رواية أحببت زوجة أبي الفصل التاسع والعشرون 29 - بقلم رولا

الصفحة الرئيسية

  رواية أحببت زوجة أبي الفصل التاسع والعشرون 29 - بقلم رولا

رواية أحببت زوجة أبي الفصل - بقلم رولا


*  رواية أحببت زوجة أبي الفصل التاسع والعشرون 



مليون فكره ف عقلها للإنت*قام ،كانت حور وقتها بتبص للفراغ وبتضحك قامت من مكانها ودخلت المطبخ ، عملت فطار لنفسها وقعدت علي السفره عشان تاكل ، بصتلها البنت من فوق لتحت وهي بتقولها :_ انتي يبتاعه انتي ، انتي ازاي تقعدي علي السفره كده ، انتي أي فكراها زري"به 
بصتلها حور بطرف عنيها وقالتلها :_ ماهو طول م في به"ايم هنا ، هتفضل زريب"ه 
وقفت البنت بغل وهي بتقولها :_ إنتي اتجننتي ي خدااامه 
ردت حور وهي بتسيب الاكل من ايديها :_ لا الخدامه دي تبقي انتي يعيني ، انما انا ست البيت ده  ، ومرات البيه ده اللي جايبلنا وحده من الشارع يقعدها ف بيتي 


 قدم منها ثائر وضر"بها بالقلم علي وشها من ق"وته اترمت علي الارض  بقها نز"ف ، غمضت عيونها من الوج"ع ورفضت انها تعيط 
كانت سانده ب إيديها علي الارض ووشها الناحيه التانيه ، قامت بكل قوه مداريه ضعفها وهي بتقدم منه وبتضحك :_ طلقني ...
مسكها من شعرها جامد وقالها والش"ر بيطلع من عينه :_ دا بعينك
بصت ف عيونه بشموخ وقالتله :_ هرفع عليك قضيه ،  وهكسبها 
ضحك وهو بيقرب من ودنها :_ مش لما تعرفي تخرجي من هنا  ، قالها ورم"اها علي الارض وهو بيبصلها بش"ر 
قربت منه البنت وهي بتمسك ف دراعه :_ انت متجوزها يثائر 



زق إيديها بعيد وهو بيقولها :_ امشي ي أروه من هنا 
ردت بصدمه :_ انت بتطردني ! 
قالها وهو حاطط ايده علي دماغه :_ لا بس روحي علي م اهدي وهنبقي نتكلم 
ف اللحظه دي حور ضحكة بصوت عالي وقالتلها :_ مش قلتلك ، مهما تعملي مش هيختارك ..
فقرب أروه من الكنبه شدة شنطتها وخرجت من البيت بينما حور قامت من مكانها وهي بصاله بقرف :_ ضعيف ، وبتستقوي عليا بالضرب عشان حاسس بالنقص ، انا مكنتش أعنيلك حاجه ، كنت مخليني عشان فاكرني حامل وبس واقولك علي حاجه حلوه كمان ، انا حااامل 
اتصدم من كلماتها الاخيره وضحك ب إستهزاء :_ هو انت فكراني عيل عشان هصدق كل كلمه هتقوليهالي ... 
صدق او متصدقش براحتك ،قالتها وسابته ودخلت الاوضه 
وقف متسمر مكانه لحظات ودخل وراها :_ أومي إلبسي 
_لي! 
من غير لي بقولك قومي إلبسي ...



_قامت من مكانها وهي بتتنهد ، خدت هدومها ولبست ف الحمام وخرجت 
نزل بيها علي تحت ، ركب العربيه واتحرك للمستشفي ، دخل المستشفي وهو بيسأل علي عيادة النسا ، وضحتله موظفة الريسيبشن وخدها وطلع ، 
دخلو للدكتوره ، وقامت حور معاها عشان تكشف وهي جوا مع الدكتوره اترجتها تساعدها :_ ساعديني أرجوكي ، دا خاط"فني من أهلي وانا مش عارفه اهر"ب منه 
ردت عليها الدكتوره بصدمه :_ بجد ؟ وانتي ازاي مبلغتيش البوليس 
دمعت حور وقالتلها :_ دا ممكن يقت"لني ، ارجوكي ساعديني 
طب اساعدك ازاي طيب !! 
شاورتلها حور بإيديها بمعني تعالي هقولك 



فقربت الدكتوره ف همستلها حور ف ودنها .......... 
****
خرجت الدكتوره من عند ثائر وكتبتله روشته وقالتله :_ خد هاتلي الحجات دي من الصيدليه تحت بسرعه وتعالي 
مسك الروشته ف ايده وهو بيقولها :_ لي ده ! 
دي حجات خاصه بالحمل ، هاتهالي بسرعه 
نزل بسرعه أول م سمع بالحمل ، بينما حور خرجت من عند الدكتوره وفضلت تجري عشان تخرج من المستشفي 
خد ثائر العلاج وطلع للدكتوره لقاها نايمه ع الكرسي بتاعها ، دخل أةضة الكشف عشان يدور علي حور ملقاهاش ف قرب من الدكتوره وحاول يفوقها ، فاقت وهي ماسكه دماغها وبتتو"جع:_ ااه ، اي اللي حصل 
سألها بغضب :_ انا اللي هسأل هو اي اللي حصل ، فين مراتي 



كانت ماسكه دماغها وبتقوله :_ آخر حاجه فكراها ان حد ضر"بني وانا بفتح درجي بعد كده مش فاكره ..
اتنهد وقالها :_ بصي يا دكتوره ، انا مش عارف هي قولتلك اي ، بس دي مراتي وانا ظابط فمهما قالتلك ، فهي كانت بتكذب عليكي ف بكل هدوء كده قوليلي هي فين 
افتكرت الدكتوره كلام حور وهي بتقولها :_ م تتغريش بكلامه ، هيحاول يكدب عليكي وممكن يقولك انه جوزي او انه ظابط او اني حرام"يه او اي حاجه متصدقيهوش 


وردت عليه :_ انا فعلا معرفش هي فين هي ضر"بتني ومشيت 
خرج ثائر من عند الدكتوره وقبل م يخرج شاورلها :_ لو ليكي ايد ف الموضوع هبه"دلك ..
بينما حور كانت خرجت من المستشفي وهي بتجري كان في عربيه هتخبطها ،إتلاشتها ورجعت لورا لقت حد بيش"دها ل.....

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الثلاثون اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية أحببت زوجة أبي " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent