رواية قلوب عاشقة الفصل السادس 6 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

    رواية قلوب عاشقة الفصل السادس بقلم دنيا السيد


رواية قلوب عاشقة الفصل السادس 

في غرفة كيان كانت تقف في شرفتها ودموعها تتساقط كحبات المطر 
تنظر للاشئ وشريط ذكرياتها مع ليث يمر امام غينيها وتلك الكلمة التي كانت تحلم بأن تحملها كلقب لها وهي زوجة ذلك الليث
وضعت يدها علي قلبها وتسارعت انفاسها وضربات قلبها تشعر وكأن روحها ستنسحب منها
صرخت بألم وقهر علي حبيبها ومعذبها نزلت علي ركبتيها ودموعها كالشلال وصوت بكائها يصل لمسامعهم 
ارادت مليكه انت تدخل لها ولكن منهعا مالك قائلا
مالك.... استني يا مليكه هدخلها انا
فرح ببكاء علي حال طفلتها... بلاش يا مالك هتتحرج منك وهتخبي جواها انا هدخلها
مالك بحنان وهو يكور وجهها بين يديه....متخفيش يا فرحتي كيان مش بخبي عني حاجه انتي ناسيه ولا ايه هي محتجاني انا جنبها انا اكتر حد حاسس بيها مش تقلقي يا قلبي 
وتركهم وطرق الباب ينتظر ردها 
كيان وهي تجاهد لاخراج صوتها.....سبوني لوحد لوحدي ش شويه 
مالك وقلبه ينفطر علي طفلته....انا بابا يا كياني مش هتفتحي لمالك حبيبك 
نهضت كيان ورقدت الي الباب لتفتح له 
ثم اندفعت ترمي نفسها داخل احضانه لتستمد قوتها منه وتبكي بحرقه
عانقها مالك بقوه وحملها عن الارض وتحرك للداخل واغلق خلفه الباب
ظل فترة وهي يين احضانه وهو يمسد علي شعرها حتي هدأت 
مالك بحنان.....خلاص يا كياني اهدي انا جنبك يا قلبي
كيان وهي تخرج من احضان والدها وتمسح دموعها بكف يدها كالاطفال
بابا ان انا عوزه امشي من هنا حسه اني مخنوقه مش قدرة اتنفس هنا
مالك.....هششش اهدي يا قلب بابا وكل الي انتي عوزاه هعملو بس تعالي اقعدي وسمعيني الاول 
اخذها مالك من يدها وجلس علي الاريكه وهي بجانبه وضمها لاحضانه 
مالك بهدوء.....عوزه تهربي ليه يا كيان
كيان والدموع تتجد في عينيها....بابا حضرتك طول عمرك في ضهري وبتعتبرني صحبتك قبل بنتك ومعودني ديما علي الصراحه و و انت عار عارف اني...
مالك بهدوء...عارف انك بتحبي ليث!مش دا الي كنتي عوزه تقوليه؟
حركت كيان رأسها بخجل من والدها 
مالك بأبتسامه حنونه...وهو كمان بيحبك يا قلب بابا
فنتفضت كيان بغضب والدموع تملئ عينيها....لا لا محبنيش وعلي عمره حبني لو لو كان بيحبني  عمرو ما كان هيتجوز يا بابا ليث من وقت ما سافر وبعد وهو بقا انسان تاني مش دا ليث الي كان يتجنن لو حد اتسبب في نزول دموعي د دلوقت بقا هو سبب الدموع دي يا بابا ليث عمره ما حبني وجهشت في البكاء 
جذبها مالك مرة اخري لحضنها  واخذ يهدأها 
مالك.....ومسألتيش نفسك ايه الي غيرو،محولتيش تعرف السبب اي ولا استسلمتي واقنعتي نفسك ان هو مبيحبكيش
كيان....حولت كتير بس كان بيتهرب وحضرتك شايف البرود الي بيتعامل معايا بيه 
مالك.....كيان اسمعيني كويس انا جربت الحب ووجعه قبل كدا فضلت سنين احب ولدتك من غير ما تعرف بس عمري ميأست وصبرت لحد ما قدرت اخليها ملكي 
انتي كمان متيأسيش وحولي علشان حبك وبعدين انا اكتر واحد واثق في حب ليث ليكي نظرة عنيه الي بتلمع اول ما يشوفك وخوفه عليكي لما يحصلك حاجه 
والغيرة الي بشفها في عنيه لما بقرب منك مع اني وابوكي كل دا يأكدلي انو بيعشقك 
طب هسألك سؤال 
تيام اخر مرة حضنك امته؟
كيان بستغراب من هذا السؤال...مش فكره بس من زمان قوي  
مالك.....ليث الي منعه 
كيان بصدمه....ازاي مش فهمه يعني اي منعه
مالك.....منعه يقرب منك اخر مرة حضنك فيها خد علقه من ليث ومن يومها حرم يقربلك وليث موجود 
عرفتي بقا انو بيعشقك
كيان.....ازاي بس يا بابا بيحبني وبيبعدني عنه وفي نفس الوقت مش عاوز حد يقرب مني 
ودلوقت ايجه بكل برود ويقول انو اتجوز 
بابا انا هسافر ما ادهم إيطاليا هاخد الماجستير واعمل الدكتوراه بتاعتي هناك معنتش قدره اقد معاه في مكان واحد 
مالك....كيان اجلي موضوع السفر شويه،وحولي تعرفي ليث مخبي عنك ايه واي السر الي يخليه يبعد ويعمل كدا 
كيان....هو حضرتك عارف ان ليث مخبي حاجه
مالك بغموض....انا متأكد ان في سر مخبيه علشان كدا بيبعد 
كيان...جوازه سر بردو
مالك....وليه متقوليش وسيله علشان يبعدك بيها
كيان...ليه يبعدني ليه معني انو بيبعدني عنو انو مش بيحبني الي بيحب مبيقدرش يبعد يا بابا
مالك...اما ليه انتي عوزه تبعدي انتي مش بتحبيه؟
كيان...انا انا متلخبطه ومعنتش قدره افكر صدمتي كانت كبيرة متوقعتش ليث يعمل كدا
اقترب منها مالك وقبل جبينها بحب
حبيبت بابا مش عوزك تتسرعي حولي تتحكمي في عقلك وقلبك ليث غلط بالي عمله بس انا متأكد ان فيه سبب قوي لدا حولي تعرفيه 
ثم تركها وخرج
____________________________________________
علي قمة ذلك الجبل يجلس ذالك اليث والالم يأكله علي طفلته التي اشتاق لها ينظر للسماء فوقه والبحر امامه شارد في ملامحها وضحكتها البريئه التي طالما عشقها
كم يود لو يرمي كل شئ خلف ظهره ويذهب لها ويأخذها في حضنه يود ول ويستطيع ادخالها بين ضلوعه لحتي يشعر بدفئها 
تيام من خلفه...كنت متاكد اني هلقيك هنا 
ليث....جيت ليه
تيام...مقدرش اشوفك كدا واسيبك انت اوخي وصحبي يا ليث.
فبتسم ليث قائلا.....انا كويس يا تيام روح انت علشان مراتك محدش يعرف بوجدها عندك 
تيام بغضب....متقولش مراتي 
انا مش عارف ازاي طوعتك في كدا يا اخي 
ليث بضحك.....اهدي يا كبير ما انت مسيرك تتجوز
تيام بغيظ....انا قلتلك مليون مره قبل كدا مش عاوز اتنيل انا تقوم تتبسني مع سيادة الواء يا ليث 
ليث....بطل بقا زن يلا خلينا نروح علشان نشوف شغلنا 
تيام....يلا بس المهمه الزفت دي تخلص وسعتها هطلقها ورجع حر تاني 
ليث...ربنا يهديك 
تيام...لا بس انت المهمه جت علي هواك خالص بس انا خايف علي كيان يا ليث
ليث....متخفش كيان قويه وهتقدر تتجاوز الي حصل 
يلا خلينا نروح 
صعد كلا منه لسيارته ونطلقو عائدين للبيت
____________________________________________
حازم.... وحدوووووه
الجميع......لا إلهَ إلاّ الله
حازم......اي يا جدعان هنفضل قعدين وحطين ادينا علي خدنا كدا 
ليان......عوزنا نعمل اي يعني انت مش شايف الوضع في اليت عامل ازاي 
وكمان طنط نور تعبت وعمو صقر كان ساكت خالص بصراحه خيفه من الي هيحصل
ادهم......عندك حق سكوته مش يطمن 
بدر.....انا مش قادر اصدق ازاي ليث اتجوز في حاجه غلط
مليكه.....انا مش مصدقه ان ليث يعمل كدا 
ياسين.....انا متأكدا ان الي عمله دا ورا سبب قوي مستحيل يتجوز كدا من غير ميعرف حد
يوسف......يلا بقا خلينا ننام احنا من الصبح في الشغل ومن ساعة مرجعنا وانت مش مبطلين رغي
حاز وهو يضع يده علي كتفه....يلا ياحبيبي نطلع احنا سيبك منهم يا سي يوسف 
يوسف بقرف....يا اخي ابعد عني هو انا نقصك
حازم بدلع.....ليه بس يا كدا دا انا هريحك خالص من التعب
يوسف...والله انا ساعات بشك فيك مش مرتحلك يله
فضحك عليهم الجميع 
وظلو يتسامرون حتي دخل كلا من ليث وتيام فعم الصمت علي الجميع
نظر لهم ليث ثم تركهم وصعد لجناحه
ياسين.....اي يا تيام عرفت منو حاجه عن الي حصل الصبح دا
تيام ببرود....هو ليث بيقول لحد عن حاجه تخصه 
يلا قومو ناموا الوقت اتأخر 
صعد الجميع لغرفته
___________________________________________
نور نائمه في حضن صقر وتبكي بصمت ضمها صقر له اكث وتحدث قائلا
صقر...خلاص بقا يا نوري علشان خطري بلاش دموعك دي بتوجعلي قلبي
نور ببكاء......سلامة قلبك من الوجع يا حبيبي
فبتسم صقر......ايوه جدا يا نونو دلعيني من زمان مسمعتش كلمة حبيبي منك
نور...صقر
صقر....عيونه 
نور.....انت عارف ليث عمل كدا ليه
صقر بغموض...لأ
نور وهي تنهض وتتكأ علي زرعيها وتنظر له...لا عارف يا صقر انت مقولتلوش حاجه وزي ميكون كنت عارف قبل كدا ومتفجأتش زينا
صقر وهو يقبل جبينها...لا يا قلبي مش عارف بس ليث مش عيل صغير يا نور انا متأكد ان فيه سبب لده وكمان مستنيه لما هو يجي ويقولي بنفسه 
ثم انو مين قالك اني مش هعمل حاجه انا بس سيبه يجيب اخره 
وبعدين في حاجه زعلتني منك
نور...مني انا زعلتك في اي يا قلبي
صقر وهو ينهض......ليه مديتي  ايدك عليه وقدام الكل 
نهضت نور وعانقته بقوة وتحدثت ببكاء
انا اسفه ياقلبي مش قصدي بس اتوجعت منو قوي يا صقر اخنا عمرنا ما قصرنا في حد فيهم ليه يعمل كدا ويكسر قلبي وقلب كيان وجعي كلو كان عليها هي انت مشفتش شكلها كان ازاي اول ما سمعت
عانقها صقر بقوة.......انا زعلي كلو انك اتسرعتي يا نور ومديتي ايدك عليه قدام اخواته وولاد عمه وانتي عرفه ليث وبعدين ازاي موثقتيش فيه ان اكيد عمل كدا علشان سبب قوي
نور ببكاء...مفكرتش في حاجه بعد ما سمعته بيأكد كلمها بكل برود
صقر...خلاص يا قلبي الي حصل حصل يلا ننام انتي تعبتي النهارده
___'''______________"_____________"___________
ليث
تقف ليث عن السير واغمض عيونه عندما سمع صوتها يناديه 
التفت لها بهدوء وبرود عكس البركان الذي يغلي بداخله
كيان.......بتحبها؟
انصدم ليث من سؤالها ولكنه لم يظهر ذلك 
فتحدث ببرود.....هي مين؟
فضحكت كيان بسخريه.......المدام
ليث ببرود....اكيد مش مراتي 
تألمت كيان من تلك الكلمة ونزلت دموعها واستدارت لتتركه وترحل ولكنه امسك يدها 
فنفضتها كيان بحده وتحدثت بغضب.....ابعد ايدك يا ليث مش من حقك تمسك ايدي ولا تقرب مني 
انت مش اتجوزت روح امسك ايدها هي مش انا 
انا هبقي ملك لحد تاني ومش منحقك انك تلمسني
اسودت اعين ليث وتحولت من الازرق الغامق من شدة الغضب
كيان بخوف من منظره ولكنها حاولت ان تبدو طبيعيه
اي ف فكرني هخاف منك خلاص يا ليث كيان القديمه ماتت
امسك ليث يدها بقوة وجذبها لصدرة وتحدث بحده
لو سمع كلمة من الي قولتيها دي تاني متلوميش الي نفسك فاهمه
نفضت كيان يده وتحدثت بحده...لا مش فهمه هتعمل اي يعني،وبعدين انت مدايق قوي ليه كدا ما دي الحقيقه انا من حقي اتجوز وعيش حياتي مع انسان يحبني ويقدرني
ليث وقد وصل لقمة غضبه
كيااااااان
فنتفضت كيان من صوته 
وكادت ان تتحدث ولكنها صمعت صوت ارتضام شيء
نظرت خلفها وجدت حازم وليان علي الاض 
حازم بابتسامه غبيه.....لا ولا يهمكو كملو ولا كأنكو شفتو حاجه 
فنظر له ليث وكيان بغضب 
حازم....عاااااا هيكلوني والله يوسف الي زقني وركد للداخل وخلفه ليان
دخل حازم غرفه يوسف واغلق الباب بقوه 
والتقط نفسه هو وليان بصعوبه وعندما هدء نظر امامه وجد كلا من
يوسف،وبدر وادهم ومليكه وياسين وملاك 
ينظرون لهم بترقب 
فنقض يوسف علي حازم يسد له الكمات ويتحدث بغيظ
انا بردو الي زقاتك يا كلب بتبعني لليث يا حيوان 
حازم بألم..اما عاوزه يعرف ان انا والغلبانه دي (يقصد ليان)
بس الي كنا بنتصنت عليهم 
ادهم....خلاص بقا بللش شغل عيال وبعدين مش انت الي كركبتنا وري بعض في اوضه وحده وتقلنا اسمعو الحوار 
انا غلطان اني سمعت كلام شويه عيال
وتركهم وذهب لغرفته
حازم.......يلا انتو عيله تشل اصلا يلا 
اوعو تفكرو ان ببرودك دا حد هيعبركو يا شويه تيران
اقترب منه بدر مين الي تران يله
حازم بخوف....مش انت طبعا يا باشا انا قصدي علي كتل الجليد الي بره لكن انت تافه زي
ليان......احيه عكتها اكتر الله يخربيتك
حازم......اي دا هو بيتحول ولا ايه،اييا بدر عينك حمره ليه يا قلبي اجبلك قطره
فنقضد عليه بدر يسدد له الكمات ايضا وحازم يصرخ من الالم فذهب له ياسين وخلص من بين يدي بدر
______
عند ليث نظر لكيان ببرود 
ثم تركها وذهب لغرفته
كيان...ماشي ياليث انا هعلمك الادب يابن نور
وتركته وذهبت غرفتها
في غرفة تيام دخل غرفته وجد ذالك الملاك علي هيئة بشر 
متقوقعه حول نفسها وتنام علي السرير 
فنظر لملامحها البريئه ولكنه افاق من شروده وحدث نفسه بغضب
كلهم شبه بعض لبسين وش البراءه وهما اكبر كدابين ومخادعين
هزها تيام بقوة 
انت يا بت قومي يلا 
لا رد 
انت يا زفتهههه
فنتفضدت ليل من نومها بغضه فوضعت يدها علي قلبه الذي يضرب بقوه
تيام بحده.......انتي ايه الي منيمك كدا
ليل بخوف.....انا انا اسفه محستش بنفس ونمت
تيام....حد حس بيكي او عملتي اي حركه 
ليل...والله لأمتحركتش من مكاني من ساعة ما جبتني هنا
فتذكر كيان انها لم تاكل شئ من الصباح فخبط بيده علي وجهه بقوة وزفر بتعب
تيام...انت كلتي من امته
ليل...احم م من الصبح قبل ماجي هنا
تيام نظر في ساعته وجده 12 بعد متصف الليل
طيب ادخلي غير هدومك لحد ما جبلك اكل 
ليل بحرج وخوف...لا ش شكرا مش جعانه
تيام بحدة....مبحبش اعيد كلامي كتير،اسمعي الكلام يلا
ليل.....بس بس انا مجبتش هدوم معايا 
تيام بضيق....عندك دولابي البسي اي حاجه وبكره هجبلك لبس  وتركها ونزل للاسفل
تنهدت ليل ودخلت غرفة الملابس وفتحت فمها بأنبهار من شدة جمالها وكثرة ثيابها بحثت عن شئ يناسبها فلم تجد شئ غير قميص له فاخذته وذهبت للحمام 
بعد فتره صعد تيام وهو يحمل صانيه الطعام ودخل غرفته واغلق الباب خلفه
بحث عنها بعينه فلم يجدها فعلم انها في الحمام 
وبعد دقائق سمع صوت بابا الحمام يفتح فنظر في اتجاهه ونصدم مما رأي.............
يلا بيتك بيتك هنرش ميه 😂😂
ملكوش حجه بارات طويل اهو عوزه تفاعل بقا وانزل واحد كمان بكره وعد لو لقيت تفاعل هنزل بكره 
ياتري مهمة اي الي تيام بيتكلم عنها؟
وهل ليها علاقه بليل؟
صقر هيعمل اي مع ليث؟
كيان هتسافر وتستسلم؟ ولا هتحاول تعرف سر ليث؟
اي سر تيام؟
ويا تري تيام شاف ايه خلاه انصدم كدا؟😂😂😂😂
بكره في احداث كتير ودماااار 🌚😂
بس افاعلو🙈🤣


يتبع الفصل السابع اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية قلوب عاشقة " اضغط على اسم الرواية 
رواية قلوب عاشقة  الفصل السادس 6 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent