رواية مرت أعوام الفصل السادس 6 بقلم نهلة جمال

الصفحة الرئيسية

     رواية مرت أعوام الفصل السادس بقلم نهلة جمال


رواية مرت أعوام الفصل السادس 


<< في منزل فريده 
كان الوضع هاديء نوعآ ما عندما أقنعت ناهد والدة فريده والد فريده أن يتحدث مع فؤاد بهدوء ظنآ منها أن فؤاد جاء لخطبة فريده 
فؤاد : يا عمي انا والله جيت عشان أرجع للدكتوره فريده حاجه وقعت منها في العربيه بعدين هي محترمه جدا والله بس كنت بوصلها عشان تعبانه وانا بعتبرها اختي 
والد فريده : حاجة ايه دي اللي وقعت منها 
اتسعت عينا فريده خوف وهي تنظر لفؤاد وتضع يدها على قلبها ف فهم فؤاد أن القلاده لشخص ما عزيز على فريده ولكن أهلها لا يتفهمون مشاعرها 
فؤاد بتردد : ميدالية مفاتيح 
والد فريده : نعم يخويااا ؟ انت هزيت طولك وجاي عامل مشاكل عشان ميداليه 
فؤاد : يا عمي الامانه امانه وبعدين معرفش ان حضرتك عصبي اوي كدا 
والد فريده : دا مين البقف اللي قالك اني عصبي يا جدع متجننيش  
ابتلعت فريده ريقها وهي تقول بخفوت : يا بابا من فضلك اتناقش معاه بهدوء من غير عصبيه 
والد فريده : اسكتي انتي هو عشان دكتوره هتكبري عليا 
خرجت ناهد من المطبخ حامله صنيه عليها أكواب من عصير الليمون البارد وهي تضعه أمام فؤاد وتقول : خد يابني بل ريقك واستهدوا بالله كدا العصبيه وحشه 
<< في المشفى 
جلس هشام بجوار والده داخل الغرفه وهو يقول : مرضيتش اخلي حد من الحرس يغيرلك هدومك ف جيت انا ، اسف يا بابا لو أتأخرت 
جماله بيه : هي مامتك مجاتش ليه ؟ الاجتماع اهم مني ! 
هشام : انا جمبك اهو يا والدي اللي تحتاجه هيكون عندك 
جمال بيه : عامة لو شوفتها مش هيحصلها كويس ، هي السبب في وجودي هنا لا وشوف قلة الاصل مهانش عليها تيجي تعتذر وتزورني 
هشام : طب إرتاح يا بابا وانا هطلع اشوف الزفته تيجي تراجع حالتك 
جمال بيه : زفته مين ؟ 
هشام : الدكتوره يا بابا ارتاح بس 
خرج هشام من الغرفه وهو يبحث عنها ولم يجدها ولكنه وجد ليلى تجلس على الهاتف ومبتسمه 
هشام : احم 
قامت ليلى من مكانها وهي تعدل ملابسها وتقول : هشام باشا 
هشام : فين الدكتوره اللي واخده نوبل ف الطب 
ليلى : أفندم ؟ 
هشام : ما تردي فين فريده دي 
ليلى : اااه اصل فريده تقريبا مش هتيجي تاني 
هشام : نعم ؟؟ 
ليلى : اصل عندها مشاكل ف البيت وكمان هي .. 
قاطعها هشام بعصبيه : هو بمزاجكم ولا ايه دي تيجي غصب عنهااا وتفضل هنا مرزوعه دي هي اللي متابعه حالة بابا من الاول ايه التهريج اللي بيحصل دا فين المسؤول هنا 
ليلى : اهدى بس يا هشام بيه والله هي ما هتقدر تيجي والمسؤول مش ف ايده اي حاجه 
هشام : هاتي عنوانها حالا 
<< في منطقة فريده 
نزل هشام من سيارته الفاخره وهو ينظر الى المنطقه وحالها ولكنه اندهش عندما وجد سيارة فؤاد 
اندفع الى داخل العماره ووقف في الدور الاول ثم طرق اول باب وجده ف فتحت له نفس الجاره البدينه التي قابلت فؤاد ف ابتسمت له السيده وهي تقول : انا حاسه اني في فيلم عربي العماره كلها بهوات انهارده .. اؤمر يا باشا 
هشام : شقة دكتوره فريده فين 
الجاره : ياادي فريده ياريتك جيت من شهر كنت جوزتك بنتي اصل عقبال عندك فريده لسه طالعلها عريس فوق انما لقطه وبيه حلو كدا وشعره اشقر ميتخيرش عن جمالك 
ف تذكر هشام سيارة فؤاد وقال بفم وعيون متسعه : فؤاد ! 
الجاره : لا هو مقالش اسمه ، بس عموما لو لزماك عروسه اوي يعني هوريلك البت منار بنت اختي متتخيرش عن فريده هي دبلون صنايع بس لهلوبه 
نظر اليها هشام نظرة استحقار وقال : اخلصي الدور الكام ! 
الجاره : الرابع يخويا  
التفت هشام الى الدرج وصعد ووجد الشقه ثم جاء ليضغط الجرس سمع صوت فؤاد وهو يقول : مفيش احسن من تربيتك يا عمي دي دكتوره فريده انسانه محترمه وواعيه وانا مبسوط اني وسطكم انهارده 
ارتعشت يد هشام عقب سماعه صوت فؤاد ف ضغط الجرس بقوه الى أن جاء والد فريده وفتح الباب فيما رفع هشام رأسه ونظر اليه ، قال الرجل : اؤمر ؟
نظرت فريده وفؤاد الى هشام من خلف والد فريده ف قالوا في نفس التوقيت : هشام ! 
هشام نظر الى فؤاد بغضب صامت ثم نظر الى فريده وقال بأمر : البسي دلوقتي حالا وتعالي 
ف انحنى فؤاد ليلتقط مفاتيح سيارته ، رفع هشام احد حاجبيه ونظر لفريده وقال بخفوت أرعش قلبها : معايا انا يا دكتوره ..


يتبع الفصل السابع اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية مرت أعوام" اضغط على اسم الرواية
رواية مرت أعوام الفصل السادس 6 بقلم نهلة جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent