رواية تزوجت ملتزمة ولكن معاقة الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم صباح عبدالله

الصفحة الرئيسية

    رواية تزوجت ملتزمة ولكن معاقة الفصل الثاني والثلاثون بقلم صباح عبدالله


رواية تزوجت ملتزمة ولكن معاقة الفصل الثاني والثلاثون

عدا اليوم على ابطالنا كل مشكل 
محمد ساب قمر لوحده وخراج    والحج ابراهيم بيفكر في الماضي.    اما ام محمد منزلتيش
وسناء وعدات نفسها بأنها هتنتقم من قمر َومحمد لازم يتجاوز اسيل بنته
في قصر عائلة الشرقاوي الساعة 🕧 8:30-مساءً            جرس الباب بيرن        الخدمة تفتح الباب.    خدمه حمدالله على السلامه يا اسيل هانم انتي ولمياء هانم لمياء واسيل الله يسلمك ياداد.   اسيل بداور على العيله مش شايف حد اسيل ولمياء هم ميعرفوش حاجه عن اللي حصلت لسه.   اسيل اما فين اهل البيت. ياداد    الداد فاطمة والله يابنتي مش عارفه اقولك اي بس الاستاذ كل واحد في شغلَو والاستاذ محمد نزل من الصبح ولسه مرجعش والحج والحجه والمدم هانم والمدام سناء في اواضهم منزلهوش.           حد يانادي ياداد ياداد فاطمه الداد فاطمة نعم ياهانم المدام حنين.   خدي الاكل ده طلعي في  اوضت محمد.               اسيل مش انتي لسه قائلها ياداد ان محمد نزل من الصبح ولسه مرجعش.           حنين اطلعي انتي  ودي الاكل       فاطمة الخدمة حاضر يا هانم.   لمياء واسيل هو في اي             اسيل في اي ياطنط ومين في غرفة محمد مدام هو مش موجود.              حنين بخوف من ردات فعل اسيل هم كلهم عارفين ان اسيل بتحب محمد وبجنون وهم كانو مقرارين ان اسيل ومحمد هيتجواز بعض مااسيل تخلص كلية.     اسيل تخد باله من قلق وخوف مرات عمه اسيل مالك ياطنط متوترا كدا ليه هو اي حصل      سناء من علي اسلم اصلا الاستاذ محمد اتجواز.           اسيل والمياء  يابصو على مكان الصوت        اسيل مصدومه ومش مصدقه اسيل انتي بتقولي اي ياماما اي الهزار البايخ دي.         ام اسيل مش مصدقاني اسالي مرات عمك وتباص على حنين        اسيل َوعيونه مفتحين على اخراه وتبص لمرت عمه وتمسك ايديه بالله عليكي قول ان ماما بتهزار وان محمد متجوزش واحده غيري                   حنين دموعه تنزل علي حالت اسيل      لابنتي امك مش بتهزار. 
  اسيل من الصدمه ترجع لاوراء خطوات اسيل لاء مستحيل لاء بصوت عالي لاء محمد ليا انا بحبو وكلكم عارفين كدا وانتو قولتوا هيتجوز  بعض الكلية مش كدا َوجدو وعدني ان محمد مش هيتجواز غيري ويجي مغمي عليها  لمياء وحنين وسناء في صوت واحد اسيل.                  في مكان مجهول.  التلفون بيرن
المتصل.        لاقنيها ياباشا
المجهول.      ياقف من مكانو انت متأكد
المتصل.     ايوا متأكد بس
المجهول.      بصوت عالي بس اي انتك خالص
المتصل.        بخوف بس محمد الشرقاوي سبقني بخطوه
المجهول.       واي دخل الزفت ده في الموضوع. انا عايزه عندي فوراً فاهم
المتصل.         ياباشا انتي مش فهمني         دي بقت مرتو
المجهول.      انت بتقول اي اتجوزت. ازاي وامتا   اصدك محمد الشرقاوي  اتجوازها
المتصل.        بظابط كدا ياباشا 
  المجهول.   بعصبيها اصلا انا مشغل معايا شوية حمير
اسمع انا هقولك اي
المتصل.   امرك ياباشا
المجهول يقفل التلفون.   انتي ليا ياقمر من قبل ماتتولدي انتي ليا انا وبس
في قصر الشرقاوي في غرفة اسيل.   
سناء بدموع تمسيح.   انتو شايفين اي حصل لااسيل انا خايف تعمل حاجه في نفسه ومتستحملش الصدمه دي انتو كلكم عرفيني ان اسيل بتحب محمد من وهم أطفال ولم كبرات كلنا عرفنه انها لمحمد ومحمد ليها.   ويتجي واحده جربوعه زاي البت دي تخدو منها بكل بساطة.                  الحجه منال بصوت عالي هي مين اللي جربوعه يامدام سناء              سناء.  بعصبي  متعشمش نفسك كتير ياماما مستحيل تكون هي.        حنين اهدو ياسناء ماما مقالتيش حاجه.       الحج ابراهيم من وراهم يلا كل واحدة على غرفتها ومش عايز اسمع صوت حد فيكم               الكل حاضر ياحج وكلهم يطلعو بر الأوضه معاده سناء.                           عند  حازم    الجرس بيران حازم بيفتح الباب يلاقي الي يجي ضرابو بوكس في وشو.  حازم بعصبيها يمسك محمد من قميصو انت مين ولسه هيكمل انت حازم كان نايم علشان كده مخديش بالو من محمد     حازم يسيب قميص محمد عايز ايه يااستاذ محمد.         محمد يحضن حازم انا تعبان اوي يا صاحبي انا تعبت     حازم يستغراب من تصرف محمد هو عمرو ماعمله وحضنو بشكل دي.       حازم بخوف مالك ياصاحبي.              محمد دموعو تنزل تعبت اوي ياحازم         حازم مالك ياصاحبي احكيلي    ولسه محمد هيتكلم بس تلفونو يرن           محمد يابص على التلفون يلاقي  رقم المجهول.    محمد يابص على حازم بستغراب ويمسح دموعو                       محمد بصوت بين علي التواتور     الو
المجهول.    حمَو حبيبي عامل ايه يا صاحبي
محمد.        جاسر بعض الغيبه دي كلها معقوله.        حازم يابص على محمد بصدمه جاسر  اكيد في نصيبه هتحصل
جاسر.     يسمع صوت حازم في التلفون حازَومتي حبيبي برافوا عليك يا كبير
محمد.       عايز ايه ياجاسر
جاسر      لس زي م انت متغيرتيش تفهمها وهي طيرها
محمد.      عايز ايه ياجاسر الناجي
جاسر.          عايز بنت عمي يامحمد الشرقاوي وكل حاجة بتخصها
محمد يضيق جداً من كلام جاسر.         ده يكون موتك قرب قمر بقت مرتي مرات محمد الشرقاوي ومش محمد الشرقاوي اللي يسيب مرتو لحد تاني يابن الناجي
جاسر.     يكون انتي اللي جريت حرب يابن الشرقاوي انا دلوقتي وقف قدام بيتك يتلحقها يامتلحقهاش سلام يابن الشرقاوي
محمد.     اقسم بالله ياجاسر لو لمست شعر من شعر قمر لكون قتلك بس كان جاسر قفل التلفون محمد الو. الو.            حازم           كان جاسر بعض الوقت ده كلو عايز اي
محمد.        جاسر رجع ومش نوي على خير قمر انا لازم الحقك قمر   وطلع جاري. على العربية محمد بيتصل على التلفون البيت علشان يقول لحد يروح عند قمر علي مايجي بس من غير رد محمد سايق العربية على اخر سرعه محمد مستحيل اسمح لحد يخدك مني ياقمر انتي ليا انا وبس ليا
في غرفة اسيل اسيل تفوق تلقي امه نايم جنبها على الكرسي    اسيل بدموع لاء مستحيل محمد يكون مع واحده غيري مستحيل وتقوم بكل عصبيها وتروح الغرفة الي  فيها قمر اسيل تفتح الباب بكل عصبيها تلاقي بت في منته الجمال نايم على الارض.      اسيل تبوص على قمر ومصدومه من جماله
 وفي الوقت ده جرس الباب بيرن      الحجه منال شوفي مين على الباب يافاطمه.   فاطمة تفتح الباب الحجه منال بصدمه انت             عند قمر اسيل وقفها بتتأمل في جمال قمر بس بين علي شكله انها معيط كتير.     اسيل تروح عند قمر بكل حقد وغل وتجي مسك قمر من شعره.     قمر تقوم من النوم َمخضوضه اي خير الله ماجعلو خير.            اسيل ويجي منين الخير بق انتي ياجربوعه محمد يتجوازك انتي ويسبني انا طيب والله لقتلك تجي ضرب قمر بالقلم وتمسكه وشده وراه    وقمر مش مستوعبها اي اللي بيحصل ومين دي          اسيل مسكه قمر علي اول السلم         وفي الوقت ده يكون محمد وصل البيت  و يشوف اسيل وهي مسكها قمر علي اول السلم.               محمد بصوت عالي اسيل اسيل تبوص على محمد.            محمد بصوت عالي اوع تسبيه  من ايدك ياسيل  بس اسيل من الخوف من صوت محمد تسيب قمر     قمر مش بتقدر تفق من غير مايكون حد مسكه         محمد بصوت عالي لاء ويجري علشان يلحق قمر قبل ماتقع بس للاسف قمر متقدرش تسند نفسه تجي واقع من اول درجة لحد اخر درجه.        محمد بصوت عالي قمر لاء. ويقعد على الأرض ويخد قمر في حضنو قمر قمر لاء حبيبتي مش هيحصلك حاجه مش هسمح يحصلك حاجه.     قمر فقده الوعي ودام بينزل من راسها والكل ملموم حولينا محمد.          الحجه منال تنزل  مصدومة من المنظر وتخد قمر  من حضن محمد في حضنه الحجه بدموع لاء لاء ياقمر متسبنيش زي امك لاء انتي بنت اماني بنتي انا جديتك قومي ياقمر بوعدك اني هعوضك عن كل حاجه انتي انحرامتي منها بس ماتموتيش زي امك وتحرقي قلبي عليكي.                  محمد والكل مصدومين من كلام الحجه منال              محمد. انتي بتقولي اي ياستيي اماني مين وقمر ماله ومال بنتك انا مش فاهم حاجة.                  الحجه منال بدموع وصوت عالي قمر بتكون بنت عمتك؟؟؟
ازي قمر طلع بنت عمت محمد
واي هيحصل لقمر بعض الوقع دي
ومحمد هيعمل اي في اسيل
ومين جاسر وعايز قمر ليه

يتبع الفصل الثالث والثلاثون اضغط هنا
رواية تزوجت ملتزمة ولكن معاقة الفصل الثاني والثلاثون 32  بقلم صباح عبدالله
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent