رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه الفصل الثامن 8 بقلم دبنا محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه  الفصل الثامن بقلم دبنا محمد


رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه الفصل الثامن 

روحنا المطار علشان نجيب عز انا وماما ومامته وفضلنا مستنين شويه وبعدين لقيناه جاي علينا (قمر ي جماعه انا مخطوبه لقمر ابغي احضنه بس استحي) جه وسلم ع مامته بس عيونه عليا منزلهاش وسلم ع ماما ولقيته جاي عليا 
=اخيراااا شوفتك ي حبيبي
_حمدالله ع السلامه
=الله يسلمك ي حبيبتي.
وقرب شويه مني كده وقالي 
=بس هي مزتي من امتي بتتكسف كده 
انا سمعت كده ووشي قلب فراوله 
_احم انا مش مكسوفه ولا حاجه اهو 
=كل دا ومش مكسوفه بس ماشي ي عسل هعديها علشان لسه اول مره تشوفيني 
ولقيته بيكلم مامته وهو بيبصلي 
=مش يلا ي ماما ولا اي 
ومشينا روحنا وهو. روح علشان يرتاح من السفر واول ما وصلت البيت لقيته بيرن عليا 
=روحتي ي حبيبي
_اه ي بابا روحت انت عامل اي دلوقتي 
=انا كويس ي حياتي بدال شوفتك 
_مبسوط يعني 
=طبعا ف حد يشوف القمر وميكنش مبسوط بس القمر هيفضل مكسوف كده كتير 
_لا بس يلا علشان تنام شويه علشان ترتاح 
=اممممم حجه حلوه بس اوك هنام شويه واجيلك بالليل ي حبيبي
_ماشي ي حبيبي
وقفلنا وانا فضلت افكر هقعد معاه ازاي طيب طب اتكلم ف اي طب لما يكلمني هرد اقول اي اوووف بقي مش عارفه لما  يجي وخلاص بقي فضلت قاعده باقي اليوم زي الهبله بكلم نفسي عادي يعني وجه بالليل عندنا وانا خرجت وطبعا العاده الجميله بتاع الأمهات أن ماما تقول انا هقوم اعمل حاجه وتاخد مامته معاها 
=طب اي طيب
_اي 
=بقينا لوحدنا اهو 
_امممممم 
=اي ي بنتي اومال من الشبح اللي كانت بتكلمني اهو بدلوكي صح لا خدوها انا عاوز حبيبتي
_بدلوا مين يلا 
=ايوا ي عم بقي ارجعي زي ما كنتي كده 
_اممم طيب 
=بس تعرفي انك احلي بكتير ع الطبيعه 
_بجد
=بجد اوي طب وانا اي مش حلو يعني 
_لا حلو يعني حد قال حاجه 
=حلو يعني ماشي ي عم اتقل براحتك
_مبسوطه اني شوفتك ع فكره 
=انا اللي مبسوط علشان القمر دا بتاعي 
_بس بقي 
=بس اي هو حد قالك قبل كده أن عيونك حلوين اوي
_انت بتقولي كده كتير 
=ما تيجي نكتب كتب الكتاب 
_اشمعنا يعني 
=كده عاوزه اعمل حاجه
_حاجه اي 
=لما نكتب الكتاب هتعرفي
عدي حوالي اسبوع وكل يوم بشوفه ونقعد سوا ونتكلم كتير لدرجه خلاص بقينا واخدين ع بعض اوي وبقينا نخرج سوا كتير وف يوم كلمني وقالي انزل أقابله ف مكان كده عاوزني ف حاجه مهمه اوي قلقني العادي بتاعه بيقولي اي حاجه ف اي وقت اشمعنا دي اللي هنزل ونتقابل بره بس لبست ونزلت علشان أقابله وفعلا روحت المكان اللي قالي عليه لقيته هناك وقعدنا 
_ف اي ي حبيبي قلقتني 
=هو انا لو طلبت منك حاجه هتوفقي 
_اكيد ي بابا بس ف اي 
=طب تعالي معايا 
قام مسك ايدي ومشينا روحنا مكان تاني ودخلنا انا وقف مكاني مش مصدقه اي اللي شايفاه دا احنا ف مكان ع البحر كله ورد احمر هو عارف اني بحبه وبلونات كتيييير اوي ولقيته وقف قدامي ومسك ايدي
=طبعا هتقولي اي دا انا عارف ان كان نفسك ف حاجه زي كده بس انا مكنتش هنا فأنا بطلب منك دلوقتي تقبلي تكوني مراتي ؟
_موافقه طبعا 
فجأة لقيت ناس كتير داخله وماما وبابا ومامته واصحابي وأصحابه ولقيت بيقول فين المأذون
_مأذون اي 
=هنكتب الكتاب ي روحي
_طب كنت قولي علشان ابقي جاهزه 
=انتي عجباني كده يلا بقي 
وقعدنا والمأذون بدأ 
بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير
وف ثانيه لقيت نفسي ف حضنه 
=دا اللي كان نفسي اعمله من اول ما شوفتك كان نفسي اول ما شوفتك ف المطار اخدك ف حضني مبروك عليا انتي ي حبيبي
_الله يبارك فيك ي حبيبي انا مبسوطه اوي 
=انا اكتر واحد مبسوط ف العالم أن القمر ملكه وبتاعه لوحده بس 
_بحبك
=بحبك
كتبنا الكتاب وبقيت مراته وبعديها عملنا فرح واتجوزنا وعايشين مبسوطين  صحيح اكيد زي اي اتنين بنتخانق بس لازم نتصالح قبل ما ننام وجبنا صبيان وبنات ف يوم قريت بيت شعر بيقول 
قلب فؤادك حيث شئت من الهوى :ما الحب الا للحبيب الاول
الجمله دي غلط ممكن يكون أول شخص دا مش حب ممكن يكون مراهقه أو تعلق بس الحب الحقيقي هو اللي بيفضل ثابت مهما حصل من مشاكل أنما اللي بيتغير دا مش حب دا ناس بتلعب بمشاعرنا ناس بتستغل حبنا أو تعلقنا بيهم اختاروا صح ي جماعه اختاروا رجاله تكون سند ليكوا مش عيال اختاروا اللي يحبكوا بجد وهنا عز وقف وقفل النوت بتاعتي وقام حضني وانا نايمه 
=بحبك 
_بحبك 


يتبع الفصل الأخير اضغط هنا

رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه  الفصل الثامن 8 بقلم دبنا محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent