رواية وتين الفصل الثاني 2 بقلم ندى ياسر

الصفحة الرئيسية

   رواية وتين الفصل الثاني بقلم ندى ياسر


رواية وتين الفصل الثاني 

قامت غزل عشان تدخل تاخد شاور وكل دا شاغل تفكيرها و اول م دخلت الحمام م قالتش اعوذ بالله من الخبث والخبائث دخلت علي طول وبصت ل نفسها في المرايه وفضلت تبص ل شكلها وتشكر في نفسها وتتكلم كتيررر قدام المرايه بتاعت الحمام وبعدين بعدتتت عنها عشان تاخد شاور وهيا بتاخد شاور حست أن في حد زاي م يكون بيلمسها بس اتجاهلت الشعور دا وخلصتت الشاور وخرجت من الحمام دخلت اوضتها عملت شعرها ب استشوار الشعر وحطتت برفان وفضلت تتأمل في جمالها في المرايه وتبص لنفسها جامد ومعجبه بنفسها اووي وقعدتتت شويه في الغرفه وبعدين خرجت من غير م تصلي وقعدت الشويه دول عشان لو مامتها سألتها صليتي تقول اه ... 
غزل ل مامتها : اي ي ماما لأكل بقي جاهز وإلا اي شيف .. 
سلوي والده غزل: اللي يشوفك دلوقتي ميشوفكيش وانتي بتعيطي .... 
غزل : وهعيط لي علي بني ادم حيوان أو بني ادم براس كلب مبيشوفش .... 
صالح والد غزل : لا ي غزل انا مش ربيتك علي كدا عيب اللي بتقوليه علي الراجل دا .... 
غزل : وانت مشوفتوش قال اي ي بابا ... 
صالح : بس قال كدا قدامك ي غزل وانتي دلوقتي بتقولي كدا في غيابه يبقي كدا نميمه ي بنتي وان كان علي اللي قالو ف ربنا يسهله ... 


غزل : خلاص ي بابا انا اسفه ... 
صالح : حصل خير ي بنتي .... ويلا ي ام غزل جهزي العشاء ... 
سلوي : يلا هحطه حالاً ... 
اتعشو وخلصو اكل وبعدين غزل دخلت غرفتها عشان تنام عشان كان وراها جامعه الصبح .... 
دخلت اوضتها مسكتت الفون شويه وبعدين قامت اتصورت قدام المرايه بنص كم وبشعرها وحطتتت ميكب وفضلت تبص لنفسها في المرايه وبعد م اتصورت راحت علي السرير عشان تنام و اول م نامت حست ب أن في حد حضنها وحضنها جامد وحست بسخونه جامده في جسمها وان في حد حاطتتت ايدو علي شعرها نامت وهيا جواها لإحساس دا والاحساس مش مفارقها  نامت وهيا لسه جواها لإحساس دا .... 
"في الصباح الباكر" 
سلوي : يلا ي غزالي وراكي جامعه حبيبتي ... 


غزل : سبيني ي ماما واطلعي عايزه انام الواحد مبعرفش ينام في البيت دا خالص ... 
سلوي :الشمس بقت الصبح والساعه 7 وانتي وراكي جامعه قومي يلا عشان تصلي وتفطري وتروحي جامعتك ... 
غزل : حاضر ماما روحي انتي جهزي الفطار وانا بقوم ... 
وبالفعل قامت سلوي عشان تجهز لأكل وفضلت غزل في غرفتها وبعد شويه خرجت ودخلت الحمام  وزاي كل مره نسيت تستعيذ بالله قبل دخول الحمام ودخلت قدام المرايه وفضلت تكلم نفسها وتتأمل في جمالها وفجأة حست بأن شخص بلمس جسمها ولكن كالعاده مهتمتش  وبعدين خدتت شاور وخرجت من الحمام جهزت نفسها عشان تروح الجامعه وبالفعل جهزت وخرجت من غرفتها عشان تفطر ... 
غزل : صباح الخير .. 
سلوي : صباح الجمال ... اي الحلاوه دي ي قمري ... 
غزل : انتي احلي ي ماما ... 
سلوي : ربنا يخليكي لينا حبيبتي .. يلا اقعدي افطري عشان متتاخريش علي الجامعه ي ست البنات .. 
غزل: حاضر.... 
قعدتت غزل فطرت وبعدين خرجت من البيت وقابلت يارا صديقتها ب الجامعه .... 
غزل : عامله اي ي يارا ... 
يارا : بخير طول م انتي بخير ي غزالي .. 
غزل : غريبه اي الحنيه دي فجأه ... 
يارا : لا بس كنت مبسوطه النهارده ... 
غزل : طب قوليلي اي مفرحك ...، 
يارا : النهارده في عريس جايلي وجاي يشوف بابا وبابا بيقول انو شخصيه مهمه ومحترم .. 
غزل بفرحه : افرحتلك جدا من كل قلبي وربنا يتمملك بخير ي قمري انتي تستاهلي كل خير ... 
يارا : تسلميلي ي قلبي انتي ... 
غزل : طب يلا عشان منتأخرش علي المحاضره ... 
يارا : يلا ... 
وصلو الجامعه ودخلوا وبعدين اتجهوا لمكان المحاضره وحضرو المحاضره  وبعدين خرجوا .... 
يارا : تعالي نتغداء براا.. 
غزل: لا م قادره عايزه انام خليها يوم تاني ... 
يارا : تمام براحتك مع السلامه ... 
غزل : بيباي ... 
يارا ركبت عشان ترجع البيت وغزل فضلت واقفه مستنيه الموصلات وفجأة بتشوف عربيه واقفه قدامها وشخص بيقولها اركبي اوصلك .... 
تميم : اركبي اوصلك ي قمر ... 
غزل : مينفعش اركب مع حد معرفوش ... 
تميم : متخافيش مش هخطفك اركبي .. 
غزل : شافت جمالو مقدرتش ترفض ووافقت أنها تركب وركبت بالفعل واتعرفو ... 
غزل : طب معرفتنيش بنفسك .. 
تميم : اسمي تميم وليا شركات كبيره باسمي ودي عربيتي وعندي فيلا وعندي 30 سنه ... 
غزل : اهلا اتشرفت بمعرفتك تميم ... 
غزل بتكلم في نفسها وبتقول أنو اخيرااا لقيت حد مناسب ليها وكمان غني ومعاه فلوس وهتبقي عيشتها تمام اوي معاه وغير كدا انو قمر وشخصيه ليها ابرستيج عالي وشيك اوي قاطعها تفكيرها تميم وهوا بيقولها ... 
تميم : تعرفي انك قمر اوي وجمالك ميتوصفش ... 
غزل بكسوف : بجد.. 
تميم : ايوا بجد انتي قمر اوي اوي وانا لما شوفتك اتسحرت بجمالك ..


غزل : تسلملي وانت كمان قمر .. 
تميم : من بعدك ي قمري ... 
غزل : انت ذوق اووي ... 
تميم : تسلميلي .... طب ممكن رقم الفون عشان اكلمك واطمن عليكي وبعدين احنا لازم نكون صحاب .. 
غزل من غير تفكير وافقت انو ياخد رقمها : طب اكتب عندك وفعلا كتب الرقم وبعدين نزلت من العربيه وهيا فرحانه جدااا أنها قابلت حد زاي تميم وكمان بيشكر في جمالها مش زاي احمد اللي قال عليها انها قبيحه ووحشه وفضلت ماشيه تفكر في تميم والابتسامه علي وشها وم مفارقاها ... 
احمد ل سامر : شوف ي سامر القمر اللي جاي من بعيد دا بسم الله ماشاء الله قمر اووي .. 
سامر : تقصد مين ..؟ 
احمد : اقصد القمر اللي جاي علينا دا .. 
سامر :انت بتستهبل ي احمد ... 
احمد : لا والله مبستهبلش دي قمر اوي دا ملاك نازل علي لارض بالغلط مش زاي اللي كنا عندها امبارح وتقولي أحسن واحده في المنطقه ... 
سامر : انت مجنون بالله ؛ الله يطولك يروح .. 
وفي اللحظه دي غزل تكون وصلت لنفس المكان وتسلم علي سامر و احمد يمد ايدو بتبصلو بصه استحقار وتكشر في وشه وبتمشي من غير م تسلم عليه ... 
احمد : مالها البنت دي عملت كدا لي لما شافتني وكمان مسلمتش عليا وسلمت عليك انت ... 
سامر : وعايزها تسلم عليك وتضحك في وشك بعد اللي عملتو .   
احمد: اللي عملتو وانا عملت اي فيها دا انا اول مره اشوفها !.. 
سامر : انت نسيت وإلا اي ي احمد ..  
احمد : نسيت اي وعملت اي ي سامر اتكلم... 
سامر :ايوا يعني هتعمل نفسك من بنها ومش عارفها ... 
احمد : والله دي اول مره اشوفها ولو شوفتها من زمان صدقني مكنتش هسيبها غير لما اتجوزها .. 
سامر : ابقا قابلني دا لو رضيت بيك تاني .  
احمد :رضيت بيا تاني !؟ 
سامر : استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم ، مش دي اللي روحنا عشان نخطبهالك قولت وحشه وقبيحه واحرجتنا قدام الناس وقولتلها كلام وحش ويكسر القلب .. 
احمد : امتي الكلام دا انا بقولك دي اول مره اشوفها .. 
سامر : بتستهبل انت يعني مش عارف أن دي غزل اللي روحنا امبارح بيتها عشان نخطبهالك وانت م وافقت  
احمد : نعم !؟ والله ي سامر انا م شوفت دي انا شوفت واحده مشوهه جدا وقبيحه لدرجه مكنتش قادر ابصلها .. 
سامر : لا حول ولا قوه الا بالله ، م انا كنت معاك امبارح وشوفتها ب جمالها دا ... 
احمد : ازاي يعني الكلام دا ، طيب لي انا شوفتها مشوهه وانت شوفتها جميله .. 
سامر : والله ما عارف اقولك اي بس انت متاكد انك شوفتها قبيحه ومتشوهه ..!؟ 
احمد : ايوا والله متأكد .. 
سامر : احمد لتكون فيك عين او مسحور ... 
احمد : اي التخاريف دي ي سامر ..عين اي وسحر اي بس 
سامر : طب لي شوفتها مشوهه امبارح وهيا كانت ملاك .. 
احمد : والله م عارف .. 
سامر : طب تعالي نلحقها قبل م تدخل البيت تعتذر عن اللي حصل امبارح ... 
احمد :طب يلا بسرعه لان بصراحه حاجه تخجل وانا خجلان من اللي عملتو امبارح واللي قولتو .. 
احمد و سامر مشيو ورا غزل عشان يوقفوها قبل م تدخل البيت عشان احمد يعتذر منها ... 
سامر : غزل استني ثواني. 
ي تري هتسامحه وإلا اي ؟؟ 


يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية وتين" اضغط على اسم الرواية 
رواية وتين الفصل الثاني 2 بقلم ندى ياسر
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent