رواية حبك نار الفصل الخامس والأربعون 45 بقلم أسماء الكاشف

الصفحة الرئيسية

            رواية حبك نار الفصل  الخامس والأربعون  بقلم أسماء الكاشف


رواية حبك نار الفصل الخامس والأربعون

بتتقلب علي السرير وهي نايمه بعمق ايديها الاثنين مفرودين ورجلها فوق الغطا بتحلم احلام ورديه ولكن صوت ضرب بيزعجها وبيقلق نومها اتقلبت علي الجانب الثاني وحطت
دراعها علي ودانها تمنع وصول الطرقات المزعجة ليها دخلت الخادمة بهدوء وقالت برفق ..
_ صباح الخير انسه ميرا حضرتك صاحيه 
* صباح النور في حاجة يا صافيه 
قالتها وهي مدياها ضهرها فسمعت صوتها الهادي بتقول بعملية.
_ جد حضرتك قالي ابلغك ان استاذ جاسر تحت مستني حضرتك  
اتنهدت بضيق ورفعت جسمها علي السرير وسندت ضهرها علي السرير بصت ليها بهدوء وقالتلها وهي بتحرك راسها بهدوء ..
* حاضر بلغيهم اني نازله دلوقتي 
راقبت الخادمة وهي بتخرج وقفلت الباب وراها قامت بكسل ناحية الدولاب وبدءت تدور علي فستان تلبسه وتستقبل بيه جاسر قلبت الفساتين بملل لغاية ما عينيها جت علي فستان وردي به نقط بيضاء باكمام طويلة وبيوصل لتحت الركبة بقليل ابتسمت ومدت ايدها وأخذته دخلت الحمام فتحت صنبور المياه ونزلت تحته تغتسل وتحس بانتعاش بعد يوم مرهق وطويل وغمضت عينيها مدت ايدها وقفلت الصنبور بهدوء وسحبت الكاشير ولفت جسمها بيه ومسكت منشفه تنشف شعرها بيها قربت من المرايه وقضبت حاجبها وهي بتقرب بوشها أكثر تركز في ملامحها مدت ايدها وحركتها علي وشها بسرحان وقالت بهمس ..
* نفس ملامح مامتي الله يرحمها كل ما توحشني ابص لنفسي كان نفسي اشوفها ولو مره واحده علي الاقل 
اتنهدت بصوت عالي وسحبت المنشفة من علي شعرها رمتها علي المعلق قدامها ومسكت المشط تسرح شعرها وعملت استشوار لشعرها علشان ينشف ورفعت شعرها علي شكل كحكة كبيرة وحطت اكسسوارات علي شعرها يعطيها شكل جذاب وبعدين لبست فستانها بأناقة وبعد لحظات خرجت لاوضتها قربت من الميكب بتاعها حطت روج احمر غامق ورسمت عينيها بالكحل ليبرز زرقتها كالبحر الساحر ابتسمت بثقة وقربت من شنطتها الصغيرة فتحتها شافت جواز سفرها فاتنهدت براحه وقفلت الشنطة مره ثانية وخرجت لجاسر نزلت السلالم برقي يليق بيها وصوت كعبها العالي بيرن في المكان خلت جاسر الي كان بيتكلم مع جدها في أوضه الصالون  ينتبه لنزولها فرفع عينيه الرمادية لتصدم بعينيها المكحلة الساحرة غمز ليها بوقاحة جعل وشها يحمر بكسوف وحركت  عينيها بعيد عنه وصلت لتحت وهو وقف بوقاره وفي ايده بوكيه ورد
_ ايه الجمال ده كله 
قالها بغزل واضح ومد ايده ليها وسحب كفها وطبع عليها قبله طويلة وعميقة بيبعث فيها كل مشاعره الي وصلتها بوضوح بس اتوترت وسحبت ايدها بتوتر 
* ميرسي 
قالتها بارتباك فمد ايده ليها بالورد أخذتها منه بابتسامه واسعه فشاور بايده ليها بالجلوس جنبه فقعدت بهدوء وحطت الورد جنبها علي الطرابيزه اتنحنح جدها بهدوء ومسك التليفون بتاعه وهو بيقف مكانه وقال بمكر واضح ...
= اسيبكم مع بعض شويه هعمل تليفون مهم واجيلكم عن اذنكم يا ولاد   
_ اتفضل يا جدو 
قالها جاسر بهدوء وفي عينيه نظرة امتنان للجد بعد ما فهم انه قاصد يسيبهم شويه مع بعض بس ميرا اتوترت وبصت عليه بغيظ وهي كمان فهمت حركته وقبل ما تعترض كان الجد مشي وسابهم لوحدهم بلعت ريقها بتوتر لما شافت جاسر بيقوم من مكانه وقعد علي الكرسي جنبها علي طول وعينيها وسعت بخضه لما مد ايده وسحب ايدها ومسك ايديها برومانسية مشددا عليها وقال بلطف وحب واضح ..
_ وحشتيني اووي يا قلبي 
ابتسمت بلطف وهمست بدهشه بسيطة ..
* ما انا كنت معاك امبارح امتي لحقت اوحشك
قرب وشه منها وشد ايدها ليه أكثر فبقت المسافة بينهم قليلة ابتسم بعشق وانفاسه بتضرب صفحة وشها  
_ انتي بتوحشيني يا ميرا حتي وانتي معايا ... انا بعشقك وبموت فيكي .. لو تعرفي قد ايه حبي ليكي مش هتفكري ابدا تبعدي عني .. انا طول ما انتي قدامي مش ببقي عايز اغمض عيني حتي
نزلت عينيها لتحت بكسوف ووش محمر وبعدين رفعت اهدابها لفوق باستغراب من عشقه ليها فهمست قدام شفايفه بهدوء ..
* ياه للدرجة دي بتحبني يا جاسر
_ وأكثر كمان انا مش بس بحبك انا بعشقك عمري ما توقعت أن في واحده تسحب قلبي غيرك انتي ماتعرفيش تعبت قد ايه علشان اوصل لده
قالها وشاور علي قلبها ابتسمت بتوتر وحست بتأنيب ضمير هو بيحبها وهي عايزه تهرب من الحب ده بأي طريقة وبتخطط تهرب بعيد عنه اتنحنحت وبعدت وشها عنه ورجعت بجسمها شويه بتوتر وهي بتهتف بارتباك علشان تغير الموضوع..
* اشرب القهوة قبل ما تبرد 
قالتها وحطت ايدها علي فستانها بتوتر ابتسم بهدوء وهو عارف انها اتكسفت وبتغير الموضوع فاتكلم بمكر ..
_ اوك غيري الموضوع يا حب .. ما علينا يا سيتي وادي القهوة اهي 
قالها ومد ايده يمسك الفنجان وهي مسكت كوبايه العصير وشربت بهدوء وهو بيرتشف القهوة وبيبص علي ملامحها بعشق وهيمان
قطع اللحظة دخول الجد إلي انهي اتصاله ابتسم لما شاف نظرات جاسر لحفيدته وقرب منهم وقال بهدوء ..
= السفرة جاهزة يله علشان تتعشوا يا عرسان  
نهض جاسر وبعدين ميرا ولحقو الجد قعدو علي السفرة الي فيها أنواع كثيرة من الاكل قعدت ميرا علي الكرسي الي جنب جاسر والجد اتراس السفرة جت الخدامه ملت طبق جاسر وصبت العصير الطازج ليه وبعدين مشيت لما هز الجد راسه ليها بالانصراف 
= اتفضل يا ابني 
وبدءو ياكلو بهدوء جاسر والجد جمعهم الكلام في الشغل بس ممنعش نظرات مشاكسة لميرا الي عينيها وسعت من وقاحته وحطت عينيها علي الطبق قدامها بكسوف مع ابتسامته الجانبية علي خجلها والجد مراقب حركاتهم بعيون سعيدة يمكن يبان قاسي من بره بس هو بيحب حفيدته ميرا وعايز يطمن عليها مع الشخص الصح الشخص الي اختارها وواثق من حبه ليها 
= خلاص يبقي نعمل المطلوب وهطلب من السكرتيرة تخلص كل ورق الاجراءات
قالها الجد بعملية ليوافقه جاسر الحديث وميرا شعرت بالملل فتركت الملعقة وامسكت بكوب العصير لتشرب قليلا 
_ براحه يا حبيبتى تزوري مننا قالها جاسر بمشاكسة فتركت كوبها بضيق وبصت عليه بغضب فابتسم لاغضابها وغمز لها بوقاحة لينهض الجد بهدوء بهدوء وقال بهدوء ليترك لهم المجال قليلا للتعرف علي بعضهم 
= الحمد لله خلصوا يا حبايبي وحصلوني علي أوضه الصالون 
قالها ومشي فبص جاسر عليه وهو بيمشي ورجع يبص لميرا الي اتفاجئ بيها قامت بسرعة وهربت من بين ايديه ضحك بصوت عالي وقال بمشاكسة 
_ مصيرك يا حلوه تيجي لعندي وهوريكي العشق علي اصوله 
ثم اكمل بهمس وهو يضع القماشة علي الصحن أمامه 
_ اهربي اهربي مني مصيرك لحضني وبس يا ميرا القلب اه يا قلبي قالها وخرج لجد ميرا 
عند ميرا جريت علي اوضتها بسرعة وحاسه بمشاعرها ملغبطه وجوده قريب منها بيلغبطها قفلت الباب وسندت عليه وبتتنفس بصوت عالي 
* ايه الي بيحصل معايا ازاي عيل صغير كده يلغبطني بالشكل ده 
غمضت عينيها بتفكير مستحيل تسمح لمشاعرها بالانجراف ناحيته وقفت قدام المرايا وهمست بخفوت. 
* فوقي يا بت الناس فوقي وبلاش تغلطي الناس هتقول عليكي ايه بس حبت واتجوزت  عيل اصغر منها من دور عيالها ضحكت بسخرية علي نفسها وعدلت لبسها ونزلت لتحت

يتبع الفصل السادس والأربعون اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية حبك نار" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent