رواية وتين الفصل الأول 1 بقلم ندى ياسر

الصفحة الرئيسية

   رواية وتين الفصل الأول بقلم ندى ياسر


رواية وتين الفصل الأول 

مين دي ي عم انت بتهزر معايا ..؟ 
-‏احمد احترم نفسك ومتصغرنيش قدام الناس ... 
-‏اصغرك اي واكبرك اي ي عم انت مش شايف جايبني عند واحده عامله ازاي ي سامر ... 
-‏سامر : طب خلاص بقي عيب عشان البنت واقفه ... 
-‏صالح والد غزل : في اي ي ابني خير.... 
-‏احمد : لا مفيش ي عمي كل شئ قسمه ونصيب ... 
-‏صالح : هوا انت لسه قعدت ي ابني طب اقعد شويه ... 
-‏احمد : اقعد اي انا مش طايق شكل وش بنت حضرتك دي قبيحه اوووي ووحشه خالص انا مش عارف سامر جابني هنا ازاي ... 
-‏صالح : انت بتقول اي -ي جدع انت دا انا بنتي اجمل بنت في المنطقه والكل يشهد بجمالها وكتيرررر اوي يتمنو أنهم يكونو مكانك دلوقتي وبيتقدمولها .... 


-‏احمد : علي اي اومال لو كانت حلوه دا انا مش طايق ابص في وشها .... 
-‏غزل بعصبيه والدموع في عيونها : انت ي محترم انت انا كتيرررر اوي يتمنو ان انا وافق عليهم واصلا انت اللي وإلا حلو وإلا نيله وإلا حتي من مستوايا واحنا اللي غلطنا أن دخلنا واحد زايك في بيتنا لا وكمان جاي تهينا فيه مش عارفه جايب قله الذوق دي منين .... 
-‏سامر صاحب احمد : انا اسف ي جماعه انا بعتذر ليكو بجد عن كل اللي حصل دا .... 
-‏صالح والد غزل : انا احترمته عشانك ي سامر بس المره الجايه متبقاش تيجي مع ناس قليله الذوق عشان اعرف اخد حقي وحق بنتي كويس  .... 
-‏سامر : انا اسف والله علي اللي حصل بنستأذن منكو يلا ي احمد .. 
-‏خرج احمد وسامر من البيت وهما نازلين سامر كان بيعتب عليه عمل كدا ليه ... 
-‏سامر ل احمد : اي اللي انت عملتوا دا ي احمد و اي قله الذوق دي وبعدين البنت مش عاجباك في اي دا انا لو مكنتش متجوز كنت أنا اتجوزتها ومستحيل كنت اسيب حد بالجمال دا يروح مني .... 
-‏احمد : لا م هوا ل تكونو انتو اتعميتو ل اكون انا اللي اتعميت انت مكنتش شايفها وحشه ازاي ومقرفه بدرجه فظيعه انا مكنتش قادر ابص في وشها من كتر م هيا كانت وحشه .... 


-‏سامر : ازاي يعني غزل المنطقه كلها عارفه انها احسن واجمل حد في المنطقه في الجمال والخلاق .... 
-‏احمد : مش عارف بقي بس اللي اعرفو ان كل شئ قسمه ونصيب ودي مش نصيبي ... 
-‏سامر : براحتك واصلا هيا مش هتوافق عليك بعد اللي عملتو وقولتو دا ولو بعد حين .... 
-‏احمد بضحك : قال يعني انا اللي هموت عليها .. 
-‏سامر  : والله انت رخم وفعلا انت اتعميت عشان مش عارف مش شايف الجمال دا ازاي .... 
-‏احمد  : اتنيل ي سامر دا انت لو بتكرهني مش هتعمل فيا كدا .... 
-‏سامر : والله انت م عارف حاجه بس يلا فكك ... 
-‏احمد : فكيت وبسببها كرهت الجواز خلاص مش عايز اتجوز .... 
-‏سامر : طب ونبي احسن عشان مروحش معاك تاني لحد وتصغرني كدا قدام الناس ... 
-‏احمد : قال يعني انا اللي هاخدك معايا لحد تاني ... 
-‏سامر : بقي كدا... يعني تقدر تروح من غيري ... 
-‏احمد : وانت مش شايف زوقك الزفتتتت .... 
-‏سامر : خلاص ي عم ام نشوف هتتجوز اي في لاخر ... 
-‏احمد : هتشوف ... يلا بقي باي هروح انام عشان كنت جاي من الشغل تعبان ... 
-‏سامر : تمام مع السلامه .. 
-‏احمد : مع السلامه ... 
"في بيت غزل " 
سلوي والده غزل : خلاص بقي ي غزل بطلي عياط ي بنتي .... 
غزل : انتي مشوفتهوش قال عليا اي ي ماما دا انا اجمل بنت في المنطقه هوا ازاي يسمح لنفسو يقول كدا عليا ... 
Flash baaaak 
نتعرف علي بطلتنا ... 
غزل عمرها 21 سنه بتدرس في كليه هندسه غزل بنت جميله جدا وعيونها الجميله البيبي بلو  وليها سحرها الخاص اللي قادر يوقع اي شاب في جمالها بشرتها بيضاء ك بياض الثلج شعرها اسود وطويل وحرير غزل جميله جدا ورقيقه ... 
Baaaak 
سلوي : سيبك منو ي بنتي المهم انتي عارفه نفسك علي اي ويلا بقي قومي خدي شاور وفوقي كدا وبطلي عياط ... 
غزل : حاضر ي ماما ... 
سلوي : يتحضرلك الخير يارب ي بنتي .. يلا انا هقوم وانتي تاخدي شاور وتصلي وبعدين تعالي عشان تتعشي ... 
غزل : تمام ... 
خرجت مامتها من الغرفه وفضلت غزل في الغرفه ولسه بتعيط بهستريا علي الكلام اللي قالو احمد ليها وفي نفس الوقت كانت مستغربه ازاي قال عليها كدا وهيا اجمل بنت في المنطقه واللي يشوفها بيتمني انها تكون مراته ...قامت غزل عشان تدخل تاخد شاور وكل دا شاغل تفكيرها و اول م دخلت الحمام م قالتش اعوذ بالله من الخبث والخبائث دخلت علي طول وبصت ل نفسها في المرايه وفضلت تبص ل شكلها وتشكر في نفسها وتتكلم كتيررر قدام المرايه بتاعت الحمام وبعدين بعدتتت عنها عشان تاخد شاور وهيا بتاخد شاور حست أن في حد 


يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية وتين" اضغط على اسم الرواية 
رواية وتين الفصل الأول 1 بقلم ندى ياسر
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent