رواية غمزة الفهد الفصل الثالث 3 بقلم ياسمين الهجرسي

الصفحة الرئيسية

   رواية غمزة الفهد الفصل الثالث بقلم ياسمين الهجرسي


رواية غمزة الفهد الفصل الثالث 


من النادر أن يقابل الإنسان الحب الصادق في حياته، فالحب من أجمل وأرقى العلاقات الإنسانية، بالحب يحيا الإنسان في راحة بال وسعادة، فالحبيب هو النصف الآخر، الذي يتقاسم معك أفراحك ويشاركك أحزانك ويهون عليك همومك، ويحفظ أسرارك، فلا يمكن الإستغناء عنه، فهو رفيق الحياة، خاصة إذا اتسم بالصدق والوفاء.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
✨فيلا الراوى✨
هنيه : خرجت قبل ما تكملي كلامك أنا هكلمك بالغه اللي تفهميها يا مكيده  خشمك دا يتجفل لما تجبي سيره فهد والدى  وقبل ما تكملي كلامك وتجولي كلمه عفشه علي ولدى هكون قطعه لسانك من لغلوغه وبتشاور لها بأيدها  ولدى يعرف ربنا كويس وبيصلي وما بيفوتش فرد وبخاف ربنا من هو عيل صغير ابن سبع سنين وبلاش اجول كلام يزعلك مني ولا اعمل حاجه تزعلك ومش عچبك اللي بيحصل وبيهرى مصرينك اطلعي اجفلي عليكي باب منضرتك عشان الغل اللي  بيحرق قلبك لما خلاه فحمه سوده  كفايه الدخان اللي طالع من ودانك دا خنقني بصراحة بتحرك ايدها في الهوى علي انها بتطير الدخان وبتكح كح كح وبتتكلم بسخريه احسن هتولعي وانتي واقفه ومن الآخر محدش فاضي يطفيكي مش كده يا بنات ابعده وبتاخر البنات من قدام مكيده اصل الدخان يخنقكم وكلهم فضلوه يضحكه.
زينه : بتضحك و بتوشوش فجر يا خربيت لهجت امك لما تقلب صعيدى نفسي اعرف اشمعني طنط مكيده اللي بتكلمها صعيدى بيبقي مشهد عاوز يتصور وينزل مسرح مصر مسخره .
فجر : تعالي اقولك وشدتها عليها اكتر يا هبله عشان طنط مكيده دايما تتريق علي ماما أنها مش بتعرف تتكلم صعيدى قال عشان ماما كان اهلها ناس علي اد حالهم تبقي معندهاش اصل وماتعرفش تتكلم صعيدى قال الاعيان وولاد العائلات الكبار هم اللي لسه بيتكلمه صعيدى وطبعا طنط بتعتبر ماما فقيره ومش منهم عشان كده وقت لزوم بتطلع قاموسها الصعيدى 
وطخ طخ طخ طخ 
وفي الآخر طنط مكيده بيبقي دا شكلها هتولع من امك زى دلوقتي .
الحجه راضيه : بعد ما انبسطت من رد هنيه علي مكيده بصوت عالي وعصبيه يالا انتي وهي بلا كلام فارغ ملوش لازمه عاد الكلام محناش ناقصين عطلة وانتم جهزتوا يا بنات اوضه اخوكم عشان هو جايل ومشدد عليا  محدش يدخل غيركم انتو الإثنين يرتبها.
زينه : طبعاً يا جدتي الجميلة وحطت  أيدها علي كتفها حضرتك عرفه ست الكل عملت فينا ايه طلعت عنينا عشان نرتب الاوضه بعد طبعاً ما غيرت  كل حاجة في اوضه بس الاوضه الجديده رهيبه لما اتفشرت وغيرت الستاتر بالالوان اللي بيحبها  ابيه ناقصها عروسه .
فجر : رغم ان اوضه ملوكي بس ست الكل هتسمح انه يتجوز في اوضه وراحت تمسكها من خدودها ومش بعيد تعمله قصر من دهب مش كده ولا ايه يا مرات ابويا وبعدين خبطت دماغها اسفه قصدى يا طنط مكيده.
مكيده : محدش عارف مين هيعيش ومين هيتجوز ورفعت حواجبها وبصت ل هنيه ادعيله يا ضرتي ربنا يبارك في عمره عشان يتجوز وانتي كمان يا مرات عمي أكيد دعوتك فيها البركه وبتتكلم بتهكم وحقد باين في صوتها وعيونها ولوت شفايفها وقاعدت علي الكرسي الحجه راضيه وبتبصلهم نظره كلها تهديد من اللي جاي.
دخل في الوقت دا الحاج الرواى وسعد وسمع كلامها وشاف قاعدتها علي الكرسي اللي ممنوع أي  حد يقعد عليه غير الحجه راضيه لأنها كانت قصده توصل ليهم انها هتبقي كبيره العيله.
الحاج الرواى: بتجولي ايه يا حرمه وانصدم لما شافها قاعده مكان الحجه راضيه قومي فزى من مكانك الكرسي دا محدش يقعد عليه لأنه بتاع ست الدار والبلد والدنيا كلها الحجه راضيه وبجولها قدام الكل وبيتكلم بعصبيه وبشاور لها بالعصيه و كلهم اتخضوا وبصوا لبعض قربت منه الحجه راضيه حمدالله علي سلامتك يا حاجة اهدى عشان صحتك  والبنات راحوا باسه أيد جدهم وابوهم .
الحجه راضيه : بتبص ل مكيده منتا عارف كلامها اللي زى السم يا حاج سيبك من كلام الستات الماسخ دا وارتاح .
هنيه : حمدالله علي السلامه يا عمي وادته كوبايه ميه يشرب وكان باين القلق عليها والتوتر.
الحاج الرواى : اخدها شرب وادلها الكوبايه ربنا يرضي عنك يا بنتي .
سعد عينه علي هنيه وبيكلم نفسه مالك يا هنايا كل ما اسيبك ارجع الاقي شمسك غابت والغيوم كحلت عيونك يا قلب سعد نفسي أسعد مش عارف وفاق علي صوت غراب البيت مكيده.
مكيده :  حمدالله علي السلامه يا عمي الحاج بتتكلم بملوعه اسفه يا عم الحاج مكنش قصدى طبعاً اقعد علي كرسي مرات عمي وبصت للحجه راضيه اسفه يا مرات عمي  وعشان اصلح حضرتك  هروح اعملك القهوه اللي بتحبها .
الحاج الرواى : لا بلاش تعمليها عشان تتشرب ومتبقيش تعملي حاجه من غير قصد  روحوا يا بنات اعملوا قهوه بتاعتي وانتي يا حجه اتاكدى ان الطابخين مش محتاجين حاجة.
مكيده : ابتسم ابتسامه صفره مقبوله منك يا عمي وقعدت علي الكرسي وهي متوتره جدا وبتهز رجلها .
سعد كل دا بيبص ل هنيه ومبتسم تحت نظرات مكيده اللي هتولع فيهم كلهم .
الحاج الراوى : بطلي يا بنتي تهز رجلك هتجبلنا الفقر والغم .
مكيده : خبطت علي رجلها حاضر يا عم الحاج لااااااكله ألاااا الفقر والغم طبعاً وبتلوى بقها علي جنب.
سعد : طيب يا حاج هطلع أنا اغير وانزل لحضرتك يالا  يا هنيه عشان تساعديني.
مكيده :بعصبه وصوت عالي ليه هنيه أن شاء الله اشمعني هتغير في اوضتها ولا هدومك اللي عندى فيها شوك مش كفايه امبارح واللي عملته.
سعد : قام وقف قدامه صوتك دا مايعلاش قدام الحاج وان كان علي هدومي اللي عندك مش فيها شوك لا فيها اهمال وتكبر  وأنا مش عاوز البسها تقدرى تقوليلي ابنك فين ليه مش واقف يشرف علي تجهزات احتفال اخوه وبيستغفلك طبعاً راجع وش الصبح سكران طينه يا شيخه منك لله فسدتي  ابني وطلعتيه فاشل ما الهانم مش فاضيه كل يوم والتاني عند حد من اخواتها ومش علي بالها ابنها هي بس مش فتضيه غير عشان تفكر في الليل حواليها شكلك نسيتي أنا قولت هقعد مع هنيه شهر مش اسبوع .
مكيده : بصوت عالي وازى يقول عليها فشلت في تربيه ابنها وان هدومه اللي عندها في حقد واهمال جنونها زاد ومقدرتش تسيطر علي نفسها واتكلمت
أنا ابني مش فاشل وبكره هتعرف انه احسن من فهد اللي طالعين به القلعه انتم اللي فرقته في المعامله بينه وبين ريان خليته  فهد سافر  واتعلم بره وفتح بدل الشركه اتنين وبدل المصنع أربع مصانع وطبعا الاستاذ سعد ماسك الشركه في مصر وفهد باشا بره وطبعا كل شويه يأخد فلوس ما هو اللي علي الحجر .
وهنا قام  وقف الحاج الرواى اسمعي يا مرات ابني أنا مش هسمحلك تجيبي سيرت حفيدى بكلمه عفشه كلكم في كفه وفهد في كفه تانيه وبالنسبه لتلمحك ان بفرق في المعامله ريان آخد نفس فلوس اللي خدها فهد وانحطت في البنك في حساب خاص به  بس ابنك ضيعهم في سنتين وأنا لما اتكلمت معاه عرفت أنه صرفهم في هلس والمسخره  علي شرب ونسوان و عشان كده سحبت الباقي وكملتهم تاني عشان يبقي زى فهد وقولت اللي انصرف خلاص العوض عليه وحطتهم وديعه في البنك عشان ميعرفش يوصلهم مسيره يعقل وهيحتاج الفلوس بس انا عارفه ان اللي هيعدله اخوه فهد وعشان صوتك عليي علي جوزك وفي وجودى ومش عامله اعتبار لحد ولا اتعلمتي تحترمي حد ولا عاوزه تغيري من نفسك  ماشفش وشك النهارده خالص فهمتي ولا اقولك تاني .
وبصوت عالي شخطت فيها يلا علي فوق وانت وبيشاور ل سعد  خد مراتك واطلع اتسبح عكرته دمي  وسبوني مع الحاجه وبناتي الحلوين عشان هيرحوا يعمله قهوه بدل اللي بردت دى.
وفعلا مكيده طلعت وهي الحقد واكل قلبها وماشيه تبرطم بالكلام.
زينه: أه بجد يا جدى انت وحشتني اوووووووي وبتتكلم بابتسامة ساحره يا جدو يا حبيبي.
فجر : تعرف يا جدى انا نفسي اتجوز راجل زيك كده يااااا وبتشاور باديها  كلمته تتهز لها جبال يا بختك يا حجه راضيه وبتحضن جدها اخدت الرجوله والشهامه كلها.
الحجه راضيه : اتحشمي يا بت انتي وهي قال عاوزه راجل زيه قال جدك دا زينه الرجال ومافيش منه اتنين .
هنيه : بتضحك استلموا بقي انتي وهيه جدتك بتغير علي جدكم وشفوا هتعمل فيكم ايه أنا طلعه وهسيبكم لها تادبكم وبتضحك استلمي يا ماما بيعكسه وحضرتك موجودة.
سعد يالا بقي يا هنيه وبيغمز بعينه وخدها وطلع ومسك اديها وبصلها وابتسم.
زينه : بتصفر الله الله علي رميو وجوليت مافيش احلا من بتنا فيه كل الأفلام الرومانسيه ودراميه والاكشن .
هنيه : سحبت ايدها مبسوط كده بنتك بتتريق علينا والتاتنه هتحفل معها وهبقي مسخرتهم النهارده وبصت في الارض .
سعد : بيضحك بصوت عالي لسه بتتكسفي مني يا هنايا أنا وقرب من ودنها تعالي مش عاوز اشوفك مكسوفه تاني فهمتي وبص ل زينه وضحك كمله كمله طبعاً دى احلا چوليت في الدنيا وسابهم وطلعوا .
 وفضلول البنات تهزر مع جدهم وجدتهم.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
✨في اوضه هنيه ✨
اول ما دخل سعد شالها وحشتني اوووووووي يا هنايا الحبه الصغيرين دول كام ساعه هااااا 
هنيه : مسكت منخيره مش هتكبر بقي يا سعد وباسته من خده  وهو نزلها عيب عليك كده دا كلها كام شهر وتبقي جد وبتساعده يغير هدومه .
سعد : بصلها بندهاش ده ازى بقي ومسك ايدها قاعدها قدامه علي سرير أنا عاوز أكون اب منك تاني ايه رايك.
هنيه : بتضحك هجوز ابني البشمهندس فهد سعد الراوى اول ما يوصل مش خلاص خلص واخد الدكتوراه ملوش عذر بقي هنقيله بنت زى قمر شكلي كده وافرح به بقي اجوزه ادفع نص عمرى  واشوفه سعيد وفرحان ببنت الحلال.
سعد : بتحبيه اوى كده يا هنيه رغم انك مش امه .
هنيه : قامت واقفت وبتعيط مين قال اني مش امه أنا ربيته وهو كان عنده كان شهر حبيته وكبرته وحسيت انه ابني دنا دعيت من ربنا ما يرزقنيش بولد عشان حبه مايقلش في قلبي ولما خلفت البنات حمدت ربنا ومردتش اخلف تاني فهد ابني غصب عن أي حد حتي انت يا سعد وفضلت تعيط.
سعد :  بسها من دماغها وحضنها اسف ما تزعليش عشان كده انا بحبك حبيتك من اول ما شفتك وعشقتك بسبب حنيتك عليه  متزعليش مني انتي امه وامي انا كمان ايه رايك وانتي مهمله في ابنك  وعاوز يدلع لأنك حشته  قومي البسي حاجه حلوه وسيبيني اشبع منك قبل ما فهد يوصل ومش هعرف اتلم عليكي هحضر آكل فهد هقعد مع فهد هقوم اصحي فهد أحضر فطار فهد وتعمل الغدا اللي بيحبه فهد .
هنيه :  بتخمس في وشه الله اكبر انت بتحسد  ابني يا راجل انت ومسحت دموعها أه هعمله كل حاجة ولو طولت اغيرله هدومه زى مكان صغير هعملها.
وهنا سعد اتحول في شكله وصوته وملامحه  .
سعد : مسكها من ايدها وضغط عليها اوى بقولك ايه انا كنت عاوز اكلمك في الموضوع دا  كويس انك فتحتيه عشان ترتاح كلنا أنا 
بغير عليكي من نفسي فمبالك من ابنك ما تزوديهاش بقي وعدى يومك انا بقولك اهو واياكي يا هنايا تعملي معاه زى ما كنتوا بتعمله انا بحظرك لاخر مره ممنوع تأكليه ويشيلك زى زمان كان وقتها في ثانوى وكنت بسكت بالعافيه دلوقتي كبر ومش هقدر اسيطر علي نفسي وهولع فيكي وفيه وفي نفسي وبيتكلم بعصبيه  . 
هنيه : اتفهمت عصبيه وبصتله وابتسمت وجعت ايدى يا سعد اهون عليك كده وبتبص لايدها اللي ماسكها بيها ودموعها نزلت .
سعد : اتخض من دموعها وبص لايده  انا اسف بس انا بغير عليكي مش من فهد بس لا حتي من البنات لما كان يبقي اسبوع مكيده وتروحي تباتي مع بناتك في اوضتهم  او هم يباتوا معاكي في اوضتك كنت ببقي نايم في نار وافضل افكر مين اللي نايم في حضنك وانتي ضمها ازى أنا اكتشفت اني معرفش معني الحب ألا لما شفتك وحبيتك وحتي المرحومه ام فهد رغم انها بنت عمي ومتربيه معايا وكنت متخيل اني حبتها ألا حتي لما ماتت كنت حاسس اني هموت معها بس لما قبلتك واتجوزتك وعرفتك واتاكدت اني عمر قلبي ماحب غيرك ولا عرف معني الحب اللي لما  لمستك سامحني وبسها من اديها وحضنها .
هنيه : حضنته اوى وانا عمرى ما حبيت ولا هحب ولااتمنيت راجل غيرك ولو بحب فهد فعشان هو حته منك وبتبطبطب علي ضهره كل اللي انت عاوزه أنا هعملهولك بس اهدى عشان خاطر هنيه حبيبتك .
سعد : فتح سوسته العبايه بتاعتها وايده بتتحرك علي بشرتها وسرحان بعيونها تعرفي ان بشرتك زى بشرت الأطفال وبحب ملمسها وقرب من شفايفها وخطف بوسه بيسبت لها انها اغلا من روحه وغرقها في انهار عشقه إلا ما بتقلش مع مرور الزمن وضمها وسحب البطانيه عليهم وباسها من دماغها  لسه هتقوم راحه فين .
هنيه : اجهزلك الحمام  عشان تنزل ل عمي انت اتاخرت عليه .
سعد : شدها خليكي شويه وبيلمس علي شعرها عرفه انك حته مني يا هنايا ولما  بتبعدى عني قلبي بيوجعني وضمها لصدره.
هنيه : ربنا يخليك ليا يا سعد انت ابويه و اخويا ودنيتي كلها مش جوزى بس .
سعد : أه يا بنت عمرى عشان اكبر منك بكتير يعني وبيضحكها عشان شاف دموع في عيونها وكان عاوزها تضحك.
هنيه : لا يا حبيبي وبتتكلم بخضه عشان انت نبض قلبي يا سعد فيك حماية ابويا  وخوف اخويا  وحنيت ابني  وعشق زوجي وبعدين مين قالك انك اكبر انت لسه مايدوب اربعين سنه اللي زيك عيالهم في إعدادى بس عمي اللي جوزك صغير ما أنت كنت الحيله بقي  تعرف لما بشوفك واقف مع البنات وبتشاور علي قلبها بحس نار في قلبي .
سعد : أه اتجوزت وأنا في سنه اولي كليه تجاره يعني كان حبب يفرح بيا
وبعدين كل دا كتير عليا مشاعرك دى بتخليني أسعد راجل في الكون  ربنا يخليكي ليا يارب 
 وبصلها وبيضحك أنا قولتلك خليكي في حضني صح وبيضحك بس ما قولتش اني هغرقك في البانوا وبيضحك وشالها وداخل الحمام.
هنيه : ابوس ايدك يا سعد مش بعرف اعوم لا مش عاوزه اغرق اهون عليك يا سعد أموت واسيبك لوحدك.
سعد : ضحك بصوت عالي جدا  وهو في حد بيغرق في البانيو يا هنايا وبيضحك دانا هغرقك لحد ما اسماك القرش تكلك وتشرب دمك كله.
هنيه : سرحانه في ضحكته  منا بقيت مجنونه بسببك انا عقلي بيتلغي وقلبي بس هو اللي بيشتغل طول منا جنبك مش بس هفكر اني هغرق في البانيو لا أنا ممكن اغرق في كوبايه بحبك اوووووووي يا سعد.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
✨اوضه ريان ✨
مكيده : قوم يا ولدى زمانه علي وصول ولا يلاقيك في انتظاره وبتشد من عليه البطانيه.
ريان : يوه يا ماما سبيني انام وايه يعني لما يرجع هو لازم يلاقيني منتظره وحط المخده علي دماغه.
مكيده : قوم يا ولدى ما هي اللي عوزاه مرات ابوك كده متبقاش واقف جنب ابوك وجدك  في انتظار اخوك الكبير لازم يعرف انك الكل في الكل هنا انت متعرفش أنا عملت عشانك ايه النهارده وعرفه ان جدك مش هعديها علي خير  وشالت المخده من علي دماغه .
ريان : يعني لما أقوم اقغ تحت هيقوله عليه راجل والكل في الكل ما انتي عارفه انه محدش بيحبني بسبب تصرفاتك وأكيد عملتي حاجه خلتهم يكرهوني اكتر  وبسببك زينه وفجر بيخافه مني وبيكلموني بالعافيه حتي طنط هنيه بسبب تصرفاتك معاها خلتني أبعد عنها وعشان اريحك انا هقوم ألبس وانزل واخد علبه سجاير وطلع سجاره حشيش.
مكيده : خدتها من ايده ارمي زفت  ده ريحتك هتبقي هباب  وابوك يبهدلك قدام الكل ويقوله مكيده ابنها صايع.
ريان : قام وقف ايه العيشه القرف دى كل يهمك شكلك قدامهم بس اتفضلي اطلعي بره هلبس وانزل عشان أشوف سي زفت اللي عامل فيها كبير هو كمان.
مكيده : ربنا يهديك يا ولدى عوزاك توقف صقر في وسط الناس فهمت ولا لسه وأنا هروح استسمح جدك انه يسبني انزل عشان أحضر الإحتفال بدل ما هنيه تاخد كل حاجة وتخلي البلد كلها تتكلم عليها وسابته وخرجت وهو قام شرب سجاره حشيش وفضل يشتم فيهم كلهم.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
✨بيت عزت رشدى✨
انعام : يا غمزه حرام عليكي كل دا بتعملي بيتزا من الصبح وبعدين دا عيد ميلادك انتي ترتاحي يا حبيبتي  واحنا لازم نحتفل بيكي ونعملك كل حاجة مش تحكمي علينا محدش يدخل المطبخ غيرك .
بسنت : سيبك منها يا ماما اصلا مجهودها دا كله هيروح علي الفاضي لما محدش فينا ياكل من أكلها وبتضحك .
احمد : محدش يتريق علي غمزه دى شطوره ومش هتحرق البيتزا زى كل مره وبيقرصها من خدها وبعدين أنا العياده عندى المرضي الحمدلله كانوا حبه صغيرين النهارده وأنا مستعده اكشف عليكم ببلاش اهو اكسب فيكم ثواب.
عزت : بيضحك أه يا ابني عندك حق هو التلبك المعوى اللي جالي المره اللي فاتت يتنسي.
عبدالله : ليه كده يا جماعه انتم عارفين اني مفجوع وباكل أي حاجه معنديش مشكله بس لحد أكلك يا تؤم روحي مستحيل اقدر اكله وراح وقف قدام ابوه اطلع بفلوس يا حاج أروح اشترى آكل من المركز انا خلاص هموت من الجوع .
غمزه :  بقي كده و اقفه مربعه اديها كده يا مامتي الحلوه سيباهم يحفله عليا ويتريقه علي اكلي وحضرتك يا سي بابا بيجيلك تلبك معوى مش كده 
وحضرتك يا دكتور احمد معنكدش مرضي وهتكشف عليهم ببلاش لا وهتكسب فيهم ثواب كمان حلو حلو.
وانت يا تؤم روحي يا اللي المفروض نصي التاني مبتقدرش تأكل اكلي طيب اللي هشوفه بياكل من اللي بعمله
 هعمل فيه ايه وانتي بالاخص يا اختي يلي معنديش اغلا منك اياك تكلميني تاني أبداً ودخلت طلعت البيتزا
 وبتبصلهم بتفاخر ودخلت جابت
 الكيكه وبتكلم نفسها بصوت عالي يالا يا دكتوره غمزه عشان تحتفلي بنفسك عشان اهلك بيسخره منك ومن اكلك هم أصلاً كانوا نسين وقبل ما تخلص كلام كانوا خارجين بتورته كبيره عليها صورتها وفضلوا يلفه حواليها ويغنه أغاني عيد الميلاد .
غمزه : فرحت جداً وفضلت تنطتطت انتم عملته كده عشاني أنا بحبكم جداً يا احسن عيله في الدنيا.
احمد : حضنها اومال متخيله ايه يا مفعوصه انتي دانتي فرحه البيت دا وطلع الهديه ادهالها وهي مفتاح الموتسكل مبروك عليكي يا احلا غمزه بس اوعديني خلي بالك من نفسك.
وعبدالله طلع  لاب توب اللي كانت نفسها فيه يالا اتفضلي عشان يساعدك في الدراسات العليا.
وبسنت بوكس كبيره فيها كذا علبه جوه بعض لحد علبه صغيره فيها مفتاح العياده البيطريه وراحت حضنتها عياده خمس نجوم تليق بحيونات أعظم دكتوره في الكون وحضنه بعض  .
عزت : كل سنه وانتي طيبه يا غمزه وعقبال مليون سنه.
انعام : كل سنه وانتي طيبه وعقبال ماتحقيقي كل اللي نفسك فيه يا غمزه 
ويارب تفضله متجمعين مع بعض العمر كله ويخليك لينا يا عزت .
عزت : ما فيش حضن ل بابا وفتح ليها حضنه.
غمزه : جريت عليه طبعاً حضرتك الخير والبركه وأنا فعلا أسعد بنت في الكون عشان عندى أهل زيكم ربنا يخليكم ليا 
وبتتكلم بتفاخر يالا مش خساره فيكم البيتزا والكيكه رغم انكم جيبين تورته فظيعه بس يالا نكولها هي كمان وبتضحك وفعلا فضله ياكله ويضحكه .
غمزه : انا كده مستحيل اقدر استني وقامت وقفت هلبس وهخرج اجرب الموتسكل بتاعي والف البلد به وانتي يا بسنت البسي وتعالي معايا بعد اذنك يا بابا ونبي يا ماما ما تقولي حاجة أنا عرفه انك مش عاوزه اني أركب الموتسكل بس هو جه خلاص  وبقي أمر واقع هركبه بس لما تكون البلد هاديه عشان محدش يغلس عليا بس دلوقتي سبيني أخرج اجربه.
انعام : خلاص معدش ينفع أقول حاجه مبروك عليكي وربما يكفيكي شر طريقه. 
عزت : خلاص روحي ومتتاخريش وتخلي بالك من نفسك ومن اختك .
بسنت : اختها مين اللي تخلي بالها منها أنا مستحيل اركبه أنا هروح علي رجلي احسن وهي تحصلني علي العياده متتأخريش.
غمزه : حاضر ربنا يخليكم ليا وكانت مبسوطه وبصت ل بسنت فكرى هيفوتك كتير.
عبدالله : طب قولي تعالا أركب معايا علي الاقل أنا راجل مش بسنت.
غمزه : انت لو ركبت معايا انت الي هتسوق وأنا اللي عاوزه اسوق واجربه الأول متزعلش يا عبدالله مني وراحت باسته من خده.
عبدلله انا بهزر مبروك عليكي يا غمزه انا هخلص شاى و داخل انام شويه  .
احمد : وأنا نازل العياده ادعولي سلام عليكم خله بالكم من نفسكم يا بنات  .
وهم ردوه عليه السلامه ودخلت بسنت وغمزه يلبسه .
عزت : ربنا يسعدكم ويسترها معاكم يارب يا ولادى .
انعام : يااارب يا ام احمد ونفرح بالبنات نفسي اطمن عليهم.
عبدالله : أنا بقي غيرت راي اصل بصراحه المشهد رومانسي دا عجبني وهقعد اقطع عليك يا حاج انت وموزه بتاعتك.
عزت : اتلم يا ولد وأدخل  نام احسنلك وقام يضربه .
عبدالله : جرى وبيضحك لا أنا انفد بجلدى احسن .
انعام : التؤم دا شغلانه دمهم شربات .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
✨رجوع فهد✨
فهد : فهد راكب العربيه مع السواق بتاعه اللي جدو بعته ليه المطار يجيبه البلد وماسك اللاب توب بيتابع شغله وصفقات بتاعته وفجاه لفت انتباه صوت الموتوسكل كان عالي جدا ووقف قدام العربيه وكان في طفل  بيعيط وقاعد جنبه قطه بتنزف في الارض.
غمزه : قلعه الخوذه بتاعتها وقعدت على الارض جنب الطفل وكانت غايه في الجمال بحجابها وعيونها عسليه وغمازاتها الروعه لفت انتباه رقه ملامحها خلته ساب اللابتوب وفضل مركز معها جدا.
غمزه : انت بتعيط ليه يا حبيبي ومين اللي عمل كده في القطه المسكينه دي واسمك ايه وفين مامتك.
الطفل:  اسمي عمر وكان بيكلم وهو بيعيط القطه بتاعتي كانت بتجري عشان بتلعب معايا  وفي عربيه خبطتها العربيه كبيره سوده وجريت وبيشاور على العربيه فهد هي دى العربية  وماما في بيتنا.
غمزه بصت للعربيه بعصبيه واتكلمت وبسط على القطه اللي كانت بتتحرك بسرعه جدا وفهمت انها بتموت 
وعمر خاف من حركتها السرعة وكانت القطه خلاص بتطلع في الروح .
 غمزه :  قوم  يا حبيبي ما تعيطش وبتطبطب عليه.
عمر : هي بتعمل كده ليه  دي بطلتلت  تتحرك وبيعيط .
 غمزه : حضنته معلش هي خلاص ماتت ما تزعلش وطبطبت عليه وهو بيعيط استني هنا  و قامت وقفت وفضلت تخبط على باب العربيه وبتكلم فهد
 انت اعمى عشان تخبطها افرض كنت خبطت الولد كان هيبقى ايه الحل دلوقت وبتشاور على عمر عجبك منظر القطه والولد اللي منهار عشانها انت السواق بتاعك مستهتر زيك بالضبط ما شاء الله عليك ما انت لازم تشغل ناس معندهاش ضمير زيك .
فهد : سرحان فيها  ايه نمره الشرسه دى وجايبه الشراسه دى منين وازى سمحت لنفسها تتكلم معايا كده وهو أصلاً في الصعيد بنات كده ايه الهلاك دا يا خربيت غمزاتك .
غمزه : انا مش بكلمك يا بتاع انت ما ترد عليا سرحان في ايه  .
فهد : رفع لها حواجبه و نزل  وقف قدامها وقلع چاكت بتاعه وحطته في العربية .
فهد : رفع كمامه وربع ايده نمره بتقول ايه بقي وحب يستفذها  وبعدين أنا عارف انك شرسه قولي بقي أنا زعلت معاليكي في ايه . 
وهي سرحت نبره صوته والرجولة و طوله اللي ما يقرنش خالص بها لأنها كانت جنبه قزمه جداً بالنسبه لطوله وهو قاعد في العربية ومافيش مقارنه اصلا 
ومركزه علي وعيونه ورموشه الكحيله وكلمت نفسها هو في كده أنا مش مصدقه وكمان  وتفاحه ادم لا أنا كده اعصابي باظت خالص ورجعت خطوتين ومغمضه عيونها وبتهز دماغها وبتكلم نفسها لا يا غمزه كده خطر عليكي طوله وعيونه وتفاحه ادم اللي انتي أصلا بتعشقها دا زى ما يكون فارس احلامي إيه يا عم يخربيت جمالك بتعمل إيه في الصعيد فوقي يا مجنونه زمانه بيضحك عليكي .
فاقت وهو بيطرقع بصوابعه قدام وشها كمان مجنونه وبيشاور بصباعه ابعدى موتسكلك عن الطريق عاوز امشي.
غمزه : هي مين اللي مجنونه رفعت حواجبها اللي قدامك دى دكتوره غمزه 
وبعدين تمشي آزى استني بقي لحد ما اديك درس عمرك ما تنساه.
فهد : بيضحك بصوت عالي وبيسقف انتي عقله إصبع اللي هتديني درس وبعدين انتي متعصبه ليه اوى كده هااااا وبيحرك شفايفه بجنب وبعدين أنا مالي ومال القطه بتاعتكم شوفي مين موتها وقبل ما تتهمي الناس حاسبي نفسك انك ازى تسبي طفل زيه كده يلعب علي طريق وزى ما بتقولي انك دكتوره مش جهله يعني ولا ايه واحب اريحك مش احنا اللي ضربنه القطه بالعربيه.
غمزه : وان شاء الله الولد هيكدب فيه وبتتكلم بسخريه يكون بنه وبينك تار مثلا .
فهد : أكيد ما فيش لسه اللي اتخلق يبقي بينه وبين فهد الراوى تار وبعدين يكدب دى أنا مليش فيها لأنها تربيتك يا دكتوره مش عيب عليكي واحده زيك مش باينه من الأرض تعلم ابنها الكذب وبيغمز بعيونه لها.
غمزه : هتتجنن من اسلوبه في الكلام معاها وبصوت عالي انت ازى تتكلم معايا كده ورفعت صباعها في وشه.
فهد : نزلي صباعك دا وصوك مايعلاش اصل لو حد سمعك هيفكر ان في عرسه بتسرخ ما هو مش شايفك أصلاً الاحجام اللي زيك لازم مكرسكوب يبينها.
غمزه : للدموع اتجمعت في عيونها انت انسان مش محترم وأنا مش هرد عليك عشان أنا خلقت ربنا ومشى قصيره اوى كده لأكن اخلاقك الزباله دى استحاله انزل لمستواها وارد عليك.
وسابته ومشيت وراحت ل عمر وفكت الاسكرف بتاعها وحطت فيه القطه وبتكلم عمر شوف يا عمر هي كده طلعت السما ولازم نحطها تحت واتلفت حواليها شجره الكبيره دى عشان مينفعش نسبها كده الدنيا هتمطر عليها ماشي يا عمر ما هي بتكلم طفل مش فاهم يعني ايه موت واخدته وراحت دفنت القطه وحضنته وعد يا عمر اني هجبلك قطه شبها بالظبط متزعلش وتعالا اوصلك البيت .
عمر : انتي طيبه اوى يا طنط وقبل ما تكمل كلامها كانت مامت عمر جات وغمزه حكتلها علي الحصل وشكرتها واخدته ومشيت .
فهد : واقف عنده حاله زهول من طريقه اللي دفنت بها القطه وان الولد مش ابنها 
ورقتها ودموعها وكلامها اللي وجع قلبه لأنه حس انه زودها اوى معاها قرر وانه هيقولها انهم مش هم اللي موته القطه  .
وهي لبست الخوذه وراحت عشان تركب الموتسكل بس كانت مقرره تحرق دمه .
فهد : انسه ممكن تصدقي أني مليش  دعوه بموت القطه .
غمزه : وبالنسبه للوقاحه اللي كلمتني بها ايه النظام أنا ممكن أصدق لو اعتذرت عن اللي أنت قولته ليا.
السواق عند زهول من حرب الكلام اللي هو بيسمعه
فهد : بيضحك انتي عوزاني انا اعتذر منك انتي صح شكلك مجنونه لا مش شكلك انتي أكيد مجنونه فهد الراوى يعتذر يالا يا شاطره روحي اشترى مصاصه وخليني أمشي.
غمزه : قلعت الخوزه وابتسمت أنا مجنونه صح انت قولت وانا صدقت وشغلت الموتسكل وخبطت أول كشاف للعربيه ورجعت وخبطت الكشاف التاني وهو عنده حاله زهول والسواق هيتجنن من اللي عملته في العربية وقبل ما تمشي عشان متبقاش تلعب مع مجانين 
يابتاع انت يلي ملكش طول من عرض.
فهد : الكلام دا ليه انا يا قزمه.
غمزه : لو الكلام خبطت فيك ما يغلاش عليك وطلعت لسانها له ومشيت.
فهد : اتنرفز وشخطت في السواق اركب خلي اليوم دا يعدى وصلني وارجع صلح العربيه اللي كسرتها المجنونه دى 

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
رواية غمزة الفهد الفصل الثالث 3 بقلم ياسمين الهجرسي
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent