رواية قلوب عاشقة الفصل الحادي عشر 11 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية قلوب عاشقة الفصل الحادي عشر بقلم دنيا السيد


رواية قلوب عاشقة الفصل الحادي عشر

اغمض تيام عينيه يغشي اعترافها لن يستطيع ان ان يتحمل تلقي صدمه اخري
تيام بجمود.... سمعك
فبتلعت ليل ريقها بخوف وتوتر... انا..اص ان
تيام بنفاذ صبر... لييل جمعي وقولي الي عندك بس اعرفي ان دي اخر فرصه هسمعك فيها فأتمني متكذبيش لان صدقيني وقتها هتكوني دخلتي جحيمي برجلك
فبكت ليل بقوة وحاولت كتم شهقاتها
فزفر تيام بغضب وشد شعره للخلف بقوه ثم تنهد محاولا لضبط اعصابه قائلا.... ممكن تهدي وتتكلمي 
كفكفت ليل دموعها ونظرت له بخوف قائله... وائل النجار هو الي طلب مني اجي اعترفلكم انو طلب مني احط لليث حبوب في القهوة وخليه احم يعتدي عليا علشان يتجوزني
تيام بصدمه.. يعني اي، يعني كل دي خطه منه وبتستغفلينا
ليل بدموع...صدقني انا
فجذبها تيام من خصلات شعرها بقوة 
فصرخت ليل وبكت بحرقه
تيام... انا مغلطش لما قولت كلكم شبه بعض والكدب والخداع بيجري في دمكم كل دا علشان الفلوس
ليل بصراخ وهي تحاول فك قبضة يده عن شعرها تيام اسمعني ارجوك
دفعها تيام بقوة فسقطت ارضا بألم 
اسمعك اي هتقولي اي اكتر من كدا ما كل حاجه وضحت والحقيقه بانت انك وحد كدابه وكلبة فلوس
ليل ببكاء شديد... لأ  مش كدابه ولا كلبة فلوس بس كان عصب عني
تيام بسخريه.. غصب عنك برضو ولا الفلوس احلوة في عينك وبنيتي احلامك بقا وعوزه تحقيقها بالكدب والنصب والخطط الو**خه
ليل بأنهيار.... انا معنديش احلام علشان احققها انا بنت كل همها انها تجيب دو ابوها المريض وتعلم اختها 
كل همي شغل محترم اكل منو عيش ولقيته في شركتكم ولقمه حلال لما ارجع البيت اكلها وسط اهلي ابويا واختي الي هما كل حياتي مكنش عندي حلم غير كدا 
فجأة لقيت نفسي وقعه وسط ايدين واحد قزر كل شر ومكر استغل حالة والدي الي كنت بشوفه بيموت قدامي من الالم ومش قدره اساعده ومع ذلك رفضت 
رفضت اعالج ابويا بفلوس حرام جايه من اذيت ناس ملهاش ذنب بس مسبنيش في حالي خطف اختي وهددني بيها كان هيخلي رجالته يغتصبوها
ثم وضعت يدها علي وجهها واجهشت بالبكاء وتعالت شهقاتها 
ومازال تيام يقف مصدوم مما يسمع 
فأكملت ليل.. مكنش قدام حل غير اني اوافق وترجيته اني محطش لليث اي دوا ولا اسيبه يعتدي عليا بست رجله علشان يوافق 
وانصدمت انو وافق وطلب مني اقولكم علي خطة واقنعكم اني في صفكم  ومقدرتش اخدعكم علشان تدوني ثقه اكتر ويقدر ينفذ مخططه القذره
جلس تيام علي الاريكه بتعب وتنهد قائلا... واي هو مخططه
ليل وهي تنظر له بتلك العيون التي تذيب الجليد... والله معرف مقليش قالي هتعرفي كل حاجه في وقتها والي اقولك تبلغهلهم بتبلغي والي اطلبو يتنفذ من غير ميعرفو يتفذ ولحد دلوقت لا كلمني ولا اعرف اي غرضه
نظر لها تيام بتفحص وكأنه يستشف صدق حديثها
فتقدمت ليل منه ووقفت امامه علي ركبتيها وامسكت يده بقوة ونظرت له بعيونها الخضراء الذي تشبه حديقه بأشجارها الخضراء ودموعها تشبه قدرات الندي علي اورق الشجر 
ليل من وسط دموعها... صدقني والله بقول الحقيقه 
مكدبتش والله مكدبت وسندت براسها علي يديها التي تمسك يديه بقوه الموضوته علي قدميه وهي تهرك راسها يمينا ويسارا وتهذي بكلمه واحده فقط 
مكتبدتش مكدبتش
نظر لها تيام بصدمه ورفع راسها وامسك وجهه بين يديه قائلا بقلق...ليل اهدي هششش خلاص علشان خطري اهدي
ولكن مازلات ليل تنتفض بقوة وصوت شهقاتها يعلوه
فوقع قلب تيام خوفا عليها 
فجذبها إليه بشده واجلسها علي قدميه وحاوطه بقوة واكأنه اراد ان يدخلها بضلوعه
تيام وهو يمسد علي شعرها بحنان..هششش اهدي يا ليل انا مصدقك مصدقك يا قلبي بس اهدي علشان خطري
هدأت حركه ليل وكانها وجدت ملاذها وأمانها بين يديه 
وتحدثت بصوت منخفض....بابا وشمس يا تيام 
تيام....متخفيش عليهم مش هخلي حد يلمسهم 
وبعد قليل هدأت رعشت جسدها وانتظمت انفاسها فعلم انها غفت 
فحملها بين يديه وهو لا يبعد عينيه عنها ووضعها برفق علي الفراش وتمدد بجانبها واخذها في احضانه لينعم بدفئها ودفن وجهه في عنقها يشتم رائحتها التي تسكره 
تيام بتخدر...مش عارف ليه بضعف قدامك ولي قلبي بيوقعني لما بشوف دموعك ومش عارف اخرتها اي معاكي بس كل الي متأكد منو اني بقيت مدمن رحتك وحضنك ومش هتقدري تبعدي عني يا ليل
ثم غط في نوم عميق
مر الليل ببط بطوله علي ابطالنا طوي صفحة الامس واشرقت الشمس بخيوطها الذهبيه لتفتح لهم صفحات جديده بأحداث ومفاجأت بإنتظارهم
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
هبط صقر وهو يمسك بيد معشوقته وملاكه التي احتلت عرش قلبه وتربعت عليه بجدارة 
صقر...صباح الخير
الجميع...صباح النور 
نور بإبتسامه....صباحكم ورد 
فبتسم الجميع بحب وردو الصباح
تحدث مالك بغيظ....كلمت المأذون
صقر بضحك...اااه وهيجي بالليل
فاطلقت فرح زغروطه وهتفت بسعادة اخير في فرح في القصر دا 
مالك بتشنج...ودني يا ماما مش كدا 
فضحكت فرح عليه 
حازم بمرح...يلا يا شبااب ورانا شغل كتير
نظر له الجميع ببلاهه 
حازم موضحا....اصل احنا الي هنزين القصر الحاجات وصلت وانا مشيت مهندسين الديكور 
علشان احنا الي هنعمل كل حاجه،انهي حديثه ببسمه بلهاء وكأنه فعل شئ عظيما
بدر ببرود...حازم يا حبيبي لو خايف علي وشك الجميل دا اتصل بيهم تاني خليهم يجو علشان محدش فاضيلك
حازم بامتعاض....يا يالوح التلج انت النهارده محدش فيكو يروح الشغل وكلنا هنقعد مع بعض وكل واحد يعمل حاجه وبطل بقا برود 
ليان و مليكه وهمس وملاك يقفذون بمرح الله عليك يا زومه وعلي افكارك
ادهم بانزعاج من صراخهم....براحه يا زفته انتي وهي اي العظيم في كلامه مش فاهم
ملاك بفرحه....ان كلنا هنشتغل مع بعض ونساعد بعض علشان نزين القصر بأدينا علشان كتب كتاب كيان وليث 
وياريت يعني مترخموش وتبوظو اليوم بالعقلانه والبرود بتعكو خنقتونا
يوسف وهو يشير عليه هو و الشباب...خنقناكو دا الي هو احنا يا كلب البحر 
ادهم..ولا وطلعلك صوت يا ملاك 
فضغط ملاك علي شفتيها بغيظ
فنهض لها يوسف ولكنها ركدت ووقفت خلف صقر
فجلس يوسف مرة اخره قائلا بتوتر...احم هنبدأ امته يا حازم
فضحك الجميع عليه
وقطع صوت ضحكاتهم 
اقتحام تلك المجنونه القصر
صبااااح الجمال علي اجمل عيييييله
فصرخت مليكه وكيان وقفزو عليها بقوه
مليكه...غرااااااام
غرام بضحك وهي تضمهم.....براحه يا كلب البحر هتخنق
هتموتوني يا جذم
فبتعدت كيان ومليكه واخذت غرام تسعل بشده
 فضحك الجميع 
وتقدمت ملاك وهمس وملك وليان وعانقوها بحب
ثم ابتعدت فوجدت حازم امامها ينظر لها بحب فعانقته بقوة
حازم بحنان..حمدلله علي السلامه يا قلب اخوكي ثم اكمل بمرح نورتي شلة المجنين 
فضحكت بقوة
ثم عانقة والدها بقوة ثم والدتها وبعد فترة من السلامات 
والترحاب بها
صقر بإبتسامه....عامله اي يا غرام 
غرام بمرحها المعتاد....فل الفل يا صقري
فنظرت لها نور بنظرات ناريه 
فقهقهة غرام بقوة قائله...لسه بتغيري يانوري زي ما انتي
فضحك الجميع عليها فها هي عادة طفلتهم المشاغبه التي لا تغيب البسمه عنها ولا يعرف الحزن طريقها او ربما هذا ما يعتقدوه
ادهم بمرح مع صديقة طفولته...مجليش صداع من وقت ما مشيتي يا غرام تخيلي بسس للاسف مش هدوم فرحتي مدام حضرتك شرفتي
غرام بسماجه....لا منا جيبالك البرشام معايا برضو
فضحكت عليهم العائله فهم هكذا منذ الصغر وغرام هي اقرب شخص لادهم 
مليكه بفرحه...جيتي في وقتك بظبط 
غرام بستغراب...ليه يعني
ليان...النهارده كتب كتاب ليث وكيان
غرام بصرااخ...عااااااا اخير لوح التلج ساح ونطق
ادهم وهو يضع يده علي اذنه....اقفلي بقك يا غرام الكلب طرشتينا
غرام وهي تحتضن كيان متجاهله ادهم....الف مبروك ياحببتي وربنا يعينك علي مصبتك
ولتفت بوجهه فصتدمت في ليث
فكتم الجميع ضحكته
ليث ببرود وهو يضيق عينيه....منوره يا غرام شكل وحشك التعليق 
غرام بخوف...تعليق اي بس يا ابو ليوث صلي علي النبي في قلبك يا راجل 
فنفجر الجميع ضاحكا عليها 
بينما رمقها ليث بقرف وهو يصعد قائلا اصل البيت كان ناقص جنان
غرام بصوت علي....حبيبي يا كبير تسلم
ثم انتبهت لليل التي تجلسب صمت وشرود منذ نزولها
غرام بتفحص....مين الصاارووخ
حازم بضحك....دي ليل مرات تيام
غرام بعدم وعي....اااه..ما ثم فتحت عينيه بصدمه
 نعمممممم
مليكه بضحك...اقفلي بقك يا غرام 
غرام وهي مازالت لم تستوعب.....هو في اي يا جدعااان هو انا اسافر سنتين اجي القي الفرازير(ليث)  والتلاجه(تيام)
اتجوزو 
دا انا كنت متوقعه انهم يعنسو
فنفجر الجميع في الضحك عليها
ثم نظرت لتيام بغمزة...لا بس وقعت واقف يا كبير 
فبتسم تيام بخفه 
فعلمت غرام ان هناك شئ يخفيه 
ثم وجهت نظرها 
لياسين...وعم سوما العاشق اي الاخبار...فضحك ياسين بشده ياااه دا انتي فاتك كتير يا غرام
غرام وهي تضيق عينيها هقررك انت والتلاجه الي جنبك تقصد تيام
ظل يتحدثون حتي نهض صقر هو ومالك ودلفو للمكتب 
وهبط ليث من الاعلي قائلا
بابا ومالك فين
حمزة بتشنج....مالك اسمو مالك يا اخي لو مش عمك فهو هيبقي حماك احترمه شويه
فقلب ليث عينه بمللل 
فتحدث حمزه بغيظ.....في المكتب ادخل وبلاش تنفخ وتقلبلي في عنيك
طرق ليث الباب فأتها صوت والده يأذن له بالدخول 
دخل ليث واغلق الباب خلفه
ثم نظر لوالده وعمه 
مالك بسخريه...لا متقولش انك جاي تعتذر علي قلت ذوقك وتحترمني وتطلب مني بنتي زي الناس ومحرج اوعي يكون كلامي صح والله ازعل
فضحك صقر 
وجز ليث علي اسنانه بغيظ مكتوم
مالك وهو يرفع حاجه...اي 
فتقدم ليث وجلس امام مالك ثم نظر لوالده الذي علم سبب وجوده فهز رأسه ببسمه يحثه علي الحديث
ليث تنهد بضيق فهو يتملكه الغضب من نفسه بسبب دخوله لغرفة كيان وقرراخبار مالك
مالك بنفاز صبر.....لا مهو مش هنفضل سكتين ونبص لبعض كدا متنطق يابني لولا منا عارف انك بجح ومش بتتكثف كنت قولت انك مكسوف
ليث بهدوء....عمي ان اسف علي الي حصل كان غصب عني ومفكرتش وتصرفت بتهور ودي اول مره تحصل
مالك بصدمه....هو انا صحيح مفهمتش كلمه بس صدمتي كبيره انت قلت عمي واسف
فضحك صقر وليث عليه
مالك بجدية وقد استشف من حديثه ان هناك شئ مهم.....تمام واضح ان في حاجه مهمه حابب تقولها،فوضح كلامك ومتتكلمش بالالغاز
اومء ليث براسه قائلا...تمام،انا طلعت اوضة كيان امبارح
وتكلمت معاها
مالك...اااه ماش..ثم فتح عينيه  بقوة وصرخ في وجه ليث
مالك بصراخ...اوضه مين ياااالاه
ليث...اهدي بس يا مالك وانا هحكيلك
مالك بغيظ...تحكي اي وتهبب اي وانت بعد ما رحتلها جاي تقولي دا الكرم دا
ليث بضيق...ما خلاص يا مالك انا مش ناقص
مالك بجديه...سمعك
ليث...كيان من كلمنا امبارح حست انها هي الي فرضه نفسها عليا واجبرتني اتقدملها خصوصا بعد ما تيام  طلب منك توافق من غير متاخد رايها وقلك انها هتموت عليا 
فتصرفت بطيش وطلعتلها علشان اتكلم معاها وعرفها اني انا كمان بحبها
مالك وهو يضيق عينيه بشك...يعني دلوقت عاوز تقنعني انك اتكلمت معاها بس وخرجت وضميرك انبك انك مش استأذنت مني 
ليث...اااه و
مالك...ايوه وايه بقا دا المهم عملت اي يابن صقر
ليث...هكون عملت اي بس يا مالك وبعدين هي هتكون مراتي النهارده
مالك....لسه هتكون يعني مش مراتك
ليث وهو يقوم...خلاص يا مالك كلها ساعات وتبقي علي اسمي بس كان لازم تعرف ثم تركه وغادر المكتب
مالك بغيظ..شايف تناكة ابنك غلطان وبيتنك عليا مش عارف مين فينا الي عم التاني
صقر بضحك...خلاص يا مالك سيبك منهم وخلينا في شغلنا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند الشباب
غرام...يلي يا حازم هااات السلم هنا
حازم...اهو يا ست غرام حاجه تانيه 
غرام..روح هات الورد وديه لملاك خليها تركبه
بدر....غرام كدا كويس
غرام..لا يابدر حركه يمين شويه،ايوه لا لا شمال شويه 
بدر...كده 
غرام...يمين شويه
بدر بغيظ...كدا
غرام....يمين يا بدر مش شمال
بدر بصراخ....والله منا سيبك يا حازم الكلب علي الي عملته فيا
ثم هبط من علي السلم قائلا...وربنا منا عامل حاجه اطلع انتي علقيهم
فضحك الجميع عليه
كان الجميع في جنينة الڤلا يعملون علي قدم وساق
ويزينون الحديقه بالانوار والورود
حازم يحمل طبق من الورد وهو واقف اعلي السل ويعلق الورد علي الحائط
وليث اسفله يركب في اسلاك النور وينظر لكيان من حين لاخر ويغمز لها بعينيه
كيان بخجل...لييث
ليث..عيونه
ضحكة كيان بخفه وبتسمت بحب.....بحبك
ليث....وانا بعشقك
حازم م فوقهم وهو يرمي عليهم سلة الورد قائلا...وانا بموت فيكو
فتساقط الورد فوقهم في منظر جميل 
فصفق الشباب عليهم وخجلت كيان 
ليث لحازم...طيب عقابا ليك تنزل تلمهم وردايه وردايه
ضحك الجميع علي تزمر حازم 
حازم بغيظ...دا جزاتي اني بعملك جو رومانسي والله خسارة فيك
نظر له ليث نظرات ناريه 
حازم بخوف...لا خلاص مش خسارة هلمهم حاضر
فنفجر الجميع بالضحك
غرام...ادهم هزعلك حط التربيزه هنا 
ادهم...لأ هنا دي الي هقعد عليها وعوزها هنا
غرام بعند...وانا قلت هنا متبوظ الدنيا 
ادهم...لأ يعني لا يا صداع انتي المفروض يسموكي صداع مش غرام خالص
غرام...وانت مالك يا لوح انت
بدر بصدمه....لوح ادهم بقا لوح
غرام...نعم يا سافل عاوز اي
فضحك ادهم بشده...كنت معترض علي لوح اشرب بقا
بدر بغيظ...بت احترمي نفسك 
غرام...بت في عينك لم نفسك علشان مروحش اقول لهمس علي مصيبك وابقي قابلني لو اتجوزتها
بدر...طب انا همشي يا لوح عاوز حاجه،وركد بدر بعيد عنهم
ادهم بصوت مرتفع...هعلقك يا بدر صداع بس هيالي بتقولي كدا
وأخذ يضحك هو وغرام
ولكن كانت هناكعيون تراقبهم بصمت ولكن الصراع الحقيقي في داخلها 
ولم تكن سوي ملاك
ملاك لنفسها...لازم ابعد يا أدهم انت وغرام لبعض انت مش شايف نفسك معاها بتبقي ازاي وانت حب طفولتها مقدرش اكسر قلبها
وجدت احد يضع يده علي كتفيها 
ملاك بإبتسامه وهي تنظر له....يوسف
يوسف بمرح.....جو لو سمحت
فضحكت ملاك
يوسف...الجميل زعلان ليه
ملاك بحزن....لا ابدا مفيش حاجه
يوسف...طيب عني في عينك كدا
ملاك....مخنوقه قوي يا يوسف
يوسف....ادهم مش كدا
ملاك بصدمه...انت تعرف حاجه
يوسف بغرور مصطنع وهو يعدل من ياقة قميصه...يا بنتي انا عارف كل الي بيحصل في البيت دا وحالات العشق الممنوع اخبارها عندي
ملاك بضحك....طيب اسكت علشان ليث مش يجيلك
ثم اكملت بجديه...بس انت عرفت اي
يوسف...لأ انتي الي تحكي انا عارف من ادهم انو بيحبك انتي بقا اي
ملاك بخجل.. انا ه هروح اسعدهم 
يوسف بضحك...تعالي بس وسحبها من يدها ثم اجلس بجانبها علي الارجوحه
هاا بقا يا ستي اشجيني
ملاك بخجل...يوسف بطل بقا 
يوسف بضحك...هو من الطماطم الي في خدودك دي وصلني الرد بس في اي بقا منعك مهو قالك انو بيحبك ليه صدتيه
ملاك...بص عليه كدا شوفو عامل ازاي
نظر يوسف له وجده هو غرام يضحكون ويحملون التربيزات بسعادة
يوسف...قصدك اي،انت عرفه وكلنا عرفين انا ادهم وغرام قريبين من بعض وهو بيعتبرها اخته
ملاك بتنهيدة الم...بس هي لأ
يوسف بصدمه...قصدك اي
ملاك...غرام بتحب ادهم من وهي صغيرة وقالتلي دا يوم ما عرفت انت ادهم بيحب بنت تانيه بس متعرفش ان انا علشان كدا سفرت
يوسف ويشعر انا العالم بأكمله اصبح ظلام ها هي طفلته تعشق غيره
ملاك بستغراب...يوسف في اي 
فضحك يوسف بألم.....مفيش حاجه كل حاجه خلصت قبل ما تبتدي
ملاك بصدمه...يوسف انت
يوسف بألم...بحبها


يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية قلوب عاشقة " اضغط على اسم الرواية 
رواية قلوب عاشقة  الفصل الحادي عشر 11 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent