رواية لكننى احببتك الجزء الثاني الفصل الخامس 5 - بقلم شهد مصطفى

الصفحة الرئيسية

  رواية لكننى احببتك الجزء الثاني الفصل الخامس 5 - بقلم شهد مصطفى 

رواية لكننى احببتك


*  رواية لكننى احببتك الجزء الثاني الفصل الخامس


أحمد بدأ يف""ك زر""اير قميصه وقال:فعلا أنا وس"""خ وحيو"""ان وهتشوفى الو***سخ هيعمل ايه وه"جم عليها بكل وح"ش"يه وقط"ع هدومها وبعد وقت مش قليل
أحمد:أنتِ مش بنت
هبه كانت عينيها متعلقه فى الهواء
أحمد:أنا بكلمك
هبه مردتش عليه وده عصبيه وم"سك شعرها وقال:لما اكلمك تردى ازاى وأنتِ مش متجوزه
بع"تى نفسك
هنا هبه عيطت بق"هر
أحمد ف"ك ايديها وهى ضمت رجليها لجسمها وفضلت تعيط
أحمد خرج وسابها
عند أدم
سلسبيلة مسكت فى أدم وقالت:متسيبنيش والنبى
أدم:أهدى خالص أنا معاكى ولو على مو"تى مش هخليهم يخدوكى وفتح الدرج وطلع مسد""سه
سلسبيلة بخوف:هتعمل ايه
أدم:متخ"فيش قولت
نزل اتنين من العربيه اللى قدمهم واتنين من اللى وراهم وادم نزل وراحوا عند باب سلسبيلة 
أدم نزل وش"ده وآدله بو"كس وق""عه على الأرض ولسه هيرفع المسد""س الاتنين مسكوه
والتانى فتح باب سلسبيلة وشالها غص"ب عنها
أدم فلت منهم وضر""بهم وجرى على اللى شايل سلسبية وضر"به على دما"غه وخدها
سلسبيلة حضنت أدم وقالت:أنا بحبك
أدم:واللهى لتخ"شى النا"ر جايه تقوليها دلوقتى وفى موقف زى ده و
سلسبيلة: أدددددددم
أدم بيلف و:اههه
بيحط أيده على رأسه بيلاقى د""م
سلسبيلة:أدم
أدم:أنا كويس وقام ضر"ب الرابع وبعد ما ضر"به وقع على الأرض
سلسبيلة:اعااااااااااااا أدم فوق ولما يا"ست حاولت تستقوى وقامت سندته لحد العربية وجر""حها فتح ونز"ف وهى ساقت لحد المستشفى
دخلت ولما لقيت الممرض قالت أدم العربية دكتور ووقعت على الأرض
بعد ساعتين
سلسبيلة بتفتح عينيها وبيبقى ماسك أيدها
أدم:خو"فت عليكى
سلسبيلة:وانا كنت همو""ت من الخوف عليك
أدم:بعد الش'ر عليكى المهم مكان الجر""ح واج""عك
سلسبيلة:خف لما شفتك كويس
أدم:يا الله على الكلام
سلسبيلة بضحك:ممكن نروح
أدم:من عيونى وقرب شالها
سلسبيلة: بس أنت تعبا"ن
أدم:تو وركب العربية وطلع تليفونه ورن على كريم
كريم:خير
أدم:تجيب ماذون وشاهد وتيجى البيت
كريم:ليه
أدم:اخلص وبلاش أسئلة
كريم:حاضر
فى بيت أدم دخل وهو شايل سلسبيلة وقعدها على الكرسى وطلع علبه فيها خاتمين من جيبه
سلسبيلة بابتسامة:وجبتهم امتى دول
أدم:من بدرى وكنت بخليهم معايا محفور عليهم حروفنا
سلسبيلة:بحبك
أدم:وانا بمو"ت فيكى
وفجأة زى ما بيقولوا تأتى الرياح بما لا تشتهي السفن
امه:بت ايه يار'وح ام'ك امال  منال ديه ايه
أدم وقف وبكل برود الدنيا:احب اعرفك سلسبيلة حبيبتى وهتجوزها
امه:ده على ج"ثتى
أدم:هتجوزها يا امى
امه:بقى البنت الجر"بو"عه ديه قدرت تضحك
أدم بغضب:ماما اتكلمى عنها كويس سلسبيلة هتبقى مراتى
امه:ماشى يا أدم ماشى
أدم بيلف لقى سلسبيلة الدموع ماليه عينيها
أدم قعد جنبها وقال:قلبى بيعيط ليه
سلسبيلة:أدم بلاش تتجوزنى هتخ"سر مامتك بسببى
أدم:أنت تسكتى علشان لو سمعتك بتقولى كده تانى معرفش هعمل ايه ال بلاش ال
بعد وقت كريم وصل ومعاه الماذون وصاحبه هادى
المأذون:بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
أدم شد سلسبيلة لحضنه وقال بقيتى سلسبيلة أدم عز
أدم: النهاردة أنتى بتعتى وهتنامى فى حضنى وشالها وطلع الاوضه تحت نظرات والدته اللى كلها كر""ة لسلسلبيلة
عند هبه
كانت لسه زى ما هى وأحمد دخل عليها وقال:خدى البسى ده ورمى لها قميص قصير
هبة بدموع:سيبنى اروح والنبى امى ست تعبا'نه ومش هتست'حمل لو ج'ر لى حاجه
أحمد ببرود:اللى عندى قلته واعرفى انى مبحبش أعيد كلامى مرتين
عند سلسبيلة
أدم دخل وهو شايل سلسبيلة وخدها ناحيه السرير وقال: وحشتيني
سلسبيلة: أنا اكتر
أدم:نفسى تكملى جملتك للآخر



سلسبيلة:أنت كمان وحشتنى
أدم: سلسبيلة انا هجهز لك الحمام علشان تاخدى شور يريح جسمك وتنامى
أدم دخل وملى لها البانيوا مياة وشالها دخلها فيه
أدم بخبث:مش هتق""لعى
سلسبيلة:لما تطلع يا سا""فل
أدم قرب من وشها وقال:أنا جوزك وبا""سها بحب ورجع بعد عنها وقال:أنا هخرج وانتٓ اقل"عى براحتك وهدومك اهى لو معرفتيش تلب""سى اندهى لى
سلسبيلة هزت راسها بابتسامة
أدم خرج وهى فضلت شويه فى ألمياة وبعدين قامت علشان تلبس كان فستان اسود بحمالات طويل لحد الركبه بس ليه سوسته من ورا
سلسبيلة مدت أيدها بس معرفتش وخرجت وهو كان مستنينا
سلسبيلة باحراج:أدم السوسته
أدم ابتسم ووقف وراها وبدأ يقفلها السوسته وهى جسمها قشعر اول ما أدم لمسه
أدم حضنها من ضهرها وقال: أنا مستحيل اقرب منك الا لما انتِ تبقى موافقه أنا هنام على رجلك بس وشالها حطها على السرير ونام على رجلها
أدم:العبى فى شعرى



سلسبيلة ابتسمت وبدأت تلعب فى شعره
أدم:ممكن نتكلم شويه
سلسبيلة:اه
أدم:هو ازاى ايه اللى حصل عمل فيكى ايه ازاى خدك وانتِ فى اليوم اللى سبتك فيه ورجعت سق"طى وعملنا حادثة
سلسبيلة بدموع:لما أنت نزلت هو طلع وضر""بنى بر"جله وسق""طت وبعدين مشى وانت جيت
وبعد وقت مش عارفه عدى اد ايه بس لما فوقت عرفت أنه شهرين فوقت فى مكان غريب وكنت متوسلة بالأجهزة ومن يوم ما فوقت وهو بيض'ر""بنى ولما كان يحاول يقرب منى وابعده برضه يضر"""بنى كان حابسنى فى اوضه مليانه تعا"''بين
أدم دموعه نزلت وقال:وحياتك لند ومكملش وحطت أيدها على بوقه وقالت
سلسبيلة:اوعدنى انك مش هتقرب منه
أدم قام وبكل غضب مسك دراعها وقال:خايفه عليه
سلسبيلة بعياط:أنا خائفة عليك 
وبدموع:أدم دراعى
أدم ساب دراعها وكان معلم وقال:أنا آسف
سلسبيلة بدموع:خلفت ثانى وعد لينا وانك مش  مش هتمد ايدك عليا أو تاذينى ونامت وهى بتعيط



أدم ادايق وقام نزل تحت وفضل يشرب
عند هبه
أحمد كان مستنيها وهى خرجت من الحمام وكانت جميلة بس ملامحها طاغى عليها الحزن
أحمد قرب منها وفك شعرها ونزل عليها قرب منها واتخيلها سلسبيلة وبدأ يبو"""سها وهى بتعيط بعد عنها وز""قها على السرير وق"لع قميصه وقرب منها وبدا يبو""س أنحاء رقبتها وهى بتعيط بعدين ش"د الفستان قط"عه و🤫🤫🤫
عند سلسبيلة
أدم طلع وهو بيطو"ح وهى كانت نائمه
أدم ماشى ووقع على السرير وهى اتنفضت
أدم بس"كر:أهدى أنا معملتش حاجه
سلسبيلة:أدم أنت سكر"ان ومش فى وعيك
أدم قرب منها وحط أيده ورا راسها وقال:ديه اكتر مرة ابقى فى وعيي وشد"ها وبا"سها غص'ب وهى بتز"قه
أدم اتعمق لدرجه انه عو"'ر شفا'يفها وهى بتعيط ومش قاد"رة تتنفس



أدم بعد عنها وقال:أنت وحشتيني قوى وببعد نفسى عنك بس لا مش هقدر اقل""عى يا سلسبيلة
سلسبيلة بصت له بصدمه وسكتت
أدم بس"كر وهو بيش"د الفستان
بقولك اقل""عى
سلسبيلة ز""قته وضر"""بته حته ق"لم وادم اتعصب وقرب منها وبكل غض"به بدأ يق"طع فستانها وهى بتتر""جاة يبعد عنها
أدم شد الفستان من فوق قط"عه وقرب منها وبدا يبو""س رقبتها وهى بتعيط
سلسبيلة:ليه يا أدم
أدم مكنش فى وعيه وقلبه وقتها كأنه ما""ت
تانى يوم
أحمد بيصحى وبيلاقيها جنبه وفستانها مق""طع كليا بيقرب منها وبيبو"""سها بو""سه طويلة ويقول:بغض النظر عن انك زبا"""لة بس عج""بتيني
عند أدم
أدم بيصحى ورأسه وج"عاه بيبص جنبه بيبقى سلسبيلة دموعها نازله وبتبص للسقف



أدم لنفسه:ايه ده انا عملت ايه
بيلاقى فستانها مق"""طع وشفا"يفها عليها د""م وو"رما وجسمها عليه آثا"ر زر"قه
أدم وهو بيقرب منها: سلسبيلة أنا مش فاكر أنا آسف
سلسبيلة بدموع وجمود:ولا يهمك ده حقك وكنت لازم تاخده
أدم بحزن:أنا مقصدش أنا مش عارف عملت كده ازاى
سلسبيلة بجمود:عملته ومشى الحال وجت تقوم مسك دراعها وقال:صدقينى مش فاكر حصل ازاى انا مش كده
سلسبيلة ز"قت أيده ومسكت الفستان على جسمها وحاولت تقوم وخدت هدوم ودخلت الحمام
أدم:ازاى عملت كده أنا حتى لو شر''بت عمرى ما كنت اعمل كده(ايه فين العقول محدش فهم حاجه😂)
سلسبيلة قاعده تحت المياة بفستانها المق"طوع وبتعيط وفجأة د""م نزل منها بتبص لقيته الجر""ح
وبدأ ينز""ف جامد وهى قامت من تحت المياة وبتسند على الحوض وفجأة وقعت و

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل السادس اضغــــــــط هنا

* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية لكنني أحببتك " اضغط على اسم الرواية


author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent