رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل الحادي عشر بقلم الاء محمد

الصفحة الرئيسية

          رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل الحادي عشر بقلم الاء محمد


رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل الحادي عشر

لأنني لم أضمن يوماً بقائي ، عشت معك كل يوم وكأنه اليوم الأخير ، أحببتك بإصرار غريب قد يحتاج إلى سنوات طويلة في علاقات أخرى ليكون بهذا الحجم."
ركان اول ما شاف فرح راح نازل بسرعه من غير ميفكر في حاجه غير أن هو عايز ياخدها جوا حضنه وبس
ابراهيم .. اضرب نار ليكون حرامي 
فرح قلبها بقا يدق جااااامد وبتبص كدا لقيت ركان هو اللي نازل من العربيه و عوض مصوب البندقية عليه 
فرح بخوف و صدمه .. ركان 😳😳
ادهم كان واقف قدام فرح وسمع فرح وهي بتقول اسم ركان راح بحركه سريعه كان ماسك البندقيه من عوض اللي داس علي الذناد وطلعت طالقه بس جت في الهواء ابراهيم راح واقف قدام ادهم والخوف سيتر عليه ليكون ابنه انصاب 
ابراهيم .. ايه اللي انت بتعمله ده يا ادهم 
ادهم .. بلحق الراجل اللي كان الغفير بتاعك هتموته وانت واقف 
ابراهيم .. وتلحقو لي انت تعرفه 
ادهم بقا يبص علي فرح اللي وشها جاب الوان من الخوف علي ركان وعرف أن هو ده خطيبها اللي هي كانت قايله عليه لي 
ادهم بثقه .. ايوا يا بوي اعرفه ده واحد صحبي 
فرح لما سمعت كلام ادهم وان هو نقذ ركان بقت تحاول تتمالك نفسها 
ابراهيم .. وقف يا عوض وروح هات البيه صاحب البشمهندس 
ركان كان واقف ومش بيفكر غير أن هو ياخد فرح جوا حضنه ومش همو اي حد من اللي وقفين خالص راح عوض فتحله البوابه بتاعت البوابه راح ركان دخل من غير حتي ميبص علي عوض وراح ماشي وكان رايح علي فرح لولا ادهم اللي سبقه قبل ميوصل لفرح اللي كانت مش مصدقه أن ركان جي الصعيد عشان خطرها راح ادهم واقف قدامه 
ادهم .. رايح علي فين 
ركان بثقه .. هاخد خطبتي وهمشي 
ادهم .. مش بلساهل كدا يا دكتور ركان مش كدا 
ركان باستغراب .. ايوا انا ركان انت مين و تعرفني منين 
ادهم .. انا ادهم ابن عم الدكتوره فرح خطبتك بس  محدش يعرف الكلام ده هنا انت دلوقتي صاحبي 
ركان .. صاحبك ازاي وانا اول مره أشوفك 
ادهم .. بعدين ابقي اقولك علي كل حاجه تعالي 
وراح اخد ركان عشان يعرف ابراهيم عليه 
ادهم .. اعرفك يا ابوي دكتور ركان صاحبي 
ابراهيم راح مسلم علي ركان وبقا يتكلم ويضحك
ابراهيم .. كيفك يا ولدي متاخذناش كنا مفكرينك غريب بس طلعت قريب و صاحب البشمهندس اتفضل ادخل جواء 
دخل ركان اللي بوجوده فرح بقت مطمنه من بعد ما شافته وراحت داخله معاهم  جواء 
قامت تفيده اللي ابراهيم راح واقف قصدها واتكلم وقال
ابراهيم .. دي بقا ام البشمهندس ودي بنت اخوها وراح جي علي فرح و شاور عليها ودي بقا بنت اخوي و خطيبته ولدي ادهم كمان 
فرح اول ما ابراهيم قال أن هي خطيبته ادهم قلبها وقع في رجليها و بقت تبص علي ركان اللي مكنش شايف قدامه من بعد كلام ابراهيم راح واقف قدام ابراهيم و راح مكور أيده بعصبيه و بحركه سريعه راح ضارب ادهم بلبونيه وقعه في الأرض فزع كل اللي واقفين 
ابراهيم بغضب .. واه ايه اللي عملته ده 
ركان لف علي ابراهيم راح ادهم قام بسرعه واقف بينهم و بقا يمثل أن هو كويس 
ادهم .. متخافش يا بوي الدكتور بيبارك وراح بص علي فرح اللي وشها جاب الوان وبقت خايفه من ركان من بعد اللي عمله ده اكيد مش هيسكت 
ركان بقا يبص ل ادهم وهو بيبص علي فرح وكان هاين عليه يخبيها جوا حضنه ومحدش يشوفها 
ابراهيم .. اتفضل يا دكتور نقعد جو 
ادهم .. لا انا بقول يطلع يريح من الطريق لحقين علي القعدا بعدين 
ابراهيم .. اللي تشوفه يا ولدي روح طالع صاحبك اوضت الضيوف 
ادهم اخد ركان اللي مكنش عايز يبعد عن فرح وفضل واقف راحت فرح ماشيا معاهم 
ابراهيم .. علي فين انتي كمان 
فرح .. هطلع انام تصبحو علي خير 
وراحت طالعه وراء ركان علي طول وهي مش مصدقه أن هو جي هنا عشانها 
ركان .. ممكن افهم لما انت خطيبها انا ابقا ايه 
ادهم .. يا دكتور ولا خطيبها ولا حاجه انا كنت مسافر ولسه واصل مفيش يومين اتفضل ادخل الاوضه ارتاح وانا هنزل 
ادهم ساب ركان لوحده في الاوضه وراح طالع لقي فرح في وشه قام راح عندها ادهم وهو حاط أيده مكان البونيه اللي ركان ادهاله
ادهم .. خطيبك أيده مرزابه ابقي قوليله براحه بعد كدا دانا ابن عمك حتى
فرح .. انا بجد مش عارفه اقولك ايه يا ادهم انت وقفتك معايه وانك تنقظ ركان علي اخر لحظه انت رديت روحي ليا 
ادهم بضحكه .. اي خدمه يا بنت عمي بس روحي شوفي لحسن يطلع يكسر عظمي عشان واقف معاكي ضحكه فرح هي و ادهم وراحت علي باب الاوضه اللي فيها ركان وقبل متخبط كان ركان واقف قدامها وراح اخدها في حضنه وبقا يشم ريحتها اللي انحرم منها 
ركان .. وحشتيني اوي يا فرح 
فرح بدموع .. انت كمان وحشتني اووي يا ركان وحشتني اووي 
ركان طلع فرح من حضنه وراح حاوط وشها بين أيدي وبقا يمسح دموعها بصوابعه وراح ساند رأسه علي رأسها وبقا يتكلم بصوت كله حب 
ركان .. بحبك يا فرحة عمري وكل ماليا
فرح .. انا كمان يا ركان طول ما انت بعيد عني أنا كنت بموت 
بقلمي الاء محمد
        ★★★★★★★★★★★★★★
طلع ادهم من عند ركان و فرح وراح عند اوضته وقبل ما يدخل لقي جميله واقفه و القلق باين عليها راحت جريت عليه وهي خايفه عليه
جميله .. انت كويس في حاجه وجعاك
ادهم .. لا مش كويس خالص 
جميله بخضه و خوف بقت تحط اديها علي وش ادهم و تشوف مكان البونيه اللي ركان ضربه ليه
ادهم و هو بيمثل أن هو تعبان .. ااااه براحه 
جميله بخضه .. انا اسفه والله مقصد اوجعك انا عوزه اطمن عليك 
ادهم .. بسيطه متخفيش ااااه
جميله مسكت ايد ادهم اللي كان مبسوط ب اهتمامها بيه و شايف الخوف عليه في عينيها وراحت قاعدتو علي حرف السرير وجابت مرهم كدمات وبقت تدهن ل ادهم المكان اللي بيوجعه
جميله .. إن شاء الله الصبح تكونو كويس
ادهم بتمثيل .. اااااه مش باين 
جميله بخضه .. ماالك لسه بتوجعك 
ادهم .. اه بتوجعني جدا 
جميله .. طب اعمل ايه عشان متوجهكش
ادهم قرب من ودن جميله وبقا يتكلم بصوت واطي راحت جميله قامت ضربته في كتفه جامد 
جميله .. انا غلطانه اني خايفه عليك 
ادهم راح ماسك أيدها وقربها منو جامد وجميله بقا قلبها يدق جااااامد و وشها قلب الوان
ادهم .. بقا أهون عليكي تسبيتي وانا كدا
جميله يبكسوف .. شوف انت عايز ايه يا بشمهندس 
ادهم راح قرب من جميله اللي كان وشها قلب فروله من قربه وراح نازل علي خدها طبع قبله واتكلم وقال
ادهم .. ربنا يخليكي ليا يا قلب ادهم ومنحرمش من وجودك في حياتي 
جميله اتكسفت وراحت طالعه تجري برا الاوضه 
بقلمي الاء محمد
      ★★★★★★★★★★★★★★
صباح يوم جديد صحيت فرح وهي مبسوطه وراحت نزلت علي تفيده و جميله اللي كانو بيحضرو الفطار ودخلت وعلي وشه ابتسامه اول مره يشوفها من ساعت ماجت الصعيد وهي علي طول كانت وخدا جنب ومبتتكلمش خالص 
تفيده بابتسامة .. صباح الخير كيفك يا بتي شيفاكي مبسوطه علي غير العاده 
فرح بضحكه .. فعلا انا مبسوطه جدا النهارده و انا اللي هحضر الفطار ده بعد اذنك يا مرات عمي طبعا
تفيده .. واه بتستئذنيني ايك ده بيتك يا بتي اعملي اللي تحبي 
فرح راحت حضنت تفيده وسط استغرابها بس كانت فرحانه بحضن فرح ليها راحت فرح بعدت عنه وقالت .. انتي طيبه اووي يا مرات عمي 
تفيده بابتسامة .. وانتي كيف بنتي اللي انا مخلفتهاش زي ادهم ويمكن اكتر كمان
جت جميله من وراهم وهي حته اديها في وسطها 
جميله .. والله طب وانا يعمتي ابقا ايه 
تفيده بابتسامة .. انتي نن عين عمتك كفايه انك من ريحت الغالي وراحت حضنت جميله و فرح
تفيده .. ربنا يريح قلبكم يا بنات ويهدي بالكم 
راحت فرح بدأت تعمل الفطار وعملت كل حاجه ركان بيحبها عشان هو كان وحشها و كمان شكله باين عليه أن هو مرهق اوووي ومكنش بياكل كويس و جميله هي كمان حضرت العصير اللي ادهم بيحبه عشان يشربه بعد الاكل وراحو راسو الاكل علي السفره ونزل ادهم و ركان وكل واحد مبسوط باهتمام حبيبته بي وان كل واحده حضرت حاجه من اللي هما بيحبوها ونزل ابراهيم وراحو اتلمو علي السفره وفرح راحت عشان تقعد جنب ركان اللي هو كمان كان بيسحب الكرسي عشان تقعد جمبه راح ابراهيم اتكلم و قال
ابراهيم .. هتقعدي فين يا بت اخوي روحي اقعدي جنب خطيبك هناك وراح بص علي ادهم اللي كانت جميله قاعده جنبه وادهم ماسك ايديها من تحت السفره ركان اتعصب من كلمت خطيبها بقا زي المجنون عشان فرح هي مش خطيبة حد غير ركان وبس فرح بصت علي ركان لقيت عيونه بطق شرار من عمها ولسه ركان هيتكلم راحت فرح بصت ل ركان عشان يهدأ و ميبوظش الدنيا وراحت رايحه عند ادهم اللي جميله سابت أيده وقامت من مكانها راحت عند عمتها اللي مكنش عجبها اللي ابراهيم بيعمله بس هي لا حوله ولا قوه ليها 
خلصو الفطار اللي ابراهيم الله يحرقه بوظه ليهم وقام راح يتلقح في المكتب قام ادهم وركان طلعو برا راحو الاسطابل راحت فرح وراهم عشان تتكلم مع ركان اللي اضايق من فرح عشان قامت من جنبه راحت فرح وقفت جنبه قام ادهم ماشي وسبهم وحداهم وراح عند الحصان بتاعه
فرح .. ركان 
ركان راح مادي وشه النحيه التانيه ورد بضيقه 
ركان .. ممكن افهم ايه اللي بيحصل ده ازي هو خطيبك وانا ابقي ايه بقا 
فرح .. انا اسفه انت شفت عمي عامل ازاي خلي مفكر انك صاحب ادهم لحد منشوف هنعمل ايه
ركان بعصبيه .. لو انتي خايفه منه فا انا لا واقدر اقف في وشه واخدك و نمشي من هنا قدامه
فرح بابتسامة .. انا عمري مخاف من اي حد اي كان مين طول ما انت معايه يا ركان وراحت ماسكه ايد ركان وباستها وعيونها كلها حب
فرح .. ربنا يخليك ليا يا حبيبي ♥️
ركان بحب .. ويخليكي ليا وراح اخدها في حضنه 
عند ادهم كان رايح عند الحصان راح لقي جميله واقفه بتاكل الحصان راح واقف وراها وبقا يبص عليها وقرب وقف جنبها واتكلم 
ادهم .. بتعملي ايه عندك 
جميله .. باكل الحصان زي منا شايف 
ادهم .. مالك فيكي ايه اتكلمي كويس 
جميله .. مفيش حاجه وبقت تفتكر 
★★ فلاش باك ★★
جميله من بعد ما لمو السفره الحاج ابراهيم قالها تعمل قهوه وتيجبهالو علي المكتب راحت جميله المكتب ومعاها القهوة وخبطة الباب ودخلت 
ابراهيم قام وقف وراح اخد القهوه من جميله وقبل ما تطلع برا اتكلم 
ابراهيم .. اعملي حسابك في عريس متقدم ليكي وانا وفقت 
جميله بصدمه .. عريس بس انا مش موافقة 
ابراهيم راح قرب من جميله وضرب الأرض بالعصايه بتاعته واتكلم بعصبية وقال 
ابراهيم .. من أمتي وانا باخد اذن حد وبعدين مش تعرفي ميين العريس 
جميله .. يا جوز عمتي انا مش قصدي وبعدين هيكون مين العريس 
ابراهيم .. ياسر ابن خالك 
جميله بصدمه .. ايه ياسر وانا مش موافقة عليه
وراحت سابته ومشيت قابلت تفيده 
تفيده .. مالك يا بتي وشك مخطوف لي
جميله بعياط .. جالي عريس و جوزك موافق عليه تعرفي مين العريس
تفيده بزعل علي حال بنت اخوها .. مين يابتي 
جميله وهي بتمسح دموعها .. ياسر ابن خالي 
تفيده بصدمه .. ميين ياسر ازاي ابراهيم يوافق علي واحد زي ياسر هو نسي عمل فيكي ايه زمان 
★★ نهاية فلاش باك ★★
ادهم بقلق .. روحتي فيييين بكلمك مالك في ايه
جميله وهي حبسه دموعها .. مفيش وراحت سابته ومشيت ادهم بقا حاسس ان جميله فيها حاجه غلط وجوا عينيها خوف وقلق من حاجه هو ميعرفهاش 
تفتكرو ياسر عمل ايه ل جميله مخليها تخاف منه كدا

يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا 
       رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل الحادي عشر بقلم الاء محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent