رواية قلوب عاشقة الفصل الثامن 8 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية قلوب عاشقة الفصل الثامن بقلم دنيا السيد


رواية قلوب عاشقة الفصل الثامن 

ترجل ليث من سيارته ورتدي نظارته السوداء التي اضافة لوسامته  رونقا لا يليق سوي به
دخل مكتبه وسط نظرات الرعب من الجميع وكيف لا وهو الثعلب لذكائه ودهائه
فهو من افضل واكفاء ظباط المخابرات
بعد دقائق طرق العسكري الباب فأذن لها ليث فدخل وهو يتحدث برعب
العسكري....ليث باشا سيادة اللواء طالب حضرتك انت وتيام باشا
ليث ببرود....بلغ تيام وخليه يحصلني علي المكتب
فأومء له العسكري وخرج لتنفيذ ما طلبه 
في مكتب الواء 
يجلس علي مكتبه وامامه شخصين يتحدث معهم 
فطرق ليث الباب 
اللواء....ادخل 
دخل ليث ولحقه تيام 
ولكن وقف تيام بصدمه عندما رأي والده وخاله يجلسون مع اللواء 
اما ليث فبتسم بسخريه لمالك
اللواء....تعالي يا ليث انت وتيام 
تقدم كلا منهم وجلسو امامهم
الواء.....طبعا انتو اتفجأتو بوجود سيادة العقيد مالك 
وفهد 
بس احب ابلغكم ان المهمه الاخيرة الي انتو مسكنها هيتولاها سيادة العقيد مالك وفهد
يعني هتشتغلو تحت اديهم
فنصدم تيام لما سمع فهذا يعني اكتشاف امر زواجه هو بليل وليس ليث
تيام بتوتر وهو ينظر لليث الذي بادله النظره ببرود
مالك بخبث.....اي مالكو انصدمتو ليه
ليث.....ابدا يا فندم،دا المتوقع لان القضيه تخص عليتنا شخصيا
فهد متصنعا الدهشه...ازاي؟مش فاهم قصدك
فبتسم ليث بسخريه...ولا يهمك يا عمي هفهمك
دلوقت القضيه الي في أدينا،لرجل اعمال معروف في السوء ظهر مرة وحده كدا وبقا لي كذا فرع لشركته في انحاء العالم والشخص دا المنافس الاول لشركات الهواري
والعدو اللدو لصقر الهواري
فأكمل تيام......وائل النجار
مالك بهمس سمعه ليث......دي هتبقي مجزره لما صقر يعرف
فهد.......وايه هو المطلوب،او متهم بأيه
تيام.....بلاوي،تجارة اعضاء،غسيل اموال سلاح مخضرات
شغال في كلو وشركاته مجرد وجهه بيداري بيها مصيبه
 مالك.....طب دا القانوني،الشخصي بقا
ليث.....تدمير عائلة صقر الهواري
تيام...وأول ضربه ليث
مالك وفهد بستغراب....ليث
فتحدث اللواء مكملا
زي ما حضرتكم سمعتو عاوز ينتقم من صقر في ليث
مالك...وعرفتو ازاي 
اللواء....من سيكرتيرة ليث الخاصه
مالك بصدمه....ليل
اللواء...بظبط كدا
من شهر تقريبا ليل دخلت عند ليث وبلغتو ان وائل النجار حاول يجندها لصالحو في الشركه فرفضت فهددها بوالدها المريض وستغل حاجتها للفلوس 
المهم 
طلب منها توهم ليث انه اتعدي عليا في الشركه واغتصبها 
علشان يوصل في الاخر ان ليث يتجوزها
مالك وفهد بعدم استيعاب.....ازاي دا 
اللواء موضحا
اتفق معاها انها تحط لليث حبوب في القهوه بتاعته وتدخل مكتبه بعديها طبعا المكتب كدا كدا عازل للصوت فمهما صوتت محدش هيسمها الكميرات هتسجل طبعا كل حاجه وليث كدا كدا مش هيكون في وعيه بس لما يفوق مستحيل يتخلي عن البت الي دمر مستقبلها وهيضطر يتجوزها
وهو دا الي عوزه علشان تدخل قصر الهواري وسعتها بقا ينتقم عن طرقها لانو مقدرش يوصل لحد من داخل القصر
فهد..... واي هو انتقامه
ليث..... مقلهاش حاجه، قلها انها هتعرف بمجرد ما تدخل القصر، فعشان كدا كان لازم ننفذ احنا خطته ونوهمه انها نجحت علشان نعرف الي ناوي عليه
فهد.... فعلشان كدا قلتو ان ليث اتجوز ليل
ليث.... هو في جواز فعلا علشان ليل تقدر تعد في القصر وفي غرفتي فكان لازم يتم الجواز بجد
مالك...... كدا عرفنا و كل حاجه  بقت وضحه
الواء..... بس الي متعرفوش ان ليل مرات تيام مش ليث 
صدمه تلقاها كلا من مالك وفهد
مالك..... ازي تيام الي اتجوزها
تيام بسخريه...... علشان العاشق المجروح  اقسم ان مفيش وحده غير ست الحسن علي زمته 
فهد بعدم فهم.....وضح كلامك يا تيام
تيام...قصدي ان ليث رفض يتجوزها حتي لو علي الورق ودبسني انا في الجوازه دي علشان مينفعش تكون معانا في القصر من غير جواز 
مالك بهدوء.....مراتك ازي وهي قعدة في جناح ليث
تيام....لا هي قعده في اوضتي انا مش ليث بس لازم نبين قدمكو انها مرات ليث 
مفروض محدش من العيله يعرف اي حاجه وبذات في الوقت دا علشان نقدر نعرف هدفه اي
مالك لليث بصوت منخفض.....جتلك في الجون علشان تتهرب برحتك
ففهم ليث مقصده وبتسم بسماجه
مالك...تمام كدا موضوع السلاح وغسيل الاموال هنتولي مسؤليته انا وفهد والفريق الي تحت ادينا 
اما ليث وتيام فا انتو هتكملو في ختطكم بالنسبه للجزء الي يخصنا شخصيا وهنكون معاكو خطوه بخطوة
فوقف مالك وفهد وصافحو اللواء وخرجو عائدين للمنزل 
اما ليث وتيام عاد كلا منه لعمله
_________________________________________
صعدت كيان خلف ليل ووقفت اما غرفة اخيها وشجعت نفسها وفتحت الباب بقوة لتتصنم مكانها
انتفضت ليل اثر اقتحام كيان الغرفه وظلت تنظر لها بتوتر 
فتقدمت منها كيان بهدوء ووقفت امامها قائله.....انا عوزة تفسير للي بيحصل دا
ممكن تفهميني اي الي مدخلك اوضة تيام وقعده بكل اريحيه وكمان لبسه هدومه
وانتي اصلا م فبتلعت غصه مريرة واكملت وانت مرات ليث
فتوترت ليل اكثر وأخذت تنظر في كل ارجاء الغرفة للتتهرب من عينيها
كيان بصراخ بعض الشئ...هتنطقي والي اجبلك العيله كلها هنا وتشرحنا 
جلست ليل علي حافة السرير ووضعت وجهها بين يديها واخذت تبكي بحرقه 
فرق قلب كيان لرأيتها هكذا وجلست بجوارها بتردد ووضعت يدها تربت علي كتفها قائلا...احم خ خلاص اهدي 
ففاجأتها ليل بحتضانها لها فتصنمت كيان ولا تعرف ماذا تفعل
ليلي ببكاء....هحكيلك كل حاجه
فربتت كيان علي شعرها قائلا.. ياريت
فبتعدت ليل عنها قليلا... انا ا ابقي م مرات تيام مش ليث


يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية قلوب عاشقة " اضغط على اسم الرواية 
رواية قلوب عاشقة  الفصل الثامن 8 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent