رواية بداية طريقي الي الله الفصل الثالث 3 بقلم بسملة محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية بداية طريقي الي الله الفصل الثالث بقلم بسملة محمد


رواية بداية طريقي الي الله الفصل الثالث 

حمزه بصدمهه: انتي..؟! 
البنت ببتسامه خبيثه: اي يا ميزو مش كنت تعزمنا برضو.؟ 
حمزه بتوتر: معلش بقا كل حاجه جات بسرعه؟! 
زيزي: ماشي يا بيبي انا قولت اجي اعمل بأصلي وابركلك، ويبقا رد علي فونك!. 
حمزه: تمام! 
زيزي: باي يا بيبي؟ وبعتتلو بوسه في الهوا ومشيت 
شمس بسخريه: مش كنت عزمتهاا يا بيبيي.؟ 
حمزه: لمي الدور يا شمس لما نروح نتكلم!. 
شمس بجمود: مفيش بينا كلام اصلا؟! 
ليتركها حمزه ويذهب لعمه 
حمزه: عمي بعد اذنك هاخد شمس ونمشي االطريق...!!
عماد: دلوقتي!، 
دا جدك لسه موصلش من البلد.؟ 
حمزه: معلش يا بابا احنا تعبانين وعايزين نمشي وجدي وتيته لما يوصلو يشرفوني فـي شقتي!؟
خالد بهدوء: ماشي يا بني! 
حمزه: تمام. 
بعد اذنكم!؟ 
ليتجه لشمس 
شمس بفضول: كنت بتكلم بابا في اي؟!.
حمزه بهدوء: ان احنا هنمشي دلوقتي .؟ 
شمس بستغراب: دلوقتيي.! 
حمزه: اه، 
وبعدين يعني مش شايف ان لو لازوم قعدتنا، انتي مبتتحركيش وانا مربوط جنبك فـ نروح احسن؟! 
شمس بوجع: فعلا معاك حق!. 
ليرآ حمزه الدموع المتجمعا في حدقتي عينيها فيشفق عليها ويندم علي ما قال!
حمزه: احم انا اسفه مش قصدي حاجه!!؟ 
شمس: عادي مش فارقه قصدك ولا مقصدكش.!!!
لتقطعهم روان وهيا توجه كلامه لشمس. 
روان: انا همش دلوقتي بابا اتصل بيا والي انه جاي فـ الطريق.
شمس ببتسامه رقيقه: ماشي يا قلبي ابقي اسالي.؟!
وران بضحك: حاضر يابااشا بس انتي متقفليش الفون؟ 
شمس بتذكر: اه صح هوا تلفوني فين؟! 
روان : تقريباا مع رنيم! 
رنيم من خلفهم: بتجيبو فــ سيره رنيم لي؟! 
روان.: مشوفتيش فون شمس؟! 
رنيم بزعل مصتنع: هو انا مقولتش ليكم اي حصل؟! 
شمس بقلق: اخلصي يا رنيم وقولي  في اي،  فين فوني؟ 
رنيم.: وانا نازله من ع السلم اتكعبلت والفون وقع ومن ساعتها وشاشة ابيضت!(سلم ع الشهده اللي معاك🙂💔)
شمس بخضههه: اعااااااااااااااا تلفوني لاااا!؟ 
ليلتفت لها حمزه الذي كان يتحدث مع صديقه في امرا ماا!؟
حمزه بقلق: حصل اي.؟ 
رنيم بحزن اتقنت تمثيلله:
فون شمس وقع مني وشاشته باظت!
حمزه بلامباله:حصل خير،هبقي اشتريلك غيروو!.
شمس بدموع:هوا فين يا رنيم؟!
رنيم بزعل مصتنع:اتفضلي!
انا اسفه يا شمس مكنش قصدي بأمانه!!
شمس بحزن:حصل خير*
لـ تنظر لشاشه الفون بـ تحسر شديد.
روان:معلش بقا؛لعلو خير!!!.
شمس بحسره:كان نفسي اقرأ فصل الروايه بس؟!
رنيم بستغراب:فصل الروايه بس؟!
شمس بزعل:تعرفي انا تعبت قد اي عشان ادخل جروب الوتس عشان الحق الروايه اول ما تنزل؟ تعرفي عنيت قد اي شهر كامل مستنيه كاتبة الروايه ترد عليا؟!
رنيم بتأفف:يا شيخه الله يقطعك ويقطع الروايات!
شمس بغضب:وليكي عين تتكلمي كمان؟!
رنيم بستهزاء:وانا عملت اي؟!
شمس بسخريه:ولا حاجه،ولا فوني اتكسر بسبب غبائك؟.
رنيم بزعل:انتي عندك الفون اهم مني؟!
شمس بتأكيد:ايوه طبعا،
علي الاقل الفون بينفعني انتي بتنفاعيني فـي اي .؟
رنيم بصدمه:الفون بينفعك وانا لاء،م فعلا انتي زي القطط بتاكلي وتتقرعي!.
روان بضحكه مكتومه:زي القطط بتاكلي وتنكري مش تتقرعي!
رنيم بلامباله:? What ever..مفرقتش بتنكري من تتقراعي؟.
شمس بمقاطعه:ازاي شاشة الفون متكسره ومفيش خودش....؟
رنيم:دا برنامج انا محمله عندك كنت بشوف اخلصك ليا،
وطلعتي واطيه جداا*
شمس بغيظ:يعني الفون مفهوش حاجه؟!
رنيم:مش مشكلتي ان انتي فهمك علي قدك.......؟!
شمس بعصبيه:غوري من وشي يا رنيم.!
رنيم بمرح:شاهد قبل الحذف فتاه تترد صديقتها واعز ما لديها من منزلها.!.
لينفجر روان وحمزه ضحكين عليهم.
شمس بزعل:ماشي يا رنيم ...؟
رنيم:اي يا كوكو زعلتي.!
شمس بضيق:متكلمنيش لو سمحتي...؟
ويلا من هنا انتي وهيا عايزه اقف مع عريسي شويه..
روان: فعلاً من لاقي احبابه نسي اصحابه.؟
رنيم:شوف شوف البنت لسه مروحتش وبعتنا.
شمس بمرح:اي ياختي منك ليها هتقري علينا ولا اي.؟
روان بسخريه:شوف اللي كانت بتعيط من شويه و مش عايزه تنزل.؟
شمس بإحرج:خلاص يا فضيحه انتي وهيا...؟
حمزه بصداع من وزنهم:يلا يا شمس هنروح شقتنا.
شمس بخوف:تمام يلا.
(ليذهبو بعد وصلة نواااح كبيره🙂😂)
خالد بدموع:خد بالك منها يا حمزه.؟
حمزه بهدوء:في عنيا يا عمي...!
عماد:شمس انتي مش بنت اخويا وبس انتي بنتي اللي مخلفتهاش خلي بالك من جوزك،وانت يا حمزه لو يوم زعلتها محدش هيقفلك غيري..؟
حمزه بمرح:اي يا حججوج دا انا ابنك برضو....!
عماد:وهيا بنتي...
شمس بدموع:ربنا يخليك لينا يا عمي.!
امينه:امانه في عنيك يا حمزه.؟
حمزه:حاضر يا مرات عمي..،انستأذن احنا يا جماعه.؟
الكل:في حفظ الله.!
ليذهب حمزه وشمس لشقتهم.!
حمز:اتفضلي يا شمس.؟
شمس بتوتر ملحوظ:اااا
حمزه:مفيش داعي لتوترك انا عايز اتكلم معاكي شويه، ادخلي غيري وتعالي..؟!
شمس بهدوء:تمام ،
ثم اكملت بتساؤل: انهي اوضه؟!
حمزه وهوا يشاور اتجاه غرفه:دي موجود فيها كل اللي تحتاجيه!!.
شمس:شكراا!
بعد مدة من الوقت سمع صوت خبط ف اوضه شمس.،
ليهرول مسرعاا اليه.
حمزه بقلق:شمس انتي فين.؟
ليسمع انين خافت ليلتفت ويراها ساقطه ارضاا وفوقها كرسيها المتحرك ليتجه اليها ويحملها ويضعها علي سريرها 
حمزه بقلق:وقعتي ازاي...؟!
شمس بدموع:ك.ك كنت خارجه من الحمام ووقعت.!
حمزه:طب حاسه بحاجه اتصل علي الدكتور..؟
شمس:لا انا كويسه!
حمزه:متأكده؟
شمس:ايوه! 
حمزه تمام اووي انا خارج وان احتاجتي حاجه نادي وانا اجيلك.؟
شمس بهدوء:شكراا،
كنت عايز نتكلم فـ اي..؟
حمزه بلامباله:خليها بكره عشانك...!
شمس:انا كويسه كنت عايز تقول اي.؟
اتجه حمزه للاريكه الموجودة امام سريرها. 
حمزه بجديه:بدون اي مقدمات انتي عارفه اني مجبور ع الجوازه دي.؟
وعارفه كمان انا بحب مين؟!
شمس بهدوء:اه عارفه،
وزي ما انت مجبور انا كمان وفقت تحت ضغط كتير!
حمزه:فلل،
احنا هنعيش مع بعض فتره وبعدين نقولوهم مرتحناش ونطلق.؟
شمس بلامباله:ما دا اللي هيحصل،
ثم اني عارفه ان الحياة بينا مستحيل من اللي حصل زمان!
ولو بابا كان اتقبل الوضع انا كنت مستحيل اوافق ع العك دا وطبعاا انت فاهم لي؟!
حمزه بهدوء:مش عايز ادخل في تفاصيل.!
بس ياريت تبطلي اللي انتي فيه واحترمي نفسك؛ واحترمي انك علي زمتي وان عمي سكت فـ انا مش هسكت و لحد ما نتطلق مش عايز غلط ونتي فاهمه قصدي اي؟!
شمس:لا واالله م فهمت وضح اقصدك اي؟!
واي احترمي نفسك دي هوا انت جايبني من الشارع ...؟
حمزه بلامباله:مش عايز افتح في القديم.!
شمس بسخريه:لا فتح..؟
حمزه ببرود:تصرمحتك مع الشباب تنسيها خلاص وان شوفتك بتكلميه فون هزعلك مني؟.!
شمس:تصرمحتييي؟
حمزه بسخريه:اي فكراني مش عارف ماضيكي الو**ه.؟ 
شمس ببرود:والله دي عاملت زمان وجاي تقلبها عليا.؟
حمزه بسخريه: وانا عملت اي زمان؟.
شمس:موضوع زمان ميهمنيش، اي ابوكي ساكتلك وتصرمحتك مع الشباب؟..انت هترمي بلاويك علياا.!
حمزه بعصبيه:احترمي نفسك يا شمس انا ساكتلك من بدري علي طريقتك بس مش هسكتلك تاني؟
شمس بدموع بحاولة تداريها:واي اللي انت شوفتو مني يخليك فاكر كدا.؟انا عملتلك اي اصلاا انا في يوم وليله صحيت لاقيتك نهيت كل حاجه بنا من غير ما تفكر فيا من غير ما تقدر احساسي اي، وتاني يوم روحت خطبت ولا كإني كنت مجرد هامش في حياتك.؟
دلوقتي بتقولي انا تصرمحتك.؟
حمزه ببرود:وانا لي اقدر مشاعر واحده خانتني.؟
شمس بصدمه:خنتك...؟
عارف انت عامل زي اللي قتل القتيل ومشي فـ جنازته.!
بتبرر لنفسك خيانتك ليا؛وبتوهم عقلك اني خنتك فكر في الكلام قبل ما تقولو.!
حمزه بإستنكاار:انا خنتك.؟
شمس:علي فكرهه انا عارفه كل حاجه من قبل ما تنهي خطوبتنا، وعارفه قبل ما تنهي الخطوبه بساعتين كنت فين.!
حمزه:دا مش هيغير انك خنتيني.!
شمس بعصبيه:يا اخي بطل بقا خنتيني خنتيني، خنتك فين هااا انت بتتلكك وخلاص،
وبعدين ها اخونك لي وانا كنت بحبك.؟
حمزه بسخريه:واللي بيحب حد بيدور يصاحب ويحب في غيرو.؟
شمس بنبره هدوء:وانت شوفت مني اي وحش واحنا مخطوبين.؟ ثم اي اللي خلااك تاخد الفكره دي عني.؟!
حمزه ببرود:شوفتك قاعده معاها في الكافي،وشوفت الشات بينكم.!
شمس:بيني وبين مين.؟
حمزه:احمد..!
شمس بسخرييه:احمد دا اللي عرفني حقيقتك وللاسف طلع ذيك!
حلمزه:حقيقة اي.؟
شمس:انك كنت بتخوني مع زيزي وكانت الصور كلها بتجيلي..؟
حمزه:اي اللي انتي بتقولي دا هاا.؟!
شمس: ناولني الفون وانا اوريك...!
ليعطيها الفون 
شمس:اتفضل شوف يا استاذ.!
ليشاهد صور تجمعه بزيزي 
حمزه بصدمه:دا نفس الرقم اللي كان بيبعت ليا صورك انتي واحمد.؟
شمس بصدمه:هاااا،
عايز تقول ان كان فيه حد بيحاول يوقع بينا؟؟..
حمزه بتفكير:احكيلي اي اللي حصل كلو من بدايه اما الصور دي بدأت تجيلك
شمس بشرود وتبدأ في سرد ما حصل معاها 
عوده للماضي قبل عامين
كانت شمس وحمزه يعيشان في يبت واحد في بيت العيله في البلد فـ حمزه وشمس كانو يحبان بعض بشده فـ هيا فتاة 17عام ذات الملامح الجميله فـ هيا كانت في الصف الثالث الثانوي وحمزه كان شاب الواحد وعشرين سنه فـ كان في  الفرق الثالثه في جماعته،كان في اواخر السنه ليقرر عماد وخالد الذهاب للمدينه لإفتتاح فرع جديد في شركتهم،فـ نزل الخبر علي حمزه گا الصاعقه فـ قرر البوح لشمس بما يكنه في قلبه من مشاعر لها،فـ قام بمقابلتها واخبرها بمكنون قلبه لتعترف هي الاخري انها واقعه في حبه؛ليتفقا معاا بعد اتمامها عامه الثامن عشر سيتقدم في خطبتها  ولم يكن يتبقا  الكثير  علي موعد  اتمام شمس لعامها الثماني عشر لتفرح شمس وبشده وتمر الايام وينتقلا الي القاهره،وتتم شمس الثمانية عشر ويتقدم حمزه لخطبتها  ليوافق والديهم وتتم خطبتهم ويعشان في سعاده؛وبعد فتره وجيزه من الزمن تبدأ امتحانات شمس وتهمل شمس حمزه قليلا، وتمر الايام وتنتهي شمس من امتحاناتها وتعود كما كانت هيا وحمزه،ومن هنا تبدأ الكارثه ليأتي اليها رسأئل دائما من شخص مجهول يخبرها بخيانه حمزه حبيبها وخطيبها لتقوم بحظر الرقم الي ان مره عدة ايام ودخل اليها رقم جديد وقام بخبارها ولاكنها لم تعطي بالاا له ليرسل اليه العديد من الصور لحمزه وزيزي وهما يرقصان في حفلة ما،ويخبرها هذا الشخص المجهول ان حمزه سيقوم بإنهأء خطبتهما اليله وكما حدث لم تعطي للأمر باال،وتقرر اخبار حمزه بما يحدث،وبعد مرور ساعتين يأتي اليها والدها ويخبرها ان حمزه يود انهاء خطبتهما لتسقط مغشياا عليها رافضه تصديق الواقع المؤلم،
ليأتي اليها الطبيب ويقوم بإعطاءها مهدءا لتهد قليل لتفيق صباح اليوم التالي وتقوم بجمع هدايا حمزه وإرسالها اليه،ليأتيها في اليوم التالي خبر خطبت حمزه وزيزي لتنهار بشده وتقوم بمساندتها واخراجها من حالتها تلك صديقتها رنيم،
اللي ان يأتي ذالك اليوم المشؤم يوم حادث السير الذي جعلها عاجزه عن الحركه، ليقوم احد ما بإرسال اليه صوره لحمزه وزيزي وهوا يقبلها لتنصدم بشده وترجع للوراء من شدة صدمتها،وتاتي السيره سريعاا لتتركها غارقه في دمئها.
عوده للحاضر 
حمزه بصدمه:مش ممكن انا شوفتك في الكافيه بتحضني احمد وقاعده تضحكي وتهزري معاه.
شمس ببكاء:بعد كل اللي حاكيتو دا وبرضو مش مصدق.!
حمزه بندم:ازاي ونا شايفك بعيني غير الصور ولشات اللي تبعتلي؟!
ياربي مين اللي هيعمل كدا ويتراا اي مصلحتو.؟
شمس:معرفش.!
حمزه بتفكير:مين....مين..مين... مين بس عرفت.!
شمس بلهفه:مين؟!
حمزه:………


يتبع الفصل الرابع  اضغط هنا
رواية بداية طريقي الي الله الفصل الثالث 3 بقلم بسملة محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent