رواية لكننى احببتك الجزء الثاني الفصل الرابع 4 - بقلم شهد مصطفى

الصفحة الرئيسية

  رواية لكننى احببتك الجزء الثاني الفصل الرابع 4 - بقلم شهد مصطفى 

رواية لكننى احببتك


*  رواية لكننى احببتك الجزء الثاني الفصل الرابع


أدم: سلسبيلللللللة وجرى عليها وهى وقع"ت وغا"بت عن الوعى
أحمد واقف ومصدوم من اللى حصل
أدم:لا والنبى فوقى متسيبينيش تانى فوقى يا سلسبيلة وحضنها وفضل يعيط
أحمد قرب منه وقال:فوق خلينا ناخدها على المستشفى
أدم بص لها وقال:اوعى تسيبينى تانى وشالها ونزل على العربية احمد ساق وادم راكب ورا ومنيم سلسبيلة على الكرسى وحاطط راسها على رجله
سلسبيلة فتحت عينيها بت'عب وابتسمت
أدم عيط اكتر وزعق:بسرعة 
أحمد زود سرعة لحد ما وصلوا
أدم شالها ونزل ودخل المستشفى وهو شايلها جابوا الترولى وخدوها بسرعة للعمليات



أدم هدومه وايديه كان عليها د"مها أدم وقع على الأرض وبقى يعيط ويقول:ليه هى عملت ايه علشان تتا"ذى كده و أنا عملت ايه و*حش علشان يحصلى كل ده
أحمد واقف وساكت
أدم فضل قاعد ويعدى اكتر من ساعه قدام اوضه العمليات وفجأة خرج الدكتور
أدم وأحمد راحوا له
الدكتور:اهدوا بجد حظها حلو قدرنا نخرج الرصا"صه ومن ستر ربنا انها مجتش فى القلب جت جنبه هى دلوقتى حالتها مش مستقرة تعدى بس ٢٤ساعه على خير وكل حاجه هتبقى كويسة
أدم:عايز ادخل عندها عارف أنه ممنو'ع بس خلينى ادخل لها
الدكتور: تمام خمس دقائق
أدم عقم نفسه ودخل عندها وكانت متوصله بالأجهزة اول ما شافها دموعه نزلت وقرب منها وقال:قومى يا قلب أدم أنا مستنيكى
ليه عملتى كده ليه عايزة تسيبينى
سلسبيلة:اا د.  م
أدم:أنا اهو يا سلسبيلة
سلسبيلة:ام ش ى يا أ د م
أدم:أتج'ن"نتى أنا هفضل هنا جنبك ومعاكى
سلسبيلة بتع'ب:رو حل ها
أدم: لمين
الممرضه:كفايه بقى لو سمحت
أدم ساب ايد سلسبيلة وخرج
أحمد:هى عامله ايه



أدم بغضب:غو'ر من هنا أنت لسه حسابك معايا لكن وحياة سلسبيلة لوريك يا أحمد
أحمد:مش هغ"ور
أدم لسه هيضر"بة
الممرضه:لو سمحتوا مينفعش كدة
أدم رجع وقف قدام العنايه
تانى يوم
أدم بيبقى نايم على الكرسى
الممرضه:يا استاذ
أدم فاق وقال بخوف:فيه ايه سلسبيلة كويسة
الممرضه:أهدى هى بقت كويسة وفاقت وانا بصحيك لأنها فاقت وهننقلها اوضه عادية
أدم فرح قوى وقال:طب ممكن اعرف الاوضه اللى هتنقلوها ليها فين



الممرضه:اوضه رقم 
أدم:تمام شكرا وقام
بعد شويه الممرضه واحده سلسبيلة على الكرسى المتحرك وبتفتح باب الاوضه كانت الاوضه ضلمه
الممرضه:ثوانى وهنور النور وفجأة النور نور ولقيت بلالين فى الأرض وفيه ورد على السرير على شكل قلب وأدم خرج وفى أيده ورد
الممرضه ابتسمت وحست على د"مها ها ومشيت
أدم:تتجوزينى لا أنا كده كده مش بعرض عليكى انا بقولك انى هتجوزك وقرب منها وهى ر"مت نفسها فى حضنه لدرجه انها و"قعت من على الكرسى
أدم واخدها فى حضنه وهى بتعيط وهو بيملس على شعرها
أدم:مش هسيبك تانى كان غ"صب عنى لانى مكنتش اعرف
سلسبيلة بعدت عنه وبدموع:اطلع برة
أدم: سلسبيلة
سلسبيلة:روح لها
أدم:لمين
سلسبيلة:لخطيبتك



أدم شالها وطلع من الاوضه
سلسبيلة:هنروح فين يا بتاع أنت نزلنى
أدم وصل قدام عربيته ودخلها وركب
سلسبيلة:لو سمحت يا ادم رجعنى أنا مش هتجوزك
قالتها من هنا وادم شد"ها وبدا يبو"سها
سلسبيلة فى الاول اتصد"مت وفضلت ثابته
أدم بعد عنها وضحك وقال:هتجوزك النهارده
سلسبيلة بدموع:أنا مبقتش انف"عك أنا بقيت وح"شه وغير كده مك"سورة هتعمل ايه بواحده مكس"ورة وعايزة تتشال
أدم وهو بيرجع شعرها لورا:عمرك ما كنتِ وح"شه وروحك جميلة ورجلك كلها شهر بالكتير والجبس تتفك يتفك وعموما أنا هبقى مبسوط وانا شايلك لانى هبقى قريب منك يا عبي"طه
سلسبيلة عيطت وحضنته وبعياط:شفتك بتلبسها الخاتم هر"بت يومها وجتلك ولقيتك بتخطبها
أدم بعد عنها وقال:وحياتك عندى أن انا كنت مج"بور ومكنتش عايز اتجوزها



سلسبيلة:ازاى
أدم وهو بيربط لها الحز'ام:هقولك بعدين يا قمر
وبعد عنها وساق
سلسبيلة:فكر لآخر مرة أنا خايفه تقولى اى حاجه تجر"حنى وانا تعبت ومش هستحمل
أدم:لا أنا بحبك وهتجوزك وفجأة عربيات كتير حوطوهم
أدم بغضب: يا اب""ن ال....
سلسبيلة مسكت فى أدم وقالت:متسيبنيش والنبى
عند هبه
أحمد دخل وهى كانت بتعيط وبتشد ايديها
أحمد:متبطلى ز"فت عياط بقى قر"فت"ينى
هبه:أنت واحد وس""خ وحيو""ان وهتتدفع التمن يا أحمد
أحمد بدأ يف""ك زر""اير قميصه وقال:فعلا أنا وس"""خ وحيو"""ان وهتشوفى الو***سخ هيعمل ايه و

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الخامس اضغــــــــط هنا

* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية لكنني أحببتك " اضغط على اسم الرواية


author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent