رواية الصغيرة والديب الفصل الثلاثون 30 بقلم ميرو محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية الصغيرة والديب  الفصل الثلاثون بقلم ميرو محمد


رواية الصغيرة والديب الثلاثون 

تم تجهيزات كل شيء للفرح ... وجاء اليوم المنتظر .....
فايزه : يلا يابنات خبيرة التجميل وصلت . اتجهت البنات لااعلي حتي يجهزو كانت علا ترتدي فستان زفاف في قمة الجمال ويزينها الطرحه البيضاء فذادت جمال اكثر واكثر  . وملك كذلك  ولا كن دون طرحه اما حلا فكنت اميره وينقصها يأخذها أمير علي حصانه الابيض .
اما زينه فكانت محتشمه بس كنت ملاك نازل من السماء. وهنا ظهرت واكنها حوريه بحر بفستانها الازرق .
كانت البنات قمه في جمال.
( الفستان في صور وكل فستان عليه اسم صاحبته ) ام عند شهد ترتدي فستان رقيق لونه اسود   . ومرام ال اخر يوم ليها في القاهره وهتسافر بعد الفرح علي طول ولكنها كانت جميله هي كمان  ....
اما عند الشباب جهز هاني ومراد وكانو قمه في جمال فهم عرسان الليله . ام عند احمد .فكان حزين بعض الشيء في هذه الخطوه التي سيتاخذها قد تسبب مشاكل بعض الشيء . ولاكن لبس بدله راسميه لونها اسود وقميص ابيض وفتح اول زورارين مع برفانه الخاص وصفف شعره وكان قمه قمه في جمال فهو احمد اديب .
اما يونس وحامد فاهما كمان لبسو وكانو شيك جدا  . وجهز الكل ونزلو اي اسفل حتي ينضمو للحفل وينتظرون المعازيم .......
بداء الحفل . وكانت البنات خلصو حتي اندهش الكل من المكياچ بتاع حلا واد أيه هي جميله جدا .
هنا : أيه دا دي حلا أيه الجمال دا كله .
حلا : بجد حلوه .
ملك : حلوه بس دا انتي جميله جدا.
علا : ناقصك عريس ياخدك علي حصانه .
حلا : بس بقا ياابله دا انتي الجميله اوي .
زينه : حلا بتشيل العين من عليها .
ضحك الكل ثم الباب خبط ودخل مراد وانصدم من جمال علا .وكذلك هاني . فكانو بجد اميرات .
اما يونس اول مشاف زينه تنح 😳 في جمالها وقال : انا شكلي هحصلكم ياجدعان. ابتسمت زينه بخجل ونظرت فائده إليهم وفرحت جدا بتلميحات يونس . اما عن حامد . اول مشاف هنا بفستانها فاهي فعلا حوريه البحر بفستانها الازرق . واعجب بيها جدا ثم قال 
حامد : هو الحج محمد فين ياجماعه انا عاوز اتجوز انا كمان .
هنا : الحج محمد مين وتجوز مين ياجدع انت 😂😂😂.
حامد : انتي يامزه ونعم لجوزك . ابتسمت هنا واحمرت حدودها من الكسوف . ثم نزل الكل الي اسفل معاد حلا ال بدور علي جزمتها 😂😂. واحمد الكان في الحفل بيقابل المعازيم ........
بداء الحفل وكتبو الكتاب وكل واحد ذهب بعرستو علي الكوشه .
ثم ذهبت شهد الي احمد وقالت : 
شهد : أيه رائيك يااحمد ف...... ولم تكمل حتي التفت الأنظار لهذه الاميره التي تنزل بفستانها المنفوش الازرق الفاتح بلميع  وشكلها الجميل الرقيق نعم هي حلا .......
احمد في نفسه  : ياربي علي هذا الجمال اخبيكي فين ياحوريتي من عيون الكل . حتي فاق علي واحد راح لحلا يعبر عن جمالها . فجري احمد اتجاه حلا وامسك بخسرها وقال .... 
احمد : حلا تخصيني ابعد عن هنا .
الشخص : انا بس كنت بمدح في جمالها . 
احمد : امشي من هنا حالا لخلي الاسعاف تيجي تشيلك من هنا . جري الرجل فورا من امام الديب .
حلا : أيه رائيك ياابيه وابتسمت .
احمد : وحش أيه الانتي عامله دا في نفسك .
حلا : بزعل بجد ياابيه .
احمد : إيوه امشي قدامي عشان محدش يضيقك بلانتي عامله دا .
ذهبت حلا بزعل ورا احمد وهي تقول في نفسها ( هو فعلا شايفني كده عشان شهد مع ولا انا فعلا وحشه ) خرجت من تفكرها علي صوت شهد وهي تقول .
شهد : ازيك ياحلا .
حلا بغيظ : اهلا .
شهد : لينا خبر انا واحمد هيعجبك اوي .
حلا نظرت لااحمد وقالت : خبر أيه دا . نظر احمد لحلا نظرا أخير وكانه يقول فيها اسف اسف جدا ياحلا .ثم ذهب الي المكرفون وتكلم
احمد : ياجماعه اسمعوني . 
نظر الكل الي احمد بنتباه .
احمد : طبعا انا ببارك الإخواتي علي فرحتهم وانهارده انا بشاركهم في فرحتهم دي وعاوز اعلن حاجه .
نظر الكل جيدا ليسمع الي شيء الذي سيقولو احمد . ثم توجه نظر احمد الي حلا جيدا وهو يقول ..
احمد : انا قرارت اخطب شهد واتجوزها . بوم نزل الخبر علي الكل مثل الساعقه ..
زينه والكل قام وقف وهم ينظرون الي حلا . التي اول مسمعت اتصدمت واكنها حد بيد.بحها بسكي.ن حاد جدا وتجمدت الدموع في عيناها ......
وظل ينظر احمد الي حلا حتي يرا ردت فعلها ولاكن حلا لم تكن في هذا العالم ظلت تفكر وتقول : هل فعلا تخلي عني هل فعلا سيتزوج ويتركني او انا كنت فعلا عبئ عليه او ماذا ماذا هل هذا هو حبيبها لاء لاء لاء لاء حتي سقطت مغشي عليها ......
جري الكل علي احمد وجري احمد علي حلا . وشلها وطلع فوق في غرفتها .
كانو بيحولو يفوقوها ولاكن دون جدوا حتي تكلم احمد وقال حد يطلب الدكتوره حالا .
بعد وقت قصير ....
جاءت الدكتوره وخرج الكل خارج الغرفه .....
كشفت الدكتوره واعطت حلا حقنه مهديئه حتي تنعم براحه ثم خرجت ...
احمد والكل جري عليها وقال .
احمد : مالها يادكتوره. 
الدكتوره : للاسف انهار. عصبي وشكلها اتعرضت لخبر او كلام ضيقها ياريت تسبوها دلوقتي
حزن احمد علي حلا جدا ثم قال .
احمد : يلا ننزل ياجماعه عشان الناس والحفله وداده فاطمه هتكون جنبها . ثم نزل الكل الي اسفل . حتي جاءت مرام .
مرام سلمت علي الكل لانها طريتها الساعه عشره .... .
عند حلا بعد وقت فاقت ونظرت حولها لقت الداده فاطمه .
حلا : انا فين .
فاطمه : خليكي يابنتي ارتاحي .
حلا وافتكرت الحصل قامت من علي السرير ووقفت طلعت شنطتها ولمة هدومها . 
فاطمه : لاء يابنتي خليكي هتروحي فين .
حلا : خلاص ياداده مبقاش ليا مكان هنا .
فاطمه : احمد بيه لو عرف هيزعل .
حلا : معلش سبني ياداده 
فاطمه : لاء خلكي هنا لما انزل اقول لااحمد بيه الاول . نزلت فاطمه . وأخذت حلا شنطتها وبسبورها ونزلت . طلعت من باب الخلفي وخرجت وظلت تمشي تمشي حتي وقفت أمامها عربيه ......... ياترا مين


يتبع الفصل الواحد والثلاثون اضغط هنا
رواية الصغيرة والديب الفصل الثلاثون 30 بقلم ميرو محمد
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent