رواية مرت أعوام الفصل الخامس 5 بقلم نهلة جمال

الصفحة الرئيسية

     رواية مرت أعوام الفصل الخامس بقلم نهلة جمال


رواية مرت أعوام الفصل الخامس 

في حديقة منزل السيد جمال والد هشام 
ركض هشام على درج الفيلا الخاصه بإتجاه سيارته وورائه الحارس الشخصي الخاص به يحمل حقيبة والده ، كان هشام يحاول الاتصال بفؤاد ولكنه يرن ولا يوجد رد ، ركب هشام سيارته ثم أداراها بغضب وهو يقول : ماشي يا فؤاد هو دا اللي هتخلص حاجه ع السريع  
غادر هشام بسيارة والده  ..
<< تحت منزل فريده 
كان فؤاد يستند على سيارته وينظر الى الشرفه الخاصه بمنزل فريده وبيده تلك القلاده المنقوش عليها حرف H 
وداخل سيارته الهاتف يرن وهو لا يشعر ، فكر كثيرآ قبل أن يضغط على القلاده بيده ويتجه الى درج العماره ليصعد لشقتها ، وصل الدور الاول وإحتار : في أي دور تسكن ؟ 
اقترب من احد الابواب ودقها ثم فتحت له امرأه بدينه تمسك بمغرفة طعام نظرت اليه ثم قالت : ايوه يا باشا اؤمر ؟ 
نظر إليها فؤاد بابتسامه ثم قال بتهذيب : مساء الخير يا هانم  ، هي دي شقة دكتوره فريده ؟ 
نظرت السيده البدينه الى جلبابها المتسخ من الطعام وحالتها المرزيه ثم نظرت اليه وهي تضحك وتقول : هههههأو هانم ؟ يسمع من بوقك ربنا يا حبيبي .. لا يا عنيا شقة الدكتوره المطيوره ف الدور الرابع ، ثم مصمصت شفتيها وقالت : كمان جايلك عريس وانا اللي قولت انك هتعنسي جمب امك 
نظر اليها فؤاد بحيره وقال : متشكر يا فندم عن اذنك 
ثم ادار ظهره واتجه ناحية الدرج فيما وقفت الجاره وهي تنظر اليه وتقول : مسم هي البت دي بتقع واقفه كدا ازاي دا العماره اخر حد نضيف دخلها كان ظابط الشرطه اللي كان جاي لعم سعد فوق عجاايب ، ثم اغلقت باب شقتها وهي تتمتم 
<< أمام شقة فريده 
وقف فؤاد يعدل من قميصه ثم وضع يده على زر الجرس انتظر دقيقتين حتى جاء والد فريده يرتدي جلباب ويمسك طرفه بيده ويأكل جزر 
تعجب فؤاد ف قال والد فريده : خير ؟ 
فؤاد : مساء النور يا عمي 
تأفف والد فريده : شقة عم سعد فوق مش كل نصيبه تحصل تيجوا تزعجونا يا بيه احنا مش حمل كلام حد علينا لا الجيران يفتكروا حاجه كدا ولا كدا 
فؤاد وهو يرفع حاجب : هو عم سعد دا تاعبكم للدرجادي ؟ لا يا عمي حضرتك فاهم غلط (ثم رفع فؤاد صوته متعمدا أن يسمع فريده أنه هنا )  انا جااي للدكتوره فرريدااااه 
فيما رمى والدها الجزره من يده وامسك بياقة قميص فؤاد وهو يقول يا نهااار ابوك اسود وكمان بتعلي صوتك عشان تسمع الجيراان ادخلي هناا ( ثم ادخله الشقه واغلق الباب وراؤه ) فيما اتسعت عينا فؤاد دهشه مما يحدث 
<< في شقة فريده 
والدها : هو انت بقى اللي وصلتها وكنت جايبلنا الكلام يعني انا قعدت البت من الشغل وانت برضو مش سايبها لااا احنا ع اد حالنا اه بس انا اعرف احمي اهل بيتي كويس مش عشان هي دكتووره تجبلنا نصااايب 
فؤاد : ياا عمي انت فاااهم غلط نزل ايدك بقى 
والدها : عمي !! شويه شويه والاقي البت طلعالي بعيل 
<< إنفتح باب غرفه في الشقه 
رأى فؤاد فريده وعيناها منتفختان بكاء تركض عليهم بملابس نومها وهي تقول : بابا من فضلك سيبه 
أمسكها والدها من شعرها وهو يقول : انتي ايه خرجك من الاوضه وبتدافعي عنه هو في ايه 
كانت فريده تتألم وتتلوى في يد والدها وفؤاد ينظر اليها بدهشه 
وهي تنظر اليه بألم ثم رفع فؤاد يده وتدلت من بين اصابعه تلك القلاد المنقوشه بحرف H  ، اتسعت عينا فريده دهشه وهي تضع يدها على عنقها تتأكد ان تلك القلاده بيد فؤاد هي الخاصه بها وعندما وجدت عنقها فراغ لطمت على وجنتيها وقالت : الحمد لله 


يتبع الفصل السادس اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية مرت أعوام" اضغط على اسم الرواية
رواية مرت أعوام الفصل الخامس 5 بقلم نهلة جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent