رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه الفصل الأخير بقلم دبنا محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه  الفصل الأخير بقلم دبنا محمد


رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه الفصل الأخير

ع البحر ف جو هادي ف ليله من ليالي الشتاء بنوته قاعده بتبص للبحر وسرحانه فيه كل يوم بتيجي تقعد هنا يمكن علشان البحر اقرب صاحب ليها أو يمكن علشان بترتاح لما تحكيله أو يمكن علشان مفيش غيره تحكيله
_حلو البحر 
=نعم
_بسألك حلو البحر اصل بشوفك كل يوم هنا وقاعده ساكته وسرحانه فقولت أسألك شايفه فيه اي يخليكي تقعدي كده 
=شايفه انه بير اسرار كبير اوي شايفه انه صاحب ممكن احكيله كل حاجه من غير ما اخاف يجي ف يوم ويخدعني 
_شاكلك بتحكيله حاجات كتير اوي 
=اوي اوي 
_مفيش حد تحكيله
=انت مين 
_انا ليث
=طب ي ليث انا مضطره امشي دلوقتي سلام 
_مش هتقوليلي اسمك
=لو حصل نصيب واتقابلنا تاني هقولك سلام
_سلام 
روحت صليت وفضلت قاعده ف البلكونه اقرأ روايه انا بحب الشتا جدا والقرأه وبحب الليل والبحر والمطر والقهوه كنت قاعده بقرا روايه انت لي سرحت مع ابطال القصه وف طريقه حب وليد لرغد وقد اي هو بيحبها هل ف حد بيحب حد دلوقتي كده ف اخلاص ووفاء كده معتقدش يبختك ي رغد بحب وليد ليكي فضلت قاعده كده شويه وبعدين قومت نمت علشان الجامعه الصبح وصحيت لبست ونزلت قبلت اصحابي انا اتعودت دايما أن علاقاتي الاجتماعيه تكون محدوده جدا مش كتير يمكن لاني مش شخصيه اجتماعيه او لاني مثلا بخاف من اني اقرب من الناس وبعدين يبعدوا فجأة فبقي لوحدي بخاف اضايق حد أو ابقي حمل ع حد المهم روحت الجامعه وخلاص دخلنا المحاضره ودخلت الدكتور وانا مش واخده بالي وبعدين ببص حسيت بصدمه دا هو 
ايمان:هو مين 
=اللي حكيتلك اني شوفته ع البحر ليث 
_لا بس الواد قمر زي ما قولتي 
=بس اسكتي الله يخربيتك بيبص علينا 
الاتنين اللي ورا يقفوا كان صوت ليث بينده علينا بقوه وقفنا احنا الاتنين 
_نعم ي دكتور 
بان عليه الدهشه شويه وبعدين قال اساميكو اي 
=انا ايمان 
_كارمن 
اممممم ماشي انفصلوا اقعدوا ومش عاوز صوت 
بدأ يشرح وانا مش عارفه اركز كل شويه يبصلي ويبتسم المهم الحمدلله المحاضره خلصت وجيت اخرج بسرعه سمعت اسمي 
=كارمن 
_نعم ي دكتور ف حاجه 
=مفيش بس قولت اطمن عليكي احسن من امبارح 
=اه اه الحمدلله بعد اذنك 
مشيت قبل ما اسمع رده حتي عدي اليوم وروحت اقعد ع البحر زي كل يوم شويه ولقيت صوت من جمبي نفسي افهم انتي بتسرحي فين كده ببص لقيته هو 
_دكتور ليث حضرتك هنا من امتي 
=هنا من وقت ما سرحتي 
_هو حضرتك بتيجي هنا من امتي انا كل يوم باجي هنا واول مره اشوفك هنا امبارح 
=بصي ي ستي انا اتعينت هنا جديد فاخدت شقه قريبه من الجامعه وبالصدفه عرفت انها قدام البحر وجمبها مكتبه كبيره فقولت كل يوم انزل هنا شويه أو اروح المكتبه بس كده 
_دا احنا جيران بقي 
= حاجه زي كده انتي بقي كل يوم بتيجي هنا ليه 
_برتاح ف القاعده قدام البحر واني احكيله كل حاجه جوايا 
=طب ليه متحكيش لحد من أصحابك لايمان مثلا 
_مش كل حاجه ينفع نحكيها ي دكتور 
=ما بلاش دكتور دي
_اومال اقول لحضرتك اي 
=ليث 
_لا طبعا مينفعش حضرتك الدكتور بتاعي 
=اولا ي ستي انا اكبر منك بسنتين بس ثانيا بقي ممكن تقوليلي ي ليث وف الجامعه ي دكتور اي رايك 
_تمام ي دكتور 
=تاني 
_قصدي ي ليث عموما انا لازم امشي بقي 
فات كام يوم ما بين الجامعه والبحر وغالبا كل يوم بشوف ليث ي اما ف الجامعه ي ع البحر قررت انزل المكتبه لأن عاوزه اشتري كتب جديده نزلت المكتبه وبشوف الكتب لقيته داخل لابس بنطلون اسود وشميز اسود وشكله قمر اوي فيه شافني ولقيته جاي ناحيتي 
=كارمن ازيك 
_الاسود يليق بك
=نعم 
_ها لا مفيش دا انا كنت بدور ع روايه الاسود يليق بك المهم انت اخبارك اي 
=تمام الحمدلله انتي عامله اي
_تمام بتعمل اي هنا 
=كنت بجيب الكتاب دا 
_لا متهزرش الكتاب دا انا بدور عليه من بدري اوي 
=طب خلاص خديه وانا هبقي اخده بعدك 
_لا انا هستناك تخلصه وبعدين اخده منك 
=تمام 
اخدت الكتب اللي عاوزاها ومشيت بس شكله مش مفارق خيالي الاسود حلو عليه اوي يعني ومش بزهق من الكلام معاه ضحكته حلوه وعيونه حلوه وطريقته حلوه وهو حلو ملامحه بسرح فيها اوي شكلي هحبه ولا اي طول المحاضره بيفضل باصص عليا وانا مش بقيت اركز ف المحاضره بس بركز معاه هو وف يوم ع البحر زي كل يوم 
=اتفضلي ي ستي الكتاب اهو اي خدمه 
_بجد شكرا اوي ي ليث 
= ع اي يعني دا كتاب
_لا شكرا ع كل حاجه لا وقتك معايا والمحاضرات اللي بترجع تشرحهالي تاني وانك بتسمعني 
=اولا احنا صحاب فدا عادي جدا ثانيا لو عاوزه تديني مقابل انا موافق
_اي هو المقابل بقي 
=تديني كتاب من اللي معاكي اخلصه وارجعهولك تاني 
_بس كده اتفضل الكتاب دا حلو جدا هيعجبك 
=اكيد علشان ع ذوقك 
روحت وفتحت الكتاب لقيته واخد خطوط تحت جمل عجبته زي ما بعمل فضلت اقرأ شويه لحد ما لقيت رساله مكتوبه بخطه "فبعضي لدي وبعضي لديك وبعضي مشتاق لبعضي فهلا اتيت"انا عارفه الجمله دي محمود درويش اللي كتبها طب هو ليه كتبها ممكن تكون عجبته مش اكتر وممكن تكون ليا اكيد لا مش ليا المهم كملت قرايه لقيت جمله تانيه "أين أنا من كل انت الذي بداخلي" لا بقي كده كتير مش معقول كده كملت كمان شويه لقيت "منذ التقيتك عاد قلبي نابضا" كملت قرايه لقيت مكتوب "تقابليني" ومكتوب اني اروحله بكره ع البحر وفعلا اليوم عدي وكنت طول اليوم مستنيه اني هنزل واشوفه وفعلا روحت لقيته هناك ومعاه ورد شكله حلو اوي وهو شكله قمر 
=وحشتيني
_ها 
=بحبك 
_اي 
=تقبلي تكوني حبيبتي وروحي ودنيتي وعمري وكل حاجه ليا تقبلي تكوني اول واحده اشوفها الصبح وآخرها واحده اشوفها قبل ما انام تقبلي انك تكوني ليا سند وحضن وبيت تقبلي اكونلك زوج وحبيب واخ وصاحب وأب وكل حاجه تقبلي اكونلك سند وحمايه تقبلي تتجوزيني 
انا كنت واقفه مصدومه بس فرحانه اوي اخيرا اعترفلي 
=بتحبيني؟!
_بحبك 
=تتجوزيني؟!
_موافقه 
=بحبك
وفعلا اتقدملي وكتبنا الكتاب ع طول 
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
وحضني جامد جدا وبقيت مراته خلاص 
=بحبك
_بحبك 
وف الخلفيه 
صوت عمرو حسن بيقول 
تقابليني 
كإنك فيلم خمسيني 
كإنك وردة في البدلة بيرويها مطر عيني
كإنك أرض 
كإني ف حضرتك بابقى ( روائي لا يمَل السرد ) 
أميل لك بس مابملِّك 
اشيلِكْ عمري ما أشيل لِك 
واغازلك شعر واغزِل لك
ضفاير شكّي ويقيني
تقابليني 
واطُل ف عينك استشهد 
يامزيكا بتتنهد 
شموسك كيف بتتجدد وضلِّك طيف مغطّيني 
أراقبك لما بتشاوري ف وقت ماتوصفي حاجه 
وعارفك لما بتناوري عشان تلهيني عن حاجه
وامتى بتبقي محتاجه اكونلك حضن ان يلزم 
واقولك امتى تحديدا بإن غرامنا لن يُهزم 
وعارف امتى بتبُصي بعين من خوف 
وصوتك وانتي تعبانه وشايله الهم
يا اقرب من فصيلة الدم 
ماكونش ازاي بقا مهتم 
بواحدة رضاها يحييني ؟
تقابليني 


تمت رواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات

رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه  الفصل الأخير بقلم دبنا محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent