رواية امرأة صنعتها الحياة الفصل السادس 6 بقلم موني وسكر

الصفحة الرئيسية

 رواية امرأة صنعتها الحياة بقلم موني وسكر



 رواية امرأة صنعتها الحياة الفصل السادس 6


نزل اياد
نيره : اياد
اياد : ايه ده يا ماما انتي قاعده لوحدك
ادم الزفت قالي انهم جم
نيره : اه يا حبيبي هما فعلا جم
ادم خد سيلين وطلعوا في الجنينه
ومالك مع ليلي بره بيلعبوا
اياد : مالك ! بيلعب !
نيره : ايوه مالك بيلعب مع ليلي بره
واظن واضحه جدا موافقه مالك
ملكش حجه
اطلع وفاتح ليلي ف الجواز يلا
اياد : انتي مستعجله ليه يا ماما
انا لسه مخدتش قرار
نيره: اياد انا بقولك روح كلمها ابنك حبها وبيلعب معاها
واول مره اشوف ابنك بيطلب من حد يلعب معاه
اياد : ماما خلي اليوم يعدي بسلام
ونبقي نتكلم في الموضوع ده بعدين
نيره: الي تشوفه يا اياد
اياد : انا هطلع اشوفعم بره
نيره : ماشي
ربنا يهديك يا ابني

طلع اياد للجنينه وراح لمالك وليلي

مالك : هييييه معرفتيش تمسكيني
ليلي بصوت طفولي شويه: ما انت بتجري بسرعه اوي
مالك : ماليش دعوه
ليلي : خلاص انت الكسبان وهجيبلك شوكولاته
مالك : هيييييه
اياد : مالك
جري مالك علي اياد
مالك : بابي بابي
شوفت انا شاطر ازاي
وكسبت لولا
اياد : لولا !
شاطر يا مالك
قامت ليلي وراحت لاياد
اياد بخبث: ازيك يا مدام ليلي
اسف اقصد انسه ليلي
ليلي اتوترت شويه.: ا الحمد الله انا كويسه وحضرتك يا بشمهندس
اياد بابتسامه خبث : الحمد لله
نيره طلعت في الجنينه
نيره : يلا يا اولاد الاكل جهز
اياد : اتفضلي
يلا يا مالك
مالك : يلا با بابي
ودخلو يالكو وليلي كانت مش معاهم كانت سرحانه ولاحظ اياد سرحانها وتأكد ان فعلا في حاجه غلط
ويعدي اليوم بدون اي حديث بين ليلي واياد ليلي مشغوله باللعب مع مالك وسيلين وادم مع بعض واياد كان عنده شغل فستأذن ومشي
وروحت ليلي وسيلين
ليلي : انا هطلع انام يا سيلي
تصبحي علي خير
سيلين : وانتي من اهله
طلغت ليلي اوضتها وهي خايفه يكون اياد عرف حاجه ويبوظ جوازه اختها من ال بتحبه
ليلي : معقول عرف حاجه
ايه الي انا بقوله ده
ممكن يكون اتلغبط
وانا يعني مش صغير وكتير بيظنوا اني متجوزه
مفيش داعي للقلق ده كله
يا رب انا مش عايزه حياه اختي تدمر بسببي
دخلت ليلي خدت دش وغيرت هدومها ونامت

عند اياد

اياد كان بيشرب سجاير في البلاكونه ومالم نايم علي السرير في الاوضه
باب الاوضه خبط ودخلت نيره اطمنت علي حفيدها وطلعت لاياد في البلاكونه
نيره : انت مش ناوي تبطل الهباب ده
اياد :طلاما جبتي الهبابه ديه يبقي عايزانا نتكلم في موضوع
عايز ايه يا نونو
نيره : عايزاك مبسوط يا ابني
اياد : انا مبسوط وزي الفل اهو
نيره : طيب عشان خطري فكر في الجواز تاني
اياد : من ليلي مش كده
نيره : الي تعجبك
بس انا اقترحت ليلي عشان شيفاها محترمه ده غير ان مالك حباها
ها يا اياد ريحني يا بني
سكت اياد شويه
اياد : بكره ان شاء الله هروح افتحها في الموضوع
نيره : ايوه كده فرح قلبي
وبسته وخدته في حضنها
اياد : ربنا يخليكي لينا يا ست الكل
نيره : يخليكوا ليه يا حبيبي
انا هسيبك بقي عشان ترتاح
تصبح علي خير
اياد : وانتي من اهله
طلعت نيره من الاوضه وطفي اياد السجاره ودخل ينام جنب ابنه
اياد : هيييه اما نشوف هيكون ايه ردك يا مدام ليلي
وطفي النور ونام

صحي اياد تاني يوم خد دش و لبس بداه شيم جدا ونزل
نيره: صباح الفل
عيني عليك بارده
اياد : هههههه صباح الفل يا ست الكل
مالك : بابيييييي
صباح الخير
اياد شاله : حبيب بابي
صباح النور
نيره : يلا تعالوا افطروا
اياد : بابا مش هيفطر معانا
نيره : فطر من بدري وراح الشركه
اياد : تمام
نزل ادم
ادم : صباح الخير
الكل : صباح النور
وقعد وا يفطروا
خلص اياد فطاره ومشي راح لفيله ليلي

كانت ليلي صحيت وفطرت مع سيلين وقعدت تتفرج علي التلفزيون مكنتس عايزه تروح الشغل وسيلين راحت الجامعه
وجت الخدامه ل ليلي
الخدامه: ليلي هانم اياد بيه تحت
ليلي وقلبها اتقبض فجاه: اياد !
الخدامه : ايوه يا فندم
ليلي : طيب قوليلو اني نازله وشوفيه يشرب ايه
الخدامه : حاضر
وطلعت بره
قامت ليلي وغيرت هدومها ونزلت
ليلي ب ابتسامه بسيطه: صباح الخير
قام اياد وسلم عليها
اياد : صباح النور
ليلي: اتفضل
وقعدوا الاتنين
ليلي : ياتري ايه سر الزياره المفجأه ديه
اياد : بزنس
ليلي : بزنس ! انا وحضرتك !
غريبه
اياد : ليه
ليلي : ايه علاقة شغلي بشغل حضرتك
اياد : لا البزنس ده من نوع تاني
ليلي : مش فاهمه
ممكن توضح كلامك يا بشمهندس
اياد : باختسار
انا طالب ايدك للجواز
ليلي: نعم!؟!؟
اياد : الي سمعتيه
ليلي بصرامه: انا اسفه يا بشمهندس انا مش موافقه
اياد : ممكن اعرف اسبب الرفض
ليلي: مبفكرش ف الجواز
اياد : ممكن تفكري
ليلي: بس انا مش عايزه
اياد بخبث : افهم انك رافضه يا مدام ليلب
ليلي بارتباك :مدام!!
اكيد اصدق انسه يا بشمهندس
اياد : انا عارف انا بقول ايه كويس يا مدام واقد الي بقوله
ليلي ..........
يتبع الفصل السابع 7 اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية امرأة صنعتها الحياة" اضغط على أسم الرواية

رواية امرأة صنعتها الحياة الفصل السادس 6 بقلم موني وسكر
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent