رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل الثاني عشر بقلم الاء محمد

الصفحة الرئيسية

           رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل الثاني عشر بقلم الاء محمد


رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل الثاني عشر

‏"أوقات الخصام هي أختبار للحب والصداقة بين البشر، هناك من يخاصمك ويهدم كل ما كان، ومن يزعل منك ويزداد بينكم الود بعد الزعل دون أن تشعر بالخذلان.. حقيقة الحب ومعدنهُ لا تكشفها إلا المواقف الكبرى التي تعصف بالعلاقة، هي ما تثبت مدى قوتها ومقامتها لصدمات الحياة."
علي باب البوابه عوض كان قاعد زي العاده لقي اللي جايه عليه راح قام واقف وراح عليها بسرعه
عوض .. جايه لي يا هديه 
هديه .. الست تفيده شيعتلي عشان اساعدهم
عوض .. ماشي تعالي اوصلك جوا وخبي وشك اللي كيف القمر ده 
هديه بكسوف .. حاضر يا سيد الناس كلتهم
راح عوض عشان يوصل هديه مراته اللي ساعات الست تفيده تشيعلها عشان تساعدها في البيت 
هديه .. عايز حاجه مني يا عوض 
عوض بحب .. منحرمش منك يا نين عين عوض
ضحكت هديه علي عوض جوزها اللي عمره مقل حبه ليها بالعكس كل يوم بيزيد دخلت هديه القصر بتاع ابراهيم الدهشوري وراحت دخلت علي المطبخ لقيت تفيده قاعده علي الكرسي بتحضر العشاء راحت قربت منها واتكلمت وقالت
هديه .. عنك يا ست الناس وراحت علي تفيده 
تفيده .. انا خلاص قربت اخلص شهلي شويا عشان جي ضيوف من مصر للكبير خلينا نخلصو 
بقلمي الاء محمد
      ★★★★★★★★★★★★★
عند تهاني كانت قاعده هي ومالك اللي بقا يقدر يمشي ويقف علي الانتريه كانت مشغله ليه TV وبيتفرج علي كرتون زيتوبيا ومندمج جدا مع الارنوبه والثعلوب وتهاني كانت قاعده علي الكنبه جنبه بتقراء قران وبتدعي أن ربنا يكون مع فرح وركان و فجاء الباب خبط راحت تفتح تشوف ميين لقيت حاتم صاحب ركان جي يطمن عليهم 
جاتم .. مساء الخير 
تهاني بفرحه .. مساء النور اتفضل يابني ادخل وطمني ركان قدر يوصل ل فرح 
حاتم .. ركان دلوقتي مع فرح وهي بخير متقلقيش 
تهاني .. بجد طب هما جين امتي 
حاتم .. لسه شويا عشان الحاج ابراهيم مش هيقبل أن فرح تسيب البلد 
تهاني .. ابراهيم ايه دخله ب بنتي يسبنا في حلنا بقا مش كفايه 
حاتم .. إبراهيم مصمم أن فرح تتجوز ابنه ادهم 
تهاني بصدمه .. ايه تتجوز ابنه طب وركان عمل ايه هيسبها هناك 
حاتم .. ركان مش بساهل هيسيب فرح تاني وهو مش خيرجع من الصعيد غير وفرح معا
تهاني .. استر يارب جيب العواقب سليمة 
حاتم .. انا مش عايز حضرتك تقلقي خالص ركان مش هيسيب فرح وانا مش هسيب ركان واكيد لو احتاج حاجه مش هتاخر عنه 
تهاني .. ربنا يبارك فيك يابني ويكتر من امثالك 
حاتم ابتسم وراح موطي باس مالك وبقا يلعب في شعره اللي نازل علي عيونه ومالك بقا يضحك ضحكته اللي تخطف القلب وراح واقف حاتم 
حاتم .. لو احتاجتي اي حاجه انتي أو مالك انا موجود مش هتاخر 
تهاني .. شكرا يابني وربنا يبارك فيك 
راح نازل حاتم وبس في ساعته ركب العربيه بتاعته و بقا يسوق وراح علي مكان مابيروح عشان يشوفها كل يوم في نفس المعاد وصل وراح نزل قزاز العربيه وفضل فيها وعينه عليها زي الصقر أما هي كانت مش واخدا بلها زي كل مره وتركزها كله في التصاميم بتاعتنا اللي هي شاطره فيها وفجاء وهي مركزه قطع تركزها واحد وقف جنبها واتكلم وقال
جاسم .. انسه حور تسمحيلي اخد من وقتك خمس دقائق
لمت حور الورق اللي كان مالي التربيزه بإهمال وراحت حطته في الملف بتاعها وهزت راسها بمعني اتفضل قاعد جاسم وراح ساند أيده علي التربيزه وبقا يتكلم وكل ده تحت أنظار حاتم اللي اول مره يشوف الشخص ده قريب من حور كدا
جاسم .. روز عجبك اللي بتعمله 
حور .. صراحه مش عجبني خالص
جاسم .. انا لو سبت السفاره سبتها عشنها عشان ائمن مستقبلنا مش عشان تبعد عني 
حور بأسف .. انا والله مش عارفه اقول ايه انا فاهما حضرتك كويس بس روز الفتره دي مش بتسمع لحد خالص حتي انا من اخر مره مشفتهاش تاني خالص 
جاسم .. انا اعرف انك ليكي تأثير عليها ممكن تكلميها عشان تعقل انا انكل هشام وعدني هيكلمها بس هي مش سامعه لحد 
حور .. طب مجربتش تكلم طنط ناني اكيد هتقنعها
جاسم .. طنط ناني من الاول مش موفقه عليا تفتكري دلوقتي هتقف معايه عشان ترجعني انا وروز حاتم مستحملش أن هو يفضل قاعد في العربيه وهي قاعده مع واحد ميعرفوش راح نازل من العربيه بتاعته وعدل لياقة القميص وراح داخل الكافيه وراح نحيت التربيزه 
جاسم .. اسف اني عطلتك واخد من وقتك وراح مادت أيده وسلم علي حور وقال
جاسم .. ياريت روز كانت زيك كدا مكنتش هتعب اووي كدا وراح ماشي كلمت جاسم دخلت جوا ودن حاتم اللي وصل عند التربيزه اللي حور قاعده عليها راح ساحب الكرسي وقاعد اتفجئت حور
حور .. حضرت الظابط ايه الصدفه دي 
حاتم بغيره بيحاول متبنش .. حلوه بقا ولا وحشه 
حور باستغراب .. هي ايه دي اللي حلوه ولا وحشه
حاتم .. الصدفه طبعا وبقا يبص علي حور اللي كانت لمت حاجتها عشان تروح 
حاتم .. ايه علي فيين كدا بتلمي حاجتك لي 
حور .. هروح الوقت اتاخر وبقت تبص في الساعه
قام حاتم وقف جنبها واتكلم وقال
حاتم .. طب يلا عشان اوصلك 
حور .. يلا ايه و توصلني ليه انا معايه عربيتي 
حاتم .. عادي سبيها وانا هبقا اخلي حد يجبهالك
حور .. لو سمحت انا مش بحب التحكم ده انا جيت لوحدي و هروح لوحدي عن اذنك وراحت سابته ومشيت وهو فضل واقف مكانه قام مطلع الفون بتاعه و عمل مكالمه 
بقلمي الاء محمد 
      ★★★★★★★★★★★★★★
روز وهي قاعده علي البار وماسكه في اديها كوبايت المشروب ومولعه سيجاره جي واحد من وراها وراح محوطها بدراعه 
هو .. ايه يا موزه قاعده وحدك لي 
روز وهي بتشيل أيده من عليها وبتزقه عشان يبعد عنها .. ياسر مبحبش الأسلوب ده بليز    
ياسر .. ماشي يا روز علي راحتك 
روز .. طبعا براحتي امال برحتك انت 
وراحت قامت ترقص راحت جت علي ياسر أخته دنيا وعلي وشها ابتسامه شماته 
دنيا .. مش قولتلك مش هتيجي زي غيرها
ياسر .. الشاطر اللي يضحك للآخر وانا وراها ومش هسبها وراح ماسك الكاس شربه مره واحده 
ياسر.. جهزتي نفسك عشان السفر بليل 
دنيا بضيق .. انا مش عارفه ايه لزمتها السفر 
ياسر .. هتعرفي ايه لزمته لما نروح 
دنيا .. انت محرمتش يابني  
ياسر ..مش هسكت غير لما اردلها اللي عملته فيا 
دنيا .. ياخي احمد ربنا أن انا لحقتك ساعتها ومحدش عرف حاجه اللي كانت هتبقا مسيبه
ياسر .. مش هسبها وبكره تيجي راكعه تحت رجلي
دنيا .. تفتكر ادهم هيسيبك ساعته
ياسر .. ولا يقدر يعمل حاجه ساعتها هتكون مراتي 
دنيا .. مفتكرش ادهم هيوافق علي كدا نصيحه من اختك اخلع بجدلك احسن 
ياسر بعصبيه راح ماسك الكاس شربه ورماه في الأرض .. بكره افكرك يلا بينا
بقلمي الاء محمد
     ★★★★★★★★★★★★★
جميله كانت قاعده في اوضتها ومش عارفه تعمل ايه في اللي الحاج ابراهيم بيعمله معاها وازاي يوافق على واحد زي ياسر من بعد اللي عمله زمان دموعها بقت تنزل وهي بتفتكر
★★ فلاش باك ★★
جميله راحت عند بيت خالها من بعد ما ادهم سافر عشان لو كان موجود مكنش وافق انها تروح هناك بسبب ياسر وسمعته وادهم مش بيرتاح لي خالص كانت قاعده في الاوضه اللي خالها مخصصها ليها ومتعرفش مين موجود في البيت راحت طفت النور وسحابت نور بسيت ليها عشان هي مش بتعرف تمام في مكان جديد والنور مطفي راحت نامت علي السرير وغمضت عينيها وبعد وقت صحيت لقيت اللي بيتسحب براحه وراح قفل الباب من غير ميعمل صوت وراح قرب منها وبقا أيده تلمس جسمها جميله قلبها بقا يدق جامد ومبقتش عارفه تعمل ايه راحت بتبص كدا لقيت ياسر قدامها و شكله كان شارب ومش دريان لنفسه
جميله بخضه .. ي ييياسر انت بتعمل اييه هنا 
ياسر وهو سكران ومش قادر يتكلم كلمتين علي بعض راح حط أيده علي شعرها وبقا يتكلم 
ياسر .. عايزك يا جميله انتي ليه مش راضيه تسمعي الكلام وتبطلي تتعبيني معاكي 
جميله قامت وبعدت عنه وبقت خايفه منه وبتتكلم بصوت عالي عشان حد يلحقها 
جميله .. عشان انا مش زي اللي انت تعرفهم 
ياسر .. مش زيهم ازاي وبقا يقرب منها 
جميله بدموع .. مش رخيسه زي اللي انت تعرفهم ومش هعمل كدا لو فيها موتي أو موتك 
ياسر مبقاش شايف قدامه ولا سامع كلام جميله وبقا كل همه أن هو عايزها وبس وبقا يقرب منها جااامد و جسمه بقا قريب منها و أيده علي جسمها
جميله .. ابعد عني يا حيوان بقالك ابعد عني 
جميله بقت تقاوم ياسر و تحاول تهرب منه بس مفيش فايده بقت تدور علي اي حاجه تساعدها لقيت ألفاظه علي التربيزه جنبها راحت مسكتها ونزلت بيها علي دماغه 
ياسر .. ااااااااه دماغي يابنت ال*ك*لب جميله استغلت أن ياسر ماسك دماغه راحت طلعت برا الاوضه جري عشان تهرب منه 
★★ نهاية فلاش باك ★★
فجاء الباب خبط راحت قامت جميله بقت تمسح دموعها وراحت تشوف مين اللي علي الباب 
جميله .. ميييين 
هديه .. انا يا ست البنات الحاجه تحت عوزاكي 
جميله .. ماشي يا هديه انا جيه وراكي 
دخلت جميله الحمام وبقت تهدي نفسها و تغسل وشها كويس عشان محدش ياخد باله بدموعها
فتحت جميله الباب وراحت عشان تكلم عمتها وهي نزله السلم لقيت اللي طالع وهي مكنتش واخدا بالها منه راحت خبطت في
ادهم .. انتي لسه زي ولسه بيكمل كلامه عينه جت في عينيها ادهم بخضه مالك يا جميله بتبكي لي 
جميله بقلق .. لا ابدا مفيش بس في حاجه دخلت في عيني عشان كدا حمرا شويا 
ادهم .. هو انا مش هعرف امتي عينك بتوجعك و امتي بتعيطي قولي مالك في ايه 
جميله بخضه من صوت ادهم رجعت لورا وكانت هتقع من علي السلم بس ادهم بحركه سريعه راح شدها لي بسرعه أدهم .. مالك يا جميله
جميله بدموع .. اتوحشت ابوي وامي وافتكرتهم
ادهم .. الله يرحمهم وراح ماسح دموعها بحنيه وقال مش انا قولتلك قبل كده اني انا ابوكي وامك 
جميله كلام ادهم هداها راحت لقيت اللي وقفه وراهم ومكسوفه منهم 
جميله وهي لسه في حضن ادهم .. هديه 
ادهم .. لا احنا اتفقنا ابوكي وامك بس 
جميله وهي بتحاول تطلع من حضن ادهم .. هديه وقفا وراك ادهم راح ساب جميله اللي كانت هتموت من الكسوف راحت جريت علي تحت وادهم بقا يبص علي هديه اللي كانت واقفه بتضحك عليه هو وجميله 
ادهم .. هو في حد يعمل اللي انتي عملتي ده مش تقوحي ولا تعملي صوت 
هديه بكسوف .. المره الجايه يا بشمهندس وراحت سابته ومشيت ادهم راح ضحك علي جميله اللي اختفت وهي هتموت من الكسوف وقال 
ادهم .. المره الجايه محدش هيقدر يبعدك عني يا جميله وراح داخل اوضته وقفل الباب وراء 
بقلمي الاء محمد
      ★★★★★★★★★★★★★★
انجي راحت من مع خالد اللي صمم أن هو اللي يختار معاها فستان كتب الكتاب وانجي كانت عايزه تروح مع كنزي بس هو مرديش 
انجي .. يا خالد خاليني اروح مع كنزي
خالد .. توتو رجلي علي رجلك 
انجي .. يا حبيبي عشان خاطري 
خالد لما سمع الكلمه دي من انجي راح قرب منها اوووي ومسك ايديها وقالها 
خالد .. شوفي انا الاول كان ممكن أقبل بس بعد الكلمه دي انا مش ممكن ابعد ولا ايدي تسيب ايدك 
انجي راحت ضحكت علي حركات خالد 
انجي بحب .. وانا مش عايزه من الدنيا دي غيرك انت وتفضل ماسك ايدي علي طول 
خالد راح ماسك أيدها جااامد ورفعها وباسها وراح ماشي لحد موصلو بوتيك بتاع فساتين سهرا واختارو سواء فستان وراح موصلها تاني البيت 
خالد وهو راكب العربيه بتاعته و انجي قاعده جنبه راح قرب منها اووي وراح باسها من خدها 
انجي بسرعه بعده وراحت حطت ادها علي خدها
انجي .. خالد الناس يشوفوني يقولو ايه 
خالد .. يقولو اللي يقولوه انتي بكره هتبقي مراتي وعلي اسمي ولو علي العربيه فهي متفيما وراح غمز ليها بعينه 😉     ‏
نزلت انجي بسرعه وهي قلبها بيدق وفرحانه وطلعت علي فوق بسرعه وراحت قفلت الباب و سندت ظهرها عليه وايدها علي خدها مفيش ثواني والباب كان بيخبت راحت فتحت بسرعه لقيت خالد واقف بيضحك عليها و مادة أيده بلشونط اللي هي نسيتها في العربيه
خالد .. اتفضلي نسيتي دول من بعد ما خالد لسه هيكمل كلامه راحت انجي حطت ادها علي شفايفه بسرعه وهي وشها قلب فروله 
انجي بكسوف .. خلاص خلاص مش لازم تقول حصل ايه 
خالد راح حط أيده علي ايد انجي اللي كانت لمسه شفايفه راح باسها وضحك وقال 
خالد .. تصبحي علي خير يا حرم خالد الدمنهوري
وراح نازل انجي حطت ادها علي قلبها اللي بيدق جااامد وراحت قالت .. لسه مبقتش مراتك وبتعمل فيا كدا امال لما ابقي مراتك هتعمل ايه يا خالد 
فاقت انجي علي صوت ابوها اللي كان بينده عليها
انجي .. ايوا يا بابا انا جيت وراحت عنده 
بقلمي الاء محمد
      ★★★★★★★★★★★★★
فرح كانت في المطبخ طول اليوم بتساعد تفيده اللي كانت مبسوطه بفرح عشان بقت علي رحتها عكس الاول واخده جنب وحبسه نفسها فوق راحت تفيده عشان تغير هدومها عشان تستقبل الناس اللي علي وصول و هديه كانت بتشوف عوض من بعد مخلصت شغلها مبقاش غير فرح اللي كانت واقفه ومش واخده باله بالي جي من وراها وراح محوطها بدراعه دخلها جوا حضنه وبقا يشم ريحتها اللي وحشته وراح طبع قبله في تجويف الرقبه واتكلم وقال
ركان .. وحشتيني اوي يا فرحة عمري
فرح كانت مع كل لمسه من ركان كانت بتروح في دنيا تانيه خاالص وبقت مغمضه عينيها مستمتعة بقربه اللي كانت محرومه منه راحت فرح لفت وبقت واقفه قدامه راحت رافعه ايديها لفتها علي رقبت ركان اللي راح ساند رأسه علي رأسها وبقا قريبين اوووي من بعض و خلاص شفايفهم هتلمس بعض راح فجاء لقيو اللي دخل عليهم المطبخ 😳😳 
تفتكرو مييين اللي دخل عليهم 

يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا 
       رواية لن تغفر لك الجزء الثاني 2 الفصل الثاني عشر بقلم الاء محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent