رواية غمزة الفهد الفصل الرابع 4 بقلم ياسمين الهجرسي

الصفحة الرئيسية

   رواية غمزة الفهد الفصل الرابع  بقلم ياسمين الهجرسي


رواية غمزة الفهد الفصل الرابع 

الأنثى..... بتستقوى لما بتتساب ...لان وقتها هيبان كشف حسابات العقل الملغية  ويطالب بحقه في السيطرة مادام حسابات القلب فشلت..
 فميبقاش فارق معاها اي حاجة 
الأنثي.... بتعيط لما بينزل من عينها شخص كانت طالعة بية لسابع سما لانه لما وصل للسما كانت النتيجة أنه رماها لسابع ارض
الأنثي.... بتتغير لما بتنخدع و بتكتشف سذاجتها وهبلها حقيقي في الاول بتنهار لما بتتخان لكن بعد كده هتتحول وتلاقي نفسك مقابل حد عمرك لاشفته
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
في المستشفي البطرى
غمزه : وصلت للعياده البيطريه بتاعتها وركنت الموتوسكل و دخلت العياده وهي متعصبه وهتموت من الغيظ وبأنفعال السلام عليكم يا بسنت.
بسنت : ظهر علي وشها علامات استفهام متعصبه ليه كده  العياده مش عجبتك صح قولي وأنا اغيره بس اهدى بدل ما انتي راحه جايه خيلتني .
غمزه : عياده ايه اللي مش عجبتني أنا أصلاً مركزتش فيها أنا هموت من العملاق اللي بهدلني وقالي يا قزمه وتمسك دماغها يقولي اني مش باينه من الأرض أنا قزمه أنا وراحه جايه وعنيها بدمع من النرفزه انا ليه مضربتوش ووقفت فجأة كان لازم اعضه لا اخربشه عشان كل ما يبص في المرايا يفتكرني وبعدين وقفت طوله ازى أصلاً دا عملاق ومسكه دماغها.
بسنت : مين دا يا غمزه اللي عمل فيكي كده واقعدى  واهدى عيونك بدمع منش الانفعال وبتضحك بس شكله علم عليكي احكيلي وفضفضيلي وبتغني .
غمزه : انتي بتهزرى يا بسنت بقولك هموت من الغيظ وبعدين انا اللي علمت عليه وكسرتله كشاف العربيه لا الاتنين مش واحد وان شاء الله هكسر دماغه المره الجاية .
بسنت : ينهار الوان مين دا اللي هكسرتيله كشفات العربية يا مجنونه واهدى واحكيلي من الأول الحكايه كلها.
غمزه : قاعدت استغفر الله العظيم اسمعي يا ستي انا خرجت اجرب المتوسكل واول ما طلعت الطريق لقيت ولد  قاعد يعيط جنب قطه ميته قولت أروح اشوفه ماله ما اختك فقريه  وبعد حوار طويل ومرير من الاسئله 
مين عمل كده في القطه....... وانت ابن مين....... ومع مين  الولد....... شاور علي عربيه العملاق لا من هنا واريح اسمه هولاكه لايق عليه اكتر  وبتتكلم بغيظ وقال انه هو اللي موت القطه بالعربيه وانا جنوني زاد وروحت بهدلته  قالي ياقزمه وهراني تريقه ما هو هولاكه وأنا قدامه بسكوته وبتتكلم بغل ونفي خالص انه هو اللي موت القطه وطبعا لما قالي يا مجنونه اتجننت وحبيت اعرفه المجنونه دى ممكن تعمل ايه وكسرتله العربية وعلمت عليه هى دى تقريبا الحكاية بختصار.
بسنت : مصدومه وضمه شفيفها  اااه بس هو ممكن يكون فعلا مش هو اللي موت القطه وانتي بتقولي علي طريق يعني في كذا عربيه شبه بعض والولد اختلط عليه الأمر دا بردو ولد صغير بس قوليلي عمره اد إيه كبير في سن  مثلا وخلقه دايق وبتغمز بعيونها ولا شكله وحش مثلا.
غمزه : بصتلها مين اللي وحش  دا زى قمر حته موز رهيب طول وعرض عيونه رهيبه عامله زى خليه عسل النحل ورموشه جباره وصله لجواجبه  من الآخر شاب وتكه يا خربيت مراته.
بسنت : ومين قالك انه متجوز مش يمكن يكون عذابي وضحكت بصوت عالي ومحتاج قزمه زيك  .
غمزه :  اللي زي دا مستحيل يتساب وبجسمه دا زمانه متجوز اربعه عشان بس يلاحقه يزغطوه زى دكر البط افتكر عاوز مطبخ متحرك مكان ما يروح عشان يلحقه عليه 
واحده تفطره..... واحده تغديه.....
 واحده تعشيه .....واحده تأكله بين الوجبات.... هههههههههه 
قومي يا اختي فرجيني 
علي العيادة بس اول حاجه الجنينة والمرجيحه عش البلبل اللي نفسي فيها
وتعالي مرجحيني يالا وبتضحك.
بسنت :  يالا بينا بس يارب زوقي يعجبك  يا قزمه وضحكت وخرجت جرى انا اللي هتمرجح الاول وغمزه وراها وفضله يضحكه ويهزره وهم  مبسوطين جداً.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
في فيلا الراوى
خرج ريان من اوضه بتاعته وخبط علي اوضه اخواته البنات وفتحت زينه .
زينه : اتخضت ازيك يا ابيه ريان عامل إيه وسكتت.
ريان زعل من ردت فعلها بس قرر مع نفسه يعدى الموقف .
ريان : ازيك يا زينه ممكن ادخل ولا ممنوع ليا .
فجر : جات من وراها لا طبعا اتفضل وبتهزر دا حته انت يا ابيه زى هلال العيد .
زينه : بعدت من قدام الباب اتفضل  يا ابيه حضرتك تنور طبعاً.
ريان : ما هو عشان أنا هلال العيد قولت أهل عليكم وابتسم ازيكم يا بنات عاملين إيه انا جيبلكم هديه اتمني تعجبكم وطلع من جيبه علبه فيها خاتم وادها ل زينه.
اتفضلي يا زينه بس اوعديني انك مش تقلعيه عشان دائما تفتكرين انا عارف اني كنت عصبي معاكم آخر فتره ماتزعليش مني .
زينه : اخدته منه شكرا يا ابيه انا بحبك من غير هديه أصلاً بس هحبك اكتر بالهديا وبتضحك خلاص اسفه لما رفع لها حواجبه هتكلم بجد بس يا ابيه حضرتك بتتغير اول ما طنط تدخل بنا وبتبقي عصبي خليك زينا أحنا مش بندخل بينا ماما وطنط عشان نبقي مع بعض وفتحت العلبه لبسهولي يا ابيه.
ريان : معلش يا زينه ادعيلي حياتي تتغير للاحسن واسف ان اوقات بفقد السيطره علي اعصابي  واخد الخاتم منها لبسهولها وباسها من دماغها.
وراح ل فجر حبيبتي اللي كانت بتستخبي وتخضني عشان اجرى وراها وفي الآخر  تتعلق في رقبتي وتخبي عيوني لحد ما اطلع لها شكولاته وتطلب مني اشلها اطلعها اوضتها فكره يا فجر.
فجر فكره يا ابيه طبعا وراحت وقفت وراه وخبت عيونه فين شوكلاته بتاعتي 
وريان لف لها وحضنها وطلع شكولاته من جيبه وعلبه فيها سلسله ورفع ايده الاتنين لها.
ريان : اللي هتطولها هتخديها يا شكولاته يا سلسله واختارى انتي يا فجر.
فجر : انت عرفني بضعف قدام شكولاته وفضلت تلف حواليه عشان تاخد الشكولاته وريان مخبي الشكولاته منها 
وجرى ووقع علي سرير وهي فضلت تهزر تفتشه وتضحك لحد ما اخدتها وطلعت تجرى بره اوضه قبلتهم هنيه وفجر استخبت وراها.
هنيه : ابتسمت خير يا ريان عملت فيك إيه الشقيه دى وانا اسلمهالك .
ريان : بيضحك خليها تطلع من وراكي يا هنون اصل لو مسكتها هدهن وشها بشكولاته .
هنيه : لا يا حبيبي انا مليش دعوه انتم احرار وانا مش هدخل بنكم .
ريان : وقف وحط ايده في وسطه انتي ملكيش دعوه خلعتي يا هنون مش كنتي زمان بتسلمها تسليم اهالي مدام خلعتي  سبيها ليه بقي أنا هتصرف وبصوت كله ضحك هتطلعي ولا امسك انا وساعتها محدش هيقدر ينقذك مني فهمتي.
فجر: خلاص يا ابيه انا طلعت اهو وقلبت شفايفها زى الأطفال ومسكه ودانها وفي حركه كومديه فضلت طلعه ونزله وكلهم يضحكه  اسفه يا ابيه انا وحشه مش هتعمل كده تاني ولسه طلعه نزله وطلعت الشكولاته من جبها وادتهاله.
ريان لفي بسرعه وبيضحك وبيشاور لهم يسكته وهي سمعت الكلام وفتح شكولاته ولف بهدل وشها بشكولاته وهنيه وزينه هموته من ضحك وفجر بتصرخ .
كل دا بيحصل وهم مش شايفين العيون اللي بترقبهم بحقد وكره وغل وحسد وشر .
مكيده : بتكلم نفسها لفيتي انتي وبناتك علي ابني عشان تاخديه في صفك وكمان لما فهد يرجع يسيطر اكتر علي ابني مستحيل اسمحلك بده .
فجر ابيه عجبك شكلي كده وبتمثل انها بتعيط وزينه بتغفلني كمان وبتصورني كمان ولسه لما يرجع ابيه فهد هبقي مسخره العيله وبتدبدب في الأرض اتصرفي يا مامتي بتضحكي انتي ام انتي .
هنيه وانا مالي يا بنوتي الحلوه انام اخوات حلوين مع بعض ربنا يحميكم ويحفظكم يارب انا مليش دعوه بيكم وبتضحك ريان حته دى مش عليها شكولاته وبتشاور علي وشها وبتضحك.
ريان : بصلها وغمزلها بعينه فعلاً عندك حق وحطلها عليها شكولاته وبيضحك ضحكه حلوه ومن قلبه 
وبص ل هنيه افتحي بقك يا هنون واكلها شكولاته في بقها .
هنيه : طبطبت علي دراعه تسلم يا حبيبي ربنا يخليك ليهم اخ وسند ويحفظك من كل شر .
ريان : ابتسم الله يا هنون بقالي سنين محدش دعالي يمكن لو امي كانت بتدعيلي كانت حياتي اتغيرت وموصلتش للي وصلتله.
هنيه : مهما كان اللي وصلتله اخواتك في ضهرك وهتعدى اي حاجه وصلتلها واحنا معاك كلنا يا حبيبي ربنا يهديك واخدته في حضنها .
ريان : فعلاً كان محتاج حضنها ضمها واتمني انها كانت تبقي امه ودموع متحجره في عيونه  .
وبعد عنها لما شاف فجر هتمشي استني يا هنون راحه فين تعالي هنا .
فجر : بتدبدب في الأرض سبني بقي وشي هيطلع فيه حساسيه  وانتم بهدلتوني كلكم مخصماكم.
ريان : قرب منها تعالي اقولك كلمه سر  وفضل يعضها في خدودها انا هكولها الشكولاته الوحشه اللي ممكن تزعل اختي حبيبه قلبي وفجر تضحك وطلع السلسله لفي بقي عشان تشوفي انا جبتلكم ايه السلسله اللي كان نفسك فيها من زمان وانا وفيت بوعدى ليكي .
فجر : بتهزر صح يعني صورنا كلنا
 انت وابيه فهد وانا زينه صح وفضلت تنطنط وهو حضنها وزينه سنده علي كتف هنيه ومبسوطين.
زينه : بزمتك مش طيب انا دائما اقول طنط عقربه هي اللي بتخليه وحش معانا.
هنيه : بس عشان جات وبعد كده لمي لسانك دى مهما كان ام اخوكي فهمتي.
زينه : هو انتي هتبطلي الطيبه اللي بهبل دى لامتي دى لو طالت هتولع فيكي.
هنيه: ربنا موجود المهم اخوكم قرب منكم متبعدوش عنه تاني اسكتي .
مكيده: بصوت عالي انت بتعمل ايه هنا وايه اللي في ايدك دى وشدت منه علبه السلسله.
ايه الحلاوه دى وبتتكمل بمسخره  يا ابن بطني بجت الحكايه اكده بتچيب دهب للبنات المدلعه دول وكمان حطط صورتك معاهم مستحيل اسمحلك تقرب منهم وقبل ما تكمل كلامها كان ريان موقفها .
ريان : امي لو سمحتي مش هسمحلك تدخلي بيني وبين اخواتي .
فجر : يلا عشان البسك السلسله وافرحي بها يا قلب اخوكي .
فجر : جريت حضنته وبتوشوشه  كنت خايفه اوى تسمع كلامها.
ريان : انتي نسيه انك حبيبه اخوكي يالا  سيبي حضني اصل اخدك في حضني زى زمان ونام ونسيب اني وامك يقتله بعض.
فجر : حاضر يا حبيبي ورفعت شعرها يلبسها السلسله.
وفعلا لبسلها السلسله وباسها من دماغها وهي حضنته وشكرته.
زينه : يعني انا مليش في الاحضان دى كلها طول عمرك بتحبها هي اكتر مني يا ابيه .
ريان: عيب عليكي يا غلبويه انتم الاتنين معزه واحده وحضنهم هم الاتنين.
هنيه : بتبص ل مكيده ومبسوطه واتكلمت ربنا يجمعكم يا ولا سعد ومايفرق بينكم ابدا ويبعد عنكم كل شر والاشرار.
مكيده : قربت منهم وهم بيتكلمه وشدت منها السلسله قطعتها ورمتها في الأرض.
ريان : بعصبيه وصوت عالي ايه اللي حضرتك عملتيه دا ومد ايده ياخد السلسله اسف يا فجر انا هصلحها وهجبهالك.
وحضرتك للاسف عشان امي مش قادر اتكلم معاكي بس لو حد تاني حاول بس يزعل  اخواتي او يعمل اللي حضرتك عملته كنت اتصرفت تصرف تاني وبص لاخواته نظره حزن واسف  وسبهم  ومشي.
مكيده : بغيظ فكره نفسك يا هنيه هتجدرى تاخدى مني ولدى وتضحكي عليه انتي وبناتك بهزارهم الماسخ دا ولدى تحت طوعي وبتشاور علي دماغها ابني ميقدرش يعمل حاجه غصب عني زكنتي فاكره انك هتضحكي عليه وتكرهيه فيه عشان اخرج من فيلا وسعد يطلقني تبجي بتحلمي فهمتي يا تربيه المزارع.
هنيه : خلصتي كلامك اللي ملوش طعم ده اسمعي بقي الكلمتين دول وخليهم حلقه في ودانك.
فهد وريان وفجر وزينه ولاد سعد الراوى ومن صلبه يعني متربين من خلال واصلهم طيب  لو كلوه بعض في الآخر هم اخوات  ومهما يدخل بنهم شياطين انس او جن هفكرك انهم هيرجعه لبعض ريحي شطانك وخليه يبعد عنهم وابتسمت كله ساعه وفهد جي وانا عرفه ابني مش هيسمح لحد علي وش الأرض يفرقهم يالا يا بنات كل واحده تتصل علي اخ من اخواتكم شفوهم فين وطمنوني علي فهد وريان اصل مليش نفس دمي يتعكر بكلام ماسخ واخدت بناتها ومشيت خطوتين ووقفت وبصت ل مكيده اللي هتموت من الغل بصتلها عن اذنك يا ضرتي اصل عندى فرح النهارده.
مكيده: خلي بالك يبقي  حزن اصل محدش عارف الشر بيجيله منين وانتي عودك لسه اخضر مش واخده علي الحزن ومش حمل مصيبه ممكن تحصلك .
هنيه : اعوزه بالله منك ومن كلامك يا شيخه ربنا يبعد عننا وبالاخص ولادك يا سعد كل شر وسبتها ومشيت .
مكيده : طلعت فون بتعها واتصلت علي ريان .
وهو رد عليها انت فين ترجع فيلا حالا عشان ابوك وجدك .
ريان : بياخد نفسه بالعافيه انا هنا متقلقيش وبيتكلم بهستره هناخد مملكه الراوى ونقتل الراوى الكبير وفهد واقولك والبنات كمان يالا هنون هنسبها ليه دى أصلا في نظرك اوس المصايب وراضيه كمان عشان انتي تورثي مملكه الراوى عشان تبقي مرتاحه وعيط فجأه بس تفتكري ممكن انا اعيش بعدها انتي اكبر غلطه في حياتي بس محدش بيختار اهله.
مكيده : انت شرب إيه وهو دا وقت انت تشرب فيه عوز مرات ابوك زفت تسخن ابوك عليك اطلع اتسبح عشان تفوق ومتمتش فيه حد.
ريان : بعصبيه كل اللي يهمك نفسك مش مهم انا فيه ايه عاوزه تعرفي انا شرب إيه اقولك عشان ترتاحي 
انا مدمن هروين وبشرب مخدرات مبسوطه وانتي السبب .
مكيده : ايه يعني هعلجك في اكبر مصحه في مصر كلها المهم تعمل اللي بقولك عليه.
ريان : فضل يضحك وقفل في وشها المكالمه. 
✨عند الحاج الراوى✨
الحاج الراوى : اول ما سمع  الغفير بيقول فهد باشا وصل 
قال لاغفير اضرب نار يغير منك له 
 وهو وبدا ضرب النار والترحيب به .
فهد: نزل من العربية  السلام عليكم وقرب من جده ازي حضرتك يا جدى وباس ايدها ودماغه .
الحاج الراوى : بخير يا ولدى طول ما انت بخير وطبطب علي كتفه.
فهد : قرب من سعد ليك وحشه يا والدى وباسه في دماغه .
سعد: بخير يا فهد نورت البلد كلها يا بشمهندس 
الحاج راضي ومامته الحاجه هنيه واخواته البنات.
الحاجه راضيه : فتحت حضنها ليه فهد ضي عيني نورت يا قلب ستك الدنيا كلها اضرب نار يا غفير انت وهو خلي الدنيا كلها تعرف ان كبير عيله الراوى وصل ونور الدنيا كلها.
فهد : ربنا يبارك فيكي يا  جدتي وبسها من ايدها وجتهتها ودماغها وحضنها ربنا يبارك فيكي يا جدتي ويديكي الصحه.
هنيه : وحشتني يا فهد ربنا رجعك ليا بسلامه وحضنته وفضلت تعيط ومسكت وشه خفت اموت قبل ما اشوفك يا فهد وحضنته تاني.
فهد : حضنها وحشتني اووووى يا ست الكل ربنا ما يحرمني منك يارب بس ايه اللي أنتم عاملنه دا كله.
هنيه : ليه يا ولدى في عندنا اعز منك دانت الدنيا كلها شويه عليك.
زينه و فجر نزلت يجروا عليه وهو بعد عن أمه وراح حضنهم سوا وشالهم الاتنين وكلهم فرحنين.
زينه : وحشتني اوى يا ابيه بس تتصور شكلك احلا بكتير من الصور.
فجر : عامل زى ابطال الروايات يا بختها اللي هتتجوزك .
هنيه : طبعا يا بختها دى هتبقي امها داعيلها في ليله قدر وان شاء الله هابقي سن البنات ولازم تبقي جميله زى ولدى ربنا يحميه انا عوزه احفاد حلوين ولاد كتير انا بقولك اهو وانا هسميهم كلهم انا عرفه اساميهم.
فهد :بيضحك وراح حضنها ربنا يخليكي ليا يا امي جوز بنتي وخلفت كمان وسميتي العيال .
كل دا ومكيده هتموت من الغيظ هي وريان بيبصه لبعض .
مكيده : إيه المرار الطافح دا ليه كان راجع من الحرب وبتكلم ريان.
ريان: واقف حاطت ايده في جيبه آه طبعا ما هو اللي علي الحجر والبركه فيكي كرهت الكل فيه أما نشوف اخرت التخطيط اللي هتخربي به العيله وواقف يتطوح.
مكيده: اقف اصلب حيلك يا ولدى وخليك راجل .
فهد : راح ليه ايه يا ريان ماوحشتكش 
انت بقي وحشتني ومعدش ليك حجه عشان مكلمتنيش هنفضل مع بعض يا بطل وتعالا في حضن اخوك لو أنا مش وحشك علي الاقل انت وحشتني يا جدع واخده في حضنه.
ريان : ازى لا طبعا وحشتني دانت اخويه الكبير أكيد يا فهد هتفضل مع بعض وبيبص ل جده وابوه متنساش أحنا الاتنين اللي شيلين اسم الراوى يعني كبرات البلد دى بعد عمر الطويل لجدك وابوك طبعا.
سعد : ما لوش لازمه الكلام ده دلوقت يلا نخرج عشان المحافظ وصل هو نواب البرلمان خذوا جدكم سبقوني.
الحاج الراوي :  يلا يا ولدي من كله واخذهم اخرج.
سعد :  بصلها ل هنيه بعصبيه وهي فهمت و بصت في الارض تعالى عاوزك في المكتب ده حالا سبها ومشي .
هنيه : حاضر يا سعد ولسه هتمشي مسكت ايدها مكيده  راحه فين.
ماكيده : بصوت عالي ما تقولها انت عاوزها في ايه هنا ولا هو سر 
انت مش واخذ بالك انك زودتها معايا.
 سعد رجع وبصلها ورفعها انت تقولي ايه وتعالى صوتك لمين و مسكها من رقبتها صوتك مسموع وش وتطلعي اوضتك ولو لمحت وشك لمده اسبوع
هتبقى جانيه على نفسك وانا مش هاتكلم ثاني.
هنيه :  راحت واقف جنب الحجه راضيه وبصتلها بتكلمها انا خايفه يا ماما.
حجه راضيه:  اهدى كده احنا عارفين ان هو بيغير عليك من فهد من هو عيل صغير  ما بالك لما بقى راجل طوله اسم الله عليه  خليكي عقله و اتصرفي معاه بقلبك وخلي عقلك ده بتصرفي بحكمه وتمتصي غضبه فهمت انا اللي ربيتك انتي متجوزه ابني وانت عندك 18سنه هو كان قد عمرك مرتين وعشقتيه و حبيتيه يلا روحي وراءه .
سعد : واقف علي باب المكتب وبيتكلم بعصبيه هتفضل عندك كتير .
هنيه : برتباك لا جايه حالا وبصتله برتباك ودخلت وراه .
سعد : واقف مديلها ضهره وبيشرب سجاير .
هنيه : من غير تفكير لفت ليه اخدت منه السجاره انت ممنوع تشرب سجاير يا سعد بتتكلم بجد ولفت يحط السجاره في الطفايه .
سعد : مسكها من اكتفها الاتنين وضغطت عليهم لقوه وهي دموعها نزلت هو انتي بتخافي علي صحتي أو اهمك انا قولتلك إيه مش قولت متخصيش فهد ومع ذلك ما سمعتيش الكلام وقرب من ودنها اياكي المشي راجل غير حتي لو كان ابنك مفهوم ومش هقولك تاني وانا حظرتك بحس بسكاكين بتتغرز في قلبي ودفن وشه في رقبتها.
هنيه  : حضنته انت حبيبي وابويا واخويا بس هو كان وحشني اوى هحاول علي قد ما اقدر محضنش ابني   ودموعها بتنزل عشان خاطرك يا سعد . 
 سعد :  انا عارف ان غبي وعصبي بس انت عارفه انت عندي ايه انا ما اقدرش اتخيل احد بيقرب منك اقول لك انا بغير عليك من ابويا لما بتديله الدواء
وبغير من امي لما بتحضنك اعذريني بس فعلا 
مش عاوز اشيل من فهد ابني وتكوني انتي السبب.
هنيه : حطت ايدها على شفايفه ما تقولش كده ثاني انت مالكش اللي هو ربنا ياخذني قبل ما يجي اليوم اللي اكون في السبب انك تشيل من ابنك.
سعد : اياكي  تدعي على نفسك ثاني مره مفهوم ربنا يخليك ليا سامحيني و حضنها .
هنيه :انا بحبك قوي يا سعد .
 سعد : وانا بعشقك  يا نن عين سعد.
 سعد : ربنا يخليك ليا يا هنايا يلا مسح دموعها واخذها وخرج وقف قدامها انا هبات عندك النهارده .
هنيه :  بس هي دي ليله مكيده  .
 سعد : بيضحك ركزي يا هنايا  انا قولت انا قلت لها ما شوفش وشك اسبوع كامل يعني اغرق في هنايا انا اسبوع ولا انتي مش عاوزه .
هنيه:  حضنته ربنا يخليك ليه عاوزه طبعا ده انا بتمنى وبتضحك بس مكيده هتولع في البيت حريقه .
سعد : الحريقه هنا وبيشاور على قلبه من يوم ما شافك يا هنايا بقول ايه امشي من وشي بدل ما اطلع بيكي ومحدش هيشوفك .
هنيه :  لا وعلى ايه وسابته وجريت وهي بتضحك على المطبخ .
الحاج راضيه :  بتضحكي تبقى صلحته صح ربنا يكملك بعقلك يا قلب امك وبتطبطب على كتفها.
زينه :كده يا تيته طيب واحنا ايه بقى.
مكيده :  هو احنا مش هنبطل دلع البنات ده دول وامهم بقولك يا هنيه اوعى تنسى نفسك مهما خلفتي هتفضلي برده حته بت اللي كانت شغاله بالاجره في الارض بتزرعها وبتتحسب من  الخدم.
 فجر:  بقولك ايه يا مرات ابويا انا مستحيل اسمحلك تتكلمي مع امي بالطريقه دي وتعالى صوتك عليها.
 زينه : وبعدين كفايه ان بابا عملها ست البيت ده ما بيقدرش يعيش بعيد عنها يوم وهو ده اللي تعبك.  
ريان : دخل فجأه انتي بتقولي ايه يا حيوانه ازاي تتكلمي مع امي  بالشكل ده وراح مسكها من شعرها و ضربها بالقلم.
فجر :حرام عليك كل سيب زينه منك لله.
 كل ده وهنيه  واقفه ودمعها بتنزل من غير صوت مقربتش تدافع عن بنتها سبتهم .
 الحاجه راضيه : انت اتجننت يا ولد بتضرب اختك وانا واقفه سيب اختك يا قليل الادب وراحت مسكت زينه منه .
مكيده:  تستاهل عشان ما حدش يطول لسانه ثاني ابدا دي بنت قليله الادب وكان لازم يربيها .
 الحجه راضيه :  راحت اخدت زينه  في حضنها قطع ايدك لما تتمد على اختك وابو ها عيش وبعدين مين اللي قليله الادب انتي اللي قليله الادب عشان سمحت تدخلي بيتي كنت مفكره انك هتبقى بنت اصول بس للاسف فرقتي بين الاخوات وكل تصرفاتك ما بتجيبش غير الخراب على البيت لو لسه بتوقعي بين الاخوات كمان وقدامي لازم تعرفي من الحجه راضيه انتي شفتي من خيرى لاكن شري لسه ما شفتهوش وانتي  خذي بنتك واطلعي طيبي خاطرها.
هنيه : انا هقولك كلمتن اياك ايدك تتمد علي بناتي انا كنت باسكت عشان انت اخوهم لاكن طول عمرك بتظلمهم وانا مش هقبل بده 
فجر :  انا هقول ل فهد وريني بقي هتعمل كده ثاني ازاي كل اللي كنت بتعمله فينا وهو مش موجود مش هيحصل انا اللي غلطانه اني فكرتك هترجع اخونا زي زمان.
 ريان : شكلك عاوزه تتربى انتي كمان وتاخذي قلمين زيها عشان تعرفي ازاي تكلمي اخوكي الكبيره .
هنيه :  بس بطل عصبيه بقولك ايه انا عمري ما قلتلك انت بتضرب بناتي اللي هم اخواتك رغم انهم متربين بس كنت بسكت عشان انت في اخوهم الكبير اكثر من كده خلاص اياك ايدك تتمد على بنت منهم وبص ل فجر اياك اسمعك تقولي لاخوك على اللي حصل او صوتك يعلا علي اخوكي ريان تاني متنسيش انه اخوكي لو قطع من جسمك صوتك ميعلاش عليه  كفايه الشيطان اللي دخل بينكم الحكايه مش ناقصه خدى اختك و اطلعي فوق .
ريان : هو انتي هتنسى نفسك يا مرات ابويا فاكره علشان سكت على الكلام  اللي قلتيه تبقى غلطان الايام الجايه هتبقى سودا على الكل وانت بالاخص بس ياريت تستحملي اللي هيحصل وسابهم وخرج 
الحجه راضيه : ربنا يهديك يا ابني ويبعد عنك شياطين الانس والجن وبتبص لمكيده .
مكيده فضلت تغلي من طريقتهم في الكلام واخدت نفسها وطلعت تفكر ازى تنكد عليهم .
✨احتفال فهد✨
بعد ما المحافظ مشي هو نواب البرلمان فهد وسعد والحاج الراوى اخده بعضهم ودخله عشان  ويرتاحه قعده في الصالون يشربه القهوه .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
✨بيت عزت ✨
انعام : اهلا بالبنات الحلوه مبسوطه يا غمزه اول بنت في الصعيد تركب موتسكل .
بسنت : اسكتي لو تعرفي اللي حصلها هتموتي من الضحك .
عبدالله: انا عوز اموت من الضحك ضحكوني.
بسنت : حكتله بس مش كل حاجه فضله يضحكه عليها .
احمد: نهار ابيض يعني مش انا لوحدى تللي بشوفك قزمه .
غمزه: كده يا تبيه زعلانه معنتش تكلمني واهسبكم واطلع اقعد في البلكونه فوق لوحدى وسابتهم وطلعت  .
بسنت : روح يا عبدالله هات لب وفول سوداني وشبسي وتعاله نطلع نسهر معاها بجد هي مخنوقه من اللي حصل معاها.
عزت : اطلعه أنتم انا هدهدخل انام يالا يا ام أحمد ملناس أحنا في السهرة دى.
انعام : يالا ربنا يسعدكم يا ولاد تصحه علي خير.
احمد: وانا هغير هدومي وهجلكم ماشي يالا اطلعي ظبطي القعده يا بسنت.
بسنت : تحت امرك يا دكتور وسبته وطلعت وعبدالله راح يجب اللي هي طلبته.
وفعلا اتجمعه يضحكه ويلعبه كوتشينه  .
غمزه : هي فيلا دى فيها احتفال  ووقفه تبص عليها عندهم بنات ممكن تكون خطوبه .
بسنت : أحمد هو مش انت كان ليك صاحب في فيلا دى وانتم في ثانوى وكنتم بتذكره سوه.
احمد : اه بس سافر للاسف و الحياه شغلتنا وبعدتنا عن بعض تلاقيه اتجوز اجنبيه دلوقتي كانت بنات الدفعه كلهم بيعكسوه وهو كان مش معبرهم كانت ايام .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
✨فيلا الراوى ✨
قاعدين وريان دخل وقعد وحط رجل علي رجل ورجله في وش جده وطلع سجاره يشربها .
فهد : بصله انت بتشرب سجاير من امتي.
ريان : بعصبيه وانت مالك ما انت كمان بتشرب سجاير والله اعلم ايه كمان.
فهد : قام وقف وبعصبيه انت مالك ليه بقيت كده عصبي وجاف ومتقلب ليه اتغيرت كده حتي لو انا بشرب سجاير بس عمرى ما شربت قدام جدك وابوك ولا حطيت رجلي في وشهم زيك انت اتجننت أكيد.
دخلت فجر وضرب زينه كمان وبهدلها وعطول بيضربنا وماما منعه اننا ندخل .
فهد: من امته بنضرب اخوتنا البنات انت اتجننت وشكلي هربيك .
ريان : بصوت عالي انت هتعيش دور الكبير ولا إيه فوق لنفسك مش عشان ابوك وجدك واقفين في ضهرك هتعمل عليه كبير وزقه وخرج  .
فهد: اطلعي علي فوق وطريقه اللي كلمتي بها اخوكي الكبير دى غلط واخر مره تتكلمي كده تاني .
فجر : حاضر وانا اسفه بعد اذنكم واخدت نفسها وطلعت .
سعد : انت اللي هتصلح حاله يا ابني اخوك اتغير بشكل رهيب عن اذنكم تصبحه علي خير .
الحاج الراوى: اطلع ارتاح يا ابني انت زمانك تعبان من السفر تصبح علي خير.
فهد : وحضرتك من اهله يا جدى وطلع دخل اوضته كانت الشنط كلها موجوده اخد شنط البنات وداها اوضتهم وحطها قدام الباب وخبط ومشي راح اخد شنطه ريان وحطها في اوضته ورجع اخد شاور وقعد علي سرير وطلع لاب توب بتاعه يتابع شغله وبعد مده قفله وغمض عيونه شاف طيف غمزه ابتسم وبيكلم نفسه وبعدين معاكي يا قزمه دى تالت مره اشوف طيفك في خيالي بس انتي بسكوته وعاوزه تتكلي اكل وانتي عجبتيني اوووووى .
✨عند مكيده✨
بقي كده قاعدين ونسيت اني ما حرقت قلبك يا فهد زى ما كسرت ابني قدام الكل واخدت تلفون واتصل علي راجل اللي بنفذ طلبتها واتصلت عليه مبتردش ليه يا مخفي يا رماح   .
رماح : معلش يا ستهم اصل اللحمه اللي بعتها ابويا الحاج كبست علي قلبي . 
مكيده : فوق كده واسمع اللي هقولك عليه  عاوزه اسطبل الخيول يبقي فحمه والحصان صخر عاوزه فهد قلبه يتقطع عليه من اللي انت هتعمله فيه 
وتفوق كده مش تقولي اللحمه كبست علي نفسك بدل ما اطلع انا بروحك .
رماح : بس دي مجزفه كبيره قوي يا ستهم وكمان عاوز حصان فهد بيموت.
 مكيده :  نفذ يا رماح بدل ما تكون رقبتك الثمن واياك تقتل الحصان انا عاوزه الحصان يتعذب وفهد يقتله بنفسه.
رماح :  حاضر امرك يا ستهم عاوزه التنفيذ امتى.
مكيده : الليله يا رماح انت سمعت تنفذ و قفلت السكه في وشه وقعدت ورمت  التليفون على السرير لما نتفرج بقى يا فهد هتعمل ايه لما تقتل الحصان اللي كنت بتنزل مخصوص عشان تشوفه واشتريته بملايين و قامت بصت في المرايه طول عمرك مصيبه يما كده ايوه كده ولسه هيشوفوا مني كثير اما خلصت عليهم وانا اخذت كل حاجه منهم و الدور الجاي على هنيه اول  مسمار في نعش عيله الراوي الدق الليله
✨غرف فهد✨
نايم وحطط ايده تحت دماغه وبيفكر في غمزه مش مصدق ان في بنت عملت فيه كده  وخرج يشرب سجاير في البلكونه وشاف في دخان من الاسطبل نزل جرى وفضل ينادى علي كل اللي في فيلا  وبصوت عالي يا غفير اصحي المزرعه كتله نار والخيول بتموت اطلب المطافي بسرعه وجرى علي الاسطبل وكلهم صحيه.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
✨بيت عزت✨
عزت : يالا يا شباب انزله نامه الوقت اتاخر بس ايه ريحه الدخان دى كلهم بصه لبعض .
عبدالله : فعلاً ريحه ظهرت حالا وكلهم بيبصه لبعض.
بسنت : بصه كده وبتشاور علي فيلا الراوى .
عزت : بسرعه يا ولاد انزله سعدوهم المزرعه مليانه مواشي وخيول.
غمزه : انا هسبكم عشان المواشي  يالا بسرعه وسبتهم ونزلت.
احمد : استني ونزل جرى وراها يالا يا عبدالله.
بسنت: استني يا عبدالله هاجي معاكم .
انعام:  لا انتي عندك حساسيه من الدخان هيجيلك ازمه وتروحي فيها.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
✨فيلا الراوى✨
غمزه : وصلت فيلا الراوى لما لقت فهد بيدى تعليمات لكل الموجودين 
  بصت ل فهد وانصدمت انت واقف كده ليه منتظرهم هم اللي يكسره الباب  اتصرف الخيول مش هتستحمل الوقفه دى 
فهد: انتي تاني بتعملي ايه هنا امشي من وشي مش ناقصه جنان .
وطلع المسدس بتاعه ابعد يا هريدى وضرب رصاصه في الباب فتحه  صخر جرى طلع بره وفهد انصدم من الجرح اللي بطول جسمه من رقبته لديله .
غمزه : انت مجنون دا وقتك صدمه اتصرف وخرج باقي الخيول وانا هروح اشوف باقي المواشي وسابته وراحت تطلع المواشي مع الغفير وفعلا فضلت تخرج فيهم لحد ما وقف قدام بقره حامل بتموت .
غمزه للغفير بسرعه هات سكينه حاميه بسرعه وأكيد في هنا جزار اندهله بسرعه  .
هريدى : امرك يا دكتورة وجرى راح نده عليه.
الجزار : امرك يا دكتوره هي كده بتموت  خلاص خساره اللي في بطنها.
غمزه انت هتقف تتكلم كتير انت هتدبحها وانا هفتح بطنها واطلع اللي في بطنها .
الجزار : امرك يا دكتورة وراح جاب حاجت الجزاره ونفذ كلامها .
غمزه : بصوت عالي هريدى تعالي شيل معايا بسرعه .
سمعها فهد ودخلها انصدم من اللي هي عملته ابعدى انتي مش هتقدر تشيلي  وشال هو العجل الصغير والجزار سعده .
وهي بعدت عنهم عشان يقدره يتحرقه واتزحلقت وقعت جنب النار وايدها اتحرقت .
فهد : حاول انه يساعدها بس هي رفضت وقلعت چاكت بتاعها ايدك فيها حاجه أكيد اتحرقت ولسه هيقرب منها .
غمزه : انا كويسه ورانا حاجات كتير ابعت حد يساعد الجزار وخليهم بسحبه المواشي لبعد مكان بعيد عن الدخان وسبته وخرجت.
هريدى : فهد باشا احنا مش لقين صخر .
احمد وعبدالله بينقله العمال من سكنهم والمطافي جات وبدات تطفي الحريق.
احمد : الحق يا عبدالله في صوت اطفال بتعيط جاي من هنا .
عبدالله : اه فعلا تعالا نشوفهم الباب فعلا مولع انا هنط من الشباك وهحاول افتحلك من جوه .
احمد: ماشي وفعلا عبدالله نط وفتحله الباب بعد ما لف ايده ودخل احمد شال الأطفال وعبدالله ساعد الام انها تخرج.
الحاج الراوى والحجه راضيه واقفين زعلنين علي اللي بيحصل.
مكيده : واقفه في البلكونه بتضحك ومبسوطه.
هنيه : بتساعد الستات والاطفال اللي تعبه من الدخان .
فهد : بسرعه تعالوا معايا ندور علي صخر لان جرحه كبير 

يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
رواية غمزة الفهد الفصل الرابع 4 بقلم ياسمين الهجرسي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent