رواية جنة أميري الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم دعاء عبدالحميد

الصفحة الرئيسية

                       رواية جنة أميري الفصل  الثاني والثلاثون بقلم دعاء عبدالحميد


رواية جنة أميري الفصل  الثاني والثلاثون

مقدمة في غاية الأهمية، مهمة جدا جدا جدا
هيا بنا سريعا نعرف الحكمة من تعاقب فصول السنة الأربعة، هناك أناس كثيرة تحب الشتاء وتكره الصيف، فلماذا لا يخلق الله السنة كلها شتاءا فقط، أو صيفا فقط، هيا معي أخبركم التفاصيل.
أولا اختلاف الفصول له فوائد كثيرة، منها فوائد علمية، وأخرى دينية
يأتي فصل الصيف نتيجة دوران الأرض حول الشمس
=الفوائد العلمية من خلق الله لفصل الصيف 
١- أن الشمس تمد جسم الإنسان بفيتامين (د) المهم في بناء العظام.
٢- أن النباتات تستخدم أشعة الشمس في عملية البناء الضوئي والتي ينتج عنها غاز الأكسجين الذي يتنفسه الإنسان والحيوان، وتوقف هذه العملية يؤدي إلى موت النبات وبذلك يفقد الإنسان والحيوان عنصر غذائي مهم.
٣- كما أن عدم تواجد الصيف سيؤدي إلى إصابة الإنسان بالبرد الدائم الذي يساعد على على انقراضه، فالإنسان بحاجة إلى اختلاف الأجواء من حوله من برد ودفء وهذه أهمية تعاقب فصول السنة الأربعة.
أما من الناحية الدينية
فهناك أيام في الصيف تكون شديدة الحر، لا يستطيع الإنسان التنفس فيها، وهذه تساعدنا على الاتعاظ من نار جهنم قال تعالى: "قل نار جهنم أشد حرا لو كانوا يفقهون"
وإذا تأملنا تعاقب الفصول فسنجد الشتاء يعقبه الربيع يليه الصيف وبعد ذلك الخريف، فمن رحمة الله على عباده أن الطقس لا يتغير وينتقل من البرد القارس والأمطار إلى الصيف والحرارة الشديدة
وكما أن الصيف له فوائد علمية ودينية، كذلك الشتاء.
فمن فوائده العلمية:
١- أن خفض درجة الحرارة يساعد على النوم بشكل مريح دون مشاكل
٢- وأيضا خفض درجة الحرارة تعمل على فتح شهية الإنسان ( اومال ليه مصر كلها تقولك الشتا حلو في الأكل😂 عشان النقطة دي..وسبحان الله مبيعملوش غير محشي😂)
٣- خفض درجة الحرارة تعزز من وزن جسم الإنسان حيث تحول الدهون البيضاء إلى دهون بنية (الناس السمينة تستغل الشتا قبل ما يخلص😂)
٤- يعمل الجو البارد على تحسين الحالة المزاجية ويقلل من الاكتئاب (يعني محدش يجي يقولي يا دعاء نزلي البارت أنا مكتئبة😂)
٥- يقلل من حدوث التهاب الجلد، كما أنه مرحلة انتقالية يظهر فيها رونق الطبيعة وتجديدها في الربيع
أما فوائد الشتاء الدينية
١- قصر النهار يسهل كثرة الصيام في فصل الشتاء، كمان أن طول الليل يساعد على القيام والتقرب إلى الله قال تعالى: "كانوا قليلا من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون"
٢- الوضوء في البرد القارس يعتبر تقربا إلى الله تعالى حيث يفتخر الله أمام ملائكته بأن هذا العبد توضأ بالمياه الباردة رغم شدة البرودة، فكم هو أمر رائع أن يفتخر الله بعبده أمام ملائكته ⁦☺️⁩
وأدعو الله أن أكون أفدت واستفدت
عشان محدش يفضل يقول بحب الشتا ومبحبش الصيف ولا يقولك دا فصل البرتقان والبتنجان وكذلك العكس الناس اللى بتحب الصيف عشان العنب والمانجة، انت مش عارف الحكمة من كدا إيه وإلا ربنا كان خلق السنة كلها صيف بس أو شتا بس لو كانو الاتنين سواء، وكل عام وانتو بخير بحلول فصل الشتاء⁦☺️⁩
★★★★
الجميع يستعد بنشاط وحيوية لعرس آرون وكارما، لم يتبق سوى يوم واحد.
آرون: يااااه مش مصدق نفسي خلاص فاضل يوم واحد
لا يأتيه رد
آرون: كارما..انتي يا بت
كارما بخجل: نعم
آرون: ما بترديش ليه..؟
كارما: عادي بسمعك..
آرون: يعني انتي تسمعيني وانا أفضل أكلم نفسي يعني..ردي عليا كدا واتكلمي معايا
كارما: حاضر
آرون: يعيني عالاحترام اللى بيجي عليكي فجأة
★★★★
دق أمير على غرفة ورد فسمحت له بالدخول
دخل أمير بابتسامته الرجولية الجذابة تلك: الجميل بيعمل إيه 
ورد: مش فاضية خالص.. أنا والبنات مشغولين مع كارما جامد...خلاص الفرح بكرة ومحدش جاهز..كمان مجبتش أي حاجة ألبسها
أمير: طب ايه يعني...دا مجرد فرح
ورد بصدمة: مجرد فرح؟ لأ بقولك ايه أنا في الفرح دا لازم أكون أميرة كدا..اه أنا تحسني راجل في نفسي شوية وأكملت بدلع..بس في المناسبات بحب أكون سندريلا في نفسي
أمير بابتسامة: سندريلا دا إيه..؟ دا انتي أحلى من أميرات ديزني...انتي أصلا أميرة قلبي..وأحلى واحدة جوايا
ورد بابتسامة خجل ثم فجأة تحولت إلى غضب: يعني إيه أحلى واحدة جواك..؟ يعني في غيري..؟
أمير بضحك شديد: هههههههه يا بت اهدي شوية مالك اتحولتي كدا ليه...؟
وأمسك يدها: اقعدي بس كدا 
ومسك شنطة جمبه وفتحها وطلع منها فستان جميل
ورد بدهشة: وااااو ايه الجمال دا...مش دا اللى كان مع الراجل بتاع المجوهرات اللى جه هنا 
أمير بإماءة: حصصصل
ورد: بس انت خدته امتا ولا جبته ازاي..؟ انا مش فاكرة...
أمير: ما انتي لو مهتمة كنتي عرفتي لوحدك أصل الاهتمام مبيطلبش..
ورد بضحك: ايه دا انت قلبت على سوسن ليه كدا..سيبلي أنا الطلعة دي...بس حقيقي الفستان فوق الروعة (لو فاكرين الفستان اللى قلتلكم من قدام باللون البنفسج الغامق ومن الخلف منقوش بالورود البنفسجية يتخللها اللون الأوف وايت وله ذيل طويل حوالي متر)
ورد بسعادة: جميل أوى..انا مش عارفة أقولك ايه..انا بجد كنت محتارة هلبس ايه بكرة وكنت لسة هشتري
أمير: طب شوفي دا كمان
ورد بسعادة أكبر: الله أحمرررر...تعرف اني بعشق اللون دا جداااا...
أمير: لأ معرفش بس قلبي حس..
ورد بخجل: بس..بس دا مينفعش خروج...دا قصير ومن غير كمام..كمان ضيق
أمير: نعم يا اختي وانتي مفكرة اني هجيبلك دا تخرجي بيه...دا هتلبسيه لما نكون لوحدنا
ورد بخجل وتوتر: لا لا...انا انا..اي
أمير: ههههه ايه يا بنتي مالك...؟ وبعدين انتي بتتكسفي عادي كدا زي البنات...؟
ورد بعصبية: نعم؟؟ قصدك ايه يعني؟
أمير: خلاص خلاص والله أنا آسف هههه دا الواحد ميهزرش معاكي...انا بحاول أخرجك من الكسوف بتاعك وعايزك تتعاملي معايا طبيعي بس للأسف بتقلبي خالص...خليكي مكسوفة أحسن...
أخرج أمير علبة ثالثة
ورد: في ايه تاني..؟ ايه الحاجات دي كلها..؟
أمير فتح العلبة وهي انبهرت جدا (فاكرين العلبة اللى كان فيها الكولية والحلق والخاتم والإسورة اللى كان اشتراهم من المول)
أمسك أمير يدها بنعومة وألبسها الخاتم وأخفض رأسه نحو يدها يقبلها في حركة رومانسية منه فهذه الحركة تسعد المرأة وتشعرها بقيمتها الغالية بخلاف ما لو رفع يدها نحو فمه (شوفتو بعلمكم فن الرومانسية أهو😂)
أمير بحب ونظر داخل عينيها: تقبلي تكوني زوجتي وحبيبتي وكل حاجة بالنسبالي
ورد بدموع: أمير هو ازاي انا كنت غبية كدا
أمير بضحك: هههه انتي طول عمرك غبية يا روحي
ورد ببكاء: أنا فعلا غبية اني كنت عايزة اسيبك...انت انت كل حاجة بالنسبالي..انا مش عارفة اشكرك ازاي على اهتمامك بيا وحنيتك دي...انت عوضتني عن حاجات كتير.. بتحاول تسعدني بكل طريقة.. انا بجد انا..انا اهئ اهئ اهئ
أمير: يادي النيلة...يا بنتي هو انتي زعلانة بتعيطي فرحانة بردو بتعيطي...هو النكد ماشي في عروقك...يارب صبرني...اعملك ايه طيب عشان تضحكي...تعالي تعالي وأخذها في أحضانه وظل يربت على ظهرها ويقبل رأسها بين الحين والآخر
أمير بهمس: بضعف والله لما بشوف دموعك دي..خلاص بقا..وبعدين انا ناوي اسعدك على أد ما أقدر..هتفضلي بقااا كل شوية تعيطي كدا
ورد: ما هو أنا مفيش حد حسسني اني مهمة عنده كدا..وبصراحة خايفة بعد ما لقيتك تبعد عني..
أمير: يا هبلة أبعد عنك دا إيه..؟ دا أنا محظوظ انك معايا..انا مش عارف عملتي ايه في قلبي خلتيه يعشقك كدا...
أخفضت ورد وجهها بخجل
أمير: لأ بقولك ايه...افضلي اتكسفي كل شوية كدا والشيطان شاطر
ورد بصدمة: لأ وعلى ايه أنا قايمة أحسن..انت مش مضمون
أمسك أمير بيدها: ههههه استني يا بت...لسة مخلصتش كلامي
ورد: لأ ما هو كلامك بدأ يتحول...
أمير بجدية: لأ عايزك في موضوع مهم
★★★★
في غرفة كارما حيث توجد الفتيات 
رانسي: يلا يا كارما بسرعة مفيش وقت...معدش معانا غير النهاردة نخلص فيه كل اللى ناقصك
كارمن: أنا لحد دلوقتي مش مصدقة ان أختي هتتجوز
كارما: انتي هتعملي زي آرون..؟ كل شوية يقولي مش مصدق نفسي..
رانسي بغمزة: حقه الصراحة..ما هو هياخد عروسة قمر
حبيبة: اومال ورد فين
رانسي: ورد مع حبيب القلب في أوضتها يا أختي... إلا لو مكنش طلع أخويا...اااه
كارما: بكرة يجيلك حتة عريس يوقعك في دباديبه ..يخليكي تقولي هو أنا حبيت غيره ازاي
رانسي بسخرية: أنا؟! ههههه معتقدش
كارما: ساعتها هتقولي كارما قالت
★★★★
في غرفة ورد
أمير: بصي أنا عايز أطلب منك طلب..مش أمر
ورد: يا خبر..دا انت تؤمرني بعد اللى عملته عشاني
أمير: ما قولتلك مش أمر
ورد: عايز إيه قول
أمير: أنا كنت حابب إنك تنتقبي
ورد بتفاجئ وصدمة: ااااااه...هو انت منهم
أمير باستغراب: منهم ازاي
ورد: اللى بيغيرو غيرة عامية واللى بيفضلو بقا يقولو أنا محدش يشوفك غيري...ولو حد لمحني صدفة يروح يقتله من الضرب ويقوله إياك أشوفك بتبصلها تاني...وتقولي بقاا متحضنيش أختك ولا صاحبتك عشان بغير عليكي..ولا لو خلفت ولد تغير منه وترميه وتقولي عالله نخلف بنت تانية غيره ...ولا تقولي متذاكريش عشان أخاف لنقطة تقف معاكي و...
أمير بمقاطعة: باااااس...ايه لوك لوك...؟ هو ايه اللى هقولك متحضنيش أختك ولا ارمي ابني ولا متذاكريش...هي اى حاجة تفلسعي بيها من المذاكرة وخلاص.. وآه لو حد بصلك فعلا مش هسكتله..يبصلك ليه يعني..وأينعم أنا محبش حد يشوف مراتي غيري بس عمر ما كانت دي فكرتي للنقاب..ولا انا من الناس اللى بتفكر بالطريقة دي يا بتاعة الروايات...
ورد بتسبيل وغمزة عين: يا واد يا حمش
أمير بضحك وخجل: انتي بتعاكسيني ولا إيه
ورد: بس النقاب سنة مش فرض
أمير بتحذير: لاااااااء بقولك ايه...متدخليناش في متاهات الآراء عشان فيها أقوال كتيرة جدا والعلماء اختلفت في حكمه وفي قال فرض وفي قال سنة مؤكدة وقي قال مستحب وفي اللى قال واجب وفي اللي قال مش شرط وأقوال كتير وكل واحد جايبلك الأدلة بتاعته... بس أنا بقااا بعيدا عن كل دول وأكمل بهمس...عايزك تلبسيه ستر..النقاب ستر وحفاظ من الفتنة...احنا في زمن انتشر فيه ملابس كتيرة غير شرعية...انا عايزك تقتدي بأمهات المؤمنين..تاخديهم قدوة ليكي..عايز لما يبقا لينا ابن أو بنت يطلعو يلاقونا كويسين لأنهم طبيعي هياخدونا قدوة ليهم...انا عايزك تنتقبي لأني غيران على عرضي وأهل بيتي...الصحابة كانو بيغيرو على أهل بيتهم... أنا من زمان وأنا نفسي تكون زوجتي منتقبة...مجرد بس ما اتخيلت شكلك فيه حاسس اني شوفتك ملكة
ورد: وانا مش هخليك تاخد الثواب لوحدك واسمع الكلام وخلاص... لأ انا هلبسه بحب وانا في نيتي اني بعمل كدا عشان رضا ربنا...ثانيا عشان احققلك أمنيتك دي واقدر أسعدك بحاجة زي ما انت بتسعدني
أمير بفرحة: خلاص بعد فرح أرون وكارما هنزل أجيبلك بنفسي..عشان حاليا مش هعرف خالص مينفعش أسيبه في وقت زي دا..كمان عاملك مفاجأة حلوة
ورد بسعادة: مفاجأة تاني..انا مش حمل مفاجآتك والله... قولي ايه هي
أمير بضحك: هههه هو انا لو قلت هتبقى مفاجأة..
ورد باستعطاف: عشان خاطري عشان خاطري
أمير: انا كدا هضعف يعني...؟ وفكر قليلا..امممم خلاص هقولك عشان تبقي مستعدة
ورد بحماس: هااا
أمير: فرحنا بعد أسبوع
ورد بصدمة: فرحنا؟؟؟ لأ مسمعتش قول تاني
أمير: ههههه ايه يا بت
ورد: اللى هو ازاي يعني
أمير ببساطة: اللى هو فرحنا..محضرلك مفاجأة هتعجبك..بس الموضوع دا مفيهوش نقاش..فرحنا الخميس الجاي...وياستي خلي النقاب بعد الفرح
ورد بعقلانية: وهو انا هنوي النقاب من دلوقتي وألبسه بعد الفرح
أمير: عشان تفرحي وتعيشي يومك
ورد: أنا فرحتي مش لما الناس يشوفوني...أكيد قرايبي كدا كدا هيشوفوني..لكن هستفاد ايه لما الناس الغريبة تشوفني.. أنا فرحتي لما أنا اللى أشوفهم فرحانين ومبسوطين عشاني...ساعتها مش هيهمني...كمان بيحطو ميكب اوڤر اوووى الصراحة في الفرح والنقاب هيكون حل كويس
أمير: طب ما انتي ممكن تحطي ميكب خفيف مش لازم الاوڤر اوووى دا
ورد بضحك: هههه لأ ما انا عايزة أحط الميكب الأوڤر دا..وبعدين أنت شوية تقولي انتقبي وشوية تقولي حطي ميكب ومتلبسيش انت شارب حاجة
أمير: أنا عايزك تكوني لابساه عن اقتناع ورضا مش أكتر..مش عايز أول ما تلبسيه يكون ليلة فرحك وتقولي اني بحكمك وخنقتك وتكرهي النقاب..انا عايزك تحبيه عشان تعملي بيه وتصرفاتك تنبئ عن واحدة محترمة فعلا..ولو جيتي تذنبي مثلا أو تعملي حاجة..غيرك يشوفك ويقول اما يكون المنتقبة عملت كذا جت عليا..ودي عقليات بنأسف عليها
ورد بحب: وأنا هكون راضية إن أول يوم ألبس فيه النقاب يكون ليلة فرحي...الله بجد بداية مبشرة وحلوة وهتفضل ذكرى جميلة...كمان هعملهالك مفاجأة وانت تتفاجئ ماشي ههههه
أمير بضحك: ههههه خلاص ولا كأني عارف حاجة
★★★★
مر اليوم بسلام وأتى اليوم الموعود وذهب الكل إلى قاعة الأفراح والفرحة لم تسعهم، 
دخلت كارما وهي تتأبط ذراع آرون الذي لم تفارق البسمة شفتيه ووصلا إلى مكانهما المخصص
وكانت كارمن أختها ترتدي فستان بلون اللاڤندر 
وهيام باللون النبيتي أما رانسي بلون الأوف وايت وحبيبة بلون الهاڤان وبطلتنا ورد لبست الفستان الذي ذكرنا تفاصيله وكان مميز وجميل عليها وانبهر أمير بها وبجمالها فكانت وكأنها أميرة لا ينقصها غير تاج فوق رأسها
ذهب كريم إلى حيث تقف هيام
كريم: هو الحلو مش ناوي يحن عليا بقااا
هيام بخضة: هه..انت طلعتلي منين
كريم:  من الصين..
هيام: احنا هنستظرف
كريم: لأ ابدا والله استنى بس...يعني الكل بيتجوز وانا هتجوز على نفسي..خلصي بقاا عايز اعمل زي الناس اللى هناك دي وأقولك سقعانة؟ خدي دي البسيها
هيام باستغراب: هي ايه دي..؟
كريم بابتسامة: دبلة
نفخت هيام بغضب وتركته ورحلت: عيل ساذج
يسكت كريم؟😂 لأ يروح وراها تاني
كريم: ما هو انا مش هسيبك المرة دي غير لما توافقي 
هيام بقلة صبر: عارف أنا ليه مش موافقة لحد دلوقتي..؟
كريم: ليه؟
هيام: عشان انت طريقتك غلط؟ مفيش حد بيلف ورا واحدة ويقولها اتجوزيني... أصلا مينفعش لا كلامنا دا ولا وقفتي معاك دي...وأكملت بصرامة..ولو سمحت يا تدخل البيت من بابه يا متقربش ناحيتي تاني...عشان لحد دلوقتي عاملة احترام للبشمهندس أمير وانك صاحبه وهو راجل محترم...مش زيك..وتركته بكل غضب ورحلت
وقف كريم يحدث نفسه بسذاجة: بتحبني بس مكسوفة تقول..
طول الفرح أمير ماسك إيد ورد مش سايبها ومكان ما يروح بياخدها معاه وفجأة اشتغلت أغنية عمرو دياب..عارف انت الحظ بعينه كان وشك حلو عليا...كل اللى الناس شايفينه ميجيش واحد في المية..من اللى انا لسة ما قولتوش...انا لو تبقا معايا بيترج القلب ويتهز...انا لو تاخد عيني يا نور عيني عيني ما تنعز...دا انا خايف من عين اللى يغير واللى يجز يجز...عارف انت الحظ..؟ هو انت الحظ يا حظ...
نظر أمير في عين ورد بحب وكأنه يخبرها أنها حظه..وبادلته ورد النظرات..
تقف رانسي وفجأة وجدت من يقف بجانبها
...: ازيك
رانسي بصدمة: اهاااا...انت ايه اللى جابك هنا..؟
معتز: هو دا الترحيب...عموما انا كنت حابب أقولك آسف على معاملتي ليكي في القسم...بس دا شغلي...كمان أنا عمري متأسفت لحد...عن إذنك..وتركها ورحل دون سماع ردها
وقفت رانسي تنظر على أثره باستغراب
رأى أمير الحاج رضوان وباقي عائلته ورحب بهم بشدة وفرح بحضورهم...انتهى الفرح والكل سعيد لاكتمال فرحتهم وأخذ آرون كارما إلى بيته وهو أسعدهم بحصوله على جوهرته الغالية

يتبع الفصل  الثالث والثلاثون  اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية جنة أميري" اضغط على اسم الرواية 
رواية جنة أميري الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم دعاء عبدالحميد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent