رواية أحببت زوجة أبي الفصل التاسع 9 - بقلم رولا

الصفحة الرئيسية

   رواية أحببت زوجة أبي الفصل التاسع 9 - بقلم رولا

رواية أحببت زوجة أبي الفصل - بقلم رولا


*   رواية أحببت زوجة أبي الفصل التاسع


هنعمل اي دلوقتي 
نعمل اي ف اي ، عادي هنفتحله الباب 
يا سلااام بالسهوله دي ، و عادي هو هيسيبنا كده عادي 
هيعملنا ايييه يعني 
    لا هو هيعملنا حاجه ، ابنه ومراته مقفول عليهم الباب ، هيعملهم اي مثلا ... 
تفتكري هيزعل !!؟ قالها وهو بيضيق عينه وبيحط ايده تحت دقنه 
يزعل ازااااي ، لسمح الله يعني هو في حاجه تزعل !!؟ 
شوح بإيده وقال :_ منا بقول كده ، يزعل لي يعني 
فضلت تلف حوالين نفسها وهي بتقول :_ استخبي فين يا ربي ولا اعمل اي ، بعدين بصتله وسكتت شويه وقالتله :_ اعمل نفسك ميت ، اعمل نفسك ميت 
ميييت !! 
يغمي عليك يشيييخ  ، قال يعني بفوقك 
وهو هيدخل عليه الحوار ده يعني متأكده 



اهو لو مدخلتش عليه نقتله وخلاص 
نقتل مين دا ابو يا 
بس شرير 
اه ف دي عندك.حق 
كل ده وفي تخبيط لسه علي الباب وهما واقفين يتسايرو .. 
طب انا عندي حل احسن من ده 
ايييه 
ميغمي عليكي انتي احسن ، اهو خفيفه وكده 
لا يعم انا هبقي عادي م فارقه ، انما انت ابنه 
هو عشان عايش  معاه من تلاتين سنه أبقي ابنه 
يااااربيييييييي ، والنبي اتصرف ، اعمل اي حاجه 
اممم ، هتنفذي طلباتي كلها 
هو انت طلبت حاجه يبني 
منا هطلب 
طيب ماشي 
كلهااااا 
هو انت هتطلب اي ....



دلوقتي !! 
اه صح ، عندك حق ، اتصرف الاول 
طيب تمام. .... تعالي معايا ، قالها وهو بيشدها من ايديها باتجاه الحيط الي ف وش الباب 
هنروح فين ..
تعالي بس 
اجي فين ، هنلبس ف الحيط 
شششششت ، اسمعي ، إنتي هتخرجي من هنا ، لفي من غير م حد يحس بيكي واقفي معاهم برا 
هخرج ازاي 
غمضي عينك 
ردت حور بتريقه :_ طيب يعم المشعوذ ، خرجني من المحيط
حط ايده علي عنيها واتحرك بيها ثواني شال ايده ومكانش ليه اثر حواليها ، فتحت عيونها لقت نفسها ف الجنينه الخلفيه ، فضلت تنادي بصوت هادي :_ ثاائر ، ثائر .. 
مردش عليها ، فافتكرت كلامه ولفت دخلت من باب القصر بهدوء وجريت بخفه للسلالم طلعت خمس ست درجات وعملت نفسها نازله من فوق 
كانو لسه بيخبطو علي الباب 
وقفت جمبهم وقالت :_ مالكم !!؟ واقفين كده لي ؟
بصلها شريف بإستغراب  :_ اي ده ، جيتي منين ! 
كنت فوق ، لي !! 



بص للخدامه بغضب وقال :_ امال مين اللي جوا 
مش عارفه 
فضلو يخبطو عشر دقايق ففتح ثائر ... 
اي خير ، مالكم ..
بقالنا ساعه بنخبط الباب 
كنت حاطط هيد فون 
وهو فين ! 
جوا 
رد شريف ببرود :_ طيب يحبيبي ، يلا كل واحد يروح يشوف شغله .... انا مسافر دلوقتي ، قالها لحور وهو بيلف ويخرج من القصر 
اتنفست حور بتعب 
قال ثائر للخدم :_ اطلعو نضفو أوضت الضيوف ... 
حاضر يبيه
طلعوا فبصت حور لثائر وقالتله ؛_  أوضة الضيوف لمين 
طلعت سما من المطبخ وهي بتقول :_ عشاني 
اي ده ، انني دخلتي هنا ازاااي 
هههههه ، من الباب 
مش فاهمه 



مش مهم تفهمي ، قالها ثائر وهو بيشد سما وبيطلع بيها علي فووق 
وقفت تحت مصدومه من اللي بيحصل  :_ هو شويه يبقي كويس معايا وشويه لا ، دا اي القرف ده 
دخخلت اوضت المكتب ونامت علي الكنبه  غمضت عينيها ، كانت بتفكر ف اللي بيحصل من ثائر ، واللي بيحصل من شريف 
شريف عاوزني اقرب من ثائر ، عشان الورق 
وثائر بيقرب ويبعد ومش فاهماه 
وانا مبقيتش فاهمه قلبي عاوز مني اي 
نامت وهي بتفكر ، بينما ثائر وسما كانو ف الاوضه 
غريبه ي ابيه مطلعتش  ورانا ولا مهتمه بالله بيحصل 
مش عارف  ، غريبه فعلا 
قلتلك مش من اول مره تصدمها كده 
تفتكري 
ايوه طبعا ، خليها تقرب منك الاول وبعدين نفذ 
لما ببقي قريب منها .......
ردت وهي بتحط ايديها علي خدها وعيونها بتطلع قلوب وبتقول بهمس :_ اييه الي بيحصل 
فجأه سمعو صوت تخبيط ، بصو لبعض وخرجو علي برا ......

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل العاشر اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية أحببت زوجة أبي " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent