رواية مرت أعوام الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم نهلة جمال

الصفحة الرئيسية

   رواية مرت أعوام الفصل الثاني والثلاثون بقلم نهلة جمال


رواية مرت أعوام الفصل الثاني والثلاثون

 في سيارة الزفاف 
وقفت السياره أمام الفيلا الخاصه بهشام وفريده ، نزل هشام من سيارته وركض باتجاه باب فريده وفتحه ثم حملها ف قالت : ايييه هتشيلني هنا كمان نزلني يا هشام الناس
هشام : بس يا هبله انتي مراتي انا حر 
حملها هشام بيد واحده ثم اخرج المفتاح من جيبه ووضعه في الباب وفتحه ف أنزلها وأشعل الاضواء وقال :  يارب ذوقي يعجبك 
دخلت فريده الفيلا وهي تتجول بعينيها على الحوائط والعفش الراقي ف التفتت الى ان اصطدمت به ف نظر اليها وقال : فاكره زمان لما كنا بنلعب جمب سور المدرسه وقولتلك هتجوزك واجبلك بيت كبيييير زي بيت المديره لانها غنيه ، يارب اكون وفيت بوعدي 
احتضنته فريده وهي تبكي ف قال : شششششش بس هتخربي اليوم نكد ، والله بحبك وبحاول أسعدك ، يلا تعالي اشيلك اطلعك فوق 
فريده وهي تركض : لاااا هطلع لوحدي انا 
ضحك هشام ولحق بها الى أن صعدوا ، وقفت فريده تتأمل غرفة النوم الكبيره الواسعه في انبهار ، التفتت لهشام وجدته يخلع جاكيت بدلته ف قالت : تؤ تؤ تؤ انت هتغير هدومك هنا ؟ 
هشام : ايه المشكله انا ضهري واجعني جدا ومحتاج ارتاح، مش هتغيري هدومك 
فريده بخجل : ااه بس ...
هشام بابتسامه : قولي يا حبيبي 
فريده : اصلي جعانه اوي بصرااحه هي ماما عملت عشا ايه 
هشام : الله يسد نفسك يا بعيده !! اهلي واهلك جايين الصبح 
فريده وهي تلوي فمها : طب ممكن عشر دقايق ؟ 
هشام : اشمعنا 
فريده : هدخل اظبط نفسي في الحمام واغير هدومي 
هشام : اوك مستني بس متتأخريش لان عايز اطمن على شعري 
فريده : اوك 
دخلت فريده حمام الغرفه ولم تمر نصف دقيقه قبل ان تقتحه وتقول : هشاااااااااام 
هشام بصدمه : صوتك عالي وطي صوتك انا اهو في ايه 
فريده : هاتلي فوطه من الدولاب بتاعي وعايزه شنطتي ماما جابتها هنا وهي بترتب 
ذهب هشام وأحضر الفوطه بالاضافه الى ملابس لفريده وقال : لقيت دول البسيهم واطلعي عشان ادخل 
فريده وهي تشهق : ايه دا انت اتجننت انا مش هلبس داا 
هشام : انجززي بقول وشنطة سعادتك اهي 
اغلقت فريده الباب في وجهه ف قال : لا واضح هعلمك شوية ايتيكيت 
<< بعد مرور نصف ساعه 
هشام بتأفف : قسمآ بالله يا فريده لو ما طلعتي لاكسر عليكي الباب واوريكي الجوزائي المقرف هيعمل فيكي ايه يا بارده 
فريده : .....
هشام : ما تخلصيي بقى  !!
<< داخل الحمام 
كانت فريده بعدما جففت شعرها ولفت نفسها بالمنشفه كانت تضع اغاني شعبيه على هاتفها وترقص امام المرأه متجاهله هشام وقد نست تماما انها تتجهز لانها عروس وفجأه وجدت خبط قوي على باب الحمام 
فريده بخضه : ايييه يا ماما مش شيفاني كنت بستحمى 
هشام بصوت عال : اطلعي حالا يا مجنونه لا الا هتصل على حماتي اقولها ربنا نجاكي وبلاني 
فريده بتوهان : ايه دا ايه اللي جاب هشام عندنا انهارده ! 
فريده : طب اطلع اقعد ف الصاله عشان اخرج 
هشام : صالة مين يابت انتي مجنونه !!! انا جوزك وهتهور واكسر الباب عليكي 
فريده بخضه : هو انا اتجوزت ! 
هشام وهو يخبط وجهه بيده ويقول : انا مكنش لازم ازعل امي طول حياتي روحي يا شيخه الله يخربيتك 
فريده : طب هات روب ولا حاجه انا مكسوفه اطلع 
هشام : ع فكرا بدأت افقد اعصابي تماما هعد لثلاثه لو مخرجتيش الباب هيتكسر على دماغك 
فتحت فريده الباب بسرعه ف وقعت المنشفه التي على رأسها وهي مخضوضه وانسدل شعرها على جسدها ووجهها ف نظر هشام اليها وهو يقول : يخراااشي يا ناس ، الله يخربيت المكياج اللي كان مغطي الحلاوه دي 
فريده : لم نفسك 
اقترب منها هشام وحملها ف قالت : ايييه لسه مخلصتش نزلني 
هشام : مخلصتيش اييه هو تشطيب شقه مفيش نزول 
<< في سيارة فؤاد 
كان يقود وبجانبه شفق ويرقصون على اغنية ف أخفض فؤاد صوت المسجل وهو يقول : زي ما اتفقنا تجهزي نفسك بكرا عشان هننزل نجيب حجات الفرح 
شفق بصدمه : لا دا انت مجنون اكتر من صاحبك فرح على طول كدا من غير خطوبه ؟ 
فؤاد : اظن انا وانتي قضينا وقت وقربنا من بعض من غير خطوبه ف ايه لازمتها ثم انا يا شفق جاهز يعني مش بكون نفسي او حاجه انتي بس قولي موافقه 
شفق بخجل هزت رأسها علامة الموافقه ف امسك فؤاد يدها وقبلها ثم ظل ممسك يدها وهو يقود 
<< في سيارة جيمي 
جيمي : ايه يا غنوه رأيك في الفرح 
غنوه بسعاده : يالهوووي كان حلو وراقي اووي ولا البوفيه يا جيمي مقولكش اكلت شوية جاتوهات فظييعه بقى بالكريمه 
جيمي : دا انتي فضحتيني فضيحه اوري وشي لهشام وفؤاد ازاي وانتي مخلصه نص بوفيه الحلويات ، يقولوا عني حارمك ؟ 
غنوه وهي تلوي فمها : يا سساتر باصصلي في اللقمه بعدين مكانوش مركزين كل واحد كان في همه اساسا ، واااو في محل ايس كريم فاتح والنبي هاتلي واحده
جيمي : بكرا واحنا انا وماما جايين نخطبك هبقى اجبلك حاضر 
غنوه بصوت عال وزعل : لا انا عايزه دلوقتي ماليش دعو 
ثم توقفت عن اتمام جملتها ونظرت له وقالت بصدمه : انت قولت ايه ؟ 
جيمي : هنيجي بكرة نطلب ايدك من اونكل بس يارب متخلصيش علبة الشوكولا اللي هنجيبها لوحدك 
غنوه : هيييييييه بحبككك اوووووي 
واحتضنته وهو يقود ف قال : اهدي يابنتي هنخبط ف حاجه 
ثم عادت لمقعدها وفجأه نظرت له بغضب طفولي وقالت : ايه دا اشمعنا شفق فؤاد طلبها قدام الناس وانت معملتش كدا اه طول عمرك بتستعر مني 
جيمي بنفاذ صبر وهو يخرج رأسه من النافذه : صبرررني يااارب ! 
<< في فيلا هشام وفريده 
دخل هشام ليستحم وجلست فريده وهي تضع الاكل بأطباق ، فتح هشام باب الحمام وشعره مبلل وهو يقول : ريداا حبيبي هاتي فوطه من دولابي 
وضعت فريده الطبق على الطاوله واحضرت له المنشفه وقالت : بسرعه بقى عشان الاكل بيبتدي يبرد تسلم ايد مامتي 
هشام وهو يأخذ المنشفه من ايد فريده امسك يدها وقبلها وقال : طالع اهو 
خرج هشام وجلس بجوار فريده امام الاكل ف قال : اييه داا الساعه ٣ الفجر هناكل محشي وبط وفراخ 
فريده : لا وفي كفته اهو وبانيه 
هشام وهو يغطي الاكل : لا تتعبي وشرايينك تتصلب وانا يطلعلي كرش ويبقى منظرنا بشع 
فريده : تقصد اييه بقى ان اكل مامتي مزيت ! 
هشام : اي يا قلبي الكلام دا اقصد ممكن مناكلش دلوقتي والصبح تاكلي احلى فطار وبعدين بتعملي ليه وتجهزي حبيبي انتي كوين دا انتي حرم هشام جمال 
فريده : يسلام طب ما انا دكتوره فريده انت تطول يابني 
قبل هشام خدها واحتضنها وهو يقول : بحبك ، احلى دكتوره شافتها عنيا ..
احتضنته فريده بحب واغلقت عينيها


يتبع الفصل الثالث والثلاثون اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية مرت أعوام" اضغط على اسم الرواية
رواية مرت أعوام الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم نهلة جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent