رواية أحببت زوجة أبي الفصل الثلاثون 30 - بقلم رولا

الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت زوجة أبي الفصل الثلاثون 30 - بقلم رولا

رواية أحببت زوجة أبي الفصل - بقلم رولا


* رواية أحببت زوجة أبي الفصل الثلاثون 



_كان حد حاطط ايده علي بقها وهي مش عارفه تتكلم ، بصت جمبها لقته هو ، حاله من الرع*ب تملكتها  ، شيء زي الكهربا دخل جس*مها ...
لقاها ... تاني ، العذ*اب اللي كان المفروض انتهي ، منتهاش 
قرب من ودانها وقال بف*حيح :_ كنتي عاوزه تهربي مني ... 
كانت بتت*رعش بين اييديه  ، شال ايده من علي بقها ف حاولت تتكلم لاكنه قاطعها وهو بيمسك دقنها بق*وه وبيقولها :_ اخر*سي ، مسمعش صوتك أبدا ... 



_ خدنا علي الق*سم يبني .. 
اتحرك السواق  ، وبعد فتره وصلو القس*م ..
نزل ولفلها سح*بها من ايديها ودخل بيها ج*رجره لجوا ، فتح مكتبه ودخل وش*دها ورما*ها علي الارض ..
بصتله بإنك*سار ف نزل لمستواها وانفج*ر ف وشها :_ عاجبك ، عاجبك اللي بيحصل ده ، عاوزه ته*ربي ، هتهر*بي لييي ها ، عشان مين ..
بصتله بجمود وقالتله بقوه مصطنعه  :_ هه*رب منك 
مسك دقنها بقو*ه لدرجة فكها كان هيت*خلع ف ايده 
دمعت من الو*جع وهي بتقاوم وبتحاول تشد وشها من ايده 
كان بيتنفس بعص*بيه وحمق ور*ماها علي الارض  ، ووقف طلب العسكري ، دقايق ودخله .. 
افندم ..
خدها الزنز*انه ، ووصي عليها ... 



شدها العسكري من ايديها فقامت معاه ، كان بيش*دها بقوه ف اتوجع*ت ف ايده وهي بتمشي وهي بيش*د بزياده :_ قدامي يبت يلا اتحركي .. 
مشيت معاه. وهي بتتع*ثر ف الارض 
دخلها الزن*زانه وراما*ها جوا ، كانت واقفه خا*يفه من نظرات اللي حواليها 
اتمشيت وهي بتبص حواليها لحد م لقت 
زاويه فاضيه ، قعدت فيها مك*موشه وهي بتبص حواليها برعب  
لقت وحده قربت منها وهي بتاكل لبان ، شد*تها من ايديها وهي بتقولها :_ مالك ي حلوه 
حاولت تش*د ايديها بخو*ف وقالتلها :_ ابعدي عني لو سمحتي ..
_فكي كده يختي ، شكلك أول مره ، بس هتتعودي ... 
    ردت حور عليها بعصبيه :_ لو سمحتي ابعدي عني ...
ردت وهي بتمتم ب بقها :_ مالك يختي عماله تت*شالي وتتحطي علينا كده لي ، تلاقيكي جايه 
دعا*ره ... 


بصتلها حور والدموع ف عنيها وقامت وفقت بقو*ه وضرب*تها علي وشها :_ دعاه دي للي شكلك ي حيوا**نه يا لي مشم*حترمه 
وقفت الست ومسكتها من شعرها وفضلو يتخا*نقو مع بعض والمسا*جين اتلمو عليهم لحد م العسكري دخل عليها وزع*قلهم :_ بس يمسج*ونه منك ليها  ، إنتباااه 
بعدت ااست عنها بعد م كانت نايم*ه فوقها 
ف قرب العسكري بسرعه لما شاف حور وبص للمسجونه وقالها :_ يخربيتك ، دي متوصي عليها من فووق دي ، دا ثائر باشا هيقت*لك 



ضرب*ت الست بإيديها علي صدرها وقالت وهي بت*ضرب وشها بخفه  :_ يلهوي ، ثائر باشا ، والله ي شاويش م كنت اعرف .. 
قوم العسكري حور وحطها علي البرش بتاع الع*نبر قربت منها الست وقالتلها بأسف :_ والنبي يختي متقولي لثائر بيه حاجه ، والنبي مكنت اعرف انك من طرفه 
ف اللحظه دي العنبر كلها سمع صوته الغل*يظ وهو بيقول :_ طب ولو عرفت لوحدي من غير م هي تقولي حاجه .. 
وقفت متلج*مه والخ*وف محاوطها وهي شيفاه بيقرب منها والن*ار بتطلع من عنيه .. اتلاش*اها لما شاف حور بهيئتها المبعثره وقرب منها وانحني شالها قدام الجموع وخرج بيها علي برا ، راح ركبها العربيه ف الكرسي الخلفي وركب جمبيها 
كان في واحد بيسوق  قاله بعد.م وصلو للبيت :_ اقف هنا ، وانزل انت 



وقف العربيه وقبل م ينزل قاله ثائر :_ استناني ف القسم .. 
    قام ثائر من الكرسي الخلفي وقعد ف الكرسي إلأمامي قفل الأبواب أوتوماتيكي وشغل العربيه واتحرك ... 
دقايق ووصلو البيت بتاعه ، نزل من العربيه وفتحلها الباب و شد*ها ، ودخل بيها الاسانسير وطلع علي فوق .. 
    فتح الباب ورما*ها جوا ف الشقه ف قالتله  بدموع :_ أتقذ*تني من ايديهم لي لما انت كده كده هتع*ذبني .. 
ضحك ضحكة خب*يثه خلت جس*مها يعتريه طاقة هائله من الخ*وف وقالها بش*ر وهو بينزل يقعد علي قرافيصه  مقابلها :_ عشان محدش ليه الحق يإذ*يكي ..... غيري 

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الحادي والثلاثون اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية أحببت زوجة أبي " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent