اطفال لو مش من ليث،ليه يقرر عني كان لازم يقولي يا حازم ويسبلي القرار
حازم وهو يمسح دموعها....طب اهدي الاول،وبعدين شوفي هتعملي اي
كيان بتحدي....يا انا يا هو يا حازم 
حازم بتوتر.....هار اسوح علينا،اهدي يخربيتك انتي نويه علي ايه 
كيان....اسمعني يا حازم مفيش مخلوق يعرف الي حصل دا
حازم....مكنتش هقول من غير متقولي
كيان...تمام يا حازم انا هنزل وانت ظبط الي بهدلناه
وتركته وهبطت للاسفل وفي يدها الاوراق
فرح....مالك يا حببتي
كيان بإبتسامه حزينه....انا كويسه يا ماما متقلقيش
بابا رجع ولا لسه
فرح....ايوه يا حببتي في اوضة المكتب مع صقر
فهزة كيان رأسها وذهبت بإتجاههم
طرقت كيان الباب فأتاها صوت صقر يأذن لها بالدخول 
دخلت كيان والحزن يغيم علي عينيها 
مالك....تعالي يا كيان في حاجه
كيان بتوتر....بابا خالو انا يعني هو 
صقر بضحك....اهدي طيب الاول وجمعي كلمه افهمها 
اقترب منها مالك وضمها لصدره...مالك يا قلب بابا 
فتشبثت بيه كيان وكأنه علم بما تحتاجه وبكت بقوة 
فسقط قلب مالك وضمها لصدرة بقوة اكبر
مالك...اهدي يا قلبي وقوليلي ايه الي حصل
كيان وهي تبتعد عنه وتكفف دموعها 
وتنظر لصقر...خالو انا عرفت سبب بعد ليث عني والبرود الي بيتعامل بيه معايا 
فتحدث صقر بهدوء.....ورأيك ايه؟
فنظرت له كيان بصدمه....هو حضرتك كنت عارف؟!
فهز صقر رأسه 
مالك بستغراب.....عارف ايه؟ واي هو السبب يا كيان
كيان...بابا انا اسفه مش هقدر اقول لحضرتك،انا كنت جايه استأذن حضرتك اروح لليث وعرفك اني عرفت سره،بس مش هقدر اقوله لحد
فنظر لها صقر بفخر وكذلك مالك الذي ابتسم علي ابنته قائلا...روحي يا كيان مش همنعك انا عارف بنتي كويس
 خرجت كيان من المكتب بل القصر بأكمله وصعدة لسيارتها ونطلقت لمجهول ينتظرها فهل ستصمد ام للقدر رأيا آخر
___________♡♕_________♡♕_______________
جلس صقر علي كرسيه وتنهد بتعب وحزن
مالك وهو ينظر له بترقب... مالك يا صاحبي؟ 
اي نظرت الحزن الي في عنيك دي
صقر....... 
مالك.... لو مش حابب تقول مفيش مشكله بس هون علي نفسك
صقر بإبتسامه حنونه له..... لأ  لازم تعرف يا مالك لان انت ابو كيان وليك الحق انك ترفض او توافق
عقد مالك حاجبيه بستغراب
فأكمل صقر قائلا.... ليث عندو عقم وعمل عمليه قبل كدا وفشلت، ونسبة انو يخلف مش تتعدي ال8٪
صدم مالك مما سمع وتطلع لصقر بصدمه وألم علي صديقه
وايضا تشتت عقله فتلك ابنته وهو يريدها ان تكون سعيده ويعلم ان سعادتها مع ليث ولكن ايضا يريد ان يرها ام ويحصل علي حفيد من فلزة كبده
عم الصمت علي كلاهما لفتره، وصقر يترقب ملامح وجه مالك
قطع صمتهم اخيرا صوت مالك يخبره ب.. 
مالك... انا اهم حاجه عندي سعادة بنتي يا صقر وانا متأكد ان سعادتها معاه ومع ذلك هديها هي حرية الاختيار ومعاها في الي هتختاره ولو اختارة ليث هسلمها له بأديا يا صقر ومحدش عارف يمكن ربنا ليه حكمه يختبر بيها صدق حبهم ويكفأهم علي صبرهم
فبتسم صقر لصديقه واطمأن قلبه
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
صدح صوت احتكاك اطار السيارة بقوة نتيجه لتوقفها المفاجئ فكففت دمعها 
ونظرت لذلك المبني امامها 
وهبطط من سيارتها وفي يدها تلك الاوراق التي تود لو تحرقها بأكملها
ترجلت الي الداخل تبحث بعينيها عنه ولكنها اوقفت احدهم قائله
لو سمحت 
العسكري..... افندم
كيان.... مكتب الرائد ليث الهواري فين
العسكري... آخر الطرقه شمال
ذهبت كيان حيث ارشدها وتوقفت امام الباب وهي تجاهد نفسها للمواجهه
العسكري... عوزه مين يا ست 
كيان...عوزه ادخل لليث
العسكري....مينفعش ليث بيه معاه ظباط جوه في اجتماع 
فدفعته كيان من امامها بحده وفتحت باب المكتب بقوة وندفعت للداخل 
__________________________________________
كان ليث يجلس هو وتيام ومصطفي واخرون من فريق عمله يتحدثون بخصوص مهمتهم
وسرعان من وجدها تقطحم مكتبه بغضب وقوه 
تيام بصدمه....كيان
بينما نظر لها ليث بصدمه يتغلفها البرود
فدخل العسكري وهو يرتجف من الخوف....والله يا فندم حولت امنعها بس زقتني واصرت تدخل 
ليث ببرود....اخرج انت
فأومء العسكري وخرج واغلق الباب 
بينما الجميع ينظر لتلك والواقفه امامهم بحالة لا يرثي لها
فتقدم منها تيام....كيان انتي ايالي جابك هنا في حاجه حصلت
بينما كيان كانت تثبت نظرها علي ليث وتحرك رأسها برفض
تيام....امال ايه الي جابك وازاي تدخلي كدا
فنهض ليث عندما رأي تلك الاوراق التي تحملها ونظر بصدمه فهي الان تعرف سره،وكن اخفي صدمته بمهاره
ليث بجديه...تيام اخرج بره دلوقت انت والفريق هنكمل بعدين 
فخرج جميع من في المكتب ولم يتبقي سوي ليث وكيان وتيام
____________________________________________
تقدم تيام من كيان وامسك كتفيها بقلق....كيان اي جابك هنا حصل حاجه؟
فكادت ان تجيبه لولا صوت ذلك الليث الغاضب
ليث بصراخ...تياااام
فنتفض تيام وكيان اثر صراخته نظر تيام لليث وجد عينيه تحولت من الازرق للاسود بسس بغضبه 
تيام بتوتر.....الله يخربيتك ياليث يابني انت احول دي اختي ياعني اخدها في حضني عادي مش مجرد حطيت ايدي علي كتفها
فحتدة نظرت ليث وتحرك في اتجااه ليث
تيام برعب....انا بقول اسبكو لوحدكو شويه وفر هاربا
ظفر ليث بغيظ واخذ  يهدأ نفسه حتي يستطيع الحديث مع تلك التي تقف وتنظر له بتمعن
فتقدم منها ليث قائلا....جيتي هنا ليه ؟
كيان....لازم نتكلم يا سيادة الرائد كفايه هروب لحد كدا 
فنظر لها ليث بطرف عينيه وتحرك بتجاه الاريكه وجلس عليها قائلا..والكلام دا مينفعش يستني لما ارجع البيت لازم في الشغل
كيان وهي تتحرك في اتجاهه وتجلس امامه....البيت ممم دا علي اساس اني بشوفك يعني انت بتجي نص الليل تدخل مملكتك ومحدش يقدر يهوب ناحيتها والصبح بدري بتروح شغلك بشوفك فين انا
ليث بنظره ذات معني....بس واضح انك بقيت بتقدري تهوبي ناحيه مملكتي قال ذلك وهو يشر برأسه اتجاه تلك الاوراق التي تحملها
ابتلعت كيان ريقها وقالت بنبرة جاهدة لتكون طبيعيه.....ليه؟
ليث وفهم مقصدها.....علشان مينفعش غير كدا 
كيان ببرود... اي الي مش هيخليه ينفع؟
ليث بصوت مرتفع...كيان انتي عرفتي كل حاجه فبلاش نلف وندور
كيان...وتفتكر دا سبب لبعدك
ليث....من ناحيتي أنا اااه ياكيان سبب كافي لبعدي واني اقدر اقولك ان كل حاجه كانت بنا انتهت من زماان
كيان وهي تجاهد لمنع دموعها...ولما هي انتهت ليه بتغير من تيام ليه لسه محوطني ومفيش مكان بروحه مبتكنش ماشي ورايا فيه من خوفك عليا ولما مش بتقدر تروح ورايا بتبعت عربية حراسه هااا تقدر تقولي ليه؟
ليث بصدمه ولكنه تحكم في تعابير وجهه....علشان انتي مسؤله مني ولازم احميكي زي مليكه وملاك وهمس
كيان بسخريه...شفت بقا مين فينا الي بيلف ويدور
فوقف ليث وتحدث بحده...كياان انتي عوزه اي دلوقت
فوقفت كيان امامه....عوزه اعرف ليه تقرر بدالي 
ليه مقلتليش؟ ليه خت القرار وبعت؟
ليث...لان دا الصح والي لازم يحصل
كيان...الصح انك تبعد؟يعني هتقدر تبعد عني العمر كله
فصمت ليث
فأكملت كيان...هتقدر تشفني لبسه الفستان لحد غيرك هتقدر تستحمل ابقي في حضن حد غيرك
حسنا هل تحدثت عن غضب ليث سابقا؟
الان هو الجحيم 
ليث بعيون حمراء تشبه الجحيم.....كيااااااااان
نعم ارتعبت من هيئته تلك ولكن تحلت بالشجاعه قائله.....اي ياليث اتعصبت ليه مش دي الحقيقه مش انت الي قررت انك تبعد تفتكر اي اخرت بعدك غير كدا 
ليث بفحيح بقرب اذنها....انتي ملكي انا يا كيان واحسلك متجربيش معايا الاسلوب دا تاني لانك هتندمي
دفعته كيان بحده وقالت من وسط دموعها....ولما انت بتحبني قوي كدا ليه عاوز تبعدني عنك ليه البعد يا ليث ليه؟
ليث بحدة....غصب عني مش بمزاجي،مش هقدر اشوف نظرت الشفقه في عيونك ولا الحزن ولا اقدر احرمك من انك تبقي ام 
كادت ان تتحدث ولان سبقها ليث قائلا..عارف انك هتختاري تبقي معايا ومش همك الموضوع 
بس هتصبري لامته هاا؟سنه اتنين تلاته خمسه بس في الاخر غريزة الامومه هتبقي اكبر من حبك يا كيان 
افهميني مش هقدر اشوف نظرة الحزن في عيونك ليا او اشوف الحرمان لما تشوفي ام وابنها مش هقدر
كيان بدموع...بس مش هقدر ابعد عنك يا ليث انت حب حياتي ياليث انت اخويا وصحبي وابويا وحبيبي مقدرش ابعد وانت كمان مش قادر 
ثم اكملت لازم تحط حد يا ليث لو انت ثم ابتلعت غصه مريره  وااردفت لو انت فضلت ساكت واخترت البعد هبعد انا كمان يا ليث هدوس علي قلبي وابعد 
انا جيت اقولك ان دا عمرو ما يقلل حبي ليك وامسكت ورق التحاليل ومزقتها امام عينيه 
ليث انا انا ب بحبك ومش عوزه من الدنيا دي غيرك انت
لم يتحرك ليث واعطاها ظهره 
فبتسمت كيان بسخريه....اجبتك وصلت يا..يا ليث باشا
ثم تركته وذهبت وهي تبكي بحرقه
بعد خروجه انفجر الليث ودمر المكتب بأكمله فدخل تيام 
تيام بصدمه......ليث اي دا 
ليث....كيان عرفت كل حاجه يا تيام عرفت قال آخر كلماته بصرااخ
تيام وهو يربت علي ظهره....اهدي يا ليث هي اصلا كان لازم تعرف من الاول
ليث بحده...لأ مش لازم تعرف مش لازم لكن كدا بعد ما عرفت واخترتني انا ورمت كل حاجه وري ضهرها هتفتكر بعدي اني مبحبهاش وان خت الموضوع دا حجه
تيام بغضب.....فوق بقا يا ليث انت بتعشقها مش بس بتحبها وهي كمان بتحب ليه البعد دا
ليث....هحس بالنقص يا تيام كل ما اشوفها بتبص لطفل هموت من جوه لما اشوف الحزن في عيونها 
وانت بكرة تتجوز وبدر كمان وحازم وادهم ويوسف وهتكونو معانا في البيت وبكرة تخلفوا مش هقدر اشوف نظرة الحرمان في عيونها مش هقدر
صمت تيام لمدة ثم تحدث
تيام...بس هتقدر تسبها لغيرك 
فنظر له ليث بحده 
تيام...شفت مجرد الفكرة بتحولك.راجع نفسك يا ليث وفكره في سعادتكم انتو الاتنين مع بعض وسيب الباقي علي ربنا
___________________________________________
في غرفة ملاك
تجلس علي سريرها والدموع تملئ عينيها
ملاك محدثه نفسها...وحشتني قوي يا أدهم بس مش هقدر اكسر قلبها مش هقدر انت حب طفولتها يا ادهم
بس فرحانه انك رجعت مع انك مكلمتنيش من وقت ما جيت بس فرحانه انك قدامي جففت دموعها وهبطت للاسفل
دخلت كيان الفله وهي لا تري امامها من الدموع 
صعت لغرفتها وتسطحت علي السرير واغمضت عينيها وذهبت في سبات عميق 
انزل الليل ستائره علي الجميع ولم تستيقظ كيان بعد 
مليكه وهي تجلس في الاسفل وبجوارها حازم
مليكه...يعني انت مش عارف خرجت راحت فين يا حازم 
حازم...لا يا مليكه معرفش
مليكه..من ساعة ما رجعت وهي نايمه انا خيفه عليها
حازم بحزن...ربنا يعديها علي خير 
قطع حديثهم هبوط كيان وأثر الدموع علي عينيها المنتفخه بشده 
جلست امامهم بشرود ولم تنطق ببنت شفه
نظر لها كلا من حازم ومليكه 
فتحدث حازم لمليكه بصوت منخفض 
حازم بمرح....انا عندي فكره حلوه
مليكه بتأفف..ارحمنا من افكارك الله يكرمك
حازم وهو يلوي شفتيه...ملها افكاري يا كلب البحر هي الي بتنقظكم من مصايبكم
مليكه بزدراء...فكرة ايه قول وبهرني 
حازم....نغني
مليكه بغيظ...حازم ابوس ايدك متفكرش تاني
حازم وهو يضربها علي راسها..افهمي ياراس الكلب انا قصدي نغني زي زمان  الاغنيه الي كنا بنغنيها كلنا واخنا صغيرين
فنظرت له كيان بفرح...يابن الايه فكرة تجنن كنا بنغنيها كلنا حتي ليث كان بيغني معانا وحشتني قوي الايام دي
حازمض وهو يعدل ملابسه بغرور..طبعا يابنتي انا افكاري مفيش منها
مليكه بتأفف..اخلص ياعم وتعالي نجهز الحاجه
نهضت مليكه وحازم  لتجهيز مصيبتهم 
بقيت كيان بمفردها 
ولكن سرعان ما هبطت ملاك وتبعها ادهم ويوسف 
وجلسو معا وخرج صقر ومالك وفهد من غرفة المكتب
كان الجميع يتحدث ماعدا كيان كانت تنظر لهم بصمت
صمت الجميع عندما استمعو لصوت الموسيقي
حازم بغناء....في كل حي ولد عترة وصبية حنان
مليكه. وكلنا جيرة وعشرة وأهل وخلان
حازم وهو يضم كيان.... أميرة عاقلة في الحجلة والعقل يطير
ابتسم الجميع بسعادة لتذكرهم تلك الذكري علي كانت تجمعهم ويشارك فيها جميع احفاد العائله
مليكه.... كانت صغيرة بضفيرة وكان هو صغير
ساعة ما تضحك مع اخوها تلاقيه بيغير
ادهم مشاركم الغناء... ولما ترفع قلتهم تلاقيه عطشان
صدح صوت الموسيقي ثانية ونضم لهم نور وزينه وفرح وغرام ايضا وجاء مازن وحمزة ووليد 
وصفق الجميع والابتسامه تعرف طريقها علي وجوههم ومالك وصقر بنظرون لهم بسعادة
يوسف.. زمانه ماشي بخطوة يضم
مليكه... زمانها كبرت وبقت أم
الجميع..... زمان جواب جايلها بيجري على العنوان
صمت الجميع والصدمه الجمت السنتهم عندما استمعو لصوت يعرفونه جيدا ولم يكن سوي ليث
ليث.... في كل حي ولد عترة وصبية حنان
وكلنا جيرة وعشرة وأهل وخلان
تيام... الفجر بيلاقي المغرب وبيجي ويروح
ليث... والليل يطل على الشارع شباك مفتوح
هنا الرصيف وهنا السلم وهناك يا سطوح
متعلقة كمام النونو ف ديل الفستان
يوسف وهو يعانق ليث... زمانه ماشي بخطوة يضم
زمانها كبرت وبقت أم
الجميع بفرحه... زمان ضناهم في المدرسة كنز الأوطان
بدر... في كل حي ولد عترة وصبية حنان
ملاك... وكلنا جيرة وعشرة وأهل وخلان
همس... نحضن ولادنا ولا نخلي حنية وذوق
نكبر معاهم ونغني لقدام ولفوق
كيان... يادي العيون اللي بتقرا فى كتاب الشوق
الدنيا خضرة ومش فاضل على بكرة زمان
ليث وتيام ويوسف وادهم وحازم وبدر ومليكه وكيان وملاك وهمس 
زمانه ماشي بخطوة يضم
زمانها كبرت وبقت أم
أصل الحكاية حكايتنا نبني الانسان
نور بسعادة وهي تحتضن ليث....مبسوطه ان سمعت صوتك تاني ياقلب ماما 
ليث بإبتسامه وهو يقبل يدها.....وانا مبسوط لسعادتك
مليكه بسعادة وهي تعانقه...ليث بما ان مودك عال النهارد وغنيت معانا ودي معجزه،وحياتي عندك غني اغنيه 
ونبي صوتك جميل قوي ومن زمان مغنتش
ليث وهو ينظر لكيان بحب....هغني علشان خاطر العيون دي 
فتوترت كيان ونظرت بعيدا عنه 
جلس ليث علي البيانو
وصدح صوت عزفه 
ليث..آهٍ على قلبُ هواه محكمُ
فاض الجوى منه فظلماًً يكتم
ويحي أنا بحت لها بسره
أشكو لها قلبا بنارها مغرم
ضم صقر نور بحب فبادلته النظر وابتسم قائلا...
صقر بمرح...مبتفكركيش بحاجه الاغنيه دي ثم غمز لها
ضحكت نور بخفه قائله...كانت اجمل ايامي في حياتي كلها وبعيش نتيجتها دلوقت فضمها صقر له بقوة اكبر
ليث...ولمحت من عينيها ناري وحرقتي
قالت على قلبي هواها محّرم
كانت حياتي فلما بانت بنأيها
صار الردى آهٍ عليّ أرحم
فوقفت نور وخرجت الي حديقة القصر تبكي بحرقه 
فنتبه لها صقر واشار لادهم بعينيه فتقدم منه ادهم وعزف بدلا منه وتحرك صقر بتجاه كيان وادارها فأخفضت راسها قأمسك ذقنها بأنامله ورفع رأسها فنظرت  له بعيون تملئها الدموع فأكمل ليث بحب....
كل القصايد من حلا عينيكي من دفا إيديكي كتبتن وقلتن
هودي القصايد مش حكي يا روحي هو بكي القصايد هو لكي كلن
هودي الأغاني غرامي سنين هودي دموع ونغم وحنين
هودي ايامي معك قلبي اللي بيوجعك
أنا لو لا الهوى أنا مين
كل القصايد من حلا عينيكي من دفى يديكي كتبتن وقلتن
انتهي ليث من غنائه ونظر لكيان بعشق قائلا...
ليث...بحبك
فتصنمت كيان مكانها وشل لسانها  ولكن تحدثت عيونها بلغت الدموع 
فقترب منها ليث واصبح لا يفصل بينهم شئ رفع يديه ومسح دموعها بأنامله فجرت قشعريرة في جسدها أثر لمسته 
ليث بحب صادق...بلاش دموعك دي بتضعفني
تحدثت كيان من بين دموعها بطفوليه...الدموع دي انت السبب فيها 
فبتسب ليث بحب...اسف علي كل دمعه نزلت من عيونك بسببي وعد هعوضك عن كل دا
كيان..يعني مش هتسبي
ليث..بعشقك
كيان..ولا هتتعامل معايا ببرود
ليث وهو يجذبهامن خصرها لترتضم بصده العريض..بموت فيكي
ومال عليها وكاد ان يقبلها 
مالك...لا حلو دا وانا كيس جوافه هنا.


يتبع الفصل العاشر اضغط هنا
رواية قلوب عاشقة  الفصل التاسع 9 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent