رواية قلوب عاشقة الفصل العشرون 20 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية قلوب عاشقة الفصل العشرون بقلم دنيا السيد


رواية قلوب عاشقة الفصل العشرون 

في غرفة الجلوس كان يجلس مالك ويضم فرح بحب وتملك 
ومازن يضم حياة ونظر لها بعشق وهي تضحك وتتحدث مع يارا
التي يضمها حمزه 
وفهد يتحدث هو وغرامه التي تنظر له بغيظ ووجه يكسوه حمرت الخجل 
ووليد يضم ياسمين بتملك وفي عالم آخر يتحدثون بخفوت وتضحك ياسمين بشده علي تزمره من حديثها
كلا منهم كانت له قصته التي عاشها مع الحب ذاق عزابه ووحشة الفراق والبعد ولكنهم تغلبو علي الحزن حتي اصبح كلا منهم يضم حبه لقلبه بعد سنوات من العذاب والفراق انتهت بلقائهم 
دخلت غرام ويوسف وحازم وايضا تيام وليل
غرام بمرح:اي يا جدعان متراعو مشاعر السناجل الي في البيت 
فضحك عليها الجميع 
ودخل ليث وكيان وخلفه مليكه وياسين
تيام وهو يضم ليل:اتكلمي علي نفسك يا سنجل يا بائس 
فرتفع صوت ضحكهم مرة آخري
فنظرت له غرام بقرف ثم لليث الذي ضم كيان وقبل وجنتيها ونظر لها بإبتسامه بارده 
غرام بحاجب مرفوع:نعم
ليث ببرود:انا كلمتك
غرام بغيظ:انا مش عرفه عمو صقر وخالتو نور جيبينك منين ولا الهبله الي جنبك دي بتحبك علي اي لا شكل ولا طبع
فشهقت الفتيات من حديثها والرجال ابتسمو وترقبو الحرب التي علي وشك الاندلاع
ليث بخبث:يعني مش عجبك شكلي يا غرام
غرام بتسرع:لا شكل ولا طبع يا خويا اي يعني عنيك زرقه ولا حاجه وبارد كدا فليزر في نفسك
ليث بخبث:اااه مهو من كتر ما انتي بتعزيني ومعجبه بملامحي  بتتغدي في الشركه مع يوسف انهي حديثه وهو يحرك لها حواجبه
غرام بخجل وغيظ: دا علي أساس ان يوسف ذيك يابا مفيش زي يوسف ولا طيبة يوسف ولا حنية يوسف ولا واحد فيكو شبهه كفايه جمال عنيه
فنظر له ليث بخبث وغمز لها
ففتحت غرام عنيها بصدمه وخبطت جبينها بقوة علي غبائها
فضحك الجميع عليهم 
أما هو دق قلبه بعنف تمني لو يعانقها حتي تتكسر أضلعها
فدخل صقر ونور عليهم 
فندفعت غرام لتشتت انتباهم قائلة:ايوه يا صقر يا جامد كأنك عريس جديد تاخد المزه وتخلع ومتنزلش غير كل فين وفين 
فخجلت نور فضمها صقر بحب ثم تحدث بضحك:جرا اي يا غرام هما يزأوكي في الكلام ويتكترو عليكي تقومي تطلعيه عليا 
فنفجر الجميع في الضحك
ادهم وه.يمسك بطنه:قصف جبهه من الاخر
غرام بغيظ:طب مبلاش انت ياروميو بدل مسيح 
فصمت ادهم فورا وهو علم ان غرام هي من جعلتهم يصعدوا للتراس وهي من زينت السطح بمساعدة يوسف
حازم بضحك:يخربيتك قادرة مسكه زله علي البيت كلو
فضحك الجميع
دخلت شمس عليهم وجدت الجميع يضحك في جو ملئ بالسعادة والحب 
فصرخت بفرحه: اعععععععععع
فنتفض الجميع برعب من صراخها
شمس ببكاء مصطنع: بقا انتو بقعدين كلكم مع بعض وهئ ومئ وشخلعه وانا قعدة مع الفزياء
فأمسك بدر الوساده وضربها بها فلبست في وجهها:يا شيخه اللهي تولعي بجاز بصرخي علشان كدا يا زفته 
فضحكت شمس بقوة
وقبل انت تتحدث 
وجدت يزن يدخل بقوة ورعب يملاء ملامح وجهه فأمسكها بقوه من كتفيها وتحدث بخوف غافلا عن العائلة الكريمه التي تشاهد بخبث: في اي انتي كويسه حصلك حاجه
شمس وسرحت في ملامح وجهه الذي يملئها أثر النعاس وشعره المشعث قليلا من النوم وعينيه الزرقاء المملوئه بالنوم
فاقت شمس علي هزته لها 
فتحدث فهد:مالك يا يزن نازل كدا ليه
فنتبه يزن لوجود الجميع فابتعد عنها وحمحم بحرج :احم اصل سمعت صوت شمس وهي بتصرخ وانا كنت نايم ففكرت حصل حاجه
فنظر لت غرام بخبث:يا حنين سمعت صوتها وانت نايم في اوضتك يا عيني علي الحب وسنينه 
ففنظر لها يزن بنظرات ااخرستها
غرام والدة يزن: متقلقش يا حبيبي منتعارف جنان شمس روح اغسل وشك مكان النوم وتعالي اقعد معانا
فزفر يزن بضيق وصعد غرفته بعصبيه وأغلق الباب بقوة
فنتفضد البعض في الاسفل من أثر صفعت الباب 
صقر لفهد: غبي بيسيطر علي مشعرة
فهدبهمس: طالع لأمه كانت غبيه برضو وطلعت عين أهلي لحد معترفت
فنظر له مالك بحاجب مرفوع فقد سمع حديثه: وحياة امك
فنتبه لهم الجميع
فهد ببرود: اتصنت عيب يا مالك
فكتم الجميع ضحكته وجز مالك علي أسنانه بغيظ
كاد مالك أن يتحدث ولكن قاطعة دخول يزن الغاضب
يزن بغضب: ليث: ابقي شوف اي نجار لباب اوضتي علشان اتخلع
حازم بصدمه: يخربيت سنينك خلعت الباب
يزن بحزن: هتتلم ولا اجيلك
مازن وهو يشير علي فمه بيده ويغلقه بمعني هتلم.😂
ليث ببرود: اوك
صقر: في كسر ولا اتخلع بس
يزن وهو يجلس ويتحدث بلامبالاه: لا اتخلع بس
صقر بسخريه: طب والله كويس، المهم مفيش نجرين جيين
ركب انت باب اوضتك زي ما خلعته
من افسد شئ عليه أصلاحه
يزن ببرود: اوك
حازم بهمس  سمعته لليان: اوك جتك نيله في عضلاتك ابو برودك يا أخي
فضحكت لليان بقوة فنظر لها الجميع
فحمحمت بخجل
يزن بحزم: بطل برطمه ياحازم الزفت
حازم بغيظلليان: عجبك كدا
يزن: انا سمعك يا حيوان
فضحك الجميع
حياة زوجه مازن:قوليلي يا شمس انتي نفسك تدخلي كلية أي
شمس بعيون لامعه:نفسي أدخل كلية طب 
علشان ابقي الدكتورة شمس احمد متولي دكتورة أمراض القلب
صقر بإبتسامة:خليكي وراي حلمك وانا واثق انك هتكوني افضل دكتوره  في مجال القلب
فهد:ليه اخترتي القسم دا يا شمس
شمس بهدوء:لان بابا مريض بالقلب بشوفه علطول اد اي بيتوجع وانا مبقدرش اعملو حاجه علشان كدا قررت ادخل طب واكون سبب في شفاء قلوب ناس نفسها تعيش من غير ما تشيل هم لتعب او هم فلوس الدواء علشان كدا عياتي وكشفي هعملو بالمجان
فنظر لها الجميع بفخر يملؤه الحزن علي ما عنته تلك الطفلة
شعر تيام بليل تضغط علي يده والدموع متحجره في عينيها
تيام بهمس: هيبقي كويس يا قلبي متخفيش انا جنبك
فهزت رأسها بإبتسامه
تيام: احم بكرة عمليت عمي أحمد والد ليل وشمس هروح انا وشمس وليل بكرة
يزن: وانا جاي معاك
فنظر له تيام بتعجب: اشمعنا عاوز تيجي؟ 
خجلت شمس اذا علمو انها هي من طلبت منه ان يأتي معها
يزن ببرود: عاوز تجي معاك فيها حاجه دي
تيام: مش القصد بس تمام ماشي
صقر: كلنا هنيجي معاكو انا وعمامك
ليث: مينفعش حد يروح يا بابا علشان المفرود انكو متعرفوش حاجه عن ليل وكدا 
فأنا وتيام بس الي هنروح ثم نظر ليزن
فوقف يزن وتحدث ببرود: معاد العملية امته يا تيام
تيام:  10الصبح
يزن: تمام نمشي علي 9 كدا علشان نلحق نخلص الاجراءات عن اذنكم ثم غادر
فنظر ليث في أثر وابتسم
حازم: مش بقول بارد
فجائه صوته: هجيلك يا حيوان
حازم برعب: بيسمع منان دا 
فضحك الجميع
ظلو يتحدثون حتي وجدو يزن ينزل مره آخري
فهد:اي يابني نازل طالع كدا ليه 
يزن بضيق:اما نشوف الاستاذ يوسف عاوز اي 
فنظر الجميع ليوسف
فتحدث يوسف بتوتر:انا الي خليته ينزل،كنت عاوز اتكلم في موضوع كدا والكل موجود
فخفق قلب غرام يبدو ان حان الوقت لتنفيذ اتفاقهم 
صقر بستغراب مصطنع:موضوع اي دا اتكلم علي طول
يوسف:بصراحه يعني أنا وغرام قررنا نتجوز
فضربت غرام وجهها بغيظ 
فنظر لها يوسف ببرود 
غرام بغيظ:لا والله هو دا اتفقنا في حد يقول كدا دا انت لو مش عوزهم يوفقه مش هتقول كدا يا جدع
يوسف بإستمتاع:امال اقول اي
غرام اسمهي:ياعمي انا بحب غرام وطالب اديها من حضرتك 
مش قررنا نتجوز 
كأنك بتعزمهم مثل 
يوسف بإستفزاز:يعني اطلب ايدك بس
غرام بغيظ:انت قاصد علي فكرة علشان الي عملتو النهارده في الشركه صح
فتحدث يوسف وقد نسي هو وغرام ان الجميع يستمع لحديثهم
يوسف:لا ازاي لا سمح الله هو انتي بتعملي حاجه
غرام:اهو شفت انت مستفز والزفته التانيه عملة زي الغره وعماله تلزق فيك وانت عامل عبيط كنت عوزني اسكت يعني
يوسف:لأ ازاي تعملي فلم هندي وتجبريني امثل معاكي وتهزأي فيها بقا البت اسمها تلا تقوللها ترله
ففلت ضحك من شمس كانت تحاول كتمها فنتبه لها يوسف وغرام وسرعان ما شعرو بما فعلو فكان الجميع ينظر لهم بضحك وأستمتاع
غرام :نشرنا غسلنا كلو قدمهم كويس أن مشجبنا سيرة البيبي
فشهق الجميع 
فلطم يوسف وتحدث بغيظ:غرام انت المفروض كدا بتكلميني بهمس علشان محدش يسمع انت بتجعري ياما
حياة بشهقه:بيبي اي دا 
غرام برعب:لا والله مش كدا اصل الحكايه
يوسف بصراخ:اسكتي يا فضيحه الله يخربيتك خلتيهم يشكو فينا
مازن بحده:يوسف احكيلي اي الهبل الي اتقال دا
تنهد يوسف ثم قال:عمي انا بحب غرام  وعاوز اطلب ادها من حضرتك صدقني هشلها في عنيا هعتبرها بنتي وأختي وحببتي وحياتي كلها انا اسف علي طريقة كلام في الاول كنت بدايق غرام
مازن: امال بيبي اي اليبتتكلم عليه المتخلفه دي
غرام بتذمر: بابا
مازن: اخرسي
يوسف بضحك: لا دا من ضمن الفلم الهندي الي عملتو غرام في الشركه كان في عميلة مديقااه وبتتقرب مني فغرام حبت تربيها. وقلتلها اننا متجوزين وفي بيبي
فضحك عليهم الجميع
مازن لغرام: وهو في هزار كدا او بالطريقه دي
غرام: اسفه يا بابا مش قصدي
يوسف بتسرع: اسف يا عمي انا الي قلت لغرام كدا علشان كنت عاوز البنت دي تبعد عني من غير محرجها
فنظرت له غرام هو دائما بجانبها منذ صغرهم تفتعل المشاكل وينسبها هو لنفسه حتي لا يغضب عليها احد
فبتسم صقر علي ابنه وما يفعله
مازن بإبتسامة: عمرك ما هتتغير يا يوسف 
فنظر يوسف لوالده فحرك صقر راسه ثم تحدث 
صقر: رأيك اي يا مازن انا طالب ايد غرام ليوسف
مازن بإبتسامه: ودب برضوه محتاجه كلام ياصقر عمري مهلاقي حد يحب غرام ويخاف عليها اكتر من يوسف والاهم يستحمل جننها
فضحك الجميع
غرام بشرود: الجميع كان يري عشق يوسف لها وهي الوحيده التي كانت عمياء
هكذا نحن تغمل عيوننا عن اشخاص لاننا نتمسك بأشخاص خطأ ونعتقد أننا هكذا علي الطريق الصحيح مع أننا لو دققنا النظر سنجد ذذاتنا مع من اعمينا عيوننا وقلوبنا عنهم فنتشل غرام من شرودها صوت والدها
مازن بحب: رأيك اي يا غرام
غرام وهي تنظر ليوسف: موفقه يا بابا
مليكه بضحك: بجحه من يومك: كلنا قلنا الي تشوفه يا بابا
فضحك الجميع 
أما يوسف فشعر بإختناق فرأي الفرحه باديه علي وجهه الجميع أما هو لا يستطيع ان يشعر بتلك الفرحه لانه يعلم نهاية تلك المسرحية السخيفه ثم ضحك بسخريه علي غرام في تضحك وتتحدث بسعادة علي ترتيبات خطبتهم وكأنها تنتظر ذالك اليوم منذ سنوات
اما ادهم وملاك كانو ينظرون لبعضهم بصدمه غرام ويوسف كيف الم تقل غرام انها تحب ادهم اذا ما هذه الفرحه المرسومه علي وجهها 
فنتهز ادهم الفرصه وابتسم  بسعادة ان غرام لم تعد عائق في طريقه هو وملاكه فتحدث بسرعه: وانا كمان عاوز اتجوز
فنظر له الجميع 
ادهم لوالده: بابا انا بحب ملاك وعاوز اتجوزها ونعمل الخطوبه مع يوسف وغرام
 وليد بضحك:  مش لما اهلها ينزلو يابني هتطلب ادها من مين
ادهم: عمي عمر نازل كمان يومين تطلبها منو ونعمل الخطوبه مع يوسف وغرام 
فضحك الجميع عليه وخجلت ملاك
بدر: وانا كمان عاوز اتجوز ولا اخطب حتي انا متكلم قبلهم هما الاتنين وواخد الموفقه من عمي حمزة كمان
فهد بضحك: قولت اي يا حمزة دا رخم ومش هيبطل زن انا عارف
فضحك الجميع وتحدث حمزة: لو عمر وافق علي المعاد مفيش مشكله نعمل خطوبة بدر وهمس معاهم
بدر بسعاده وضحك: يحي العدل يحي العدل
فضحك الجميع وخجلت همس
فهد وهو ينظر ليزن:وانت مش ناوي تتجوز انت كمان
يزن وهو ينظر لشمس التي نظرت له هي الاخري تترقب جوابه
يزن وهو ينظر في عينيها:بس انا اتجوزت وكان عندي بنت كمان فطلعوني من حسبتكم ثم نهض وغادر غرفة الجلوس بهدوء
شمس بصدمه:ماااذا متزوج ولديه ابنه.....


يتبع الفصل الواحد والعشرون اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية قلوب عاشقة " اضغط على اسم الرواية 
رواية قلوب عاشقة  الفصل العشرون 20 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent