رواية قلوب عاشقة الفصل السادس عشر 16 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية قلوب عاشقة الفصل السادس عشر بقلم دنيا السيد


رواية قلوب عاشقة الفصل السادس عشر

استيقظ من نومه علي صوت بكائها فتح عينيه واغلقهما ثانية ليعتاد علي اشعة الشمس ثم فتحما مره أخري نظر بجواره وجدها تضع يدها علي وجهها وتبكي بحرقه 
تيام بخضة: ليل في اي بتعيطي ليه
رفعت عينيها ونظرت له بدموع تغرق وجنتيها 
فرفع يده ليمسح وجنتيها برقه وحب قائلا: لي كل الدموع دي يا لي لي
صمتت ولم تجب 
تيام بحب: ليل انتي مراتي والي حصل لا عيب ولا حرام
ليل بدموع: خايفه
تيام بستغراب: من اي
ليل: خيفه تسبني يا تيام ااانا عرفه ان اني وجودي في حياتك فترة مؤقته وهتس..  وضع اصبعه علي فمها يمنعها من استكمال حديثها
تيام: بس انا عمري ما هسيبك انتي مراتي قدام اهلي وقدام ربنا وقريب هتبقي قدام الناس يعني الي بيني وبينك اكبر من مهمه او فترة مؤقته
ليل: بس انت اتجوزتني غصب عنك
تيام بثقه: بس انا عمر ما حد غصب عليا في حاجه حتي ليث ولو كنت عاوز ارفض كنت رفضت ولقينا مليون حجه تانية تدخلي بيها البيت دا
ليل بحيرة: طيب ليه اتجوزتني 
تيام بحب: اجابة سؤالك هي نفس اجابة سؤال تاني وهو ليه اتغيرت طريقة تعاملي معاكي وليه قربت منك ثم طبع قبله علي جبينها ونهض ودخل الحمام
خفق قلب ليل بشده هل يحبهاا!؟
فتحت عينيها بحب وهي تشعر براحه ودفء نظرت حولها وجدت نفسها مازالت علي تراس، هل نامت هنا طوال الليل نظرت بجانبها وجدته ينام بعمق ويديه تحاوط خصرها نظرت له بعيون تشع من الحب والعشق له اقتربت منه وطبعت قبل بجانب شفتيه وهمست بحب: بحبك
فتح ليث عينيه قائلا: وانا بعشقك ثم قبلها برقه
كيان: احنا نمنا هنا طول الليل
ليث: اممم بصراحه انتي نمتي الاول وأنا حبيت انك تنامي في حضني فمردتش انزلك تحت ونمت جنبك
كيان وهي تنهض وتجذبه من يده ليقف
طب يلا قوم بقا علشان نفطر 
فحاوط ليث خصرها بيده فرفعت يدها حول عنقه
ليث: بس انا عاوز افضل جنبك شويه
كيان بضحك: يلا قبل ما تلاقي غرام طبه علينا زي المخبرين وتزل فيا 
ليث بضحك وهو يقبل انفها: سيبك منها المهم كنتي بقولي اي وانا نايم
كيان بحب: كنت بقول بحبك وبعشقك وبموت فيك
فضحك ليث بصوته كله ثم حملها ودار بها وهو يصرخ بعشقها قائلا: وأنا بعشااااااااااائك
ثم أنزلها مره أخره وأمسك يدها وهبط للاسفل 
**********************************************
سيب يا أدهم الزتونه علشان مزعلكش
أدهم ببرود وهو يضع الزتونة في فمه:كلتها
فركدت له غرام وقفزت علي ظهره وظلت تضربه حتي سقتت علي الارض
غرام بألم:اااه يا بغل ترله قلبتي علي الارض
صقر بضحك:اعقلي يا غرام زتونة اي دي الي عاملة عليها كل الدوشه دي
غرام وهي تنهض وتنظر لادهم بقوة وهي تضيق عينيها:نفت مني المرادي بس المعركه لسه مانتهتش
فضحك الجميع عليهم 
لمحت غرام ليث وهو يهبط الدرج وكيان في يديه 
فتحدثت وهي تغمز لهم:والعه معاك انت يا كبير انت والمزه صح
ليث ببرود:عينك يا غرام لنولع واحنا نزلين
غرام بحنق:تصدق خصاره فيك الي عملته معاك 
ليث بسخريه: وحضرتك عملتي ايه
غرام وهي تحرك كتفيها وتضحك:ههههههه يا حمره يا اوطه
فركدت لها كيان وكممت فمها:اخرسي يا فضيحه الله يخربيتك
ليث بضحك:اي دا انتي عرفتي،يبقي مصر كلها عرفت
غرام بضحك:خاف مني بقا بدل مفضحك
ليث ببرود وهو يجلس ويضع قدم فوق الاخري:تحبي اسعدك واقولهم انا 
غرام بصراخ:عاااااا بارد
فضحك عليهم الجميع 
*************** Donia El-Sayed**************
خرج تيام من الحمام وهو عاري الصدر فكانيرتدي بنطال رياضي فقط ويجفف شعره 
تقدم من ليل التي مازالت علي وضعها منذ دخوله الحمام 
فقبل جبينها قائلا:يلا ياقلبي خدي شور والبسي علشان ننزل 
ثم أكمل تجفيف شعره
فاقت ليل من شرودها وأخذت ملابسها ودخلت لتستحم
ابدل تيام ثسابه لبنطال قطني اسود وتيشرت بنفس اللون وصفف شعره بعنايه ووضع عطره المفضل وترتدي حذاء رياضي وساعه يده وجلس ينتظر ليل 
بعد فترة خرجت ليل وهي ترتدي فستان باللون الزيتي بأكمام وطويل يصل لقدميها يتوسطه حزام بنفس اللون 
وقفت تجفف شعرها الطويله،غافلة عن تلك العيون التي تراقبها ظل تيام يتطلع لها بحب لا يرغب في بعد نظره عنها وقف وتقدم منها حتي صار خلفها والتقط الفرشة من يدها وأخذ يمشط لها شعرها 
كانت ليل تنظر لانعكاس صورتهم في المرآة بصدمه لا تستطيع تصديق ما يحدث معها تشعر انها تحلم ولكن تأبي الاستيقاظ من ذالك الحلم الجميل
فاقت علي صوت تيام وهو يقول:خلصت ياقلبي البسي حجابك ثم قبلها من عنقها بحب ورقه
جعل القشعريرة تسري في جسدها 
فلتفتت له ليل فحاوط تيام خصرها بيده ثم قبلها بحب وشغف ثم ابتعد
خجلت ليل بشده ووضعت يدها علي صدرة لتبعده ولكنها احكم قبضته علي خصرها
وظل يوزع قبلاته علي سائر وجهها
ليل بهي تجاهد لاخذ نفسها:ت تيام 
تيام بحب:عيونه
ليل:بعد لو سمحت
فبتعد تيام عنها ونظر في عينيها بقوة قائلا:عوزاني ابعد يا ليل يعني مش حبه قربي
ليل بتنهيده:انا مش فهماك يا تيام وانت رافض توضحلي اي الي بيحصل دا او وأنا بالنسبالك اي
تيام وهو يقبل جبينها بحب:النهارده بالليل هتعرفي كل حاجه،يلا البسي حجابك علشان ننزل 
فبتعدة ليل وارتدت حجابها وهبطت معه للاسفل
حازم بمرح:صباحيه مباركه يا عريس يا ياعم دا كلو نوم
فخجلت ليل
فضحك تيام قائلا:وانت مركز معايا ليه خليك في خبتك
بدر:ااه النهارده اجازه بقا ورسنا هتصدع
غرام وهي تأكل:خدلك برشام 
بدر بقرف:ننننننن ابلعي الاول قتك القرف
غرام بتذمر:الله في اي يا جدعان قرشين ملحتي ليه من الصبح ومحدش فيكو طايق أهلي ثم نهضت وجلست بجانب يوسف مفيش غير جو هو الي بيحترمني وبيقدرني عنكو يا لوح تلج منك ليه
فبتسم يوسف بألم 
غرام وهي تميل علي يوسف وتتحدث بصوت منخفض:عوزاك في مهمه يا كبير
يوسف بصوت مماثل لها:طلاق ولا جواز
فضحكت غرام بصخب فنتبه لهم الجميع 
بدر وهو يحرك كتفه:ههههه الله عليكي يا ابلتي 
فوقع الجميع علي الارض من الضحك
بدر بغيظ:يا متخلفه الضحكه دي قعدين في كبريه النجوم
فضحك الجميع عليهم
شمس برح:خليك رويح يا با رشدي
فنظرلها الجميع بصدمه اهذه الملاك الخجول كما كانو يعتقدون
شمس بضحك:لا اوعو تكونو فكرين اني هديه وكدا لا والله ازعل
فنفجرو في الضحك عليها 
بدر بضحك:ايوه بقا اظهري علي حققتك
شمس:تعبت من الادب والله وبعدين شكلي كدا مطوله معاكو فنبتديها علي نور احس
غرام وهي تعانقه:خشفي حضن اخوك افواز
ادهم:كملت اصل احنا كنا مستحملين غرام 
شمس بستفزاز:اعصابك يا جدو
ادهم بصدمه:جدو
غرام بضحك:والله انا قلت كدا برضو
ادهم:جدو مين يا شحطه انتي انا عندي 26 لما انا كدا امال ليث ويوسف يبقو اي
يوسف:طب وبتجيب سرتي ليه دلوقت 
شمس بصدمه مصطنعه:26 يا خبر انا فكرتك 45 او50 يعني في الحدود دي
ادهم وهو يصرخ بفزح: 50مين يلا تنشكي فرجلك 
فضحكت ليل علي اختها التي لن تتغير
ليل بضحك:أدهم سيبك منها شمس بتهزر بس هزرها بايخ
شمس وهي تلوي فمها:الحق عليا بفطمك وقولك الحق نفسك بدل ما شعرك قرب يبيض وسنانك تقع
أدهم وهو يحط يده علي شعره بصدمه أحيه يبيض
فضحك الجميع عليه
بدر وهو يمسك بطنه:يخربيتك قدره خليتيه يشك في نفسه
شمس وهي تربد علي كتف ادهم بمواسااه: معلش يا بني هو الوقت كدا غدار تفكر نفسك لسه عندك26 فاجأة تلاقي نفسك50
يوسف: مش قاادر أدهم الدمعه هتفر من عنيه
أدهم بغيظ: اااه يا زفته طيب ماشي وركد خلفه وأمسكها من سيابها من الخلف كم يقبض علي لص
شمس: برستيجي يا كبتن مينفعش كدا 
أدهم وهو يهزها بقوة: برستيج مين يا طفله انتي
شمس: طب بطل هز فيا هو انا مكتوب عليا الرج جيدا قبل الاستعمال
فضحك الجميع بقوة حتي أدهم فرتخت قبضة يده عن ثيابها فأفلتت شمس نفسها وأخذت تهندم نفسها 
وتتحدث بغرور وهي ترفع رأسها: لازم اموتكو من الضحك يعني علشان تحترمو نفسك شوية اوباش
بدر وهو يركد خلفها: مين دول الي اوباش يا اوزعه انتي
ركدت شمس بسرعه وكادت ان تخرج للحديقه ولكنها اصدمة في يزن وهو يدلف للداخل
وكادت ان تسقط فأمسكها من خصرها بقوة وجذبها لصدره
صمت الجميع 
غرام بصوت مرتفع قليلا: الحركه دي اتهرشت في كل الافلام الهندي والعربي كمان، ارزعها بوسه بقا ياض يا يزن 
فضحك الجميع 
فأبعدها يزن عنه بسرعه وتحدث بحدة: شمس خدي بالك بعد كدا انتي مش صغيرة علشان تجري وتتنطتي
ثم تركها وصعد 
تصنمت شمس محلها وساد الصمت مره ثانية
ظل قلبها يضرب بعنف يا الله موقع اسمها من فمه زلزل كيانها وصوته الرجولي وكأنه مقطع موسيقي
غرام وهي تربد علي كتف شمس:متزعليش منه يا شمس يزن طبعه كدا 
شمس بغباء:دا بيتكلم 
غرام بتعجب:هو اي الي بيتكلم
شمس:الاخ الي طلع من شويه بيتكلم ونبي فكرتو أخرس
فضحك الجميع عليها 
بدر بضحك: دي جبله مش بتحس واحنا الي فكرناكي زعلتي  
شمس ببسمه خبيثه:تؤ تؤ انا مش بتاعت زعل وعياط انا باخد حقي بدراعي
فجائها صوته المهلك لاعصابها
يزن:هتضربيني يعني
شمس ببرود:لا أخاف عليك الصراحه لتتأذي جامد
فتح الجميع فمه بصدمه
يزن بسخريه:روحي ياشطرة العبي بعيد
شمس:مش انت لسه قايلي يا عمو ابطل لعب وتنطيط
يزن بغيظ من برودها:انا خارج علشان متعصبش عليكي وخاف عليكي من عصبيتي
شمس:لا متخفش عندي تناحه
فخرج يزن بعصبيه
فنفجر الشباب والفتيات بالضحك عليهم
حازم بضحك: ياقدره يخربيت برودك
شمس بمرح:ولسه انا هسيح لوح الثلج دا
بدر بضحك:خدي بالك يزن غضبو وحش ومبيحبش الهزارانا مستغرب انو اتحكم في اعصابه وخرج
فنظر لها فهد بغموض
غرام أمال فين ليث وكيان
مليكه:مش عرفه كانوا هنا
غرام بضحك:عليا النعمه ليث دا معلم سحب المزه من وسطنا وخلع
فشعرت بضربه علي قفااها فصرخت بألم
غرام بألم وهي تلتفت:اي ياليث ايدك مرزبه
ليث ببرود:علشان تحترمي نفسك
غرام وهي تغمز له:كنت فين انت والمزه
ليث ببسم خبيثه:كنت بقولها حاجه في بقها
كيان بصدمة:ليييث
مالك وقد أتي منذ حديث غرام مع ليث:يا يلا متحترم نفسك 
ليث وهو يضم كيان التي تنظر له بغيظ:مراتي وانا حر
مالك بغيظ:طبعا ما ابوك مكنش فاضي يربيك
صقر بحاجب مرفوع:لا يا راجل
مالك وهو يكاد ينفجر:متربي ابنك ياعم انت دا انت كنت معلمني الادب
ليث ببرود:الناس مقامات
مالك بغيظ:ماشي وانا هوريك المقامات
كياان
كيان وهي تنظر لوالدها:نعم يا بابا
مالك بجديه:أنا ولا ليث
عم الصمت علي الجميع 
فرح:مالك بلاش هزار 
مالك بجدية:بس أنا مبهزرش يا فرح أنا بسألها وعاوز اجابه ثم وجه نظره لكيان التي تنظر لوالدها بصدمه
كيان:بابا حضرتك ابوي الي رباني وكبرني وكان معايا خطوة بخطوة انت أول حضن وأول حب وأول سند 
وليث شريك حياتي والحاضر بتاعي ومستقبلي وجوزي 
ثم صمت قليل وأكملت بثقة بس لو في يوم اجبرت أني اختار بين ابويا الي رباني والشخص الي حبيته
فترقب الجميع اجابتها
كيان بثقه استمدتها مأخرا:ههختار حضرتك الاب والاخ عمرهم ما يتعوضو لكن الزوج أو الحبيب يتعوض
فنظر لها والدها بحب وفخر 
والجميع كذلك ولكنهم وجهه نظرهم لليث يستشفون ملامحه
فنظر مالك لليث ببسمة حب 
فنظر له ليث بستغراب
مالك بحب:مستغرب ليه
ليث:اتوقعت نظرتك تكون تشفي او تغيظني مش بسمه حب
فضحك مالك بصوته كله:مش يمكن علشان كلام كيان هو نفسه كلامك
ليث ببسمة:وعرفت منين أن رأي كدا
مالك بثقه:تؤ تؤ مش رأيك بس دا كلامك كمان
كيان بحب:فعلا يا بابا دا كلام ليث 
فنتبه لها الجميع
كيان:سألت ليث مرة ليه ديما أنت وبابا بتعندو في بعض
فقالي كلام عمري ما هنسااه
flash back.                                                           
كيان تقف في شرفتها تنظر للقمر وليث يعانقها من الخلف بحب ويسند زقنه علي كتفها
كيان:ليث ممكن اسألك سؤال
ليث:اسألي ياقلب وعقل ليث
كيان:ليه انت وبابا ديما بتعندو في بعض الي يشفكو يقول بتقبلوش بعض
ليث بإبتسامة:بلعكس يا كياني أنا ومالك علاقتنا علاقة اب وأبنه انابحبه جدا زي والدي بالظبط مالك صديق ليا وأخ كبير مش بس أب هو الي مربيني وبيحبني زي ابنه وأكتر كمان
كيان بتعجب:امال ليه ديما معاملتك بتقول عكس كدا
ليث بضحك:غيرة 
كيان:غيره؟!
ليث:اهااا غيرة منا أخدت حته منه أخدت بنته وحببته فغيران عليكي مني مع أنو عمرو ما كان هيعارض جوازي منك بس غيران علي بنته الصغيره الي فرح بيها واستنه جيتها علي نار والي اول واحد ياخدها بين اديه وعلمها المشي والكلام والي شلها علي كتفه وبقي بيعمل اي حاجه ومستعد يعمل اي حاجه علشان خطرها وسعدتها 
ويجي واحد بعد دا كلو يخدها منو 
الاب والام والاخ يا كيان مستحيل تعوضيهم لكن أي حد تقدري تعوضيه 
فهمتيني يا قلبي
كيان هي تبتسم بحب:فهمتك يا ليثي
Flash back end.                                                  
نظر صقر لابنه بفخر وحب وكذالك الجميع
فتقدم منه مالك وابتسم بحب:اكتر حاجه فرحتني انك عارف معزتك عندي قد اي فضمه مالك بحب وبادله ليث العناق
شمس: وهي تمسح دمعه وهميه:خلاص بقا ياجداعان  الدمعه هتفر من عيني
فضحك الجميع
ثم جلسو يتناولون الغذاء وسط اجواء من الضحك والسعادة
اما ليل كانت شارده فيما سيحدث معها هي وتيام وما الذي ستعرفه في المساء
*********************************************
خرج يوسف للحديقه وجلس علي الأرجوحة وأغمض
 عينيه وضم يده لصدره وشرد في غرامه 
فشعر بها بجانبه من رائحتها
يوسف وهو مازال مغمض العينين:خير يا غرام مصيبة اي الجديدة
فبتسمت غرام فهو عرفها دون أن يراها
فستغرب يوسف صمتها وفتح عينيه فوجدها تنظر له وعلي شفتيها بسمه رقيقه
يوسف وقد شرد في عينيها وظل ينظر لها بحب وعشق يؤلم قلبه ومازالت غرام تنظر له هي الاخري بنظرات غامضه
افاق يوسف نفسه وتحدث بمرح ليخفي ألمه فقال وهو يضع يده علي جبينها:انتي سخنه ولا اي يا غرام
غرام بغيظ:يخربيتك عيل فصيل
فضحك عليها يوسف:ليه قطعت عليكي اي انشاء الله
غرام بغمزه:كنت بتأمل العيون الزيتوني الي تسحر دي
فخفق قلب يوسف بسرعه وثقل تنفسه شعرت غرام بطرابه فبتسمت بألم
غرام بمرح:بما انك الكبير هنا فعوزاك معايا نوفق راسين في الحلال
يوسف وهو يستعيد توازنه:رسين مين!
غرام بضحك:راس ادهم وراس البغله ملاك
فضحك يوسف:طب وليه تتعبي نفسك كدا كدا هما بيحبو بعضبس عيشين في دور الاستعباط
فضحك غرام ثم اردفت:منا عرفه والاخ ادهم ربنا نفخ في صورتة واعترف بس الحجه ملاك رفضت
يوسف بترقب:لية
غرام بإبتسامة حزينه:علشان أنا اتغبيت وقلتلها أني بحب أدهم فملاك رفضت حب أدهم ليها علشاني وانا مستحيل افرق بين اتنين بيحبو بعض
يوسف بألم:علشان كدا سفرتي
غرام وهي تحرك رأسها بإيجاب:ااه واكتشفت أن علاقتي أنا وأدهم هي طفولة وصداقه وأخوة هتدمر لو بقت حب وانا متأكده ان ادهم لو عرف بحبي ليه هيضحي بحبه وسعادته زي ما ملاك عملت تحت بند الاخوة واني مسؤله منو وانا مستحيل اقبل بكدا
يوسف بتنهيده:ومحتاجه مسعدتي في أي
غرام بثقه:تخطبني


يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية قلوب عاشقة " اضغط على اسم الرواية 
رواية قلوب عاشقة  الفصل السادس عشر 16 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent