رواية وتين الفصل الثامن 8 بقلم ندى ياسر

الصفحة الرئيسية

   رواية وتين الفصل الثامن بقلم ندى ياسر


رواية وتين الفصل الثامن 

ليث: أخيرا خلصتت كل المقابلات ... 
كان بيقول كدا ل يارا بس هيا عقلها مشغول بحاجه ومخدتش بالها .. 
ليث : يارا ي يارا .. 
يارا : هاااا بتقول اي .. 
ليث : كنتي بتفكري في اي 
يارا : البنت اللي دخلت من شويه عيونها جواها حزن ودا باين علي شكلها حسيت ان هم الدنيا كله عليها فرحت اوي انك قبلتها بس ي تري اي اللي يخليني الواحد ملامحه باهته بالشكل دا .. 
ليث : وبدال مشغوله اوي بيها كدا مروحتيش لي وكلمتيها .. 
يارا : م هيا خلاص مشيت ومحبتش إسالها عشان حضرتك موجود .. 
ليث : طب م هيا لسه موجوده ممكن تروحي تكلميها .. 
يارا بفرحه: بتتكلم بجد يعني هلاقيها .. 
ليث : ايوا روحي .. 


يارا : طب هروح اقولها اي  
ليث : خدي الورق دا وروحي علي اساس انك رايحه تديهولها واتعرفو .. 
يارا بفرحه : شكرا اوي اوي  
خرجت يارا وهيا مبسوطه انها هتروح وتتعرف عليها ... 
يارا : لو سمحتي ممكن اخد من وقتك شويه.. 
البنت : ايوا طبعا اتفضلي .. 
يارا : كنت جايه اجبلك الورق دا .. 
البنت والحزن في عيونها والدموع محبوسه في عيونها وصوتها مخنوق : ت تمام . 
يارا : مالك فيكي اي ؟ 
البنت : مفيش .. 
يارا : طب انا يارا وفي كليه هندسه نتعرف بقي وإلا اي  
البنت : وانا ابرار ... 
يارا : اسمك جميل اوي ي ابرار وكمان انتي جميله اوي اي اللي مزعلك كدا ومخلي وشك فيه حزن اوي كدا ... 
أبرار: سكتتت وبعد شويه رديت وقالت : الناس .. 
يارا : طب ممكن توضيح .. 


أبرار  : انا ابرار في كليه هندسه برضو عندي 21 سنه يعني قدك .. كنت عايشه مع والدي بس هربت وسبت البيت وجيت هنا القاهره ... 
يارا : واي اللي يخليكي تعملي كدا .. 
أبرار  : ماما اتوفت وسابتني مع بابا وبعد م هيا اتوفت بعدها ب اسبوع اتجوز واحده تانيه وفضل يهين فيا وكأني مش بنتو وشايف ان عشان مش بشتغل اني عاله عليه وخلاص عشان بيصرف علي تعليمي  وكمان مراتو كانت بتخليني اخدمها وهوا مكنش بيتكلم كنت بشوف الاهانه والذل في البيت دا وحتي برا البيت دا عشان اهرب من مشاكل دخلت ف مشاكل أكبر اتجوزت اول حد اتقدملي من غير م اعرف عنه حاجه او اعرف هوا ف كليه اي او معاه اي بس كنت عايزه اهرب وخلاص من العيشه دي اتجوزت لقيت جوزي بيضرني هوا كمان وعايزني اطلع اصرف عليه بس انا كنت عايزه اتعلم كنت مستنياه يحتويني بس محصلش غير أن دخلت ف مشاكل اكتر واكبر من سني طلبت من جوزي الطلاق قبل م اجيب ولاد عشان مش اعذبهم معايا لو كان ربنا رزقي بولد كنت هتعب اوي وكنت هظلمه معايا ، جوزي الاول رفض يطلقني بس اصريت وإلا كنت هموت نفسه واجبله مصيبه وفعلا طلقني ، بس نظره الناس وحشه اوي المطلقين وحشه اوي اوي وكانك انتي اللي غلطتي أو أن المفروض مني كنت استحمل ذل و إهانه طول عمري ، انا بشر برضو وليا قلب والله ليهه مش بيحسوا ب الواحد ... 
يارا : غلطك انك عشان تهربي من حاجه دخلتي ف حاجه اكبر ومسألتيش عليه أو عرفتي هوا معاه اي  ، أما بالنسبه ل نظره الناس للست المطلقه ف احنا ف مجتمع ضد المرأة ف اي حاجه بمعني أنهم بيلوموا المرأة علي اي حاجه بتحصل وحصلت برغم أن ممكن يكونوا علي حق بس لا شايفين انها لازم تعيش وتصبر، بس انا اعرفه ان احنا مش مجبورين علي اي شيء في الدنيا ولا ينفع نتجبر بالذات في علاقة هنكمل فيها عمرنا، احمدي ربنا انك خرجتي من العلاقه الفاشله دي علي خير ، وسيبك من كلام الناس انتي اه دلوقتي مطلقه بس انتي مخسرتيش انتي كسبتي نفسك وذاتك وصدقيني ربنا هيعوضك بعد السنين الحزن والتعب دا ... 
أبرار :. يارب انا مش طالبه أن أعيش مرتاحه واطلع من الحزين دا ... 
يارا : أن شاء الله ، تعالي بقي يلا نمشي ، وصحيح انتي ليكي سكن ؟؟ 
أبرار : لسه بدور قاعده حاليا ف سكن الجامعه بس دا مش هيدوم عشان كدا بدور ع سكن  ! 
يارا : تعالي اقعدي عندي لحد م تلاقي و ع فكرا ماما هتحبك اوي ومش هيكونوا عندهم مانع .. 
أبرار: لا مينفعش ، انا هدور النهارده ع بيت بدال لقيت شغل ... 
يارا : هتيجي معايا ، يلا مفيش وقت انك ترفضيي... 
أبرار : شكرا اوييي . 
يارا : ثواني بقي وراجعه .. 
 ‏دخلت يارا علي ليث و عرفتو أنهم هيخرجو من الشركه وطلب انو يوصلهم بس هيا موافقتش عشان تبقي علي راحتها مع ابرار ويتكلمو حلو وهوا وافق علي كلامها وفعلا خرجوا من الشركه مع بعض ... 
"عند ابطالنا غزل وغيث " 
غزل كانت في المطبخ بتجهز العشاء ودخل عليها غيث .. 
غيث : اساعدك في حاجه يقمر .. 
غزل : لا وبعدين هوا في حد راجل بيشتغل شغل البيت .. 
غيث : ايوا عادي م الرسول صلى الله عليه وسلم كان بيساعد أهله بيته يعني مش حاجه جديده انا بعملها .. 
غزل : شخصيتك حلوه اوي اوي ي غيث حبيتها جدا ..

غيث : وانا حبيتك انتي .. 
غزل : احم ، طب يلا مش هتتعشي .. 
غيث : ايوا يلا ..  
حطو لأكل و غيث نادي علي باباها عشان يجي يتعشي .. 
سعد : مساء الخير .. 
غزل : مساء الورد ي بابا .. 
سعد : يسعدك مساكي ي حبيبتي ، قوليلي عامله اي . 
غزل : الحمدلله ي بابا ..، مشوفتكش النهارده الصبح كنت فين .. 
سعد : م انتي طلعتي بدري وانا بعد صلاه الفجر بفضل قاعد في الجامع اقرأ الورد بتاعتي وبعدين باجي علي البيت وانام .. 
غزل : اها ربنا يتقبل ي بابا .. 
سعد : مني ومنك ي حبيبتي ..، قوليلي غيث عامل معاكي اي .. 
غزل بكسوف  : حلو ي بابا اوي  
غيث بضحك : علي فكرا ي حج غزل مراتي وقره عيني يعني مش هزعلها .. 
سعد : ي سيدي ي سيدي علي كدا اقوم بقي انا من هنا .. 
غيث بضحك : يبقي كتر الف خيرك.. 
سعد : بقي كدا طب مش قايم وقاعد معاكو اهو .. 
غيث : منور برضو .. 
سعد : ايوا عارف .. 
غيث : نفسي اعرف جايب الثقه دي منين .. 
سعد : هه هوا انا اي حد وإلا اي  
غيث : لا طبعااا  
كانو بيتكلمو قصاد غزل اللي مكنتش مبطله بص عليهم وهما بيتكلمو وقد اي هما حلوين وعلاقتهم حلوه جدا وحنين وكمان قريبين من ربنا وصالحين  فاقت من تفكيرها علي صوت غيث .. 
غيث : اي غزل مبتاكليش لي .. 
غزل : م انا باكل اهو .. 
غيث : بالف هنا ليكي.. 
غزل : تسلملي .. 
خلصوا الأكل وبعدين سعد دخل غرفته عشان ينام وفضل غيث وغزل .... 
غزل تشرب معايا قهوه .. 
غيث : انا هقوم اعملها ثواني .. 
قام غيث عمل قهوه وجابها .. والقهوه بتاعته كانت جميله جدااا قعدو في البلكونه يتكلمو وبعد كدا غزل استاذنت عشان تدخل تنام . 
غزل : طب انا هدخل انام تصبح على خير . 
غيث شدها لحضنه وقالها  : بس انا قولتلك الصبح هتنامي النهارده في حضني .. 
غزل كانت عايزه تهرب من حضنه بس مفيش مفر خلاص.. 
غيث : متحاوليش تطلعي من حضني لأن انتي وحشاني جدا وزاي م قولتلك بما بتقومي مره واحده قلبي بيوجعني .. 
غزل بكسوف : خلاص مش هفضل .. 
و نامت فعلا في حضنه كانت نايمه وجواها امان الدنيا كله وهوا بيعمل كدا عشان بيحبها وعشان مش عايزها تخاف وعايزها تبطل الخوف اللي هيا عايشه فيه بعد الحادثه اللي حصلتلها .. 
غزل قامت في نص الليل ملاقتش غيث جمبها قلقت وقامت تشوفه بيعمل اي .. 
دخلت الرسبشن لاقتو بيصلي كانت مستغربه عليه ع انو بيصلي اي دلوقتي استنتو لما خلص وبعد كدا سألتو  .. 
غيث : خير ي غزل في حاجه ي قمري  .. 
غزل : انت بتصلي اي .. 
غيث : قيام الليل (احياء الليل ) .. 
غزل : بيتصلي ازاي قيام الليل ..؟ 
غيث :الصلاة بتكون  ١١ رگعه ، تصلي مثني مثني ، يعني رگعتين  و تسلم وهكذا ،، بنقرأ فيهم الفاتحه وما تيسر لگ من القرآن.{كان النَبي يُصلي مثنَي مثنَي ويوُتر برَكعه} 
غزل : طب يعني اي قيام الليل 
غيث :الاصل ف القيام هو احياء الليل لله عزوجل (واعرف ان شرف المسلم قيامه باليل) 
دي كلمه سيدنا جبريل عليه السلام لرسول الله عليه افضل الصلاةوالسلام وهو بينقله حب الله لقيام الليل وسر الشرف دا تعبيرا عن المؤمن بحبه لربنا بيخالف هواه في الراحه ويقوم يعبد ربه لانو بيحب ربنا بسم الله (تٌتٌجّآفُيَ جّنِوٌبًهّمً عٌنِ آلَمًضآجّعٌ يَدٍعٌوٌنِ ربًهّمً خِوٌفُآ وٌطِمًعٌآ) 
كانه بيقوم بجسمه اللي عايز يستريح بس انا بحبك اكتر يارب  ومساحة قيام الليل تبدأ بعد العشاء وافضلها الثلث الاخير من الليل  وهنا كلمه قيام عكس نوم فهو مشهد حب بيخالف فيه المحب هواه انشغالا بما يحب حبيبه  ومش شرط قيام الليل في الصلاه بس قضاء الليل في الصلاة أو في غيرها من العبادات، وقال ابن عباس -رضي الله عنه- أنّ قيام الليل يتحقق بأداء صلاة العشاء في جماعة، والعزم على صلاة الصبح في جماعة، وقد رغّب الله -تعالى- بهذه العبادة العظيمة، وجعل لها الكثير من الفضائل، أبرزها بشكلٍ مفصلٍ. 
قيام الليل من صفات عباد الرحمن والمؤمنين، وعلامة من علامات المتّقين، فمن اتصف به كان من المتقين النبلاء؛ لأنّه لا يقدر على قيام الليل إلا من وفّقه الله – تعالى- له، قال –تعالى-: «وَعِبَادُ الرَّحْمَٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا* وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا». 
غزل :: ‏اي بقا أجرهاا 
غيث : وعد الله -عزّ وجلّ- من يقوم الليل بالمنزلة العالية والمقام المحمود، وهذا دليل على ما يترتب على قيام الليل من الأجر العظيم وكمان إجابة الدعاء؛ ففي الليل ساعة لا يسأل فيها المسلم شيئًا من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه الله إياه وكمان بابٌ من أبواب الخير، ودليلٌ على شكر الله على نعمه، وفيه مغفرة للذنوب، ودخول الجنة.


وكمان أفضل صلاة بعد صلاة الفريضة، قال رسول الله – صلّى الله عليه وسلم-: «أفضل الصّيام، بعد رمضان، شهر 
الله المُحرَّمُ، وأفضل الصَّلاة، بعد الفرِيضة، صلاةُ اللَّيل». 
 وكمان .مَنْ قَام الليل بِعَشْرِ آيَاتٍ لَمْ يُكْتَبْ مِنْ الْغَافِلِينَ 
سورة الضحى = أكثر من عشر آيات 
وَمَنْ قَامَ بِمِائَةِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْقَانِتِينَ 
سورة الواقعة + سورة قريش = مائة آية. 
وَمَنْ قَامَ بِأَلْفِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْمُقَنْطِرِينَ .. 
جزء عمِّ 564 آية + جزء تبارك 431 آية + سورة الناس كمان مرة كده يبقى = ألف آية  
وهنيئًا لكٍ حُب الله لكٍ 
غزل بفرحه : الله انا هصليه كل يوم .. 
غيث : أن شاء الله ي بنوتي .. 
غزل : ممكن اطلب منك كمان حاجه اخيره  
غيث : انتي تطلبي اللي انتي عايزاه .. 
غزل : عايزه احفظ القراءن زايك واعمل ورد يومي زاي بابا سعد و زايك كدا .. 
غيث : طيب اقولك علي حاجه حلوه .. 
غزل : قول .. 
غيث : هنصلي كل يوم مع بعض قيام الليل وبعد م نخلصه نقعد نقراء الورد اليومي بتاعنا ونسمع علي بعض هيكون الفجر اذان هنصلي الفجر مع بعض وبعد كدا ننام اي رايك .. 
غزل : موافقه جدااا .. 
طب يلا بقي قومي اتوضي وتعالي صلي ونقراء قراءن مع بعض ونصلي الفجر مع بعض هنا حاضر لما يأذن .. 
غزل بفرحه ولابتسامه علي وجهها أنها هتبقي قريبه من ربنا اكتر : حاضر هقوم اهو . 
قامت غزل دخلت الحمام وبقت كل مره تدخل فيها تستعيذ قبل م تدخل  اتوضت وخرجت لبست لاسدال وبعد كدا رجعت عشان تصلي .. وفعلا صلت وبعد كدا قعدو قرأو الورد اليومي وبعدين صلو الفجر وبعدين نامو تاني وصحيت غزل الصبح عشان تروح الجامعه قامت جهزت الفطار وجهزت نفسها وبعدين راحت تصحي غيث عشان تقوله أنها هتمشي وعشان يفطر ويقوم علي شغله .. 
غزل : يلا ي غيث قوم كل دا نوم .. 
غيث : طب قايم اهو .. 
غزل : طيب يلا ولسه هتمشي شدها ليهه وبيقولها .. 
غيث : هوا القمر رايح علي فين .. 
غزل : الجامعه .. 
غيث : طب م بلاش الجامعه .. 
غزل : لي .. 
غيث : بصراحه عشان محدش يشوف الجوهره بتاعتي .. 
غزل اتكسفت ومردتش وطلب انو يسيبها عشان تروح تكلم يارا .. 
وسابها وقام هوا عشان يدخل ياخد شاور  وراحت  غزل عشان تكلم يارا .. 
غزل : الو ي يارا صباح الخير لاول  
يارا : صباح الورد والياسمين  
غزل : عامله اي .. 
يارا : الحمدلله بخير دامك بخير . 
غزل : تسلميلي ي رووحي  
يارا : طب بقولك اي عايزاه اعرفك علي بنت هتحبيها جدااا .. 
غزل : يعني انا اسيبك يوم تقومي تتعرفي علي بنات .. 
يارا : والله بنت طيبه جدااا وهتحبيها دا الزمان جاي عليها اوي وعاشت قصه صعبه اوي .. 
غزل : شوقتيني اتعرف عليها جدا . 
يارا : هتنزل معانا النهارده الجامعه و ع فكرا هيا قاعده معايا ف البيت  
غزل :بتهزاري ؟ 
يارا : لا والله ابدا بس هيا عندي المهم  بقولك اي تاني عايزه اقولك حاجه كمان .. 
غزل :  قولي ي ستي بس اوعي تكوني عامله مصيبه .. 
يارا : لا ي ستي مصيبه اي دا خبر هيفرحك اوي  
غزل : طب قولي يلا مستنيه اي . 
 

يتبع الفصل التاسع  اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية وتين" اضغط على اسم الرواية 
رواية وتين الفصل الثامن 8 بقلم ندى ياسر
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent