رواية قلوب عاشقة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

  رواية قلوب عاشقة الفصل الرابع والعشرون بقلم دنيا السيد


رواية قلوب عاشقة الفصل الرابع والعشرون

اشرقت شمس يوم جديد لتعلن عن انكشاف ظلمة ليلا 
كان يحمل كثيرا من الهموم
فتحت تلك الجميلة عينيها أخذت حمامها وارتدت ملابسها 
بسرعه فاليوم ستري والدها بعد غيابه عنها 
هبطت شمس الدرج بنشاط وابتسامه تزين ثغرها
فرح بإبتسامه: اي سر الابتسامه الجميلة دي
شمس بسعادة: هروح اشوف بابا النهارده 
فهد: ربنا يقومهلكو بالسلامه يا حببتي
شمس: يارب ياعمو
والتفت لتغادر فأوقفها صوته الصارم
يزن: شمس
دق قلبها بعنف وحاولت ان تبدو تطبيعيه فلتفت له بإبتسامه مصطنعه
شمس بتوتر؛: نعم
يزن: انتي رايحه فين؟ 
شمس: ريحه اشوف بابا عن اذنك
غرام: يا حببتي طب افطري الاول لسه الساعه 9 الصبح علي الاقل استني ليل لما تنزل وتروحو مع بعض
شمس: مش قدرة يا طنط عوزه اشوف بابا وليل تيام هيجبها
يزن بغيظ من تجاهلها: استني هوصلك
شمس: مفيش داعي انا هروح لوحدي
يزن ببرود وهو يتجاهلها: تماام متتأخريش هستناكي في العربيه 
قال آخر حديثه ثم تركها وغادر
شمس وهي تفتح عينيها بصدمه 
فضحك الجميع عليهم
شمس بغيظ وهي تحدث غرام: شفتي ابنك يا غرام تلاجه ومستفززز جدا 
فضحكت غرام: طب روحي بدل ما يجي يعلقك
فنفخت بغيظ وذهبت له
يزن وهي يستند علي السيارة وهو يرتدي نظارته الشمسيه التي زادت من جاذبيته ووسامته ويربع يده حول صدره 
يلا اركبي
شمس وهي تحاول ان لا تنجذب له: اظن اني قلتلك جوه اني هروح لوحدي
يزن ببرود: وأظن انك سمعتيني وانا بقولك هوصلك فتتفضلي تركبي من غير كلام ياما مش هتروحي
كادت شمس ان تجيبه فقاطعه يزن بحده: قلت اركبي
ثم تركها وصعد سيارته 
نظرت شمس عليه وهو بداخل السيارة وينتظرها 
تأففت بغيظ وصعدت بجانبه 
يزن: كان لازم تعترضي يعني مينفعش تسمعي الكلام علي طول
فنظرت له شمس ثم نظرت أمامها وفضلت الصمت
يزن بحدة: لما اكلمك تردي عليا فاااهمه
شمس بصراخ: لأ  مش فاهمه انا مش عوزه لا اكلمك ولا ارد عليك ومكنتش عوزاك توصلي بس انت الي اصريت عليا وكعادتك لازم تمشي كلامك بس انا مبحبش كدا فياريت متكلمنيش تاني 
فأوقف يزن السيارة بقوة جعلتها تصرخ ونظر لها بحده 
يزن بحده: صوتك ميعلش عليا انتي فااهمه
شمس بقوة: وانت تبطل تأمرني انا لا اختك ولا مراتك علشان تمشي كلامك عليا انت فاهم
يزن بعصبيه: شمسسسسس
فنتفضت من مكانها وتجمعت الدموع في عينيها وحاولت ان تفتح باب السيارة ولكن انتبه عليها يزن  اغلقه الباب
شمس: يزن نزلني 
فلم يجيبها وشغل سيارته ونطلق بسرعه
كان يزن يجاهد لكبت اعصابه ويزيد من سرعته وكاد ان يفعل حادث
صرخت شمس بقوه ووضعت يدها علي عينيها 
توقف يزن بقوة أمام المستشفي 
انزلت شمس يدها عندما توقف رأت نفسها أمام المشفي فتحت باب السياره وهبطت منها بسرعه واغلقت الباب بقوة
فنطلق يزن بسرعه كبيرة وتركها 
نظرت شمس في آثره والدموع تتلألأ في عينيها 
دخلت شمس وذهبت للستقبال سألت عن غرفة والدها 
وصعدت له تشتاق لرؤيته ولحضنه الذي يحتويها
فتحت شمس الغرفه ودخلت وجدت الطبيب بجانب والدها ركدت بسرعه كبيرة عندما رأت ان والدها قد استيقظ
شمس والدموع تترقرق في عينيها وتمسك يد والدها بقوة: ابوحمييد انت كويس يا قلبي
والد شمس بضعف: انا كو كويس ياقلب ابوحميد وحشتيني ياشمسي
ضحكت شمس وسط دموعها: انت كمان وحشت شمسك قوي
شمس للطبيب: بابا عامل اي دلوقت يا دكتور
الطبيب بإبتسامه: الحمدلله عال خالص فاق الفجر واطمنت عليه والحمدلله العمليه نجحت وزي ما انتي شايفه نقلناه اوضه عاديه
شمس بفرحه: يعني يقدر يخرج النهارده
الطبيب: لأ  مش بالسرعه دي يستني كمان يومين تلاته كدا وبعدها ان شاء الله يقدر يخرج بس لازمه راحه تامه
عن اذنكم 
خرج الطبيب وترك شمس مع والده
جلست شمس أمام والدها وامسكت يده بقوة: حمدلله علي سلامتك يا ابوحميد 
احمد: الله يسلمك يا قلب ابوحميد 
أمال ليل فين يا شمس
شمس بتوتر: ااا جايا ورايا يا بابا بس انا سبقتها
احمد بإبتسامه: تيام هيجبها
فنظرت له شمس بصدمه احقا يعلم بزواج اختها فهي انصدمة عندما اخبرتها ليل انها تزوجت وعندما سالتها كيف ومن هو اخبرتها ليل انهو يحبها وهي تحبه لذالك قررو الزواج ورفضت اخبارها اي شئ آخر 
احمد بإبتسامه: اي يا شمسي معقول بنتي هتتجوز من غير ما تقولي
شمس بعد فهم: انا مش فهمه حاجه بابا انت عارف ازاي انها اتجوزت وليه مقلتوليش انا اتفجئت ان حضرتك اتحجزت في المستشفي ودخلت في غيبوبه وتيام يجي ياخدني ويقولي انا جوز اختك وليل تقولي تعالي معاه هتعقدي معايا وانهم بيحبو بعض واتجوز
احمد: هفهمك بعدين يا شمس المهم اختك فين؟ 
شمس: انا سبقتها وجيت مستنتهاش 
فهز أحمد رأسه بتعب ولكنه لاحظ شرود شمس مره آخري
احمد: شمسي سرحانه في اي
فنظرت له شمس بحب وكأنه طوق نجاتها
احمد: واضح ان بنوتي عندها كلام كتير قوي
شمس: قوي يا ابوحميد 
احمد: مالك؟ ياقلب ابوكي
شمس وهي تضع راسها علي يده: تعبانه اوي يا بابا حسه أني تايهه ومحتارة ومش عرفه اي الي بيحصلي كل حاجه ملخبطه ومتعقده علي الاخر
احمد وهدوء: كل حاجه ليها سبب يا شمسي بس عوزه تفكري بعقلك وانتي هتلاقي الحل لكل مشكله 
فتنهدت شمس بحيرة
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
استيقظ ليث شعر بثقل علي صدره 
فتح عينيه ببطئ ونظر لها بعشق وجدها تتوسط صدره وشعرها يغطي وجهها
ابعد ليث خصلات شعرها عن عينيها وتأملها وهي نائمه كالملائكه وطبع قبله علي شعرها
تململت كيان في نومها ورفعت راسها بثقل ونظرت حولها فرات انها ليست بغرفتها نظرت بجانبها رأته يتطلع لها بعشق وبإبتسامه هادئه 
نظرت له كيان بحب ثم طبعت قبله علي جبينه وبتعدت عنه قليلا
نظر لها ليث بحب ثم رفع يدها وقبلها بعشق 
ليث: صباح الورد والياسمين على احلى واجمل عيون في الدنيا 
فبتسمت كيان بعشق: صباحك جنه يا ليثي
ثم اردفت نمت كويس امبارح
ليث بحب: اول مره انام مرتاح في حياتي كلها
فبتسمت كيان ثم نهضت وهي تجذبه من يده ليقف قائلا: طب يلا قوم علشان ننزل لان مالك لو عرف اني نمت هنا معاك هيطربقها علي دمغنا
ليث وهو يطبع قبله علي جبينها:اسف يا قلبي ب
فقاطعته كيان وهي تضع يدها علي فمه تمنعه من اكمال حديثه:متتأسف يا روحي انا مراتك ولازم اكون جنبك في اي وقت تحتاجني
 قبل يدها قائلا:ربنا يخليكي ليا يا كيان 
ثم اكمل احم كيان انا كنت عاوز اكلم مالك ونعمل فرحنا بصراحه معنتش هقدر انام وانتي بعيده عن حضني
خجلت كيان واخفضت رأسها
ضحك ليث بقوة قائلا:انا هتجوزك يعني هتجوزك تحمر تخضري مليش دعوة
ضربته كيان بغيظ علي صدره 
فضمها ليث وهو يضحك بحب وقبل رأسها
كيان:بس يا ليث موضوع آدم دا هتعمل فيه اي
ليث:متشغليش بالك ياقلبي كل حاجه هتتحل
يلا احنا ننزل روحي غيري هدومك وانا هاخد شور وجيلك
حركت كيان رأسها بإيجاب ثم غادرة
شرد ليث في آثرها ثم دلف ليأخذ حمامه.....
::::::::♡♡♡
في غرفة تيام 
تقف ليل أمام المرآة تضبط حجابها لتذهب لوالدها 
ولكنها كانت شارده 
عانقها تيام من ظهرها وقبل خدها بحب:حبيبي سرحان في آي
ليل بإبتسامه: ولا حاجه يا حبيبي
أدارها تيام لتقابل وجهه كور وجهها بين يديه وطبع قبله علي جبينها قائلا: شايف فيعيونك خوف وقلق معقول لسه مش وثقه في حبي ليكي ليل صدقيني والله بحبك وعمري محبيت غيرك عرفت معاكي معني العشق والسعادة مقدرش ابعد عنك لحظه 
ليل بإبتسامه هادئه: صدقني يا حبيبي انا وثقه في حبك ليا زي ما وثقه في حبي ليك وعمري ما خوفت من وجودك بالعكس انا معاك بكون مطمنه بس
تيام بإنتباه: بس اي في حاجه حصلت
ليل: وائل النجار مكلمنيش من آخر مرة طلب اني احط لليث حبوب هلوسه وانت قولت لليث وقالك لو اتصل بيا تاني اقولو اني بديلو بس هو متكلمش من وقتها انا خيفه ليعمل حاجه دا شيطان
عانقها تيام ليطمأنها:متخفيش يا حببتيأنا كمان مستغرب من سكوته بس احنا مرقبينه كويس متخفيش هنخلص منو قريب قوي 
فضمته ليل بقوه ودفنت وجهها في عنقه تستنشق عطره الرجولي 
شعر بها تيام فبتسم وضمها له أكثر واسند زقنه علي كتفها
تيا بمرح:شايف ان في حد هنا بيحب رحتي مع أن من يومان مكنتيش طيقاني معاكي في الاوضه
ضحكت ليل بقوة وتذكرت عندما خرج تيام من الحمام واراد انا ينام ولكنها شعرت بالغسيان عندما استنشقت رائحته وطلبت منه انا ينام فيغرفة آخري
تيام بغيظ:بتضحكي بعد الي عملتيه فيا ودلوقت جاي تشمي فيا عجبتك رحتي دلوقت
ليل بضحك وهيتمسك يده بعدما ابتعدت عنه وتضعها علي بطنها وتقول بسعاده:علي فكرة دا مش أنا ابنك الي بحلات أنا مالي
نظر لها تيام ببلاهه وفم مفتوح
ضحكت ليل بقوه ثم اقتربت من أذنه وهمست له قائله: 
أنا حامل
فتح تيام عينيه بقوة ونظر لها بسعادة وعدم تصديق ثم حملها ودار بها وهو يصرخ:انا هبقا أاااااااب
ليل بضحك:تيام نزلني هدوخ 
انزلها تيام وامسك وجهها وقبلها بحب وعشق ثم ابتعد قائلا:بتتكلمي جد صح ي يعني انا انا هبقي ب صح يعني كلها كام شهر وهيجيلي طف
ل يقولي بابا صح
ليل بسعاده وفرح لسعادته:حبيبي اهدي ايوه يا قلبي هتبقي احلي اب في الدنيا كلها
عنقها تيام بقوه:انتي أحلي هديه جتلي في حياتي من يوم ما دخلتي البيت دا وبقيتي علي أسمي وانت غيرايلي حياتي كلها 
بادلته ليل بسعادة وهي تحمد ربها علي عوضه لها وتتمني ان تدوم سعادتها مع زوجها وحبيبها 
تيام:يلا علشان نروح لدكتوره تطمني عليكي قبل ما نروح لبباكي
ليا بإبتسامه:يلا يا حبيبي 
فضمها تيام مره آخري وقبلها بحب ثم أخذها وهبط للاسفل
♡♡♡♕♡♡♡
كانت جميع العائلة تجلس في غرفة الجلوس يتحدثون مع بعضهم البعض 
هبط ليث وكيان وجلس كلا منهم بجوار الاخر ولم ينطقو ببنت شفه
نظر لهم الجميع بإستغراب وكاد ان يتحدث مالك ولكن قاطعه صراخ تيام وهو يدخل 
تيام بصراخ:انا هبقاااااا أاااااااب يا جدعاااااان
وقف الجميع ينظر لذالك الذي جن عقله وبجواره ليل تضحك عليه بقوة
مالك بغيظ:مالك يا هبل يابن لهبل ضحك الجميع عليه 
فتقدم تيام من والده قائلا: هتبقي جد يا لوكه يا عسل أنت
شهقت فرح بصدمه وسعاده والجميع كذالك 
صقر:الف مبروك يا تيام انت وليل 
تيام وليل:اللهيبارك فيك يا عمي
فرح بدموع وهي تعانقه:يا حبيبي ألف مبروك يا قلبي أحلي خبر سمعتو في حياتي 
تيام بحب وهو يقبل جبينها:الله يبارك فيكي يا أمي 
ذهبت فرح وعانقة ليل بحب أموي:مبرووك يا حببتي ربنا يكملك عي خير
بارك لهم الجميع بفرحه وسعادة
مالك بسعادة:مبروك يا ولاد ربنا يسعدكو ديما يا حبايبي 
تيام وليل:الله يبارك فيك يا بابا
غرام بمرح: اشطا عليك ياض يا تيام والله انك اجدع واحد في العيلة دي اول واحد اتجوز وخلف في العيلة الي بقالها سنسن بتحب علي نفسها دي 
فضحك الجميع عليها
كاد لين ان يتحد ولكن قاطعه دخول اشخاص آخري
 لتكتمل العائله
عمر بمرح: احنا جينااااا 
نظر لهم الجميع بصدمه وسعاده وانطلقت ملاك لاحضان والديها هي وملك 
رحب الجميع بهم وجلست نيرة وزينه بجانب نور وفرح وباقي النساء يتحدثون ويضحكون بسعادة بعد غياب دام سنتين
صقر لعمر وزين: معرفتوناش ليه معاد الطيارة كنا استقبلناكو في المطار
زين: حبينا نعملهالكو مفاجأه
اراد ليث ان يتحدث ولكن قاطعه آدهم وهو يقول: حمدالله علي علي سلامتكو ندخل في الموضع بقا مدام وصلتو بالسلامه 
فوقف ليث بغضب: لأ  بقا منا مش كل ماجي اتكلم حد يقطعني 
فضحك الجميع عليه 
فتحدث عمر بضحك: استني يا آدهم لما نشوفليث عاوز اي الاول
نفخ ليث بضيق قائلا: مالك 
فنظر له مالك وهو يضيق عينيه: عاوز اي 
فكتم الجميع ضحكهتم وأخذو يترقبو حديثهم
ليث ببرود: عاوز اتجوز
مالك ببرود هو الاخر: هو انا مسكك
ليث بسماجه: تمام الفرح الخميس الجاي
مالك بغيظ: لأ  بقا مهو مش لوي دراع هو كتب الكتاب ومشتو بمزاجك وسكت ومرضتش اتكلم لكن الفرح علي مزاجي أنا 
بدأت علامة الارهاق والتعب تظهر مرة آخري علي ليث 
فأمسك رأسه بألم ولكنها أخفض يده بسرعه حتيلا ينتبه عليه آحد ولكن انتبه له مالك وصقر
ليث بتعب: مالك لو كان علي موضوع القضيه وكدا فوائل النجار مش غبي وانا متأكد انو عارف ان ليل معانا وانها مرات تيام 
وانا شايف ان معدش ليه لازمه التأجيل أنا محتاج مراتي جنبي الفترة دي 
مالك بترقب: وانا موافق
تعجب الجميع من موافق مالك ولكنهم باركو لليث وكيان بسعادة 
آدهم: وانا
زين بضحك: وانت اي 
آدهم: وانا كمان عاوز اتجوز
بدر: اشمعنا انا يعني انا عاوز اتجوز انا كمان
فضحك الجميع عليهم
فنظر آدهم لعمر قائلا: عمي جوزني بنتك وحياة عيالك يا شيخ 
فضحك الجميع عليهم
عمر بضحك: في حد يطلب ا يد حد كدا 
فنظر آدهم لوالده بترجي
فضحك وليد ثم تحدث قائلا: عمر انا طالب أيد ملاك لأدهم ابني قولت اي
آدهم: اااه بظبط كدا هو طالب ايد ملاك لادهم ابنه 
فضحك عمر والجميع بقوة
غرام: يعني عليك يا آدهم دا انت حالتك صعبه خالص
ادهم بغيظ: اخرسي انتي يا غراب
فنظر له يوسف بحاجي مرفوع 
فرفع آدهم يده؛: اسفين يا كبير
فضحكت غرام بصخب 
بدر وهو يعز كتفه بدلع: ههههههه الله عليكي يا ابلتي 
فنظر لها يوسف نظرة آحرقتها ابتلعت غرام ريقها بتوتر
زين بضحك: انت مش هتعقل ابدا يا بدر وتسيبك من شغل العيال دا 
بدر بضحك:ههههه لأ 
فضحك الجميع بسعاده 
فتحدث ياسين: وانا يا عمي صقر عاوز اعمل فرحي انا ومليكه مع ليث
صقر:يا يلا انت وهو،هو كلو طالع مرة وحده ليه كدا 
فضحك الجميع 
صقر لعمر:عمر آدهم طال ايد ملاك موافق عليه؟
عمر بإبتسامه: لو هي موافقه انا معنديش مانع يا صقر انت عارف مش هلاقي لبنتي احسن من ادهم
صقر لملاك: وموافقه يا ملاك علي الواد دا
آدهم بتزمر:اي يا عمي
صقر:اخرس يلا
فصمت آدهم علي الفور وكتم الجميع ضحكته
خجلت ملاك بشده وأخذت تفرك في يدها كادت ان تكسرها جلست زينه بجوارها وضمتها بقوة فتشبثت بها ملاك ودفنت وجهها من الخجل فضحك الجميع عليها
زينه بهمس:موافقه يا قلب ماما 
فحركت ملاك راسها ولم تنطق
زين بسعادة: ملاك موافقه يا صقر 
صقر: تمام كدا اسمعوني بقا علشان اناا تخنقت منكو 
فضحك الجميع فنظر لهم صقر بحده فصمتو علي الفور ونور تكتم ضحكتها بيدها 
فهمس لها صقر بحب:انتي بس الي مسمحلك تضحكي وتعملي كل الي نفسك فيه
فخجلت نور بشده 
بدر:الله عليك يا صقر يا جامد 
فنظر له صقر بحاجب مرفوع:وانت رامي ودنك ليه؟
بدر بضحك:بتعلم منك يا كبير
فرمقه صقر بنظره مقرفه 
فصدح صوت ضحكات الجميع العاليه
صقر مكملا حديثه: يو الخميس كان مفروض خطوبة غرام ويوسف بس احنا هنعدل فيها ونخليها كتب كتباب بدر وهمس وآدهم وملاك ويوسف وغرام 
صدمة الجمت فم يوسف وغرام 
يوسف بصدمه وهو ينظر لغرام وكاد ان يعترض فأمسك غرام يده وهزة رأسها برفض حتي لا يعلم الجميع ان قرار خطبتهم مجرد لعبه حتي يصدق آدهم وملاك انها لم تعد تحب آدهم
كور يوسف يده بغضب وضيق من نفسه لانه وافقها علي تلك اللعبه الرخيصه
صقر بنظرات مترقبه ليوسف:موافق يا يوسف ولا في اعتراض
فتحدث يوسف آخيرا:احم لأ ابدا يا بابا مفيش اعتراض انا موافق 
فهز صقر رأسه ونظر لمازن فحرك رأسه بإيجاب
ثم نظر لغرام:موافقه يا غرام
غرام:موافقه يا عمي
صقر:علي خيرة الله
فتحدث ليث اخير وهو يجاهد لاخراج صوته طبيعي: وفرحي أمتي؟
صقر:الفرح هيكون الخميس الي بعده وفرحكو كلكهم مع بعض علشان أخلص من زنكو يلا كلو واحد علي شغلو
بدر:يعيش صقر الهواري 
فهتف خلفه الجميع:يعيش صقر الهواري
ثم ضحكو جميعا 
وقف تيام قائلا:انا همشي بقا انا وليل علشان اوديها تشوف باباها ونطمن علي البيبي
زينه:الف مبروك يا حبيبي،ومراتك جميله خالص ربنا يحميها ويسعدكو احليمن الصور اليكانت فرح بتبعتهالنا واحنا مسفرين
فخجلت ليل 
تيام بإبتسامه:الله يبارك فيكي يا خالتو 
يلا عن اذنكم يا جماعه ثم أخذ ليل من يدها وغادرو
وقف صقر قائلا:كل واحد علي شغلو وانت يا ليث تعالي ورايا علي المكتب
فأومء ليث برأسه وذهب خلف والده
اشار يوسف لغرام برأسه وخرج والغضب يملؤه
ابتلعت غرام ريقها بتوتر فهي تعلم ان يوسف غاضب وبشده
خرجت خلفه وجدته يتجه نحو الجنينه الخلفيه للڤلا
اتجهت له وجدته يقف ويربع يده أمام صدره وعينيه تطلق شرار
غرام بتوتر من هيئته:يوسف مالك في حاجه؟
يوسف بصراخ:لا ابدا مفيش حاجه هيكون في اي يعني 
دا هي مجرد حتة لعبه غبيه قلبت جد وبدل الخطوبه بقت جواز فهمه يعني اي يعني العايلة كلها حتتهد لو حد عرف الي هببتيه وخلتيني اشترك معاكي فيها
انتفضت غرام من صوته وسالت دموعها بقوة:كنت غوزني اعمل اي يعني لو مكنتش عملت كدا عمر ماآدهم كان هيقتنع اني نسيتو حتي ملاك كانت هتفضل حسه بالذنب ولو هزرت مع ادهم في حاجه هتقول لسه بتحبه وهيحصل بنهم مشاكل انا الي فرقتهم عن بعض يبقي لازم اجمعهم ومفيش طريقه غير اني لازم ابان مبسوطه في حياتي 
يوسف بعدم وعي:مش علي حساب قلبي يا غرام،مش اللحظه الي اتمنتها طول عمري تبقي مجرد كدبه 
انك تبقي علي اسمي تبقي مجرد لعبه ليه؟ليه مصره تكسريني ليه
غرام ببكاء وصراخ:علشان انا وحده غبيه،غبيه قوي يا يوسف وهمت قلبي بحب مش ليا ولا عمره كان حب أساسا وكسرت قلب انسان ميستهلشمني كدا انا مستهلكش يا يوسف مستهلش حبك ليا السنين دي كلها مستهلش وجع قلبك انا وحده معقده بأذي كل الي حوليا وبس 
انصدم يوسف من حديثها احقا تعلم بحبه لها ولكن متي؟ وكيف؟ 
غرام: متستغربش اني عرفت بس للاسف عرفت متأخر قوي شفت الحزن الي فيعيونك وكمية الحب الي ليا متأخر قوي
يوسف أنا أسفه صدقني انا انا حبيتك والله العظيم حبيتك معرفش حصل امتي وازاي بس عرفة اني بحبك من وقت ما غرت عليك من وقت ما بقيت بشوفك في أحلامي وصورتك ديما  في بالي صدقني
انصدم يوسف لا يستطيع ان يستوعب ما تفوهة به 
نظر لها يوسف بجمود: مين اليقالك 
نظرت له غرام بصدمه من جموده
فصرخ بها يوسف: غرااام بقولك مين الي قااللك
انتفضت غرام:م محدش قالي انا لقيت مذكراتك وقرأتها
انصدم يوسف لم يخطر بباله لحظه ان مذكراته تكون معها هي ظن انها فيمكان ما في غرفته
غرام بسرعه:والله يا يوسف مكان اقصدي اخدها انا دخلت اوضتك اجيب ملف الصفقه الي بعت الساعي ياخدو وانا بجيبه وقعت المذكره علي اللرض فوق منها صوره جيت اشلها لقلقتها صورتي فتحتها عرفت انها مذكرات بسلما لقيت اسمي وصور ليا مرسومه مقدرتش امنع نفسي اني اقرأها
فضحك عمر بقوة وحزن: كدا كل حاجه وضحت قولي انك قرأتي مذكراتي فعرفتي قد اي انا مكسور ومجروح فأشفقتي عليا مش اكتر لكن متقوليش حبيتيني منا بحبك بقالي عشرين سنه وقدامك بقالي عشرين سنه ليه دلوقت حسيتي بحبي؟  اقولك انا علشان عرفتي بحبي ليكي عرفتي بجرح قلبي واناشيفك قدام عيني بس مش قادر اقرب شيفك جنب مني بسب بعيده قوي عني
ودلوقت جايا تذودي ألمي بأنك تبقي مراتي بس مقدرش ااقرب منك مراتي بس مجرد لعبه انا بعشقك
 وانتي بتشفقي عليا صح
حركت غرام رأسها برفض ودموعها تسيل علي خديها: لأ  يا يوسف مش شفقه صدقني انا
فمنعها يوسف من أكمال حديثها: غرام مفيش داعي لاي كلام دلوقت تعرفي اني كنت ناوي اخليكي تكتشفي بنفسك انك مبتحبيش ادهم واخليكي تحبيني وساعتها لو حسيت بأي مشاعر اتجهاي كنت هعترفلك بحبي لكن دلوقت اي كلمه هتقوليها مش هصدقها هكون متأكد انها مشاعر شفقه منك مش اكتر فعلشان كدا اللعبه دي لازم تنتهي وانتي الي هتنهيها انا مش هقدر اكمل 
ثم تركها وغادري 
بكت غرام بشده بكت وكأنها لم تبكي منذ سنوات
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♕♕♕♕♕♡♡♡♡
في المكتب عند صقر كان ينظر لليث بتركيز
فتلك الهالات السوداء حول عينيه واحمرار عينيه والصداع الدائم وعدم تركيزه كلها اعراض تجعله يشك في أمره
صقر: مالك؟ 
كاد ليث ان يجيبه فقاطعه صقر: الحقيقه يا ليث
جلس ليث بإهمال ووضع رأسه بين يديه: شاكك اني بتعاطي مخدرات
انصدم صقر من حديثه وتخدث بحده: يعني اي شاكك انت مشعارف انت بتاخد اي
ليث: يعني شاكك ان في حد بيحطهولي في الاكل في القهوه في اي حاجه بقالي فترة مش طبعي وكلها اعراض ادمان
فجلس صقر أمامه وعينيه احتدت من الغضب وضرب المكتب بيده بقوة: موتك علي ايدي يا وائل الكلب
ليث بغموض خايف ليكون بتخطيط حد تاني غي وائل
صقر: آدم
فأغمض ليث عينيه بألم فهو يحاول ان يبعد تلك الفكرة عن رأسه يستحيل ان يأذيه آدم بتلك الطريقه 
صقر وهو يمسك يده بخوف: اتأكدت ولا لسه
ليث بإبتسامة باهته: عملت تحاليل او ما شكيت والنتيجه النهارده
فهز صقر رأسه بخوف 
ليث متخفش ابن صقر الهواري محدش يقدر عليه
عانقه صقر بقوة خلي بالك من نفسك الفترة دي يا ليث واضح قوي ان انتقام وائل هيبتيه بيك
ليث بغموض: مش هيلحق
فبتسم له صقر قائلا:يلا بينا
ليث بستغراب:علي فين
صقر بجديه:هروح معاك علشان اطمن عليك ومن غير اي اعتراض اتفضل قدامي
ليث بقلت حيله:الي حضرتك عوزه اتفضل وغادر ليث وصقر غرفة المكتب وخرجوا من الڤلا 
رأي صقر يوسف يخرج بغضب ويصعد سيارته وينطلق بسرعة البرق
صعد صقر بجانب ليث في السياره 
واخرج هاتفه ليحدث يوسف
فلم يجيبه اعاد الاتصال مره آخري وآخري حتي اجاب يوسف
صقرصقر بحده:انت يا زفت هدي سرعتك احسن اقسملك بالله لوريك وشي التاني يا يوسف
يوسف بهدوء: آسف يا بابا كنت متعصب
صقر: بلاش حجج فرغه اخرمرة تسوق بالسرعه دي وبعد كدا ارد من اول مرة فاهم
يوسف بمرح: فاهم يكبير
فأغلق صقر الخط في وجهه
فضحك يوسف علي طبع والده
صقر بغضب: شويه متخلفين
ليث بضحك: طب أنا مالي
صقر: انت انيل منو فخرس  خالص 
فضحك ليث بشده وشاركه صقر الضحك 
دخل تيام وليل المستشفي 
ليل:  يلا يا تيام نطلع لبابا الاول انا كلمت شمس وقلتلي انو فاق 
تيام وهو يمسكها من يدها: ليل تعالي الاول نطمن عليكي وبعدين نروح
ليل: لأ  احنا اتأخرنا علي بابا قوي تعالي الاول نروحلو علشان خطري ونبي
تيام بإبتسامه: خطرك غالي عند اوي يا ليل ثم قبل يدها
خجلت ليل وتقدمت بإتجااه غرفة والدها
طرق تيام الباب فأتاهم الاذن بالدخول
دخل تيام وخلفه ليل تنظر بلهفه حتي وقعت عينيها عليه ركدت له وعانقته بحب وبكت بين احضانه
عانقها والدها وهو يربت علي حجابها بإبتسامه ضعيفه 
احمد:  خلاص يا قلب ابوكي انا كويس
ابتعدت ليل وهي تمسح دموعها بإبتسامة: حمدالله على سلامتك يا ابو حميد وحشتني قوي
احمد بأبتسامه: وانتي وحشتيني يا قلبي انتي وشمسي
تقدم تيام بإبتسامه: حمدالله علي سلامة حضرتك 
احمد: الله يسلمك يابني حقيقيمش عارف اشكرك ازاي علي وقفتك معايا وحميتك لبناتي
كانت شمس تستمع لحديثهم ولا تفهم شئ
تيام: متقولش كدا تاني انا معملتش غير الواجب حضرتك والد مراتي يعني في مقام والدي 
فبتسم أحمد عندما التمس من حديثه التشديد علي كلمه مراتي ونظر له وجده يضع يده علي كتف ليل وينظر لها بحب
احمد بخبث: واضح ان في ناس ملتزمتش بوعدها ليا 
حم حم تيام بخجل ونظر لليل فأدارت وجهها بسرعه بمعني مليش دعوة استلم انت بقا
كتم تيام غيظه منها فهي صدرته امام والدها بمفرده
تيام ببحرج: لا وكمان الناس دي هتخليك تبقي جد
فتح احمد فم ببلاهه
ووضعت شمس يدها علي فمها بصدمه ثم قفزت بفرح: اي دابجد يعني انا هبقي خالتو صح الله واخذت تصفق وتدور حول  نفسها
نظر أحمد لتيام بحاجب مرفوع: فأدار تيام وجهه الجهه الاخري بحرج
ابتسم احمد بداخله ونظر لبنته وجدها تضحك مع شمس وهي تضع يدها علي بطنها بسعاده
اشار أحمد لتيام ليقترب منه
اقترب تيام بترقب فأمسك أحمد أذن تيام وشدها بقوة: هو دا الي يا عمي بنتك أختي لحد ما للمهمه تخلص ها
اطمن يا عمي ها قال اخر حديثه بتريقه لا طمنتي يا قلب
عمك
تيام بضحك وألم وهو يمسك يد أحمد التي تشد أذنه: اااه يا عمي أستني بس والله هي الي خدتني علي خوانه
ليل بصراخ: مين دي مش انتي الي عملتي فيها صغير علي الحب وعملتي مفاجأة وختني علي البحر نتعشي برة وكمان متعشناش
تيام: احسن اشربي بقا مش انتي الي سبتيني لبوكي لوحدي
ليل وهي تضع يدها في خصرها: لا والله طب وهو مين السبب انا ولا انت
فضحك احمد بقوة عليهم 
فلتفت له تيام وليل ونظر له بحرج
أحمد وهو يشير لليل فقتربت ليل بخجل فأمسك أحمد أحد خديها وهو يقرصها بخفه قائلا: بتحبي الواد دا ولا غصبك علي حاجه
ليل بخجل: بابا انا
أحمد: بتحبيه
ليل وهي تنظر لتيام: بعشقه مش بس بحبه هو الشخص الي لقيت معاها الامان بعدك
تيام بحب ثم تحدث بمرح: شفت هي الي اتغرغرت بيا انا مليش دعوة
ضحك الجميع 
ثم قبل أحمد رأس ليل قائلا: الف مبروك ياقلب ابوكي
شمس بغباء: انا مش فهمه حاجه
أحمد: أناهبقي افهمك بس لما اخرج، المهم انتيعامل اي في مذكرتك ودروسك
شمس: الحمدالله بس بطلت الدروس من فترة 
أحمد: ليه كدا
شمس: بذاكر في البيت يا بابا انا خلصت المناهج وامتحاني فاضل عليه اسبوعين فبستغل وقت الدروس في المراجعه مع نفسي 
أحمد: تمام يا قلب ابوكي ربنا يعوضك خير وتبقي أحلي دكتوره في الدنيا
قبلت شمس جبين والدها: وانت أحلي ابو حميد في الدنيا
تيام: ليل يلا نروح نطمن عليكي وعلى البيبي وبعدين ترجعي لوالدك وانا اروح شغلي
أحمد: روحي يا حببتي مع جوزك اطمني وتعالي وشمسي معايا هنا لحد ما تيجو
خرج تيام وليل وبقيت شمس مع والدها
شمس وهي تنظر لوالدها: اي
أحمد: اي
شمس بضحك مش مطمنالك الصراحه 
فضحك أحمد: بصراحه عاوز اقررك
فضحكت شمس بقوة
أحمد بإبتسامه حنونه: مين الي خطف قلب شمسي ومسبب لها نظرت الحزن دي
شمس......


يتبع الفصل الخامس والعشرون اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية قلوب عاشقة " اضغط على اسم الرواية 
رواية قلوب عاشقة الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent